recent
أخبار ساخنة

رواية حمل بالغلط الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية حمل بالغلط الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية حمل بالغلط الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن

رواية حمل بالغلط الفصل الرابع 4 بقلم مريم حسن


سارا… صدفة غريبة اصلي جايه هنا للدكتور اكشف 
و بتحط ايدها على بطنها… اصلي حامل 
روان بصدمة… ايه 
سارا… مالك يا حبيبتي 
روان… مممفيش 
بتمشي و هي مصدومة بتسند على الحيطة و فجأة بتقع من طولها 
الناس بتجري عليها و سارا بتبص بشر من بعيد و بتمشي 
عند مراد
بيفضل يتصل على روان و هي مبترودش ف بيغير اتجاهه و بيروح للمستشفى و بيقولوا على اللي حصل
الدكتور.. انهيار عصبي حصل اثر صدمة حاجة زعلتها المهم متخليش في حزن حواليها لان ده خطر على البيبي 
بيخرج من اوضة الدكتور و بيروح اوضة روان 
مراد… انتي كويسة 
روان بحزن… اه 
مراد بيمسك ايدها… مالك ايه اللي حصل 
روان بتسحب ايدها بهدوء… مفيش
مراد… روان في ايه 
روان… سارا حامل جت هنا عشان تكشف عند دكتور 
مراد… ايه 
روان… روح شوفها اكيد هي فرحانة 
و بتلف و تديه ضهرها 
مراد… روان انا 
روان… مفيش حاجة يا مراد 
مراد… طب تعالي يلا عشان نروح
روان .. روح انت انا لسة قدامي شغل 
مراد.. روان انتي تعبانة 
روان كاتمة دموعها… لو سمحت اخرج ارجوك بقى 
مراد بيخرج بحزن و هي بتفضل قاعدة بتدق الساعة سابعة بتقوم و بتغير هدومها و بتمشي بتقرر تروح عند اهلها 
ادهم… روان 
روان بدموع… ادهم 
ادهم بجمود… ايه اللي جابك 
روان… عشان خطري دخلني يا ادهم ارجوك 
ادهم بيدخلها و هي بتقعد على الكنبة و هو بيقعد جنبها بتنام على رجله و تعيط 
روان.. انا مظلومة يا ادهم 
ادهم .. احكي يا قلب اخوكي 
روان حكت كل حاجة 
ادهم اخدها في حضنه… اسف اسف اني ظلمتك 
روان… كنت محتاجاك اوي 
ادهم.. هتمسمي للبيبي ايه
روان… على اسمك
ادهم بيبوسها في راسها.. ربنا يقومك بالسلامة
روان… بابا فين 
ادهم… بابا اتجوز خالتو و مشي 
شهقت بصدمة… مين
ادهم… ايوه خالتو
روان.. اتجوز اللي كانت السبب في موت امنا 
ادهم.. سيبك انتي بس قلبظتي 
روان بعبوس… لا انا مقلبظتش 
ادهم اخدها في حضنه… انتي احلا قلبوظة في الدنيا 
عند مراد
مراد… يعني ليه حامل انا مجتش جنبك 
سارا.. حامل بالعينة بتاعتك 
مراد.. انتي عملتي العملية من ورايا و ازاي اكتشفتي دلوقتي انك حامل ها المفروض تكوني في الشهر الخامس
سارا… كان فيه عينه تانية يا قلبي
مراد… طب و روان 
سارا بتوتر… ها معرفش بقى 
مراد بغضب و مسكها من شعرها.. البيبي ده هينزل 
سارا… انا مش هنزل البيبي يا مراد
مراد… لا هينزل 
و بيضربها بالقلم و بيرميها على الارض
مراد… تروحي تعملي العملية فاهمة
بعد يومين 
خالد بحزن على صاحبه… مش يمكن عند اهلها 
مراد.. لا مراحتش هي مبتكلمهمش 
عمار… و انت تعرف منين انها مصالحتش اهلها 
مراد… تفتكر 
عمار… اصلها ملهاش مكان تاني 
مراد… عندك حق 
عمار… انا هقوم امشي عشان عندي مشوار مهم 
***
عند سارا 
سارا… وحشتني اوي يا حبيبي 
… و انتي كمان عملتي ايه مع مراد
سارا… قالي نزلي البيبي 
.. نزليه 
سارا بصدمة… انت بتقول ايه ده ابننا 
.. تيجي الفلوس يا حبيبتي و بعدين نبقى نفكر في ابننا 
ضربته بالقلم… انا غبية مش عارفة ازاي كنت مصدقاك 
مسكها من شعرها… بقولك ايه انتي عارفة الي فيها احنا عملنا كده عشان الفلوس 
سارا بالم… سيب شعري  
… هتنزلي الطفل ده عشان الفلوس فاهمة 
سارا.. لا يمكن لا يمكن اتخلى عن الطفل يا عمار 
عمار😧
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent