recent
أخبار ساخنة

رواية طفولتى المشتتة الفصل الأربعون 40 كامل

 رواية طفولتى المشتتة الفصل الأربعون 40 كامل  
رواية طفولتى المشتتة الفصل الأربعون 40 كامل  

رواية طفولتى المشتتة الفصل الأربعون 40 كامل  

نزلت كاترين للصاله الداخليه وهي تبتسم شافت خالد جالس وقفت بابتسامة : خالد لدي خبر سيفرحك
خالد ببرود : ما هو ؟؟
الجده تناظرهم نظرات تضحك : هاذي وش تقول اخاف قاعده تشتم فينا وانت ساكت لها !!
كاترين ما اهتمت لكلام الجده لانها ما تفهمه ناظرت خالد : لقد اسلمت
خالد وهو مو مصدق : قولي قسم
كاترين معتاده على هاذي الكلمه من خالد ضحكت : قسم
وقف خالد بابتسامة : الحمد لله الحمد لله ضربها على راسها بالخفيف : ما الذي غير رايك ؟؟
ردت بابتسامة : فتاه هنا اسمها ريم اقنعتني ورددت الشهاده وراءها

ام خالد بابتسامة : الحمد طلع من ورى هالريم فايده
الجده : تراني ماني فاهمه شي !!
ام خالد : هاذي زوجة خالد اسلمت والقرده للي فوق هي للي اقنعتها
الجده بابتسامة : الحمد لله على نعمة الإسلام بس هالقرده ريم ما جلست معها ساعتين اقنعتها
خالد يناظر امه : هاذي البنت طلبها بلسانها مكافأة لها على هذا الانجاز والله تستاهل مو مثل اخواتي نفروها من الاسلام
الجده : لا تغتر تراها هالملسونه
قاطعها دخول فيصل وخبروه بالخبر وفرح وحمد الله انها اسلمت
وتعجب من هالريم : الحمد لله على الاقل طلع من وراها هالملسونه شي مفيد
الجده : صادق يا ابو خالد اثاوبت الجده تاخر الوقت اروح انام
ام خالد وقفت : صحيح تاخر الوقت الساعه 2.30
وين نواف
فيصل وهو يطلع من الصاله : بالملحق مع الشباب ودهم ينامون هناك
هزت راسها ام خالد وطلع الجميع كل واحد على جناحه .........

جالس نواف وسليمان وصقر جنب بعض
صقر وهو يناظر بدر وعمر : شوفوا اتوقع انهم انهبلوا
كان بدر وعمر يتهامسون ويضحكون
نواف : الحمد لله انهم رجعوا مثل اول وانتهى خلافهم بعد ما قطعوا الامل من جدي
سليمان وهو يسند راسه على الجدار : قلت لك رح يرجعون مثل قبل
نواف ناظر سليمان : مقهور مو قادر استوعب لو جدي صمم انروح نعتذر كيف رح يكون منظرنا
سليمان بعصبية : تدري يمكن وقتها ارتكب جريمه بزيادوووو
ابتسم صقر وبنفسه لو يدرون انه ابوي اتصل بزياد علشان يعتذرون بس رفض زياد انهم يعتذرون وحلف يمين
علشان كذا ابوي كنسل روحتهم

صحيت ريم الصبح وهي تثاوب تذكرت وقفت بسرعة
ومسكت الجوال وضربت على جدها بعد دقايق فتح خط
ريم بحماس : وينك ؟؟ متى نروح ؟؟
الجد بهدوء : اسمع الحين مو مناسب بعد ربع او نص ساعه اتصل عليك وتكون جاهز
عرفت ريم انه واحد من اعمامها موجود علشان كذا يتكلم معها بصيغة المذكر فاضطرت توافق : اوكي انتظرك
توجهت للحمام حتى تجهز نفسها للطلعه

استأذن فيصل علشان يطلع يشوف عياله بالملحق ويصحيهم لصلاة الجمعه
انتهز الجد الفرصة واتصل على ريم بعد ما طلعت الجده للمطبخ
توجه لسيارته بهدوء وجلس ينتظر ريم وبعد دقايق كانت جالسه بالسياره وهي تلهث من التعب
وبعدها ناظرت جدها وابتسمت
رد الجد لها الابتسامه وحرك السياره
ريم بهدوء : امممم افكر اجهز للعرس مع بنات خالي
ناظرها الجد بهدوء : ريم نصيحتي لك ابعدي عن بنات خالك لا تظنين اني الحين ودي اتحكم فيك وافرض شخصيتي عليك
لا بالعكس انا ابغى مصلحتك
ريم بهدوء : بس هم طيبات معي
الجد بدون ما يناظرها : انا حذرتك ولا تنسي انهم مو من ثوبنا
وزياد لو يدري انك رايح لهم ما ظنيت يقبل لانه عيله ابو سعد معروفه كل شي فري عندهم
ناظرت ريم جدها : لا تخبر زياد لانها رح تكون اخر مره رد جدها : اصلا وافقت لانها رح تكون اخر مره وما حبيت ارفض طلب لك يا عروسه وابتسم
ريم بابتسامة : مشكور
مسك الجد يدها بجديه : ريم انا واثق فيك انتبهي للباسك
قاطعته ريم بابتسامة : ان شاء الله امممم حد يدري عن طلعتنا ؟؟
الجد بهدوء : لا ما حد يدري لما توصلين واطمن عليك وقتها اخبرهم
تعرفين نايف وفيصل ما حبيت اكدر خاطرك قبل ما تطلعين
لما ارجع بخبرهم وقتها ما يقدرون يعملون شي
ناظرت ريم جدها بامتنان : مشكور

الجده بالصاله الخارجيه جالسه لوحدها دخل فيصل
ناظر الصاله وجلس : ابوي وينه ؟؟
الجده بهدوء : والله ما ادري رجعت ما لقيته وسألت الخدم يقولون طلع انت ما شفته ؟؟
فيصل مسك الجوال : لا ما شفته الحين اتصل فيه
اتصل فيصل على الجد وبعد عده رنات فتح خط
فيصل بهدوء : الو ......وينك يبه ........طيب مع السلامه
ناظرته الجده وبيدها فنجان القهوة : وينه ؟؟
فيصل وهو يعدل جلسته : يقول قريب الحين يوصل
دخل خالد وبعده نايف وجلسوا معهم
وبعد عدة دقايق دخل الجد رد السلام وجلس بهدوء
فيصل : وين رحت يبه ؟؟
الجد بدون مبالاة : وصلت ريم لبيت جدها
فيصل وملامحه احتدت : نعم كأني سمعت غلط وين وديتها ؟؟
الجد وهو يشرب القهوة : صاير ما تسمع يا فيصل اقول لك ارسلت ريم لبيت جدها تجلس هناك 3 ايام قبل عرسها
فيصل بقهر : يبه
قاطعه الجد بحزم : ولا كلمه اسمع البنت عندي وارسلها واجيبها ما حد له دخل وللي عنده كلام يحطه بحلقه وناظر نايف وفيصل بحزم
نايف للي احمر وجهه من العصبيه بس كتمها ناظر الحاضرين بقهر وطلع من المجلس زعلان
الجده تناظر نايف لما طلع من الصاله : عجبك هذا نايف طلع زعلان
الجد بلامبالاه : للي يزعل بيرضى وناظر خالد اليوم اي ساعه طيارتك ؟؟
خالد بهدوء : بعد العصر ان شاء الله
الجده : متى تستقر هنا متى ؟؟
فيصل بقهر : خله عند الشقر احسن من شوفتنا عنده
ابتسم خالد : انتم اغلى من الدنيا كلها عندي
الجده بقهر : وملكة اخوك ما رح تحضرها وبعدها تذكرت شي
ناظرت الجد
طيب انت ارسلت ريم عند بيت جدها وبملكة نواف مين رح يجهزني ؟؟؟
الجد ببرود : اعتقد اني قلت 3 ايام رح تجلس و خطبه نواف يوم الخميس والاثنين ريم رح تكون هنا بإذن الله
خالد : طيب ليه ما تروحين على الصالون احسن لك ؟!!
دخلت ام خالد وبيدها صينيه حلا : اسكت هاذي البنت فنانه مكياج والله لو تشوف جدتك ما تعرفها تقول وحده بالثلاثين
الجده اعطتها نظره : ام خالد
ضحك الجميع على شكل الجده الا فيصل للي كان شاد على قبضه يده من القهر .....
ناظر خالد جده وبفرح : ما قلت لك يا جدي انها كاترين اسلمت وبدأ يخبره والجد مبسوط على الاخير وهو يحمد الله على هذا الخبر

دخلت ريم بيت جدها وكان البيت هادي دخلت الصاله وهي منحرجه شوي
وكان جدها وجدتها جالسين يتقهون سلمت عليهم وهي منحرجه
وطنشت نظرات الاستغراب واستأذنت منهم تطلع تكمل نومها فوق
صعدت لغرفة البنات وفتحتها بشويش وشافت البنات
نايمات
ابتسمت بشوق للبنات من زمان ما جلست معهن واستانست
رمت العبايه والشيله على الارض ورمت نفسها على سريرها القديم
ودخلت بعالم الاحلام ..........
بعد مرور ساعات صحيت ريم مفزوعه من المويه للي على وجهها
ناظرت حولها والبنات واقفات يناظرنها
ريم بصراخ : وقسم بالله لتندمن يا حيوانات ومسحت المويه عن وجهها
ضحكوا البنات وهجموا عليها يسلمون واصواتهم العاليه تضج بالمكان
قطعت عليهم الشغاله : يالله غداء جاهز
وقفوا البنات ومسكت ريم العبايه ولبستها وحطت الشيله على راسها
شروق : ليه لبستي العبابه ؟؟
ريم بدون اهتمام : اكيد اولاد خالي تحت
منار : ليه وسيعه كذا مو حلوه ولوت بوزها
ريم بابتسامة : انا عاجبيتني كذا
شوق بنغزه : عاجبيتك والا غصب عنك لبستيها ؟؟
تضايقت ريم من كلامها وخاصة انه صحيح
طنشت : يالله ننزل
سكتوا البنات ونزلوا تحت
دخلوا صاله الاكل وكان الجميع موجود سلمت عليهم ريم بهدوء
تفاجئ اغلبهم بوجودها بس ما حد علق
بعد الغداء انتقلوا وجلسوا بالمجلس الداخلي
دخلت ساره وتفاجئت بوجود ريم
ناظرتها ريم وتذكرت عقوق الوالدين وقفت وسلمت على ساره ببرود
ورجعت مكانها تتكلم مع البنات وتضحك قاطعها سؤال غاده : غريبه انك زرتينا كيف وافقوا انك تيجي ؟؟
ردت ريم بابتسامة : طلبت من جدي ازوركم واجلس عندكم كم يوم قبل العرس
جدتي بهدوء : عرس مين ؟؟
ريم بابتسامة : عرسي زواجي بعد اسبوعين
كل بالمجلس ناظروني باستغراب
ساره بقهر بنتها تتزوج وهي اخر من يعلم : انت من كل عقلك وافقتي تتزوجين اكيد ابوك زوجك حتى يرتاح منك
شوق بغيره : طيب من اولاد عمك ؟؟
ريم بهدوء : لا ابن صديق جدي اسمه زياد
وقف خالي محمد وهو مدهوش : زياد
وناظرني باستصغار وطلع
جدتي بغيره : الحين زياد خاطبك بس ما سمعت انه خطب واعطت ريم نظرة تشكيك
ردت ريم بهدوء : ملكنا من شهرين تقريبا
ساره بقهر : من شهرين وحنا اخر من يعلم
غادة وهي رافعه حاجب : يمكن خايفه حد يخطفه منها وما خبرت حد
ريم بهدوء وهي مطنشه نظراتهم : لا مو كذا بس ارقامكم مو عندي وانتم ما تسألون عني
وبعدها ناظرت ريم البنات وطلبت منهم يطلعون للغرفه
طلعوا البنات للغرفه
ساره بقهر : شفتي هالحقير مزوج البنت بدون علمي نفسي اقهره هالحقير
غاده بخبث : عندي خطه تخليه يولع ويموت قهر
ساره : لا تقولين نقنع ريم تكنسل الزواج
قاطعتها غاده : لا يا غبيه حتى لو ريم طلبت تكنسله
ما رح يسمعون لها
انتي ما عليك انا رح ارسم خطه تقهر نايف قهر
الجده وقفت : اتركي افكارك الخبيثه يا غاده وش عليك من الناس

شروق : وش رايك يا ريم اليوم نطلع للسوق وتشترين اغراض للزواج
ابتسمت ريم بهدوء : اوكي ما عندي مانع
وجلسوا البنات كالعاده ضحك ولعب ووناسه بعد المغرب تجهزوا البنات للطلعه
شوق رفعت حاجب : ريم وش هذا اللبس ؟؟ ودك تفشلينا بالسوق؟؟
منار : صحيح انا اعترض للي يشوفك يظنك الشغاله بهاذي العبايه حتى مكياج ما حطيتي !!
ريم بهدوء : خطيبي يزعل اذا لبست عبايه ضيقه او حطيت مكياج كذا احسن
جلست شروق : انا ما رح اطلع يعني يا ريم ودك تفشلينا شوفي عباتك سوداء بدون اي زخرفه

كانت ريم بصراع داخلي جلسوا البنات يقنعونها بكلامهم حست نفسها لانت
بس تذكرت كلام جدها وهو يوصيها على لباسها مستحيل تخذله وهو اكيد زعل اولاده علشان اجي هنا
ناظرت البنات وجلست على السرير بهدوء : خلص دام شكلي يفشل ما رح اطلع
ورمت الشيله على الارض
حاولوا البنات يقنعوها لكنها عاندت اضطروا البنات وطلعوا عالسوق كانت تشتري وهي مبسوطه وبنات خالها منشغلات بالترقيم وبنفس الوقت يختارن معها بعض القطع ......
كانت تقضي ريم وقتها مع بنات خالها بالضحك وما داومت بالمدرسه ولا حتى شافت ساره ولما تكون ساره موجوده ما تنزل بما انه امها ما تبغى تشوفها
خلاص ما في داعي للاحراج
اليوم الاثنين وجد ريم ما مر يوخذها وتحسفت انها ما اخذت الجوال معها
من السرعه نسيته في غرفتها مو عارفه كيف رح تتواصل مع جدها
وهي مو حافظه رقم حد من اهل ابوها
وقفت على الشباك وشافت امها وتساءلت بنفسها عن سبب الطلاق بين امها وابوها مع انه امها جميله حيل واحلى من ساميا !!
ليه ابوها طلق امها ؟؟؟
وش الخلاف للي يخلي العائلتين تحمل حقد على بعضها مثل كذا !!
كان نفسها تعيش بين ام واب متفاهمين !!
وش الماضي الاسود للي يقول عنه ابوها ؟؟!!
كيف تعرف ابوها على امها وتزوجوا ؟؟
اذا كانت جدتها تكره ساره طيب هي وش دخلها ؟؟
ليه يحطونها بوسط الخلاف ويحملونها هالغلطه ؟؟
ليه ليه كانت ريم تسأل نفسها ويرجع صدى
سؤالها على نفسها ما في اجابه عندها اااااااااا

مرت الايام وريم مو مرتاحه صحيح تضحك ومبسوطه مع البنات وكل يوم تطلع للسوق
بس في امور مكدره خاطرها
تدخل البنات بلبسها يخنقها واكثر من مره طلبت منهم ما يتدخلون
ومع ذلك كل ما يطلعون على السوق يفتحون نفس الاسطوانه
نظرات اهل جدها لها وكانهم يسألونها بنظراتهم متى ترجعين
الجفوه للي بينها وبين امها صارت اكبر والحواجز اقوى
جلست ريم على السرير وهي متضايقه
اخذت نفس وهي تقول بنفسها
اليوم السبت وجدها ما اخذها ولا حتى سأل عنها
غريبه وش صار عليهم ؟؟؟؟
والمدرسه ولا يوم داومت لو داومت كان سألت بنات عمها
محتاره وبنفس الوقت خايفه
وينهم لا حس ولا خبر ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
يتبع ......
لقراءة الفصل الحادى والأربعون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent