recent
أخبار ساخنة

رواية نيروز والقاسم الفصل الرابع 4 والأخير بقلم شهد خالد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية نيروز والقاسم الفصل الرابع 4 والأخير بقلم شهد خالد

رواية نيروز والقاسم الفصل الرابع 4 والأخير بقلم شهد خالد

رواية نيروز والقاسم الفصل الرابع 4 والأخير بقلم شهد خالد


انا آسفة ع التاخير  عارفة اني اتأخرت اويييي ف تنزيله بس الدروس م أول أسبوع اتركمت وكان لازم اخلص الاول آسفة مرة تاني
نيروز بصدمة.    ايه هتتجوز ازاي 
قاسم بسخرية يحاول فيها تخبيئ ما بداخله م ألم    ايه اللي ازاي زي الناس 
نيروز.   اه انا قصدي يعني انو انت مش قولتنا
قاسم.    معلش جت كده عقبالك 
نيروز. شكرا  طب انا هروح الشقة ي ماما خلصي وتعالي
صفاء  خديني معاكي ي بنتي خلاينا نسيب قاسم مع أمه سلام ي علا 
علا.  انتي رايحة فين استني شوية 
صفاء.   لا ي حبيبتي كفاية كده اروح أنام انتي عارفة مبعرفش اسهر 
علا.   طيب ي حبيبتي ابقي تعالي 
صفاء.  م عيني يلا سلام 
نيروز وأمها روحوا البيت وأول ما نيروز روحت دخلت تجري ع اوضتها وقفلت ع نفسها واقعدت تعيط ع حب عمرها اللي هيتجوز وأنها مش هتقدر تبقي معاه خصوصا بعد ما يبقي ف حياته واحده تانية بشكل رسمي 
نيروز بعياط.  ليه ي قاسم ليه انا حبيتك ليه مصمم تعاقبني ع حاجة مليش ذنب فيها ي ريتني قولتلك ع تعب مامتك ع الاقل مكنتش خسرتك 
وفضلت تعيط لغايه ما نامت م كتر التعب 
عند قاسم.  
علا.  وبعدين ي قاسم ايه اخرت اللي بتعمله ده 
قاسم   ايه اللي بعمله هتجوز وافرحك بيا ي لولو 
علا.    قاااسم انت هتستهبل عملت مع نيروز كده ليه هي مغلطتش ف حاجة لكل ده قولتلك قبل كدا انا اللي قولتلها متقولكش ع تعبي وهي قدرت ده ومقلتش غلطت ف ايه بقي 
قاسم. مغلطتش ي ماما مغلطتش انا اللي غلطت لما اهملتك انا كان كل حياتي ليها هي ملحظتش تعبك عشان كنت معاها وبهتم بيها هي 
علا. ي حبيبي كنت هتلاحظ ازاي بس وانا بخبي عليك 
قاسم.   كنت هلاحظ ي ماما كنت هلاحظ زي ما بتلاحظي تعبي زي ما لاحظتي حبي ليها مع أني خبيت عليكي بس لاحظتي
علا.    خلاص ي حبيبي متديقش نفسك. انت هتعمل ايه دلوقت مع نيروز 
قاسم.   انتي بردو ي لولو تصدقي اني ممكن افرط ف نيروز أو اسيبها أو حتي اقدر ابص لحد غيرها 
علا.   امال ايه اللي قولته ده
قاسم بصي ي ستي هقولك انتي بس بشرط متقوليش لحد وخصوصا طنط صفاء 
علا.  متخفش سرك ف بير 
قاسم بضحك.  واللهي خايف يكون البير مخروم 
علا ضربته ع كتفه بخفة.   ي واد بتتريق ع امك ماشي 
قاسم.   خلاص خلاص بصي ي ستي الموضوع .........................
الصبح نيروز صحيت واتوضت وصلت فرضها ولبست عشان تروح شغلها وهي نازلة قبلت قاسم 
قاسم.    ازيك ي نير. ايه ده انتي معيطة عينيكي حمرة ليه 
نيروز.  لا مكنتش بعيط اعيط ليه يعني 
قاسم.    بجد يعني مفيش حاجة مزعلاكي زي مثلا اني اتجوز
نيروز بتوتر     اا لا وهزعل ليه 
قاسم   عادي يعني انا  بقول مثلا متتوتريش يلا أنا همشي.  وهمس ف ودنها باي ي ربيعي.       هو عارف أنها بتحب تسمع الاسم ده منه بذات
وعدي اليوم من غير أحداث تذكر 
وكان اليوم اللي بعده عيد ميلاد قاسم 
نيروز صحيت وندمت ع مامتها مردتش ودروت عليها ف البيت كله ملقتهاش بس قلت ورقة ع السفرة مكتوب فيها.   
هتلاقي فستان ف الدولاب البسيه وكمان ساعة هشوفك ف العنوان.... متأخريش ي ربيعي
نيروز عرفت أنه قاسم.  جريت ع الدولاب وفتحته و شافت الفستان كان فستان ابيض سيمبل وعليه طرحه نفس اللون 
لبست وراحت المكان ولما راحت لقته واقف بطلته اللي قادرة أنها تخطفها كل مرة وكان لابس بدلة كحلي مخلياه زي القمر 
قاسم قرب عليها  ومسك ايديها ونزل ع ركبته 
قاسم.   تقبلي انك تكوني نصي التاني تقبلي تكوني حته مني وإني أكون سندك ونعيش حياة سعيده مع بعض 
نيروز كانت بتعيط م الفرحة خلاص حلم حياتها هيتحقق و هتبقي مع الشخص اللي قلبها حبه واتمناه وكان هو دعوته كل ليله وفجأة سمعت صوت تصفيق وناس كتير ظهرت ومن وسطهم أصحابها ومامتها ومامته وقرايبهم 
قاسم    ها ي ربيعي تقبلي تتجوزيني
نيروز هزت رأسها بالموافقة وتكتبوا الكتاب
ياه ي مامي قصتوا حلوة اوي بابا طلع رومانسي 
نيروز.   طبعا ي لارا بابي رومنسي م يومه هو بس كان رخم شوية صغننين خالص 
قاسم.  من وراهم    هو مين ده اللي كان رخم 
لارا بفرحة.  بابيييي جيت أمتي 
قاسم.   روح بابي لسه جاي ي حبيبتي ها كنتوا بتقولوا عليا ايه 
لارا.   مامي كانت بتحكيلي قصتكوا حلوة اوي ي بابي
نيروز.   صحيح ي قاسم انا لغاية دلوقت معرفش انت ليه  قولت انك هتتجوز
قاسم.  لا متخديش ف بالك كانت حاجة عايزة اعرفها عشان كده قولت اني هتجوز
نيروز.   ماشي ي أستاذ قاسم بس لعلمك انا معديها بمزاجي متفكرش انك تضحك عليا 
قاسم. حضنها.  وانا اقدر بردو اضحك ع القمر ده دا انتي اللي ضحكي عليا و وقعتيني ف حبك 
نيروز   بحبك ي قاسم 
قاسم.  بحبك ي ربيعي 
تمت....

لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent