recent
أخبار ساخنة

رواية لغز الشارع المجهول الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد

 رواية لغز الشارع المجهول الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد

رواية لغز الشارع المجهول الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد

رواية لغز الشارع المجهول الفصل الثالث 3 بقلم مريم محمد

العجوزة بجدية بعد ان استقيم ظهرها واشتد عودها ولم يعد يبدو عليها العجز : شيلوهم وتعالو ورايا
لما فاقت رانيا واسراء لقو نفسهم قاعدين على الارض 
مكبلتين بالحديد المتصل بالارض في ارجلهما ،وايديهم مربوطه بحبل سميك
اسراء بصوت واطي : بستت رانيا ..
رانيا : نعم 
- ممكن نتصل بماما تيجي تجيب الفضه وتاخدنا
~ ايوه صحيح.. شوفي فين الشنط بتاعتنا
بيدوروا حواليهم ملقوش شنطهم
رانيا وعيناها تدمعان: هنعمل ايه دلوقتي 
اسراء : اهدي اهدي متخافيش 
في اللحظة دي بتدخل إمرأة عليهم شكلها يوحي بأنها في سن التلاتينات .. لكن شكلها وحش
اسراء : مين دي .. حاسه اني شفتها قبل كده 
رانيا : دي شكلها ماتت قبل كده خمس مرات
المرأة: كل ده نايمين.. لو مكنتوش صحيتوا ف اقرب وقت كنت موتكوا احسن 
اسراء : دي الست العجوزة...
المرأة بعد ان نظرت إلى اسراء بحدة وبعلو صوت : لما اكون بتكلم مسمعش صوت 
اكملت.. قدامكوا مهله مائة يوم لو مجاش الخاتم هتموتوا 
وهتعيشوا هنا  لحد م المائة يوم يخلصوا
رانيا : طب وهنجيب الخاتم ازاي 
نظرت إليها المرأة نظرة تعمها الغضب وقالت : قولت قبل كده مش شغلي 
وغادرت
رانيا ببكاء : هنعمل ايه دلوقتي ...
اسراء : مش عارفه مش عارفه .. لازم نفكر اكيد في حل
~ دي بتقول هنفضل هنا 100 يوم لحد م نجيب الخاتم 
-ايوه المشكله اننا مش عارفين هنجيبه ازاي 
~ولو مجاش هنموت ياسراء قولتلك بلاش ندخل 
- اسراء وهي تحاول تهدئ رانيا : رانيا هنلاقي حل متعيطيش دول مائة يوم اكيد هنلاقي حل 
~ شكلها مفيش حل غير اننا نموت يا اسراء 
- لا اكيد هنلاقي حل مع بعض متخافيش .. خلينا بس نفكر دلوقتي 
~انا عايزة اعرف ايه اهمية الفضه عندها كده .. خاتم ايه اللي يساوي حياتنا.. ده انا ركناة فى البيت مبلبسهوش ودلوقتي طلع اهم منى ومنك
- فى حاجه مش طبيعية يارانيا في لغز في الموضوع ولازم نعرفه 
~ايوه ده ممكن اللي يوصلنا لطريق الخروج 
اسراء بتنهيده : ممكن
قاعدوا ساكيتن بيحاولوا يفكروا في حل للخروج .. او علي الاقل يعرفوا ايه اهمية الدهب والفضه بالطريقة دي للست دي 
دخل عليهم شاب ومعاه راجلين ضخام البنيه
بصلهم شوية والكل ساكت ،بعدها ..
الشاب: هتوهم 
بصتله رانيا وكانت هتتكلم فبصلها وشاور لها بأنها تسكت
مشيوا البنتين معاهم ودخلوهم غرفه جميلة تليق بأن تكون غرفة اميرات
الشاب: دي الاوضه اللي هتقعدوا فيها بأمر السيدة 
اسراء : ممكن اسال سؤال.. المكان ده كله بتاع السيدة؟
الشاب : اه
اسراء : وكلكم خدم عندها؟
الشاب : جاوبتك بما فيه الكفايه ... ومشي
بصو للغرفة وهما منبهرين ومستغربين في نفس الوقت 
اسراء : ايه اللي يخليها تدينا اوضه زي دي .. دي شكلها طلعت طيبه ولا ايه 
رانيا : مش عارفه ممكن تكون مؤقته .بس انا حاسه ان الشاب اللي وصلنا للاوضة ده هو اللي خرجني من الشارع قبل كده
اسراء : بجد .. ممكن يساعدنا علي الخروج زي م ساعدك قبل كده صح!؟...
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent