recent
أخبار ساخنة

رواية تزوجتها الفصل الرابع 4 بقلم مريم سمير

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية تزوجتها الفصل الرابع 4 بقلم مريم سمير

رواية تزوجتها الفصل الرابع 4 بقلم مريم سمير

رواية تزوجتها الفصل الرابع 4 بقلم مريم سمير


_انا، انا مش بنت
=افندم! ولد يعني ولا اي؟ 
_احمد انا مش بهزر، عارفه اني انانيه بس والله غصب عني، انت عملتلي اكبر خدمه بجوازك ليا، اطلب اي مبلغ وهتدهولك حالا، وممكن تطلقني كمان لو عاوز، بس ارجوك دا أكبر سر في حياتي ارجوك متفضحنيش
=ودا حصل ازايي؟
_..
=مكنتش متوقع انك تبقى كده، ذنبه اي باباكي؟
_ذنبه اني بنته واتخطبت ل ابن صاحبه الي عمل فيا كده بعد مخدرني وفسخ الخطوبه بعدها وكأني كلبه، عرفت ذنبه اي؟
من غير ميكلم حضني وطبطب عليا وقعدني على السرير وقعد قدامي
_ممكن افهم؟
=لما كان عندي عشرين سنه بابا خطبني ل ابن صاحبه، مكنتش حباه في الأول بس اتعود على وجوده، في يوم اتصل بيا قال انه تعبان وفي شقته الي المفروض كنا نتجوز فيها، روحت ب حكم اننا مخطوبين، كان حاططلي منوم في العصير محستش ب اي حاجه غير وانا مرميه قدامه وضحك ومشي، قعدت استوعب الي حصل وروحت بعدها قولتله نستعجل في الجواز قالي مبتجوزش واحده غلطت معاها، انا مش ذنبي يا احمد والله مش ذنبي
ضحك _ عشان كده عملتي انك بتحبي كل الرجاله والشويتين دول؟ وانتي تلاقيكي مش طايقه الصنف ولا طيقاني
=اه
_ايي؟
=اي!!
مسح دموعي _طب معتيش تعيطي عارف انه مش ذنبك، لو قدامي والله كنت جبت حقك وزياده
=مش هتطلقني؟
_هاتيلي المؤخر والشقه وانا هطلقك حالا
ضحكت وبصتله = انت طيب اوي يا احمد
_واي كمان؟
=وحنين
_واي كمان؟
=وقليل الأدب
_تصحيح ليكي بس انا متربتش اصلا لما تيجي تهزقيني هزقيني صح
مسحت الباقي من دموعي وفضلنا نتكلم، اتكلمنا كتير اوي مش عارفه نمنا ازاي اصلا!! صحيت لقتني في حضنه ف زقيته ف وقع على الارض
_هي دي صباح الخير، ربنا ينتقم منك
ضحكت =صباح الخير
_!!
=متبلمش ورد عليا
_صباح الخير، هنزل اعمل فطار
=احيه لا والله ابدا متهزرش
_خلصتي؟ هنزل اعمل فطار
نزلنا سوا وبدأنا نعمل فطار سوا، لحظات معشتهاش وبعيشها معاه هو، بطيبته وخفه دمه وجدعنته انا عمري مهنسي الي عمله معايا بجد و..
_احمد انت حرقت البيض؟
=لا دا بيستوي
يجماعه منه لله انا مش طيقاه بجد
_طب شيله من البوتجاز يلا مستني اي
=لسه معملش وش
_هو قهوه، منك لله شيله
شيلته من البوتجاز بسرعه وكان بيطلع دخان فبصتله ف ابتسملي ابتسامه ساذجه
=بيض مسلوق؟
بصتله ب نفاذ صبر وهزيت راسي ب الموافقه وطلعت احط الاكل على الطربيزه وقعدت استناه يجي لكن مجاش! دخلت لقيت البيض بتحرق وهو حاطته تحت الميا
_ايدا مريم اهلا
غمضت عيني كمحاوله اني امسك اعصابي
=متجوزه ابن اختي؟
_على فكره البيض كان حلو بس النار علت فجأه و..
=احمد اطلع برا معلش
_حاضر مستنيكي على السفره بقي
طلع وانا بصيت على الفوضى الي قدامي وخرجت
_بيض مقلي وحرقته بيض مسلوق وحرقته لا وكمان فاكر نفسك شيف ودا الي مجنني
=معكم ل اي استفسار وهفتح قناه على اليوتيوب
ضحكت وكلنا وجه بابا كل معانا
*احمد انت خريج تجاره مش كده؟
_ايوه يعمي
*حلو تيجي تمسكلي حسابات الشركه
_بسهوله كده؟
*هلاقي مين غير جوز بنتي آمن له على فلوسي! يلا انا نازل دلوقت ممكن تبدأ شغل من بكره لو حبيت
بابا مشي ولاحظت انه ساكت ومستغرب
_في اي يا احمد؟
=باباكي هيمسكني حسابات شركته من غير ميعرفني حتى!
_مفيش احسن منك تعمل كده
=ولا حتى انتي عرفاني
_بس قلبك طيب و..
=وعرفتي منين!!
_كفايه الي عملته معايا، اي حد مكانك مكنش قبل بالوضع دا
=عمرك سألتي انا اتقدمتلك لي؟
_احمد انا مش فاهمه حاجه
=خلاص مفيش مفيش
_متأكد؟
=يلا كيكه؟ 
_والله منتا داخل المطبخ ، كوثر اعملي كيكه انجديني يكوثر بالله عليكي
ضحكنا وقعدنا في الصاله اتكلمنا وعرفته اكتر، عرفت ان خريج تجاره، ان عنده 26 سنه ان معندوش اخوات انه شايل المسؤوليه من صغره، كان لطيف جدا ويتحب والله يتحب
كلنا الكيكه وبصلي وبعدين بص للطبق
_كيكتي احلى
=ايوه انت هتقولي
_منتي لو تسبيني اجرب
=يا احمد بقولك اي ابدا شغل من بكره وخلصني بجد
_على فكره انتي بتحبطي مواهبي
=يشيخ يخربيت دي مواهب يعم انا قادره يعم
اليوم مر وطبعا كان عاوز يعمل الغدا بس الحمد لله وقفته والله يجماعه المطبخ غالي جدا
قعدنا نتكلم بليل ونمنا تاني من غير منحس، صحيت على خبط على الباب ف صحيت وفتحته لقيتها مامته، سلمت عليها وحضنتها
_اتفضلي يطنط، احمد احمد
*لا سبهولي انا بعرف اصحيه
مسكت كوبايه الميا ورمتها عليه وهي بتضحك، صحي مفزوع ف ضحكت
=ايدا ماما، الف مبروك
*ايي؟
=قصدي نورتي
_انا هنزل اعمل لحضرتك فطار
قفلت الباب ف لقيتها بتتكلم ف وقفت ورا الباب
*ها عملت اي؟
=الحمد لله انتي عامله اي؟
*يواد قصدي كله تمام؟
=اه تمم تمم
*طب وابوها حبك؟
=قال اني هبدأ شغل معاه
*ايوه كده بكره يطمنلك اكتر وخليها تحبك عشان تعملك توكيل لحسابها ويبقى ليك نصيب في الهلومه دي كلها
=ربنا يسهل يماما ربنا يسهل
ابتسامتي اختفت من على وشي وفضلت واقفه مصدومه، الباب اتفتح واول مشافني وقف مكانه وهو مبرق
_انت متجوزني عشان الفلوس!! 
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent