recent
أخبار ساخنة

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع 4 بقلم ندى ناصر

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع 4 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع 4 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الرابع 4 بقلم ندى ناصر

احمد بصدمة : ايه انت بتقول ايه اسلام ملهوش اخوات 
كنان : لا يحبيبي طلع ليه و مخبي علينا الو** وقال انت كانت بتدفع عنه ⁦
احمد : طب ايه الي مخليك متاكد كده مش ممكن تكون مش اخته 
كنان : لا اخته  
احمد بخبث : طب هي حلو بقا علي كده 
كنان بغضب : وانت مال اهلك حلوة ولا وحشة 
وقفل الخط في وشه 
استووووب 
احمد البرشومي عنده ٢٨ سنة صحب كنان من وهما صغيرين و عارف عنه كل كبيرة وصغيرة وبيحبه جدا وبيعتبره زي اخوه واكتر و هو شاب وسيم مفتون العضلات بعيون زرقة جميلة وهو وحيد وملوش أهل ابو و امو ماتو في حدثة عربية 
نرجع للرواية
كنان اخد الفطار من الخدامة و طلع بيه فوق عند ريم 
عند الخدم 
سارة بغضب : ده عمره متاخر عن الفطار كده و مش بيحب كمان يفطر الا وهو في الجنينة وفوق كل ده دخل المطبخ الي في حياته كلها مخط خطوة واحدة هنا هو ايه الي حصل
سما : يست واحنا مالنا خلينا في حالنا 
سارة بغضب : واللهي لو حصل الي في بالي نهاية البنت دي علي اديا 
دادة سناء : ما تتلمي يا بت هو في ايه انتي عايزة ايه منها و ليه كل ده 
سارة مردتش وسكتت
عند كنان و طلع لريم و فتح الباب لقي ريم حطة فوطة علي شعرها و قعدة علي السرير و زعلانة كنان حط الصنية الاكل علي التربيزة و قرب منها و شال الفوطة من علي شعرها وجاب الاستشوار و مشط 
ريم : ايه في ايه ليه عملت كده 
مردش عليها و شالها و حطها قدمه و شغل الاستشوار و نشفلها شعرها 
ريم : طب خلاص شكرا اوعي بقا 
كنان بغضب : شششششش ايه مبتعرفيش تسكتي دقيقة علي بعضيها ايه ده .. ده انتي صداع 
ريم لفت ليه بحزن : انا عايزة اروح 
كنان لفها تاني وجاب المشط و بدا يسرحلها شعرها : مفيش مرواح 
ريم بغضب طفولي : لا في 
كنان بصوت عالي : قولت مفيش يبقي مفيش انتي مقلتيش اسمك ايه بقا 
ريم  وهي بتبعد من قدمه : وانت مال امك 
كنان بغضب راح شدها تاني و سرح لها شعرها بعنف 
ريم بوجع : اااااه شعري براحة
كنان : مانتي لو محترمة مكنتش هعملك كده يلا قولي اسمك ايه 
ريم بهدوء : ريم 
كنان : وانا كنان 
كنان خلص لها تسريح و قال : طب يلا يا ريم عشان نفطر 
وجاب الصنية الفطار و راح عشان يكلها ريم قفلت بقها و لفت وشها النحية التانية 
كنان : و ده اسمه ايه ان شاء الله 
ريم بغضب : عايزة اروح 
كنان بيرود : انسي 
ريم بصت له و عيونه فيها دموع : اعااا اهي اهي انت حرامي و خطفتني و انا هبقي اقول للبوليس اعاااا اهي اهي ااه 
قطع كنان عيطها و هو بيحط الاكل في بوءها 
ريم خلصت  الي في بوءها و رايحة تعيط تاني كنان حط الاكل في بوءها تاني و ريم بصت له بعد مبلعت الاكل لقته بيضحك جامد عليها  ريم ونسيت خالص و  ضحكت معه 
⁦⁦(✿ ♡‿♡)⁩⁦(✿ ♡‿♡)⁩⁦(✿ ♡‿♡)⁩
عند بيت ريم 
اسلام نزل و عمل البلاغ و رجع البيت تاني و مامت ريم مبطلتش عياط و نرمين بتحول تهدي فيها 
نرمين : ها عملت ايه 
اسلام : هكون عملت ايه يعني عملت بلاغ 
نرمين بحنان : طيب يحبيبي روح غير هدومك و انا هعملك فطار عشان انت مفطرتش ولا ماما كمان 
اسلام بغضب : ماما ازي مفطرتش دي تعبانة و بتاخد علاج لازم تاكل 
نرمين : روح اتكلم معها واللهي انا اتحيلت عليها كتير و هي مش راضية
اسلام : طيب روحي يا نرمين اعملي الفطار يا حببتي 
نرمين : حاضر 
اسلام راح لامه لاقها في اوضة ريم و وخدة هدوم ريم في حضنها و عاملة تعيط 
اسلام : ماما 
مريم بحزن وصوت ممبوح من العياط : ايه يا حبيبي
اسلام : ماما انتي تعبانة لازم تاكلي مينعش كده 
مريم : مليش نفس يا حبيبي
اسلام : ماما ريم انا هلقيها ان شاء الله وانا اوعدك بس حافظي انتي علي صحتك و اكمل ببتسامة و بيرفع وشها ليه انتي اكيد مش عايزة ريم تشوفك وانتي زعلانة كده او وانتي تعبانة و ريم هتزعل كده تعالي يلا
مريم اقتنعت بالكلام واسلام اخد الفطار و قعدو في البلاكونة يفطروا 
⁦⁦⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند ريم وكنان 
كنان بعد مخلصوا شال الفطار و نزله تحت و رجع تاني لريم 
كنان : ريم 
ريم : نعم 
كنان : بصي احنا هنكتب الكتاب انهارده و مش عايزة اي غلطة اوكي 
ريم : الله الله الله طب ماكنا كويسين من شوية كتب كتاب ايه و هبب ايه بس انا عايزة ارررررروح ده لحين 
كنان بغضب : انا قالت الي عندي و لو مسمعتيش الكلام مش هيحصلك طيب
ريم : ولا ولا بقالك ايه انفصام في الشخصيه محبش هو الي مش هيحصلك طيب هتعمل ايه بقا 
كنان بغضب : هوريكي 
وقام و جاب تابلات و ورهولها
ريم بفرحة : ماما و اسلام 
وبتلمس الشاشة و تعيط 
كنان بجمود : بصي بقا يا حلوة انتي لو مسمعتيش الكلام هخلص علي اخوكي  وامك و في واحد قاعد قصدهم بقناصة وانا لو اديته بس اشارة امك و اخوكي هيبقي في خبر كان 
ريم واخدت التابلات في حضنها و بتعيط : لاااا لااااا مش تاذيهم 
كنان وحط رجل علي رجل : خلاص تسمعي كلامي 
ريم بصت لتبالات تاني وقالت بدموع : حاضر 
كنان ببتسامة خبيثة : شاطرة يا روحي .. شوية كده و هخلي الدادة تيجي تلبسك الفستان الي هيجي بعد شوية و اذا اعترضتي و اللهي انتي عارفة انا هعمل ايه 
ريم ولسه حضنة التابلات و مسكة فيه : حاضر 
كنان قرص خددها و ابتسم : احبك وانتي مؤدبة 
ريم وبصتله بطرف عنها وقالت بسخرية : بس يا بابا
كنان قرب منها عشان ياخد منها التابلات ريم مسكته جامد و بصتله بترجي : بليز خاليني اتفرج عليهم لحد ميخلصوا و خده تاني 
كنان اشفق عليها و قالها : حاضر 
ريم : حضرلك الخير ياضنايا هههه
كنان بضحك : ههههههه ضنايا هههه ده انتي فظيعة و شوية و اسلام اخد مامته و دخله 
ريم زعلت و اديته التابلات تاني 
راح اخده و خرج و بعد شوية جه الفستان و كانت الساعة قربت علي ٤ ريم فكرت في فكرة و قالت هتجربها و ....⁦

⁦يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent