recent
أخبار ساخنة

رواية بحر آسيا الفصل الثالث 3 بقلم منة العدوي

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية بحر آسيا الفصل الثالث 3 بقلم منة العدوي

رواية بحر آسيا الفصل الثالث 3 بقلم منة العدوي

رواية بحر آسيا الفصل الثالث 3 بقلم منة العدوي


"ليل مش هتصدقي..انا واخيرا شوفته..شوفته يا ليل قدام عيني..كانت تنطق تلك الكلمات بسعادة وصوت عالي
-لتضع ليل يدها علي اذنها وهي تقول ..بس بس اهدي وداني اتخرمت..ثم اذالت يدها من علي اذنها وقالت متسائلة..هو مين ده اللي شوفيه
"لتكمل حديثها بسعادة غامرة.. بحر يا ليل..شوفت بحر..لتصمت برهة من الوقت ثم تكمل بهيام وهي تتذكر ملامحة..عارفة يا ليل..هو عبارة كدة عن كتله جمال ماشية علي الارض..شعره ولا اللحية الخفية اللي عنده..ولا اه علي جمال عينه..عينه كدا عاملة زي لون القهوة..عاا بحبة يا عيال بحبة
-لتضحك ليل علي صديقتها..يا بت اهدي انتي شكلك اتجننتي
"لتتحدث اسيا بهيام..اه يا ليل..انا شكلي فعلا اتجننت بحبه..عارفة يا ليل..هو كان جميل بغباء..ولا وهو بيتكلم في الاجتماع كان عنده برود وهدوء وثبات مع جمال..هيحح خلوني اقع في حبه من جديد..دا شخصية كاريزما في نفسة كدا
-ليل بضحكة خفيفة..انتي فعلا اتجننتي..بس شوفتيه ازاي صح..واجتماع اي دا اللي شوفتيه فيه
"هو انا مقولتلكيش ولا اي..مش هو طلع صاحب الشركة نفسها اللي الشركة هتعقد معاها صفقة..
لتكمل حديثها بحزن.. بس عارفة بعد ما خرجنا من الشركة كلمته..وقالي ان فيه حفلة معموله وهو هيغني فيها..كنت نفسي اروح بس للاسف معرفش المكان..لتصمت قليلا ولكن فجاة صرخت بغضب وهي تقول...عااا لا مش معقول اكيد في بنات هناك وهو هيحضنهم..لا لا مش قادرة عايزة اروح انط عنده واكسر اي واحدة تقرب منه
-اهدي يا مجنونه
"لتبدا اسيا في البكاء وهي تقول..اعمل اي يا ليل انا بقيت بعشقة وكل لما كنت بشوفه حاطط ايده علي وسط سحلية منهم ببقي نفسي اكسر جسمها اللي ماشية بيه عريانه كدا..
-تنهدت ليل وهي تقول بجدية..اسيا انتي يوم ما حبتيه كنتي عارفة انه بيحضن اي واحدة عادي ودا شئ طبيعي عنده كنتي عارفة انه مسيحي وبرضه حبتيه ومفكرتيش انك تبعدي نفسك عنه عشان انتي عارفة نهاية الحوار..ورغم كل دا ذاد حبك ليه..لا وكمان بقي عندك امل انه يحبك ويتجوزك لما عرفته انه اسلم من شهرين يدوب
"لتتنهد الاخري قائلة بحزن..اعمل اي يعني الحب بيدخل علي القلب بدون استاذان حبيته بقي امتي وازاي معرفش
-خلاص يبقي تستحملي كل اللي هيحصل 
"اسيا بنرفزة..يعني انتي بدل ما تهوني عليا وتديني امل تقومي تحبطي فيا وتشيلي قلبي حمل اكتر من كدا
-اسيا متزعليش مني بس دا الواقع وانتي عارفة كدا
"لتغضب اسيا قائلة..طيب اقفلي دلوقتي يا ليل..ومن ثم اغلقت معها الهاتف فورا دون ان تستمع الي ردها..لتزفر اسيا بضيق وامسكت هاتفها واخرجت منه صورته ونظرت له بحزن قائلة..شكلي هعاني كتير..بس عندي امل ان ربنا هيجمعني بيك
"لتتنهد ثم تبتسم قائلة بسعادة..بس مش مشكلة مقدرتش اروح الحفلة بس اقدر اشوفه علي النت وهو بيغني..
*************************************
=كان ينفث الدخان وهو يستمع الي الطرف الاخر علي الهاتف بكل برود..ولكن فجاة وقف وتحولت معالم وجهه الي الصدمة وهو يقول..ماذا..كيف ذلك
..
=اغلق معه الهاتف دون اي كلمه اخري والصدمة لم تتركه..ولكن فجاة وضع راسة بين يديه وبدا في البكاء كما الطفل الصغير..لماذا لماذا حدث ذلك..لقد كنت غبي.. لقد تشاجرت مع اعز صديق الي وتركته منذ عام..يا إلاهي لقد صدقت بعض الاحاديث السخيفة وتشاجرت مع اعز صديق..لا وبل كدت ان اقتله..
وظل يبكي لبرهة من الوقت الي ان وقف وهو يمسح دموعه ويتحدث قائلا بغضب..ميا سوف اجعلكي تندمين علي اليوم الذي فعلتي به هذا
=وقام واخذ اشيائة منطلقا الي وجهته وهو حاسم امره علي فعل ما فكر به في اليوم التالي..
......
كانت حبيبة جالسة في غرفتها فقط تبكي..الي ان طرق' الباب لتمسح دموعها بسرعة وهي تقول بصوت حاولت اخراجة طبيعيا..ايوا مين
افتحي يا حبيبتي دا انا مرات خالك
'ابتسمت حبيبه بتصنع وهي تقول..تعالي يا ماما ادخلي
دخلت زوجة خالها وهي تبتسم وتقترب منها وتقول بحنان..مالك بقي يا ست حبيبة من ساعة ما حازم جه من برا وانتي قاعدة في اوضتك
'لتجيبها حبيبة بتوتر..ها..لا مفيش حاجة يا ماما..دا انا بس اضايقت انهاردة عشان سمعت فيلم كان حزين
لتنظر لها الاخري بطرف عيناها وهو تقول..يا بت عليا انا الكلام دا..لتصمت قليلا ثم تكمل بحنان..مالك يا حبيبتي..فضفضيلي..مش انتي معتبراني امك
'لتبتسم وهي تنظر لها بحب..انتي اصلا ماما..انا ماما اساسا ماتت وهي بتولدني وبابا مات لما ماما كانت حامل فانتوا يعتبر اهلي
ربنا يخليكي لينا يا حبيبتي..هاا مش ناويه بقي تفضفضيلي
'لتظهر معالم الحزن علي وجهها وهي تقول..بحبه يا ماما
لتنظر زوجة خالها باستغراب..حازم؟!
'اه يا ماما حازم..انا يوم ما وعيت علي الدنيا ولقيته قدامي..كان هو الاب والاخ والسند ليا بعد ربنا سبحانه وتعالي..هو اللي رباني..عارفة ان فرق السن بينا كبير..بس اعمل اي عارفة يا ماما بقيت بحب اوي اسمع تفاصيل يومه..بقيت بعشق الوقت اللي بيرجع فيه من برا وبنقعد بتغدا سوا وطبعا مش بنبطلع خناق علي الاكل..ولما بنقوم بنروح نقعد في التراس وبيحط راسه علي رجلي وانا افضل العب في شعره ويبدا هو يحكي تفاصيل يومه
'لتتنهد وهي تكمل قائلة..بحسه انه ابني..ومش متخيلة انه خلاص هيتجوز وهيشارك تفاصيل يومه مع واحدة تانية وانه هياكل من ايد واحدة تانية غيري..اعمل اي يا ماما الحب مش بايدي..لتشاور الي قلبها وهي تكمل..للاسف الخاين دا دقله
لتربط الام علي كتفها وهي تقول..مش يمكن يا حبيبتي يكون دا حب اخوي وانك عشان متعودة عليه
'انا عارفة يا ماما افرق بين الحب الاخوي والحب التاني بس دا مش حب اخوي..وانتي عارفة كدا
تنهدت الخالة وهي تقول بحزن عليها..عارفة يا بنتي
'لتضحك فجاة بسخرية وهي تقول..طيب والحل انا حبيته وهو اهو هيتجوز غيري ا..ولم تكمل حديثها وفجاة فتح الباب ودخل هو سريعا..لتتحدث حبيبه باستغراب..خال..اااه..ولم تكمل كلامها وفجاة صرخت عندما امسك شعرها بقوة 
-وما كان ذلك الشخص الا خالها الذي يكرهها منذ صغرها..ليشد علي شعرها بغضب شديد..اه يا و*** بقي انتي يا بت بتحبي ابني..اياكي يا بت اشوفك مقربه من ابني تاني
'لتبكي حبيبه بحرقة وهي تحاول تخليص نفسها..اه اه يا خالوا حرام عليك سبني في حالي
لتصرخ به زوجته تلك المراة الطيبة..يا خالد حرام عليك سيب البت هي عملتك اي
لكنه مازال علي غضبه ولم يحن قلبه ليمسك فكها بيده وهو مازال يمسك شعرها باليد الثانيه ليقترب من اذنها وهو يهمس لها بتحزير..حسك عينك يا بت هدي اشوفك مقربه من ابني تاني سامعة..ابني هيتجوز واحدة تانية حسك عينك بس تحاولي تخربي الجوازة لهكون قاتلك بايدي..ليصرخ بها بصوت عالي..سامعة
في اي يا بابا..حبيبة..بابا سيب حبيبه في اي..كان ذلك صوت حازم الذي اتي علي الاصوات العالية
'لتهز حبيبة راسها بالايجاب وهي تبكي..ح..ح..اضر حاضر سامعة
ليتركها خالها وهو ينظر لها بتقزز..
'اما حبيبة..فما ان تركها خالها فوقعت علي الارض وتكورت في نفسها وهي تبكي بقهر
ذهب حازم سريعا وجلس بجانبها واخذها في احضانه وهو يربط علي ظهرها بحنان رغم محاولاتها في الابتعاد عنه ليهمس لها بحنان..هش اهدي يا حبيبه..انا هنا جنبك
ليصرخ به والده بغضب..حازم ابعد عن البت دي
ولكنه لم يهتم به وظل يربط علي ظهر حبيبه بحنان وهو يحاول تهدئتها ليبعدها عنه قليلا وينظر الي وجهها وهو يمسح دموعها..هش اهدي..متخافيش
ليحاول والده الهدوء وابتسم بتصنع وهو يقول..اي مش يلا يا حبيبي عشان نكلم والدة البنوته اللي بتحبها..يلا قومي يا حبيبة اخوكي اهو هيتجوز ولا انتي مش فرحانه لاخوكي..قال حديثة وهو يتك علي كلمه "اخوكي"
ليبتسم حازم ويوجه حديثه لها..يلا بقي يا بيبو..وكمان تعالي نخرج انهاردة يستي عشان نجيب فستان عشان هخدك معايا واحنا رايحين نتقدم ليها
'لتنظر حبيبة الي اعين حازم فقط دون ادني كلمه..لتحدث نفسها قائلة بسخرية..اي يا حبيبة مفكراه هيحبك..فوقي يا حبيبة..هو مش هيحبك ابدا هو معتبرك اخته..بس اللي بيحب حد بيحب يشوفه مبسوط..وهو فرحان انتوا هيخطب البت التانيه يبقي المفروض مكونش انانية وافرحله
حبيبه..حبيبه..روحتي فين..كان ذلك صوت حازم الذي يحرك يده امام عيناها باستغراب
'وقفت حبيبه ومسحت دموعها وهي تقول بابتسامه وسعادة مصتنعة..ها..مفيش انا بس سرحت شويه..يلا قوم بقي يا عريس عشان تكلم والدة القمر اللي خطفت قلب اخويا حبيب قلبي
مش عارف ليه حسيت بنغزة في قلبي لما قالت اخويا..حسيت اني اتضايقت من الكلمة دي..فسالتها بتلقائية..حبيبة انتي كويسة..الكلام دا طالع من قلبك
'ابتسمت وانا بحاول اخبي الوجع اللي جوايا..ايوا طبعا يا حبيبي يلا اطلعوا انتوا وانا جاية وراكم
......
ليمر اليوم بسلام وهاا قد اتي يوم جديد..
=كان يطرق الباب بغضب شديد وهو يصرخ بغضب..ميا..ايتها الحقيرة افتحي الباب
*لتفتح ميا الباب وهي تقول باستغراب..م..لكنها لم تكمل حديثها وتحولت معالم وجهها الي الصدمة والزعر
=امسكها من خصلات شعرها بقوة وهو يقول بغضب..ايتها الحقيرة..سوف اقتلكي..لماذا فعلتي هذا ايتها الحقيرة
*ميا بزعر وتوتر..د.دان..دانيل..اهدا قليلا ..ما..ماذا جري
=ليقوم بصفعها وسقطت هي من اثر قوة الصفعة..لماذا فعلتي هذا ايتها الحقيرة..لقد هاجرت اعز صديق الي منذ عام..لقد كدت ان اقتله بسببك
*وضعت ميا يدها علي وجنتها الحمراء اثر صفعته لتنظر له بغضب..ولكنها فجاة بدات في الضحك الهستيري..لتقف وتبدا في الدوران حوله وهي تقول بخبث..اوه عزيزي دانيل..لقد اكتشفت الحقيقة..لا لا لقد اتهمت صديقك بانه قاتل..يا إلاهي هل سيسامحك..لتبدا في الضحك مرة اخري وهي تقول بشر..ان صديقك برئ انا من قتلت زوجتك وبكل بساطه ازلت كل الشكوك من عليا ووجهتها له..
=ليغضب دانيل اكثر ويقوم بامساكها من فكها بقوة وهو يقول بغضب..لماذا..لماذا فعلتي هذا ايتها الحقيرة
*لتضحك ميا ثم تصمت قليلا وتكمل قائلة..
يتبع.....
لقراءة الفصل الرابع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent