recent
أخبار ساخنة

رواية غرام الرعد الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم رحمة أشرف

jina
الصفحة الرئيسية

      رواية غرام الرعد الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم رحمة أشرف

 رواية غرام الرعد الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم رحمة أشرف

 رواية غرام الرعد الفصل الرابع والأربعون 44 بقلم رحمة أشرف


بعد اسبوع من وفات طارق ..أصبح البيت مطفي خالص ... وحزين 
زهراء .. حاضر حاضر .. وفتحت الباب وكان رعد وميراث 
رعد بهدوء . عامله ايه يا زهراء 
زهراء . كويسه الحمدالله .. خالي هو مروان جوه ..
رعد بابتسامه .. طيب .. خدي ميراث عايزه تشوف مدام ساره 
زهراء بصتلها من فوق لتحت .. تعالي يا حبيبتي
رعد ل ميراث.. روحي معاها.. وانا هقعد مع مروان وفارس تمام 
هزت ميراث رأسها مع ابتسامه خفيفه 
زهراء دخلت هي وميراث عند رحمه وريوان وساره .. ماما دي مدام ميراث مرات رعد 
رحمه بصت علي ميراث بصدمه . بعدين قامت مشيت .. وقفت في البلكونه لوحدها 
الام .. تعالي يا بنتي... 
ميراث بحزن . البقاء لله .. يا امي.. ربنا يرحمه 
ساره بحزن عميق.. اقعدي يا حبيبتي واقفه ليه . 
قعدت ميراث وزهراء استأذنت ..وخرجت 
ميراث بتوتر. انا اسف يعني . يا امي.  بس هو الاستاذ طارق كان تعبان بحاجه .. 
ساره بدموع .. كان بعيد الشر عنك.. عنده الكبد في مراحل متأخره.. 
ميراث بدموع وحزن .  ربنا يرحمه. يارب . 
ساره بهدوء.. انتي بقا مرات رعد .. انتي تعرفي انا ابقا مين 
ميراث بهدوء.. انا انا مش مرات رعد. وانا عارفه حضرتك بقي مين.  
ريوان باستغراب.. نعم مش مرات رعد ازاي يعني .. امال عايشه معاه في بيت واحد ازاي... وطلق رحمه علشان يتجوزك ازاي... ايه الكلام ده .. وبعدين ليكي عين تيجي بعد الي حصل.. اصلا 
ميراث بتوتر. ممكن تهدي. ورعد هيقول كل حاجه .. وانا اسفه اني جيت .. وقامت خرجت بره وهي بتعيط من طريقة كلام ريوان معاها .  
ساره بصت لريوان بلوم... ينفع كده... يعني البنت عداها العيب و جايه تعمل الواجب تقومي انتي تكلميها كده 
ريوان بلا موبالاه.. يعني ناسيه أنها سبب في طلاق رحمه.   
أم في الخارج .. 
رعد بيهدي ميراث الي بتعيط .. طيب اهدي وقولي في ايه.  حد قالك حاجه .. ميراث في ايه 
ميراث بدموع.. ممكن نمشي يا رعد لو سمحت... انا مفيش حد قالي حاجه بس ممكن نمشي 
ريوان خرجت من الاوضه.. ممكن نعرف ازاي مش متزوجين 
رعد فهم الي حصل علي طول ..ممكن نقعد... كلنا .  ممكن يا زهراء تجيبي رحمه.   علشان لازم الكلام يبقا قدامها 
زهراء دخلت تجيب رحمه .. ام الكل فا قعد بيبص لبعض 
فارس لساره.. في ايه .
ساره ... مش عارفه والله يا خويا.   بين كده كلام مهم 
رحمه خرجت مع زهراء من الغرفه .. ودخلت أعدت جنب ساره ..رعد كان بيبصلها بشوق .. وعشق 
رعد بهدوء..بما اننا كلنا قاعدين . فا انا حابب أوضح حاجه .. انا و ميراث .مش متزوجين ..ولا في بينا حاجه .. 
رحمه رفعت عينيها بصتله بصدمه والدموع في عينيها. 
رعد وهو ينظر داخل عيونها.. انا و ميراث .. مش متزوجين... انا متجوزتش غير مره واحده وهي رحمه .. 
ريوان باستغراب.. نعم 
رعد قام من مكانه وقرب لرحمه .. هقول كل حاجه.... بس اعرف الاول ..رحمه حابه تعرفي الي حصل 
رحمه بصاله بحزن عميق ولاكن قالت .. لا مش عايزه اعرف يا رعد .. مش عايزه اعرف حاجه .. انت حر في حياتك 
رعد رقع علي رجله قدامها علشان يبقا في مستواها وقال بابتسامه.. ممكن تسبوني معاها شويه.. لو سمحتو 
بصو لبعضهم.. باستغراب  
رحمه باندفاع.. لا انا الي همشي 
رعد مسك ايديها يوقفها.. ممكن تسبوني معاها شويه ..معلش 
مروان وقف واخد زهراء وساره وريوان بره.. وبعدين ميراث خرجت وبعدها فارس 
رحمه بدموع... عايز ايه يا رعد 
رعد بابتسامه.. عايز حبيتي 
رحمه بصت في الارض وقالت بصوت مختنق.. مش هينفع 
اقترب منها رعد وهو يرفع رأسها.. هو ايه الي مش هينفع 
رحمه بهدوء.. رعد ابعد لو سمحت 
رعد بابتسامه.. ولو مبعتش.. تقدري تعيشي من غيري.. لو انتي تقدري فأنا مقدرش 
رحمه بدموع وهي تنظر لعيونه الرمادي .. ليه عملت  كده 
رعد ضمها له بحنان.. وحياتك عندي.. كان علشان احميكي مش اكتر.. مكنش قصدي اجرحك .. 
رحمه بدموع.. زعلانه منك اوي يا رعد 
رعد بابتسامه.. اموت انا ولا تزعلي مني 
رحمه ضربته علي صدره.. متقولش كده. تاني.. 
رعد بابتسامه.. وحشتيني 
رحمه بصت في الارض بكسوف.. طيب ابعد بقا.. وقول ليه عملت فيا كده 
رعد بابتسامه.. لا ده عايز كلام كتير... بس الاول.. رحمه تقبلي تتجوزيني 
رحمه بصتله بصدمه.. ايه 
رعد بابتسامه.. تتجوزني.. ايه غريبه 
رحمه بتوتر.. مش لم اعرف أطلقت ليه الاول 
رعد.. مش هقدر اقول دلوقتي غير.. أن علي كان بيحاول يقتلك.. علشان ينتقم مني فيكي.  ولم خطفك انا حسيت اني ضعيف ومش عارف احميكي.. وخفت يعرف يوصلك تاني .. وساعتها مش عارف ايه الي هيحصل ..
رحمه بحب... رعد انت مش ضعيف 
رعد بهدوء.. ضعيف قدام حبك يا رحمه ضعيف اوي .قدامك ..
رحمه ابتسمت بين دموعها .. رعد لو سمحت متبعدش عني تاني... 
رعد طلع قبله علي جبينها .. عمري ما ابعد تاني .. ابدا... متبعديش انتي عني مهما حصل 
رحمه خبت وجهها في صدره بخجل .. 
رعد بهمس لها .. تتجوزيني.  ونجيب عيال عنيها ملونه 
رحمه ضحكت وهي بتمسح دموعها.. هنسمي مراد 
رعد ..نعم 
رحمه بابتسامه. بحب الاسم ده بالله عليك يارعد
رعد بهدوء.. نجيب العيال بس الاول وبعدين نشوف موضوع الاسم ده . وبعدين رفع ايديها و باسها...بحبك يا ري ري 
رحمه بابتسامه..تؤ تؤ . غرام الرعد 
رعد بابتسامه.. دانتي غرام وحب وعشق وحياة وعمر الرعد . 
رحمه جريت لبره الغرفه .وهي مكسوفه منه ام رعد فا ضحك علي تصرفها 
 تقريبا الأجواء فكت شويه. بقا فيها شويه من الضحك والفرح. 
فارس بجديه .. بم آن الكل حاضر. فا حابب اقول حاجه . 
الكل بصله .. بانتباه 
فارس بحزن.. طارق الله يرحمه كان موصي لو حصله حاجه ينعمل الفرح في معاده .. مهما كان. فا انا وساره اتفقنا أننا  هنعمل الفرح ..عادي .بس هيكون عائلي بينا وبين الجيران وبس... وكل واحد ياخد مراته .وخلاص .. 
مروان . تمام مفيش مانع 
رعد .. لو سمحتي يا امي كنت حابب اجيب الماذون علشان ارد رحمه 
زهراء وريوان ..ايه 
ساره بهدوء .. مش عارفه يابني طيب رحمه رأيها ايه 
رحمه لفارس .. الي يشوفه خالي بقا 
فارس بابتسامه .. تمام يا بش مهندس. وانا معنديش مانع .. 
تصارع احداث..بعد مرور شهر رجع جازم للندن تاني .. ورحمه ورعد الأمور بينهم مستقره نوع ما .. وزهراء ومروان وريوان ومراد ..عايشين أحلا قصة حب .. وساره بدأت مأخرا تحس بإرهاق .. وتعب في قلبها .. 
يوم الفرح 
رحمه بعيون زي القطط .يا رعد علشان خاطري .ما زهراء وريوان وريتاج بيرقصو أهو 
رعد بغيره. . لا مفيش رقص يا رحمه .. واهدي بقا خلي اليوم يعدي علي خير .بالفستان الي لبساه ده 
رحمه بزعل. ماله الفستان ما انت الي مختاره 
رعد حط ايده علي خدها وبصلها بحب .. اختارته تلبسيه ليا انا مش في الفرح... 
رحمه بخجل .. الناس بتبص علينا 
رعد بابتسامه.. ما يبصو.. مراتي.  وبدلع فيها. .محدش ليه حاجه عندي.. وبعدين كلها ساعات يا قمر . وتبقي في حضني 
رحمه بعدت بخجل... طيب عايزه ارقص زي البنات 
رعد مسك أيدها وبصلها بتحزير أنها تقوم من مكانها 
رحمه بصت قدامها والدموع بانت في عينيها وسكتت 
بعد وقت طويل اوي بين الفرح والحزن خلص الفرح . 
علي طريق 
رعد ..يا حبيبتي .. طيب ازاي ترقصي والناس كلها تبص عليكي .. 
رحمه بدموع .. ما البنات رقصو يا رعد ..وانا لا .. كسرت فرحتي .. 
رعد بهدوء وهو يمسك يدها .. يا روح رعد. انا مليش دعوه بيهم انا ليا بيكي انتي .. علشان انتي بتاعت رعد وبس. ومش من حق حد يبص عليكي غيري .ولا يشوفك وانتي بترقصي غيري وبس 
رحمه بدموع وبعض الخجل .. بس برضو ده يوم في العمر 
رعد اتعصب من إلحاحها .. ما خلاص بقا يا رحمه ..كنتي عايزه ايه يعني.. اسيبك ترقصي ليه معاكي مين يعني... 
رحمه بصتله بخوف وتوتر .. انت عمرك ما هتتغير يا رعد .. اقف نزلني ..انا الي غلطانه ..نزلني 
رعد فرمل بالسياره وبصلها .. انزلي 
رحمه بصت حوليها لقت نفسها في مكان مقطوع .. رعد انت هتسبني في المكان ده .
رعد بهدوء... قلت انزلي 
رحمه نزلت وهي بتعيط وقفت بره السياره بصتله .. انا اسفه 
رعد بصلها بوجه خالي من المشاعر .. وبعدين شغل السياره ومشي ..وسابها في نص الطريق 
رحمه بصت حوليها بخوف .. سمعت صوت نباح كلاب قريب منها . حطت أيدها علي وجهه وعيطت بخوف شديد.. فصلت تعيط لحد ما حست بنور خافت حوليها فتحت عينيها ..ببطء لقته رعد واقف قدامها ومشغل فلاش التلفون .. 
رحمه بصتله وعيطت وثم جريت عليه واستقرت بين أحضانه . 
رعد بابتسامه.. اهدي ..انا معاكي 
رحمه بدموع .. انت انت ازاي تسبني هنا لوحدي .. 
رعد بهدوء .مش كنتي عايزه تنزلي.. و بتزني
رحمه بدموع وهي ماسكه في جاكت البدله .. انا اسفه 
رعد شالها علي أيده ومشا .. 
رحمه .. احنا رايحين فين 
رعد وقف بيها قدام البيت.. وصلنا 
بصت لقته غرام الرعد بصت لرعد وبعدين لفت ايديها خولين عنقه .. 
رعد ابتسم ودخل بيها البيت ..وبعدين نزلها .. 
رحمه بتوتر .. انا هروح اكل 
رعد مسك أيدها ..وقرب منها 
رحمه بتوتر ..رعد .. ا..ابعد .
رعد طبع قبله علي جبينها ..وبصلها ..عاملك مفاجأة 
رحمه بابتسامه.. بجد ايه هي 
رعد قرص خدها وأشار بايده علي دولاب صغير .. روحي افتحي الدولاب ده 
رحمه جريت لهناك وفتحت الدولاب .. ولاكن كانت الصدمه . كانت بدله رقص
رحمه بصدمه أقفلت الدولاب تاني وبصتله .. قليل الادب 
رعد ضحك.. مش كنتي عايزه ترقصي .. أنا موافق .. وغمز 
رحمه بتوتر .. لا مش عايزه... حاجه 
رعد ضحك علي كسوفها 
رحمه بتوتر .. ممكن نقعد نتكلم شويه 
رعد .. وده وقت كلام 
رحمه بغيظ. رعد وقته ونص 
رعد شلها وقعد علي الاريكه وقعدها في حضنه .. قولي 
رحمه ..واحد .. مين ميراث دي 
رعد بابتسامه وقبل جبينها .. صديقه ليا من ايام الكليه .. 
رحمه بابتسامه خفيفه.. اتنين . ليه مقلتليش انك طلقطني علشان تحميني من الاول 
رعد فك حجابها بلطف .. علشان .. علشان كانت حاسس ان الي حصلك ده بسببي ..وبسبب مشاكلي الي انتي ملكيش دخل فيها.. فا قلت ابعدك عني خالص.  مكنتش متوقع اني ارجعك تاني 
رحمه باستغراب .. يعني انت كنت عايز تتخلا عني للابد .... 
رعد قبل خدها ..اه 
رحمه بدموع.. ليه .. طيب ايه الي اتغير 
رعد نزل علي رقبتها ودفن وجهه بها .. اكتشفت اني مقدرش اعيش من غيرك.  اكتشفت .اني مغرم بكي .. حسيت ان روحي راحت بعدك .. 
رحمه بعدته عنها .. بتحبني 
رعد ابتسم بحب .. مغرم متيم بيكي 
رحمه بدموع.. بتحبني 
رعد بحب .. بحبك يا ري ري 
رحمه بابتسامه.. تؤ تؤ.  غرام الرعد .. انا غرامك وانا رعدي 
رعد. شالها واتجه للطابق العلوي ..دانتي غرام وحب وعشق وحياة وعمر الرعد . 
رحمه ضحكت .. بحبك يا رعد .. 
*********************************
*********************************
تاني يوم في الصباح 
زهراء واقفه في المطبخ بتقطع طماطم .. جه مروان من الخلف وحضنها .. 
زهراء بخضه... مروان خضتني يا حبيبي 
مروان بابتسامه..اسف يا روحي.. بتعملي ايه 
زهراء بابتسامه.. بعمل فطار .. لينا.
مروان.. ما صحتنيش ليه 
زهراء بحب .. قلت هخلص الفطار و صحيك 
مروان يصلها بابتسامه حب .. بحبك يا زهرتي 
زهراء بابتسامه..بحبك اكتر يا قلب زهرتك 
*********************************
*********************************
عند رعد 
كانت بتتلملم في الفراش ..لحد ما لحظت انها عاريه ورعد صاحي بيبصلها بابتسامه .. 
رحمه شدت الغطاء عليها بخجل....احم .صحيت أمته 
رعد بابتسامه وهو يقبل جبينها .. اولا صباح الخير ... ثانياً بقا .. صحيت من شويه كده .. ثالثاً .. صباحيه مباركه ياغرامي 
رحمه بخجل .. طيب صباح الخير 
رعد بابتسامه عاشق.  صباح الورد يا غرام الرعد 
رحمه بصتله بابتسامه بحب .. صباح الفل يا رعدي . 
رعد رفع ايديها يبوسها .. قومي يلا .. خدي دوش .. علشان انا عملتلك فطار إنما ايه. 
رحمه ضحكت .. هو انت بتعرف تطبخ 
رعد بابتسامه..عيب عليكي ..قومي يلا . 
رحمه. حاضر.. 
******************************************************************
بعد مرور شهر العسل عليهم.... في يوم رجوعهم من السفر 
في المطار 
زهراء بفرح.. رحمه وحشتني اوي 
ريوان بابتسامه.. اهدي..مش كده
مراد بضحك.. ههههه اهدو الناس بتبص علينا
زهراء. ماشي
وشويه ورحمه ورعد طلعو من البوابه
رحمه بصوت عالي . زهراء
زهراء وريوان جريو علها. وحشتينااااا
رحمه بابتسامه.. وانتم كمان اوي 
مروان ومراد بيحضنو رعد. الف الحمد لله على السلامه
رعد...الله يسلمكم .. الحمد لله علي السلامه انتو كمان 
كل واحد راح علي بيته علشان يرتاحو من السفر.... بعد مرور أيام تعبت ساره واسعفوها علي المستشفى.  ولاكن كانت مستسلمه للموت.  وفارقت الحياه .. وكأنها كانت تريد أن تذهب الي زوجها الحبيب ..... دخلت البنات في نوبه من البكاء .. وخيم الحزن عليهم ..
بعد مرور أيام علي موتها 
مروان بحزن لزهراء.. يا حبيبتي ادعيلها برحمه 
زهراء بدموع .  ربنا يرحمها يا رب.  يا رب يا مروان 
مروان حضنها .. ششششش. اهدي يا قلب مروان 
مراد لريوان بحزن عميق .. عارف ان فراقها صعب .. بس أن شاءالله ربنا يصبر قلوبنا علي فراقها. اهدي بقا 
ريوان بدموع . بابا وماما... الاتنين سبونا الاتنين.  مبقوش موجودين .. 
مراد .. انا موجود جنبك طول حياتي
رحمه بدموع ..مبقاش لينا حد 
رعد بحب ..انا معاكي 
رحمه ..بقيت وحيده 
رعد . هنملا الوحده دي سوا 
رحمه بدموع.. ليه مشيتمو سبتوني
رعد أخدها في حضنه.. هيفضلو جزء في قلبك يا حبيبتي...ادعيلهم 
رحمه دفنت وجهها في حضن رعد .وفضلت تعيط 
عددت الايام عليهم في حزن... فكان الحزن متشارك بين فقدان الاب والام .... ولاكن الايام تعالج الجروح. او تخفف من الم الفراق .... بعد مرور ثلاث سنوات ..أنجبت  زهراء بنت وسمتها رحمه ..وريوان في ولد بقا اسمه رحيم .. أم رحمه فلم تنجب طفلا حتي الآن 
************"*****************************************************
في بيت جارحي
رعد في المكتب
رحمه دخلت عليه... ادخل
رعد بابتسامه ..ما انتي دخلتي
رحمه ضحكت بخفه.. .صح
رعد بابتسامه وهو يشير لها ..  تعالي هنا 
رحمه اتجهت نحوه.. نعم
رعد شدها تقعد علي رجله وبصلها بحب... وحشتيني
رحمه بحب .. انت كمان اوي... 
رعد ... كنتي عايزه ايه
رحمه بابتسامه... هو طلب صغير قد كده
رعد بهدوء... ايوه يعني عايزه اي 
رحمه. كانت.... في شركه للمعمار.. عايزه مهندسه و اختاروني انا...ممكن اروح 
رعد بحده.. لا
رحمه بزعل. ليه بس يا رعد 
رعد بجديه .. مراتي متطلعش تشتغل يا رحمه .. وبعدين لو مصره ممكن تشتغلي في الشركه معايا بس تكوني تحت عيني.   و حمايتي
رحمه بزهق... يوووه يا رعد ... عايزاهم يعاملوني على اني رحمه مش حرم البش مهندس رعد الجارحي
رعد رفع حاجبه باستغراب.. ليه بقا... مشرفكيش انا يعني 
رحمه بتسرع ... طبعا لا انت تشرف اي حد. يا حبيبي ... بس الناس بتخاف تتكلم معايا.... كل ام اكلم حد... أمرك يا فندم.. تمام يا فندم..تحت امرك يا فندم... عايزاهم يقليلي.. رحمه جت.. رحمه راحت...
رعد بحده ....وانا قلت ...لا... مفيش شغل
رحمه زعلت وقامت من علي رجله... ماشي يا رعد مخصماك..... وطلعت لفوق
رعد ضحكت علي طفولتها . مجنونه... وقام طلع وراها
رحمه. جي ليه
رعد بابتسامه.مالك
رحمه. مالي.. انا كويسه اهو
رعد .. لا مش كويسه
رحمه ودت وجهها للاتجاه التاني وسكتت
*********************************************
*********************************************
في بيت الالفي
زهراء بعصبية.. رحمه عيب.. ده اخوكي 
ريوان بعصبية وصوت عالي.. رحيم.. اعتذر يلا 
رحيم بعناد... لا 
رحمه... لا 
زهراء بعصبية وصوت عالي ... جننتوني... طيب يلا كل واحد على الاوضه ومفيش ملاهي 
رحمه ورحيم بدموع.. انتم وحشين 
ريوان بصرامه.. يلا على فوق 
رحمه ورحيم طالعين لفوق وهم بيزقو في بعض 
زهراء. تعالي نقعد وشويه ونطلع  كده وبعدين نصالحهم 
ريوان. ماشي 
بعد وقت
زهراء وريوان طلعو لرحمه ورحيم لقوهم بيضربوو في بعض
رحيم. دي بتاعتي
رحمه. لا بتاعتي
زهراء وريوان. باااااااااااس
رحمه ورحيم حضنو بعض من الخوف.
زهراء. رحمه تعالي هنا حالا
رحمه بخوف وهي تقرب ل هراء. نعم
ريوان. رحيم.. تعالي
رحيم وهو يقرب منها. نعم
زهراء. يلا اتصلحو
رحمه بصت في الاتجاه التاني ورحيم في الاتجاه المعاكس
ريوان. مين الي هياخد شوكولاته لو صالح التاني ولم مروان ومراد يجو نطلع نروح عند رحوم
رحيم ورحمه حضنو بعض. اهو
زهراء. ههههههه شاطرين
رحمه بهمس لرحيم. متتعودش على كده
رحيم بهمس. والله لضربك
ريوان. بتقولم ايه
رحمه ورحيم. لا لا مش بنقول
سمعو صوت الباب تحت
رحمه ورحيم. مروان ومراد جوم.... ونزلو يجرو لتحت
رحمه. مرمر... انت جيت
مروان وهو يحضنها. حبيبت مرمر...
رحمه بسته في خده. بابا حبيبي وحشتني
رحيم وهو يحضن مراد. حبيبي يا بابا وحشتني
مراد. قلب بابا وحشتني اوي
رحمه. عمو
مراد بانتباه...نعم 
رحمه بدلع طفولي.. رحيم بس هو الي قلبك 
مراد بابتسامه وضحك... لا وانتي كمان روحي... يا رحومه 
رحيم بعصبيه.. انتي مالك ده ابويا انا
رحمه بغيظ..كلمتك.. كلمتك... والله لضربك 
رحيم. ضربها على دراعها. 
مروان. ومراد..اهدو مش كده 
رحمه. رخم 
رحيم بغيظ.. رخمه 
******************************************************************
عند رحمه 
رعد بابتسامه حب ... طيب اوعدك اني هفكر في الموضوع... 
رحمه بصتله وسكتت 
رعد . طيب عايزه ايه وانا موافق... الشركه دي اسمها ايه 
رحمه باندفاع... شركة الصياد 
رعد بابتسامه وهدوء ... موافق 
رحمه بفرح. بجد 
رعد بابتسامه.. ايوه بس بشروط 
رحمه حضنته... حبيبي يا رعدي بحبك اوي 
رعد حضنها جامد بحب.. وانا بموت فيكي يا عيون رعد 
قطع كلامهم رنين التلفون 
رعد بابتسامه... ألوو 
حسام. اهلا يا رعد
رعد بهدوء.. حسام عامل ايه 
حسام. انا كويس بس رعد مش كويس خالص
رعد يخصه.. ماله حصله حاجه 
رحمه بخوف .. مين يا رعد 
حسام. جايله عيله كويسه و عايزنه بس هو عايز رحمه وقالب الدنيا هنا 
رعد بهدوء ..طيب يا حسام . انا ورحمه ساعه و هنكون عندك 
حسام. تمام 
رعد وهو يكلم رحمه.... يلا البسي علشان نروح الميتم 
رحمه. ليه رعد كويس.. حصله حاجه 
رعد بابتسامه. لا يا روحي هو كويس.. يلا بس هقولك في الطريق إلي حصل 
رحمه بارتياح ..تمام 
رعد شدها ليها وقبل خدها بحب ..البسي حاجه واسعه واوعي شعره واحده تبان من الحجاب .. 
رحمه بابتسامه بحب .. حاضر يا حبيبي خلاص 
بعد نصف ساعة ..
حسام بابتسامه... اهلا اهلا  ده الميتم نور 
رعد بابتسامه .. تسلم .. هو فين رعد 
حسام ... جوي مش راضي يكلم حد ولا يسمع لحد 
رحمه .. طيب انا هتكلم معاه 
ودخلت لجوه لقته قاعد وبين عليه الحزن
رحمه بابتسامه... رعد 
رعد الصغير. جري عليها... ماما 
رحمه بابتسامه هي تحضنه .. حبيب ماما مالك 
رعد الصغير. انا عايز اروح معاكي.. مش عايز اروح مع الناس دي ..علشان خاطري
رعد الكبير. انت عايز تقعد معانا .. 
رعد الصغير. ايوه يا بابا 
رعد الكبير. علشان كلمت بابا الحلوه دي هخدك تعيش معانا ايه رايك ابقا بابا ودي ماما 
رحمه بصدمه ... بجد 
رعد الكبير. ايوه..... ايه رايك نتبناه
رحمه بفرح..  موافقه طبعا 
حسام بجديه.. خلاص هعمل الاجراءت الازمه 
رحمه باستعجال.. .بسرعه 
رعد الصغير. أنا هروح معاكم
رحمه ورعد حضنوه هم الاتنين مع بعض... ايوه... هتكون ابننا 
رعد. بحبكم انتو الاتنين 
رحمه بأبتسامه.. بموت فيكي يا حبيبي 
رعد الكبير... ده حبيبك انا ايه 
رحمه ضحكت .. بين كده في ناس بتولع 
رعد الصغير.ضحك بطفوله..هههه
رعد. طيب تعالي بقا وشدها لحضنه وقال بحب... بحبك 
رعد الصغير. بيسقف.
رحمه بابتسامه ...وانا بحب رعد
رعد الكبير. ماشي ماشي 
رحمه بابتسامه... ايه. مانتو الاتنين اسميكو رعد 
رعد و رعد بابتسامه .. واحنا بنحبوكي 
رحمه.. بس لازم نغير اسم رعد علشان اعرف انده ليكم  بيه 
رعد الصغير. لا مش عايز اغير اسمي 
رحمه. ده اسم هنديك بيه بس... ايه رايك في ادم 
رعد الصغير. اشطاا... بس انا هفضل اسمي رعد حقيقي 
رحمه. ايوه وندلعك ادم.... اشطاا 
رعد الصغير. اشطاا 
جه عليهم حسام... خلصت اتفضلو امضو هنا 
رعد ورحمه مضو واخدو ادم وطلعو 
رحمه.. رعد 
الاتنين مع بعض. نعم 
رحمه ضحكت... هههههه ايه 
رعد الصغير. لسه متعوتش على اسم ادم 
رحمه بابتسامه.. هتاخد وقت يا روحي... رعد الجارحي 
رعد بحب ... عيون رعد الجارحي 
رحمه بضحك.. هتهبلوني....عايزه اروح عند زهراء 
رعد. حاضر 
ادم الصغير. عند رحمه ورحيم 
رحمه. ايوه
ادم. ماشي 
شويه و وصلو لبيت زهراء 
سلمو على بعض وقعدو
رحمه بابتسامه.. عندي ليكم خبر حلوو 
زهراء.. ايه 
رحمه. انا ورعد اتبنينا رعد الصغير 
ريوان وزهراء باندفاع.. ليه 
رحمه بزعل.. ايه خبر وحش 
مروان باستغراب .. اتبنتوه ليه 
رعد بابتسامه.. عادي يا جماعه  في ايه 
مراد... مش عادي..... طيب لو عايزين ولاد ممكن تجيبو ولاد ولا في مشكله 
رحمه بتفهم.. لا.   لا. مش زي مانتو مفكرين 
رعد بابتسامه ..رعد كان زعلان لان رحمه بعيده عنه فا اتبنناه عادي يعني 
رحمه بزعل... بين كده مش فرحانين 
الكل. لا لا فرحانين بس احنا مكناش فاهمين ..  
رحمه بابتسامه فرح .. تمام كده ..هو اسمه دلوقتي ادم 
عند رعد الصغير... ادم
رحمه. رعد تعالي العب معايا 
رحيم. لا تعالي العب معايا انا
رحمه وهي تشده. لا هيلعب معايا انا 
رحيم وهي يشده. لا معايا انا 
ادم... باااااااس.. اهدو هلعب معاكم انتو الاتنين
رحمه. لا مش عايزه العب معاه
ادم... ليه ده اخوكي.... اهدو كده وتعالو نلعب 
رحيم.و رحمه بصو لبعض بتوعد 
قعدو يلعبوو 
عد وقت طويل مع خناق رحمه ورحيم وآدم الي بيضحك عليهم 
رحمه ورعد اخدو ادم وخرجو
رحمه وهي تكلم ادم. بكره هنروح نقدملك في المدرسه اشطاا 
ادم. اشطاا
رعد.. انتي بتعليمه ايه 
رحمه باستغراب.. ايه..... دا حتي كلام حلو 
رعد. لا مش حلوو..... بلاش الكلام ده معه تمام 
رحمه بضحك.. اشطا 
ادم. و. رعد. ضحكو ههه
وصلو للبيت 
رحمه بفرح... دادا
سميحه. نعم 
رحمه. تعالي سلمي 
سميحه بابتسامه .. . ازيك يا حبيبي وحشتني 
رحمه باستغارب.. انتي تعرفيه 
سميحه. ايوه رعد كان بيجيبه هنا زمان وانتو منفصلين 
رحمه بصت لرعد .. بحزن
ادم. ماما... انا هنام فين 
رحمه بابتسامه.. معايا 
ادم. معاكي 
رحمه. ايوه
ادم. وبابا رعد هينام فين 
رحمه بابتسامه.. معانا..... برضوو.... يلا علشان باين عليك تعبان 
رعد بابتسامه.. اطلعو انتو  وانا هدخل المكتب هعمل مكالمه مهمه 
رحمه. ماشي...... واخدت ادم وطلعت
ادم طلع على السرير و بيطنطت... انا هنام هنا 
رحمه بابتسامه..  ايوه 
ادم نام على المخده. طيب انا هنام تصبحي علي خير يا ماما 
رحمه. طيب يا روحي نام وانا هدخل اغير هدومي 
ادم. حاضر ..
رحمه ..تصبح على خير يا عيون ماما 
رحمه دخلت غيرت هدومها وطلعت لقت ادم نام بصتله شويه و وقفت قدام المرايا بتسرح شعرها 
دخل رعد... هو نام 
رحمه بابتسامه خفيفه. ايوه من شويه 
رعد حضنها . مبسوطه 
رحمه بحب... طول ما انت معايا هفضل مبسوطه يا رعد ..اوعي تبعد عني خالص 
رعد قبل جبينها بحب .. عمري ما ابعد. يلا علشان تنامي .. 
رحمه راحت على السرير جنب ادم ورعد في الاتجاه الاخر 
والاتنين بيبصو لادم بحب..قام رعد ماسك ايد رحمه وهمس ليها بحب . تصبحي علي خير يا غرام الرعد
رحمه بابتسامه.. وانت من اهل الجنه يا رعدي .. وذهبا الاثنان في نوم عميق 
******************************************************************************************
بعد شهر 
زهراء بزعيق. مش هتخلص بقااا 
رحمه. يا ماما هو الي ضربني 
زهراء. انتي بنت... تتصرفي زي البنات 
مروان... اهدي عليها شويه.... طيب ما انتي كنتي زيها 
رحمه ..كانت بتضرب مين 
مروان بهزار ... انا
مروان قرب منهم و حضنهم. بحبكو اوي 
زهراء ورحمه. احنا كمان 
عند ريوان. 
ريوان قاعده زعلانه من رحيم ومش بتكلمه 
رحيم. خلاص ياماما... انا اسف 
ريوان......
رحيم بعياط. ماما.. انا اسف.. انا بحبك ومش عايزك اتخصميني
ريوان كانت عايزه تحضنه وتصالحه بس مسكت نفسها
رحيم قرب منها وقعد على رجليها وباسها في خدها وهو بيعيط. انا اسف مش هتعارك معاها تاني خلاص
ريوان....
رحيم. عيط اكتر وقام من على رجليها ومشا
بعدها دخل مراد...في ايه مالك
ريوان بهدوء... مفيش....
مراد. فين رحيم مشفتهوش يعني
ريوان بصدمه . وهو مش معاك 
مراد. لا انا لسه جي من بره.. في ايه
ريوان. اصلي كنت مخصماه وهو عيط ومشا بره الاوضه قلت يبق راحلك
مراد. لا... وطلع يدور عليه
ريوان بصوت عالي... رحيم..... رحيم
مراد. رحيم
زهراء ومروان ورحمه طلعو على صوتهم... في ايه
مراد. مشفتوش رحيم
مروان. لا هو مش عندكو
ريوان عيطت. لا
زهراء. اهدي هيكون راح فين
رحمه الصغيره مشيت اتجهت للسطح. رحيم
رحيم كان قاعد بيعط علشان ريوان مش بتكلمه. نعم
رحمه. وهو انت بتعيط
رحيم بدمووع. ماما زعلانه مني
رحمه. هم بيدورو عليك تحت... تعالي ننزل
رحيم. لا
رحمه قعدت جنبه . انا اسفه انا الي خلتها تخصمك صح
رحيم. لا مش انت.. هي مخصماني علشان انا بزعقلك
رحمه. طيب تعالي ننزل
رحيم. انا اسف
رحمه ابتسمت. تعالي ننزل
رحمه ورحيم نزلو
ريوان بخضه... رحيم
رحيم جري عليها وحضنها. انا اسف
ريوان بدموع... كنت فين
رحيم. كنت زعلان لانك مخصماني
ريوان بحب ام ..  انا مستحيل اخصمك... خوفتني عليك اوي 
رحمه. خالتو رحيم مزعلنيش هو صالحني
ريوان بسته في خده. انا اسفه
رحيم. بحبك يا ماما
مروان. تعالو نروح الملاهي 
رحمه ورحيم بفرح ..بجد 
مراد. ايوه 
******************************************************************************************
عند رحمه في شركة الصياد 
شادي. بش مهندسه 
رحمه. ايوه حضرتك بتكلمني انا 
شادي بابتسامه.. ايوه سمعت انك بش مهندسه شاطره.. انا شادي متدرب بردو معاكي 
رحمه بابتسامه وهي تسلم عليه.... اتشرفت بمعرفتك 
شادي. اعتبر اننا صحاب بقاا.. اصل مينفعش تعرفي اسمي ومنبقاش صحاب 
رحمه. ههههه ماشي.. هوافق بس علشان دمك خفيف
رحمه جالها تلفون. طيب بعد اذنك
رحمه ردت. ألوو
رعد بعصبية ..مردتيش على طول ليه
رحمه بهمس. انا في الشركه وكنت مشغوله شويه
رعد بعصبية... قلتلك قبل كده تردي عليا.. لو كنتي واقفه مع مين
رحمه. خلاص اهدي..... طيب حاضر
رعد بهدوء .. ماشي.... روحي خلصي شغلك وانا هعدي عليكي اخدك
رحمه.باندفاع.. لا متجيش
رعد. ليه
رحمه. كلهم ميعرفوش اني مجوزه ولا اسم جوزي ايه
رعد بتعصب. ليه بقاا ان شاء الله
رحمه. في ايه يا رعد
رعد. مفيش..... يلا باي... وفصل الخط من غير ولا كلمه
رحمه. ماله ده 
رحمه خلصت شغلها وطلعت لقت عربيه بحراس بره ركبت واتجهت للبيت
ادم جري عليها. وحشتيني يا ماما
رحمه بابتسامه ..حبيبي وانت كمان وحشتني
ادم بهمس ... بابا... متعصب وقافل على نفسه
رحمه باستغراب .. ليه
ادم بهمس. مش عارف
رحمه بابتسامه... روح انت العب وانا ها شوفه.... وطلعت لفوق.. رعد.... ممكن ادخل
رعد بعصبيه.. ادخلي
رحمه دخلت. في ايه مالك
رعد. مالي مراتي مستعره مني.. مفهمه الكل انها مش مجوزه ولا مرات مين
رحمه عنيها اتملت دموع. انا
رعد. ايوه انتي.... ليه مقلتلهمش انك مراتي
رحمه بدموع... علشان عايزاهم يعاملوني عادي
رعد بحده... بس ده مش مبرر انك تعملي كده
رحمه دموعها نزلت... عايزني أقلهم اني مرات رعد الجارحي.... علشان يخافو مني..... صح
رعد بعصبيه. متعيطيش
رحمه بدموع .. لا هعيط انت مالك.... ودخلت الحمام
رعد نزل تحت
بعد وقت رحمه ورعد وآدم على سفرة العشاء
رحمه.. لا كمل اكلك 
ادم بتظمر. لا...... لا 
رحمه بزهق وهي ترمي الشوكه على السفره. يوووه يا آدم... 
ادم بزعل... انتي وحشه.. وقام دخل جوه وهو زعلان 
رعد من غير ميبصلها.. ينفع كده 
رحمه. ينفع ايه 
رعد بصلها. تزعلي
رحمه بملل. وهو الي بيدلع 
قطع كلامهم تلفون رحمه الي رن واتغير ملامح وجهها من زهق لابتسامه وده استغربه رعد 
رحمه وهي ترد. ألوو.. 
شادي. استنى ام اوزع شربات انك رديتي.. كنتي فين 
رحمه. هههههه يا عم في ايه.... باكل .. تأكل ..
رعد بصلها بغضب واصبحت عينه بالون الدم
شادي. لا يا اختي كلي انتي 
............
......
باي
رحمه. باي 
رحمه فصلت معاه وهي بتضحك وبصت على رعد لقت الشوكه انعوجت من ضغطه عليها وبين عليه أن ده بدايت مجزره
رعد بعصبية. وصوت حااد. كنتي بتكلمي مين 
رحمه بخوف. ها.ده شادي.. صاحبي في الشركه 
رعد اتعصب اكتر  بعد مسمع منها كلمت صاحبي وهو يخبط بايده على السفره وتقريبا انكسرت. رحمممممممه.. متجربيش غيرتي. ده احست ليكي
وسابها ومشا 
بعد وقت 
رحمه قعدت تتقلب على السرير. مش عارفه تنام 
رعد بعصبية ..رحمه 
رحمه دموعها نزلت. نعم 
رعد بحده.. نام.. مش عارف انام 
رحمه بدموع. حاضر..... وقامت نامت على الكنبه 
رعد بصلها.  والله حاسس اني متجوز عيله صغيره
رحمه بصتله بدموع وسكتت 
رعد قام لعندها ونزل مستواها وهي نايمه... انا اسف.. تعالي يلا نامي 
رحمه وهي تمسح دموعها. لا.. مش هنام في حضنك 
رعد بابتسامه ..وانتي تعرفي تنامي من غير حضني 
رحمه. لا 
رعد. ضحك على تلك الطفله وشالها. طيب تعالي في حضني 
رحمه نامت في حضن رعد. 
رعد وهو يبوسها من جبينها. انا اسف 
رحمه بطفوله.. بس انت زعقتلي جامد
رعد بابتسامه.. هو انا اقدر على زعلك.. انا اسف 
******************************************************************************************
في الصباح 
مروان. يلا هنتاخر 
رحمه. يلا انا جاهزه 
مروان. تعالي نجيب رحيم بقا
رحمه. يلا 
نزلو لتحت وجابو رحيم ومروان ومراد راحو يوصلهم للمدرسه قبلو رعد قدام المدرسه 
مراد بابتسامه.. رعد بتعمل ايه 
رعد. اهلا...... كنت جايب ادم 
رحمه ورحيم. ازيك يا رعود 
رعد وطي عليهم باسهم. عاملين ايه 
رحمه ورحيم. تمام 
رعد بابتسامه... يلا ادخلو المدرسه 
رحمه ورحيم دخلو بعد ما ودعو مروان ومراد  
مروان . يلا 
رعد بابتسامه..همشي انا بقا 
مراد لرعد. رايح فين 
رعد بابتسامه. الشركه 
مروان. الجارحي 
رعد بنفى... لا..... الشركه القديمه 
مراد. غريب دانت  مدخلتهاش من سنين 
رعد بجديه.. انا هروح..... علشان اكون جنب مراتي 
مروان. اه.. ماشي... 
رعد اتجه للشركه 
رحمه في شركة الصياد واقفه بتضحك هي و شادي 
رحمه بضحك.. هموت. الله يخربيتك بطني 
شادي بضحك هو الآخر .... طيب يا ختي.. انا سمعت ان المدير جي انهرضه 
رحمه. مدير مين.. هو مش كمال.. قصدي البش مهندس كمال هو المدير 
شادي بضحك .. هههه لا دا انتي نايمه في العسل.. لا مدير الشركه واحد تاني ام بش مهندس كمال ده مدير  احضياطي 
رحمه. اه.. فهمت 
شادي وهو يقلدها. اه فهمت.. والله شكلك مانتي فاهمه حاجه 
رحمه. ضحكت لاكن فجأه لقت موظف بيجري وبيقول ان المدير وصل وقبل ميكمل كلامه كان المدير دخل ايوه هو بوسامته ونظرته الحاده وطلته المخيف للكل 
رحمه بصدمه. رعد 
شادي باستغراب. انتي تعرفيه 
رحمه بتوتر ... ها.. لا لا 
رعد عدا من جنبهم ولم يعيرهم اي اهتمام ودخل المكتب الخاص به 
كامل بصوت عالي. دفعت التدريب تتجمع في غرفة الاجتماعات كمان ٥ دقايق 
شادي. يلا بينا 
رحمه. يلا 
شادي ورحمه وبقيت المتدربين اجتمعوا في غرفة الاجتماع ورحمه وشادي بيهزرو ويضحكو مع بعض 
دخل رعد والكل وقف ليه ورعد بص لرحمه بنظره حاده 
رعد. اعرفكو بنفسي. رعد أدهم جابر الجارحي... مدير شركات الجارحي .... نبدأ الاجتماع 
طول الاجتماع رعد مترقب  رحمه وشادي 
الاجتماع خلص والكل طلع ورعد طلع من المكتب اتجه لرحمه الي واقفه مع شادي وبتضحك 
رعد بحده. بش مهندسه رحمه 
رحمه بخوف. ن. نعم
رعد بغضب. ورايا على مكتبي 
رحمه بتوتر. حاضر 
رعد سابهم ومشا ورحمه راحت وراه 
رحمه دخلت وقفلت الباب وقبل ماتتكلم اوقفها صوت رعد الغاضب. ممكن اعرف الي بتهببيه ده 
رحمه بخرف. عملت ايه 
رعد بعصبيه. رحمممممممه... متعصبنيش 
رحمه انطربت من مكانها ودموعها نزلت 
رعد وهو يقرب منها وهي ترجع للخلف بخوف شديد 
رعد شدها لحضنه . رحمه خليكي عارفه انك ليا انا.. وحبيبتي انا.. مش لحد تاني.. مفهوم.. وانا الحاجه الي ليا مبحبش حد يجي جنبها.... اجنبي غيرتي يا رحمه 
رحمه هزت راسها بدموع
رعد خدها في حضنه لتهدئ قليلا رحمه دفنت وجهها في صدره وهي بتعيط 
رعد  بحب....خلاص اهدي 
******************************************************************************************
ف بيت الألفي
رحمه. رحيم تعالي العب معايا
رحيم. لا مش هلعب معاكي علشان منتخنقش وماما تزعل
رحمه بزعل. تعالي بس
رحيم. لا. وسابها ومشاا
رحمه قعدت تعيط
زهراء وريوان قعدين
ريوان بابتسامه.. عايزين نبق نروح لرحمه
زهراء. ايوه والله وحشتني
ريوان. وناخد رحمه ورحيم معانا علشان يشوفو ادم
زهراء.. ايوه.. وفجأه حطت اديها على قلبها. رحمه
ريوان. في ايه
زهراء. رحمه بتعيط
ريوان. انتي حاسه بحاجه
زهراء. حاسه انها بتعيط ..مش عارفه ليه 
******************************************************************
عند رحمه في شركة الصياد 
رحمه بتحاول تتجنب شادي وخصوصا ان رعد مش بينزل عنيه من عليها
شادي باصرار... طيب اقفى كلميني انا قلتلك حاجه زعلتك
رحمه وهي تحاول تمشي. شادي. بالله عليك لتمشي من قدامي.. ده علشان متتازيش
شادي باستغراب. ازاي مش فاهم
رحمه بتنهيده... البش مهندس رعد. يبقا جوزي
شادي بصدمه وكان يمسك بقوب من القهوه وقع على الأرض بسبب الصدمه... نعم
رحمه. والله لو شافنا كده.... ممكن يولع في الشركه
شادي. طيب مقلتيش ليه انك مجوزه
رحمه وهي تتحرك.انا لازم ام... ولم تكمل كلامها بسبب انزلاقها وكانت ستقع بسبب القهوه الي على الأرض لولا
يده التي انقبضت على خصرها باحكام رحمه نظرة له بصدمه كبيره اجل هو شادي الذي امسك بها
رحمه في نفسها. يا نهار احمر.. هو يوم مش معدي انا عارفه... يحظك المهبب يا رحمه..
فاقو من شرودهم على صوت رعدي هو رعد الذي كان يقف  بغضب والنيران تخرج من عينه ولونها لون الدم 
رحمه ابتعدت عن شادي بصدمه
رعد اقتر منها وفجاه ضرب شادي بالبوكس
رحمه بصدمه. رعد انت عملت ايه
رعد بزعيق. مسمعش صوتك.. يلا على البيت
رحمه ولا تعرف كيف جاءت بتلك الجراءه. ايه.. في ايه. كنت هقع وهو مسكني.. مفهاش حاجه لكل ده
الشركه كلها كان مجتمعه على صوتهم
شادي. رحمه اهدي. انا كويس... بش مهندس معاه حق يضربني انتي مراته.. وليه حق يغير عليكي
رحمه بزعيق. بس مش بطريقه دي.. وقف كلامها صوت رعد الغاضب. رحممممممممه.....
رحمه بخوف. نعم
رعد. عيدي الي قلته
رحمه بخوف وهي تمثل الشجاعه. بقول مش بالطريقه دي... الغيره مش كده
رعد في الوقت ده مقدرش يستحمل عصبيته اكتر وشدها لحضنه وقبلها قدام الكل
رحمه زقته... انت اتجننت
رعد بهدوء مخيف ... اتجننت علشان ببوس مراتي
الكل بقاا مصدوم
رعد بعصبية... لا ومراتى بتقولي انا اجننت.. صح.. انا الي اديتك المجال انك تقولي كده.. انا الي دلعتك بزياده وفجأه رحمه تصتقبل صفعه على وجهها لتقع على الأرض وفمها ينزف
شادي وهو يوقفها. انا اسف انا الي عملت كل ده
رحمه بتعب وهي تمسح دموعها .. لا.. مش انت.. بعدها بصت لرعد الي كان واقف ولون عيونه متل الدم ويضغط على يده بشده.  ونظرت لشادي وخرجت من الشركه كلها
رعد بزعيق. اييييه كله على شغله
كل الموضفين اتجهو اشغلهم
رعد دخل المكتب بعصبيه وتقريبا كسر كل شئ فيه ويفتكر منظر رحمه لم مد ايده عليها
عند رحمه طلعت من الشركه
فهد. مدام رحمه.. يا مدام
رحمه فاقت من شرودها... ها.. ايوه يا فهد
فهد. اتفضلي اوصلك للبيت 
رحمه بحزن ... لا خليك انت والحراس انا هتمشا شويه 
فهد بس يا مدام
رحمه بزهق.. خلاص يا فهد... وسابته ومشيت سرحانه في رعد ودموعها على خدها
اتجهت للنيل قعدت لحد مهديت وقررت ترجع البيت وهي بتعدي الشارع كانت سوف تصتدم بها سياره لاكن اوقفها في الوقت المناسب 
رحمه.أغما عليها من اثر الصدمه.. نزل من السياره رجل وحملها اتجه بيها الي المشفى
عند رعد رجع للبيت ولم يخرج وراء رحمه لانه يعتقد انها هنا
رعد دخل الجناح يدور عليها لم يجدها في البيت كله حتى حراسها موجدين هنا قلك جدا وصبح يدور عليها كلمجنون في كل مكان
حارس. يا باشا.. ملهاش اي اثر
رعد بزعيق. ازي ملهاش اثر دور عليها.. اقلبو الدنيا
وبعد وقت جه لرعد تلفون من رقم غريب لم يرد عليه
ورن على مروان.. ومروان ومراد حضرو
مروان. اهدي بس كده وفهمني ايه الي حصل ورحمه فين
رعد تتنهد وبدأ يحكي قصة
رعد بحزن وفي نفسه...انا اسف يا حبيبتي.. ااااه. عارف اني قسيت عليكي.. انا اسف. ارجعي يا ري ري..
مروان. رعد.. يا رعد.. بقالي ساعه بنادي عليك
رعد. انا لازم القيها... وقطع كلامه تلفونه الي رن بنفس الرقم
رعد. الو
... بش مهندس رعد معايا
رعد. ايوه انا.. مين
.... اصل يا بش مهندس.. مدام حضرتك في مستشفى
رعد بخضه. ايييه.. مستشفى ايه
... مستشفا... (..... )
رعد فصل مع الشخص.. رحمه في المستشفى
مروان. فين
رعد. وهو يجري لسيارته. لم القيها هطمنكو
مروان. ماشي
رعد اتجه نحو المستشفى بأقصى سرعه
الاستقبال. اهلا يا فندم
رعد. انا رعد الجارحي
الاستقبال. اهلا يا فندم.. اي خدمه
رعد سأل على غرفة رحمه والاستقبال قاله عليها واتجه لعنده
.. بش مهندس رعد
رعد. ايوه انا
... انا خالد.. المدام بخير.. بس هم بيطمنو ان الجنين محصلوش حاجه.
رعد بصدمه. ايه جنين
خالد. ايوه يا بش مهندس.. المدام حامل
رعد حس ان قلبه بيرفرف من الفرح. والسعاده...و رحمه
خالد. هي كويسه الحمد لله جات سليمه..
الممرضه خرجت من عندها
الممرضه. كويسه.. الحمد الله.. مبروك المدام حامد في الشهر التاني .. 
رعد بابتسامه.. ممكن ادخلها
ممرضه. ايوه اتفضل يا بش مهندس
رعد جري علي الاوضه ودخل لقاها قعده على السرير بتعيط 
رعد قرب منها. رحمه انتي كويسه
رحمه بصتله و متكلمتش
رعد بابتسامه ..كده تبقى كويسه وقرب منها واحضنها 
رحمه. بتزقه. ابعد عني 
رعد بعد عنها. انا اسف يا روحي
رحمه دموعها نزلت... اسف على ايه على الاهانه ولا ضربك ليا
رعد وهو بوس جدها بحب كبير... انا بجد اسف..   انا بحبك.. ويارب تنقضع ايدي قبل متتمد عليكي بس انا بجد مكنتش في وعي . انا اسف يا ري ري.... لم بتعصب مببقاش في وعي.. وانا قلتلك كذا مره لم اتعصب ابعدي عني.. لاني بجد مش بحب اجرحك
رحمه ضربته في صدره... غبي.. ايدك تقيله
رعد وهو يقبل يدها... هههه انا اسف .يا روحي. 
عد وقت رعد رجع البيت هو ورحمه
رعد دخل القصر وهو يحمل رحمه بين يديه  واستقبلهم زهراء وريوان ومروان ومراد ورحمه ورحيم وادم
زهراء. انتي كويسه يا حبيبتي
رحمه بابتسامه... . ايوه. الحمد لله
ريوان باستغراب.. كنتي فين... 
رحمه. مفيش كنت بتمشي وكان في عرابيه هتخبطني.. بس جات سليمه
رعد قرب منها وقعد جنبها وهو ممسك يدها. عندي ليكو خبر حلو
مروان. ايه هو
رعد بابتسامه. رحمه.. حامل 
زهراء ريوان بفرح... بجد... وهم يحضنو رحمه... الف الف مبروك يا حبيبتي
رحمه بابتسامه ..والله يبارك فيكو
رحمه لحظت ان ادم بيبصلها وبين عليه الحزن 
رحمه بابتسامه.. ادم.. تعالي يا حبيبي
ادم عيط وبص الاتجاه التاني بزعل
زهراء وريوان باستغراب .. مالك يا حبيبي
ادم بعياط. انا عايز ارجع الميتم.... تاني
رحمه ورعد بصدمه. ليه
ادم بحزن .. كده. انتي ماما وحشه...
رحمه بحزن. ليه يا روحي
ادم ساكت ومش بيتكلم... رعد قام راح لعنده. مالك يا حبيبي
ادم وهو يحضنه... مش بحبها.. هي وحشه
رحمه طول الوقت دموعها على خدها
زهراء. اهدي.. يا رحمه.. هو هتلاقيه زعلان من حاجه
ريوان. يا حبيبتي خلاص بطلي عياط
رحمه بدموع ... ادم مش بيحبني وانا زعقتله امبارح علشان كده
رعد بيبص علي رحمه وبعدها همس لادم. روح صالح ماما وانا هجيبلك الي انت عايزه
ادم بصله. الي انا عايزه.. كله
رعد. بضحك ... كله
ادم جري على رحمه وحضنها. انتي مش وحشه وانا بحبك اوي
رحمه وهي تحضنه.. وانا كمان بحبك اوي.. يا روحي
عد وقت كبير ورحمه كل يوم معيشه رعد في زعيق وحزن ونكد
الساعه ٣ الفجر
رحمه بحزن... رعد. رعد. قوم.. اقعد معايا
رعد بنوم... في ايه يا حبيبتي
رحمه بحزن... هو انا تخينه
رعد وهي يقعد على السرير ويضحك....دي المره ال٣٣٨٤٨٤٩ الي تسألي فيها و اقولك لا 
رحمه باستغراب... ايه
رعد بضحك.. صدقيني مش هعرف اقولهم تاني
رحمه بحزن... طيب انا تخينه 
رعد. لا 
رحمه بحزن. لا انا حسه اني تخنانه 
رعد بابتسامه... شويه
رحمه بدموع... بجد تخينه.. يعني بقيت وحشه
رعد وهو يقرب منها. لا مش وحش.. انتي زي  قمر .... ويا ستي متخنتيش ولا حاجه .. هو بس بقا عندك خدود 
رحمه بحزن عميق.. بس انا حسه اني تخنانه
رعد خدها في حضنه... نامي ... و اهدي كده.. ونشوف الموضوع ده بكره أن شاءالله 
رحمه بابتسامه..رعد 
رعد بحب ..نعم 
رحمه بابتسامه خبيثه.. هات بوسه 
رعد بعدها عنه وبصلها .. نعم 
رحمه ضحكت علي تصرفه .. ايه البيبي عايز بوسه 
رعد باستغراب .. انتي كويسه يا حبيبتي .. انا بدأت اخاف منك ومن هرموناتك دي 
رحمه بحزن .. يعني انا غلطانه .. خلاص يا حبيبي عادي بقا زعل البيبي 
رعد بابتسامه عاشق.. وانا ميرضنيش اني ازعل البيبي... وبدأ يقبل كل انش في وجهها... بحب 
رحمه بخجل.. انا عايزه انام 
رعد أخدها في في حضنه وفضل يتأمل وجهها.. حتي ذهب في نوم عميق..
بعد وقت قصير
رحمه بهمس. رعد
رعد بنوم. نعم
رحمه بطفوله... انا جعانه
رعد بنفاز صبر... امممم. عايزه تكلي ايه
رحمه... كوارع
رعد قعد على السرير وده في أقل من ثانيه... اييييه .. و اجيبها منين دي
رحمه بزعل.. انت مبقتش تحبني..
رعد بصلها... اييه.... طيب الصبح هجيبلك الي انتي عايزاه
رحمه بزعل. يووووه.... وفضل جعانه للصبح انا يعني .. خلاص انا والبيبي زعلانين منك 
رعد قرب منها وبدأ يقبل وجهها بحب .. وانا تحت امرك انتي والبيبي وادينا هنستحمل علشان خاطر البيبي 
وقام لبس جاكت ونزل للمكتب...رن علي مروان
مروان بنوم.. في ايه يا رعد ده وقت ترن فيه
رعد ضحك... معلش بقا يا صاحبي .. بقولك  هي زهراء لم كانت حامل كانت بتطلب منك اكل غريب
مروان. اكل غريب ازي
رعد .مروان فوق معايا.. كرواع مثلا
مروان ايه ده هي رحمه بدأت ولا ايه 
رعد. اه.. دي قلبت علي نكد وحزن وهرمونات.. وايه .... هعدي عليك.. توديني نجيب من المكان الي انت كنت بتجيب منه
مروان بابتسامه.. يا بني انا خلفتك ونسيتك... حاضر يا سيدي قايم البس 
بعد وقت قصير... رحمه قاعده على السرير بتاكل بطريقه غريبه وكأنها مقلتش من وقت كبير.. ورعد بيبصلها باستغراب  و قرف
رحمه وهي بتأكل.. رعد 
رعد بزهق.. ايه تاني 
رحمه بصتله بابتسامه بلهاء.. انا عايزه لمون مخلل 
رعد بصدمه... لا كده كتير عليا.. انا قايم انام بره 
رحمه و الدموع في عنيها... رعد 
رعد بصلها على أمل تقله خلاص مش عايزه... نعم 
رحمه. هات لي لمون مخلل وبعدين روح نام بره  
رعد بهمس... انا ايه الي خلاني اتجوز  ما كنت عايش.. انا الي عملت في نفسي كده 
رحمه بدموع.. رعد
رعد بعصبية.. ايه تاني
رحمه.. فين الامون مخلل
رعد...حاضر يا روحي
رحمه قعدت تقريبا لحد الشمس ما طلعت بتطلب طلبات غريبه من رعد
الساعه ٧
رحمه بحزن.. رعد
رعد بزعيق. لا والله ما انتي قايله. انا ماشي....انتي ايه.. بتودي كل ده فين
رحمه بزعل. رعد حبيبي
رعد. عايزه ايه.
رحمه. طلقني
رعد بصدمه .. ايييييه... ده الي ناقص .. انا ماشي.. بدل ما اعملها بجد.. وسابها وخرج
رحمه. مشا  قبل ميجيب لمون مخلل... هو مبقاش بيحبني
بعد مرور ٩شهور فطرت حمل رحمه ورعد كره حياته بسببها وسبب هرموناتها 
رحمه. رعد...
رعد بزهق.... في ايه تاني 
رحمه بدموع. انا بولد
رعد كان قاعد على الكنبه وقام مره واحده... اييييه
رحمه بعياط.. والله بولد
رعد اتمسمر مكانه وبيبصلها وبس
رحمه بدموع والم .. رعد الحقني
رعد قرب منها وشالها وطلع بها علي المستشفى
في المستشفى الجارحي
مروان. اهدي يا رعد مش كده
من جوه غرفة العمليات رحمه بتنادي علي رعد .. و بتصرخ
وكلها دقايق وسمعو صوت نونو
رعد حس ان قلبه طاير من الفرح
مروان ومراد بفرح. الف مبروك يا صاحبي
زهراء. ولد ولا بنت.. ولد ولا بنت
ريوان. مقلنا نشوف عند الدكتوره.. الأول
بعدها طلعت الممرضه وهي شيله البيبي الكل راح عندها معدا رعد الي واقف مكانه
زهراء بابتسامه... ولد ولا بنت
الممرضه... ولد زي القمر
زهراء وريوان بفرح ..بجد
مروان بابتسامه.. قمر اوي 
مراد بنفس الابتسامه.... اه فعلا
زهراء شيله النونو. حبيب خالتو
ريوان بسؤال... رحمه عامله ايه
ممرضه بضحك.. دي صحتها زي ألبومب. دي خرشمت الدكتوره مها
زهراء باستغراب.  ليه كده 
بعدها طلعت الدكتوره و لاحظوا ان تحت عنيها ازرق
ممرضه بهمس ..خرشمتها خالص
الكل.. ههههههه
زهراء قربت من رعد وهي شيله البيبي .. رعد.. ولد
رعد اخده منها وكان قلبه بينبض بسرعه وكبر في أذنه .. و رحمه
زهراء ضحكت ... لا هي كويسه خالص 
رعد باستغراب... بتضحكي على ايه
زهراء بضحك.. لا ابداا..
بعد وقت رحمه فاقت ولقت الكل حوليها.. ايه ده انا موت ودخلت النار ولا ايه.. 
رعد مدهاش فرصه تقوم وحضنها بحب... الف الحمد لله على السلامة يا روحي 
رحمه بابتسامه بحب .. الله يسلمك يا حبيبي ..ها بقا... ولد ولا بنت 
زهراء بابتسامه.. ولد
رحمه بفرح ودموع.. بجد.  هو فين
دخلت الدكتوره وهي شيله البيبي وحطه شاش على عنيها
رحمه باستغراب... مالها دي.. حطه شاش على عنيها ليه
الكل ..هههههههه. لا مفيش
رحمه شيله البيبي بفرح ...  قمر... طالعلي.. يا دومه
الكل باستغراب ...دومه
رحمه بابتسامه.. أدهم.. ها سميه أدهم
رعد بصلها بابتسامه. هو انا حبيتك من شويه
رحمه بابتسامه مشاكسه... لا حبتني من كتير اوي 
رعد بحب وابتسامه .. والله بعشق جنانك 
رحمه شورتله ينزل لمستواها..
رعد نزل لمستواها وقعد قدامها. ..ايوه 
رحمه مسكت أيده و باستها بحب...  بحبك يا رعدي ... ..وشكرا 
رعد بابتسامه حب.. وانا بموت فيكي يا عيون رعدك ... طيب وشكرا علي ايه 
رحمه بابتسامه...علشان اجبرتني في الاول اني اجوزك.
رعد بابتسامه. انتي مجنونه يا حبيبتي 
رحمه بحب وصوت عالي ...مجنونه بيك وبحبك..وبعشقك يا رعد بحبككگكككك يا رعدي بحبككككككك اوي 
رعد حط ايده علي بقها وهو بيضحك .. هههههههه اهدي يا مجنونه. 
رعد وهو يبوس أيدها بحب... وانا بموت فيكي يا روح قلب رعد. .....يا غرامي....غرام الرعد.
مروان. بهمس لزهراء. بحبك يا زهرتي
مراد. لريوان. بعشقك
رعد بابتسامه خبيثه.. بحبك يا ري ري 
رحمه بغيظ وعصبيه.. يووه يا رعد قلت الف مره غرام الرعد 
رعد بص وراه المروان ومراد فا ضحكو وغمضو عنيهم ام رعد فا قرب لرحمه وهو بيقول.  دانتي غرام وحب وعشق وحياة وعمر الرعد كله .. وقبل شفتيها بحنان بالغ
انتهى الجزء الأول
إلى اللقاء في الجزء الثاني من الرواية .....

لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent