recent
أخبار ساخنة

رواية ضحية عشق الفصل الرابع 4 بقلم لمار محمد

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية ضحية عشق الفصل الرابع 4 بقلم لمار محمد

رواية ضحية عشق الفصل الرابع 4 بقلم لمار محمد

رواية ضحية عشق الفصل الرابع 4 بقلم لمار محمد


لكنه محكم السيطره جيدا عليها..
وبستمتاع شديد..صفعها على أخر ظهرها وتحدث بأمر..
اهدى يا ملكتى..
وصل الى سيارته وفتح احدى الحرس الباب له سريعا..
ادخلها وجلس جوارها..وأمر السائق..اتحرك بسرعه..
نظر لها ببتسامه خبيثه..على بتنا المأذون مستنينا هناك..
مليكه:بغضب عارم..انت بتحلم..انا مستحيل اتجوز واحد حقير زيك..
أدم:ببرود..هنشوف..
مليكه:بغيظ..انت فاكر نفسك اييييييه..نظرت له بتمعن..
فاكرنى هاسمحك وانسى واوافق اتجوزك..
حركت راسها بالنفى وابتسمت بصتناع..الكلام دا فى اى روايه تانيه..اقتربت بوجهها منه..لكن فى روايه نسوووم لاء..
(ميرسيى يا ملوكه☺)..
نظر هو لها بخبث وتحدث بعبث واستمتاع..
ادم:انتى ونسوووم بتاعتك مش هتقدرو تمنعونى انى اتجوزك..(هنشوف😒)..
همت هى بالرد عليه..لكن صوت السائق قطع حديثها..
السائق:بحترام..وصلنا ادم باشا..
فتح الباب..وجذبها من خصرها واتجه بها للخارج رغم اعتراضها وضربها وعضها له بكل بعنف..
مليكه:بصراخ..سبنى يا حيوان..ابعد ايدك عنى يا زباله..
صرخت بعلو صوتها..حد يلحقنى..الراجل دا خاطفنى..
ولكن لم ينقذها منه احد..فهى بعرين الأسد..
وبكل غضب القت جمله ايقظت بها وحشه الكامن..
هتوقع منك ايه ما انت اصلا مش راجل علشان تخطفنى و؟؟!!..
قطعت حديثها من نظرته الحارقه..
ينظر لها بكل غضب وعيون اشتعلت بنيران الغيظ..
ولاقرب غرفه..خطى بها للداخل غالقا الباب خلفه..
اسندها على الباب لتصرخ هى بوجهه..
انت فاكرنى هخا؟؟!!..
قطع هو حديثها بشفاتيه..
..يقبلها..
بجنون..بل بعنف ايضا..
تأن هى بألم حاد ودموعها تهبط بغزاره على وجناتيها..
بدات تخبطه بقبضه يدها على صدره لعله يتركها ويبتعد عنها..
لكنه احكم سيطرته عليها اكثر وخلل اصابعه بخصيلات شعرها قيدها منها بعنف..
ويده الأخرى أمسكت كلتا يدها بقوه..
قبلته العنيفه هذه..يحاول الاثبات بها انها تخصه وحده..
ملكه..تحق له..
بصعوبه..ابتعد عنها بعدما تذوق دمائها التى سالت بغزاره اثر عنفه معها..
نظر لها بعيون تشتعل بالغضب وهمس بأنفاس ساخنه تلفح بشرتها..
ادم:انتى بتاعتى..لصقها به اكثر..بتاعتى لوحدى يا مليكه..
اقترب من أذنها اكثر..مافيش حاجه بعد كده اسمها دا صاحبى..على صوته فجأه..مافيش صحوبيه بين بنت وولد..
نظر بعمق داخل عيونها واكمل بتأكيد..
البنت بنت..والولد ولد..لازم يكون فى بنهم حدود..
ومينفعش يبقى فى بنهم اى نوع من انواع الصحوبيه..
ابتسم بصتناع..واكرم صاحبك اللى عاملك فيها حامى الحمى..مش هتتجوزيه الا على جثتى او جثته..
مليكه:ببكاء..بل بصراخ..انت عايز منى ايه يا حقير بعد اللى عملته معايا..اغمضت عيونها بعنف لتسيل دموعها بغزاره اكثر وهمست بغصه مريره..مش كفايه انك اغتصبتنى..
تحركت بهستريه بين يديه..ابعد عنى انا بكرهك..
بكل قوته جذبها داخل حضنه واحتضانها غصبا عنها ظهرها مقابل لصدره..
بوهن..تراخى جسدها بين يديه..فرفعها هو سريعا داخل حضنه عن الارض..همست هى بضعف من بين شهقاتها..
ابعد عنى وسبنى فى حالى بقى..بكت بقوه اكبر..
انت مش خت اللى انت عيزه..استندت برأسها على كتفه..
عايز منى ايه تانى..نهت جملتها واذدات حده بكائها اكثر..
انا بكرهك يا ادم..
دفن وجهه بعنقها يقبله بنهم لتشعر هى بدموعه المتساقطه بغزاره على بشرتها..ومن بين شهقاته همس بندم..
ادم:انتى السبب..قبلها برقه مرات متتاليه..
انتى اللى خلتينى اعمل كده..
مكنش ينفع تثقى فى اى حد..
كان لازم تكونى حريصه وتخافى على نفسك اكتر من كده..
مكنش ينفع تسهرى وتخرجى لنص الليل ويبقى معظم صحابك شباب..
رغم انك بريئه وعمرك ما غلطى يا مليكه وانا متأكد انى اول راجل يلمس ايدك حتى..
لكن الناس بتحكم بالظاهر..بكى بعنف..
وانا كنت من الناس اللى حكمت عليكى بالباطل..
اعتصر خصرها دون ارادته من شده غضبه..
وخلتينى فى لحظه غضب اغتصبتك ووقعتى
يتبع.....
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent