recent
أخبار ساخنة

رواية طفولتى المشتتة الفصل الثانى والخمسون 52 كامل

 رواية طفولتى المشتتة الفصل الثانى والخمسون 52 كامل  
رواية طفولتى المشتتة الفصل الثانى والخمسون 52 كامل  

رواية طفولتى المشتتة الفصل الثانى والخمسون 52 كامل  

بعد جهد وجهيد حتى صحيت
هز راسه خالد بقله حيله : بعدين يا ريم قومي
وقفت ريم وهي تفرك عيونها
خالد لما تأكد انها قامت : شوفي انا رح اروح اجيب كم
غرض من السوق وارجع الساعة الحين 7.46 لما ارجع
الاقي كل شي جاهز لا تحطي فطور لمصعب وطيف .بنفطر عالطريق اتفقنا
هزت راسها
بعدها طلع خالد مستعجل حتى يرجع ابكر
تثاوبت ريم وجلست عالسرير وهي مغمضة عيونها
وخلال ثواني كانت بعالم الاحلام

«»»»
««»««
«»»«»»«

تأخر من الزحمه دخل البيت على الساعه 9.00
كانت امه وجدته وفيصل بالصالة الخارجيه
فيصل : علامك تأخرت ؟؟
خالد : زحمه الطريق
كانت ام خالد تناظر ابنها بتمعن طويل وابيض وله لحيه
خفيفه زايده وسامته عيونه وساع
لا ترى احد اجمل من ابنها عفست ملامحها لما تذكرت انه ريم زوجته ابد ما في تناسق
صحيح انها ريم جميله بس بنظرها ما تناسب ابنها
الجده بحرص : جهزت اغراضكم يا خالد؟؟؟؟
خالد وهو يوقف عند الدرج : جهزت ريم كل شي وشوي انزل الاغراض
وبعدها استأذن ودخل الجناح
مان هدوء قاتل لو سقطت ابره يمكن تسمع صوتها
من السكون
دخل غرفه النوم انصعق لما شافها
نايمه ما بقى وقت
اقترب منها وهزها : ريما ريما ريما
صحيت مفزوعة : وش فيه ؟؟
خالد بهدوء : الساعه 9.00 وانت نايمه ما جهزتي شي شهقت ووقفت كان ودها تتكلم
اشر لها خالد بمعنى اسكتي : لعله خير يالله بسرعة
خذي دش حتى اصحي مصعب وطيف تكوني جاهزه هزت راسها وطلع من الغرفه بهدوء
دهل غرفه طيف وصحاها وما غلبته جلسها بالصاله
وطلب منها تنتظر ريم
توجه لغرفه مصعب وصحاه وتوجه فيه للحمام
اخذ لمصعب دش وقعد يلبس فيه
وجهز اغراض للشاليه
طلع ما لقى طيف توجه لغرفه طيف
كان صوت ريم وطيف بالحمام طلع منها وتوجه لغرفتهم يجهز اغراض الطلعة لانه متأكد انها نسيت
تجهزهم
تضايق من اهمالها وناظر الساعة كانت 9.20
هز راسه وكمل تجهيز له ولها
وبعدها طلع بسرعه ودخل غرفه طيف
لقاها تمشط شعر طيف
رن جواله رد الو ........... خلاص امشوا قدامنا وبعدها
نلحقكم ......خلاص ماشي ........خلهم ينتظرون تحت........مع السلامة
ناظر شعر طيف اول مره يشوفه مرتب بهاذي الطريقه
وقفت ريم بعد ما جهزت طيف
خالد : روحي البسي عبايتك وانا اجهز اغراض لطيف
يالله بسرعة
طلعت بهدوء
وبعدها جلس يختار ملابس لطيف بعد ما كمل
ناظر ساعته كانت 9.42
هز راسه الوقت يمشي بسرعه
حمل الحقيبه وناظر طيف : يالله تعالي بسرعة
تأخرنا
هزت راسها وطلعت معه
بنفس الوقت ريم طلعت من غرفة النوم وهي تعدل الشيله
خالد جمع كل أغراضهم بسرعة: الحين انزلهم
وانتم الحقوني على السياره
وناظر ريم : قفلي الجناح
هزت راسها وطلع قبلهم خالد وهم طلعوا خلفه
قفلت ربم الجناح
وتأكدت انه خالد طلع تزحلقت على الدرابزين
وبعدها طلعت مستعجله
وصلت السياره وعفست ملامحها لما شافت
سديم وروان معهم
اقتربت من السياره وحاولت تكون طبيعية حتى
ما تظهر لسديم انها متضايقه
فتح خالد السياره وبسرعه سبقت سديم وجلست
من قدام
طلعوا كلهم بالسياره وبعدها حرك خالد بهدوء
طيف : بابا خليني اجلس من قدام
خالد وهو يناظر لقدام : لما نروح على السوبرماركت
اجلسك قدام اتفقنا
طيف : اتفقنا
مصعب : وانا
خالد يناظرهم بالمرايه : وانت كمان يا بطل
كانت ريم مغمضة عيونها وسانده راسها على القزاز
للي يشوفها يفكرها نايمه
بس ما كانت نايمه
سديم بقهر : يعني الحين انا المفروض اجلس قدام
انا اكبر منها
روان : شفتي كيف دفعتك علشان تركب من قدام
مثل البزران
مثل لما كنا نروح مع عمي صقر سبقتنا علشان
تركب من قدام
ابتسم خالد : وش يعجبكم بالجلسه من قدام ؟؟؟
سديم بقهر :إسأل للي جنبك
ضحك خالد على طريقة سديم : كل شي ولا زعلك
خلاص بالرجعه انتي تجلسين
مصعب : بابا جوعان
روان بنغزه : ليه ما افطرتم ؟؟
خالد بهدوء : انا طلبت منهم ما يفطرون الحين اشتري لكم فطور على الطريق
وبعدها وقف على جنب الطريق : ناظر بالمرايه
وش تبغون ؟؟؟
سديم : انا افطرت بس اشتري لي كوب نسكافيه اعدل مزاجي
روان : وانا مثلها
طيف : ابغى دندوسه
ضحك خالد : قصدك ساندويشه وانت يا مصعب ؟؟
مصعب : زي طيف
ابتسم وبعدها نزل من السياره
سديم انشغلت بالجوال تكلم رغد
وروان اذنها على السماعه تسمع
بعد دقايق رجع خالد ومعاه واحد من العمال حامل معه
الاغراض
فتحت السياره بشويش واعطى سديم وروان النسكافيه
ومسك كوب قهوته وحطها قدام وبعدها تناول من العامل
باقي الاغراض وشكره
دخل السياره واعطى مصعب وطيف كل واحد فطوره
واعطاهم بكيت العصير لكل واحد
وباقي الاغراض حطهم قدام بعد ما شافها نايمه
وبعدها حرك بهدوء
كانت مغمضه عيونها وريحه الفطور ذبحتها
ريحه تفتح النفس
ما تقدر تفتح عيونها تخاف يقولون عنها مشفوحه
شمت ريحه الاكل قامت
بس المفروض يصحيها تفطر
وبنفس الوقت مو قادرة تفتح عيونها من النعس
سمعت طيف تقول بابا وبعدها دخلت عالم الاحلام
طيف : بابا ريم تقول لي شعرك مو حلو
مصعب وهو يشرب العصير : شعرك مو حلو ريم شعرها احلى
سديم بغيره : لا تردين عليها شعرك يا طيف احلى
منها ام كشه
ناظرها خالد وابتسم : كأنك تبالغين يا سديم
مين ام كشه ؟؟
سديم بغيره واضحه : انا لون شعرها ما يعجبني
وبعدين الشعر المسحوب وناعم كثير ما احبه
ولوت بوزها
روان : يمكن صابغيته ما عندنا بالعيله حد مثل لون
شعرها
بني فاتح وفيه خصل اشقر اتوقع صابغيته
رن جوال خالد وقطع كلامهم
الو .............لا قربنا .........ربع ساعة ......ان شاء الله ........مع السلامه

بعدها حل الصمت بالمكان وبعد ربع ساعة
وصلوا مكان الشاليه
نزلت سديم وروان بفرحه ومصعب وطيف مبسوطين
ناظرها وهي نايمه هزها عالخفيف : ريما ريما
فتحت عيونها بشويش
خالد بهدوء : وصلنا يالله ننزل
ناظرت حولها وهي عافسه ملامحها
وتجاهد حتى تفتح عيونها
مسك كيس فطورها ونزل من السياره
وتوجه لجهة بابها فتحه بشويش ومسك يدها : يالله
يا ريما انزلي
نزلت بشويش من السياره
وابتعدت عنه قليلا لما شافت فارق الطول الكبير

ركضت نوف باتجاهم وخلفها احمد
نوف وهي تلهث : اعطيني ساندويشه وعينها على الكيس
دفعها احمد : لا انا اعطيني
ناظر خالد الكيس للي بيده وعيون اخوانه على الكيس
ينتظرون منه فتحه
ما في بداخله الا ساندويشه وحده
احتار لمن يعطيها
ناظرهم وابتسم وفتح الكيس بهدوء
ومسكها وقسمها بالنصف اعطى نوف واحمد
ناظرت ريم السندويشه وحست ريالتها رح
تنزل وهو يقسم فيها
بلعت ريقها
والتفتت تعترض
شافت خالد ينزل الاغراض من الخلف
بسرعة تقدمت من نوف وسحبت منها نصف الساندويشه واكلت لقمه
صرخت نوف وضربت ريم وسحبت منها الساندويشه : حماره
غمضت عيونها ريم مو قادرة تقاوم الطعم لذيذه
فتحت عيونها ما كان فيه اثر لنوف
هربت انقهرت ريم يعني على اي اساس
يوزع وهي لها على الاقل يستأذن منها

ناظرته وهو يضحك مع صقر ومبسوط عالاخير
وهي تتضرع من الجوع
ودها تبكي ودها نفس الساندويش
اشر لها صقر وبصوت عالي : اخبارك ؟؟؟
ناظرته باشمئزاز ولفت وجهها تبحث بنظرها عن احمد
او نوف تاخذ منهم الساندويش
ابتسم صقر وناظر خالد : علامها ريم قالبه البوز ؟؟
ناظرها خالد وبعدها اغلق باب السياره وطنش سؤاله : يالله يا صقر نخيتك احمل معي
صقر بابتسامة : قول عمي صقر
خالد يضحك : ودك تذلني انقلع الحين انادي واحد من
الشباب ويساعدني وحرك حواجبه
صقر يمثل الزعل : ليه ما احد من الاحفاد يحترمني
تراني عمكم
خالد باستهزاء : اقول يا عم طير من هنا
صقر ضرب خالد على راسه بشويش : اروح عند بنت
اخوي احسن من وجهك من يوم العرس ما شفتها
كش عليه خالد : مالت عليك
حمل الاغراض كلها مع بعض واشر لريم براسه
توجهت خلفه وصقر ماسك بيدها ويبربر فوق
راسها
وهي ساكته ما ترد عليه عقلها مع الساندويش
ارتاحت من زن صقر لما نادى جدها على صقر
ام خالد : وينك يمه تأخرت ؟؟؟
الجده : مو قلت دقايق ونازل ؟؟؟
ام خالد وهي تناظر ريم : اكيد اخرتيه انتي
ابتسم خالد الحين يمسكونه بتحقيق : بعدين اقول لك وش
صار بعد ما احط الاغراض بالغرفه
ام خالد : الله يسامحك فيه خدم خلهم يساعدونك
خالد بملل من هالسيره : وبعدين يمه انا اغراضي ما احب حد
يلمسها لا من قريب ولا من بعيد احب اخدم
نفسي بنفسي
يالله يا ريما
طلعت ريم خلفه وبوزها شبرين
ام خالد مسكت يدها : ليه ما تساعدينه بحمل الاغراض
ريم ناظرت خالد بعيد عنها وما رح يسمع : ما يحب
يغلبني ومدتها بدلع ينرفز
الجده كشت عليها : مالت روحي الحقي زوجك
وانتي يا ام خالد تعالي نروح عند الحريم
توجهت ريم خلف خالد وهي شبه تركض فتح الباب فيه صاله صغيره كثير تفتح على غرفتين
دخلت ريم خلفه بعد ما سكرت الباب
حط الاغراض على الارض وهو يفرك يدينه
توجه لاحد الغرف وبعدها طلع ناظر ريم : رتبي اغراض طيف
ومصعب بالغرفه الثانيه
هزت راسها بهدوء وداخلها بركان
خالد وهو يناظر المكان : ارتاحي شوي وبعدها رتبي
الاغراض اتفقنا
ما ردت وهي واقفه تناظر الصاله
خالد بهدوء : انا طالع الحين
ناظرته وهزت راسها
وبعدها طلع
زفرت بضيق وضجر مو متعوده على المسؤولية
ودها تنام الحين
ناظرت الاغراض بعجز
وبعدها قررت ترتب الاغراض وبعدها ترجع تنام

«»«««»««»»««««««««»»»»»»»««««««««««»»

فتحت عيونها بشويش مدت يدها تتلمس مكان
الجوال
حست بالجوال سحبته بهدوء ناظرت الساعه وهي
عافسه ملامحها
وشهقت بسرعه ونهضت نفسها الساعه قريب
المغرب ما حد صحاها
زفرت بضيق مين رح
يسأل عنها او يفقدها
صار لها من يوم العرس ما اكلت الا شوي من التوست
ولا حد اهتم لها ضغطت بيدها على بطنها وهي
تحس بقرصات الجوع
قررت تنزل تحت تلاقي شي تسد فيه جوعها
تناولت عباتها عن الارض ولبستها وبعدها لبست
الشيله
بدون مرايه وطلعت من الغرفه
كان المكان فاضي والظاهر ما حد دخله بعدها
فتحت الباب وطلعت

***********
***********
***********
***********
***********

ريم

طلعت من الغرفه ومو عارفه وين المطبخ
حاولت اشم لعلي اصل للمطبخ بس ما في فايده
ناظرت المكان بضجر يا رب وين المطبخ
مشيت بهدوء سمعت صوت الحريم
توجهت لجهة الصوت
كانوا جالسات جلسه عربيه ومبسوطات
جدتي اول ما شافتني : بكير وينك غطستي ؟؟
ناظرت شفت ام بدر متغلبه ببنتها الصغيره وجنى تزن فوق راسها
طنشتها وطلعت من المكان بقهر
شفت احمد ناديته
اقترب من عندي : يالله وش ودك مستعجل ؟؟
كشيت عليه بقرف : مالت عليك يا اجرب
احمد بعجله : الحين اروح
مسكت يده انتظر : تغديت ؟؟
احمد بابتسامة : ايه تغديت الرجال اكلوا لوحدهم
والحريم لوحدهم
دفيته بقهر وارجعت للغرفه بقهر وانا ودي ابكي
فتحت الشنطه وطلعت بسكويت ما في غيره
الحين يسد جوعي
رميت العبايه والشيله على الارض
وجلست اكل بسكويت
اكلت اكلت احس حالي بمجاعه مو شبعانه
حتى اكتفيت
رجعته مكانه وخبيته اخاف انام وييجي
مصعب وطيف ياكلونه
او حاتم الطائي يوزعه على نوف احمد
لويت بوزي ورميت نفسي على السرير
واحساس الغربه يغزوني
غمضت عيوني وانا افكر بالدنيا
ما ادري حاس العبره خنقتني يمكن لاني
فاقده الاهتمام ما حد يهتم فيني او يسأل عني
يمكن لاني ما حصلت عليه من صغري احاول اعوضه
الحين وابحث عنه بس للاسف ما في
غمضت عيوني لعل وعسى انام وارتاح من هالدنيا
خلاص قرفانها
ورحت بسابع نومه
صحيت على صوت مصعب وهو يصرخ
نهضت نفسي واحس راسي مقلوب
مسكت الجوال وانصعقت الساعه 10.15 صباحا
نمت كل هذا الوقت ؟؟!!
طلعت من الغرفه شفت مصعب وطيف بالصاله
معهم كره
اقتربت منهم : افطرتوا ؟؟
طيف : زمااااااااان
وبعدها طلعوا وهم يركضون
سكرت الباب بقوه وانا اغلي من القهر
ليه ما حد يصحيني ؟؟؟ ليه ؟؟؟
رجعت عالغرفه وانا شبعانه نوم مسكت الجوال
وجلست العب عليه
بعد نص ساعه
دخل خالد وناظر الغرفه : ريما اغراضك لا ترميهم على الارض مره ثانيه
وبعدين انا قلت لك رتبي الاغراض مو تحطيهم بعشوائيه
ناظرته بهدوء
اخذ غرض وبعدها طلع من الغرفه
رجعت اكمل لعبتي وانا اغلي من القهر
وصممت ما اطلع من الغرفه وصار عندي
امل يمكن نادوا علي بس انا ما صحيت
جلست العب واناظر الساعه
ولا حد سأل عني شديت على الجوال وانا العب
صارت الساعه 3.00 ولا حد نادى ولا حد سأل عني
حسيت لو اموت ما حد يدري عني
قفلت الجوال وتوجهت للحمام اخذ دش اضيع وابرد حرتي
بعد الحمام جليت امشط شعري بعنايه
وتركته مفتوح
ورجعت على السرير جلست وفتحت الجوال
اكمل لعب واضيع وقت
غفت عيني وانا ماسكه الجوال
صحيت كانت الغرفه مظلمه تململت بالفراش
وبعدها جلست
تلمست مكان الجوال كانت اللعبه شغاله
والوقت بعد المغرب
وقفت بشويش وانرت المكان وتوجهت للشنطه
اكل بسكويت
هزيت راسي وانا اكل حياتي صارت نوم لعب بسكويت
اكلت كم حبه وانا احس نفسي مسدوده عن الاكل
خبيته مكانه ورجعت على السرير
وانا شبعانه نوم من البارحه وانا نايمه
مسكت الجوال وصرت العب اضيع وقت
جلست العب للساعه 3.00 الفجر
استغربت حتى طيف ومصعب ما رجعوا
غمضت عيوني ونمت

سمعت صوت بالغرفه بس ما فتحت عيوني وكنت مغطي وجهي باللحاف
رن جوال خالد الو .........لا الحين جاي .........بدلت ملابسي والحين انزل .......ان شاء الله مع السلامه
وبعدها اختفى الصوت
الظاهر انه طلع
زاد قهري ولا حد مهتم بي هذا اليوم الثالث وما طلعت ولا شفت حد ولاحد فقدني
عايشه على البسكويت احسن ما اشوف وجههم
ناظرت ساعة الجوال كانت الساعة 12.30
رميت الجوال على السرير وتوجهت للحمام
غسلت يديني وطلعت
ما ادري ليه متضايقه مع اني متعوده على الوحده
من الملل رجعت اكمل اللعبه
احس عيوني مو قادره اشوف منيح فيهم
فركتهم وناظرت الساعه كانت 4.00
قررت اريح عيوني بالنوم بس بالاول اكل بسكويت
وبعدها انام
ناظرت علبه المويه قربت تخلص
مع انها المويه مو بارده بس تحاملت وشربت منها
حتى ما اضطر اطلع برا
بعد ما كملت رميت نفسي بتعب على السرير
وحاسه جسمي مهدود
غمضت عيوني ونمت علشان اريح عيوني

#################

خلال 3 ايام كانوا الحريم يجلسون لوحدهم
والبنات اغلب الوقت بالمسبح او يجلسون مع بعض
اما الشباب امضوا الوقت لعب وهبل وتخويث
سلطان وام بدر رجعوا من ثاني يوم بنتهم الرضيعه
تعبت واخذوها للمشفى

«»««»«««««««»««««««»»«««»««««»««««

صحيت على شخص يهز بكتفي
خالد بهدوء : يالله يا ريما قومي جهزي اغراضك
رح نمشي بعد ساعه
رفعت الغطاء عن وجهي واحس كل جسمي مكسر
ما ادري تعبانه يمكن من قله الاكل
ناظرني باستغراب : تعبانه ؟؟
هزيت راسي بالرفض
وعدلت جلستي
وقف بهدوء : اذا تعبانه خلاص انا اجهزهم
وقفت وبصوت هامس : انا اجهزهم
رن جواله وطلع من الغرفه
اخذت نفس بتعب
وصرت احط الاغراض بالحقائب بعشوائيه
فجأة ابعد يدي بهدوء : مو كذا يترتبون
خلاص اجلسي وانا اجهزهم ارتاحي
جلست على السرير وهو يرتب الاغراض بدقه متناهيه
وبعد وقت سكر الحقائب وطلع فيهم برا
غمضت عيوني وبعدها قفت وتوجهت للحمام
غسلت وجهي اكثر من مره
وبعدها نشفته وطلعت
لبست العبايه بتعب وحطيت الشيله على كتفي
وجلست على السرير واعطيت ظهري للباب
مسكت الجوال كانت الساعه 2.30
استغربت من نومي الكثير وعرفت السبب
يمكن من الجوع وسوء التغذيه جسمي حيله مهدود
علشان كذا انام من التعب
سمعت صوته عند الباب : يالله ننزل
لفيت الشيله على راسي باهمال وبعدها طلعت
كان صار طالع
طلعت كان بعيد عني مشيت خلفه بشويش
وصلت عند الباب الرئيسي
كان الجوز الثلاثي واقفين ومعهم هيفاء
ناظرتهم قبل ما يشوفوني وتعديتهم بدون لا سلام
ولا كلام
ما لي خلق لاحد
سمعت جدتي تقول : قليله الحيا حتى ما ردت السلام
علينا
بعدها ما ادري وش قالوا توجهت لسياره خالد
كانت سديم مسنتره من قدام
فتحت الباب الخلفي بهدوء وجلست
سديم تجاكر : السلام لله
طنشتها وما رديت
شفت خالد واقف مع الجوز الثلاثي ويردحون وخالد
مستمع لهم
وبعدها ناظر سيارته ورجع يسمع لهم
غمضت عيوني بتعب مو قادره
فجأة دخل مصعب وطيف السياره وهم يضحكون
ويصارخون على بعض
عفست ملامحي من ازعاجهم واحس راسي
يوجعني وكانه حد يخبط فوق راسي
بعدها دخلت روان وهي نافشه ريشها
طنشتها وما ناظرت جهتها
واخيرا توجه خالد للسياره
دخل وبعدها سأل : في حد ناقص ؟؟؟
سديم : كله موجود
حرك خالد السياره بهدوء لفيت وجهي للشباك
وانا احس التعب يزيد
تعبانه ودي ابكي من التعب
تكورت على نفسي وانا ضاغط على نفسي ما ابكي
هزتني طيف : ريم مالك ؟؟
ما رديت عليها بلعت ريقي بصعوبة وانا احس
اني قاعد افارق الدنيا
غمضت عيوني
بعد فتره حسيت السياره وقفت
سمعت صوت خالد : خليكم هنا وانا اشتري لكم
سديم باعتراض : كل البنات نزلوا
روان : وبعدين متغطيات وش فيها ؟؟
خالد مو عاجبه : براحتكم بس لا تتأخرون
طيف بحماس : بابا انا ودي انزل
خالد : يالله يا مصعب ننزل على السوبرماركت
بعدها حسيت السياره فضيت
مو قادره ارفع راسي واشوف احس خلاص خارت قوتي
من التعب والارهاق والقهر صارت دموعي تنزل
وامسح فيهم طلعت مني شهقه غصب عني
مسحت دموعي ما ودي ابكي
بس مو بيدي تعبانه
احس طلعت روحي وهم بعدهم يتشرون صار لهم اكثر من ثلث ساعة
مسحت دموعي ورجعت تكورت على نفسي
واخيرا حسيت برجعتهم واصوات مصعب وطيف العاليه
دخلوا السيارة بازعاج وصوت سديم تصارخ عليهم .بعدها حسيت السياره
تحركت
اسمع صوت خربشت مشترياتهم
وسديم تتكلم وتضحك وروان معها وخالد
من صوته مبسوط ويضحك معهم
واخيرا حسيت السياره وقفت
بس كيف انزل وانا احس ما في قوه عندي اتحرك
نزلت سديم وروان ومصعب وطيف
حسيت بصعوبة مو قادرة ارفع راسي
حسيت بالباب جنبي فتح وبعدها بهزه على كتفي : يالله وصلنا
بصوت هماس رديت : الحين انزل
حسيت بخطواته ابتعدت عن السياره يمكن ينزل الاغراض
رفعت راسي بتعب مو قادره اترك ونزلت من السياره
بتعب وصرت امشي تجاه البيت
يمكن السلحفاه اسرع مني
كنت امشي رجل لقدام ورجل للخلف
احس ريقي ناشف عالاخير
ناظرت البيت بعجز متى اصل الغرفه

^^^^^^^^^^^^^^^^
^^^^^^^^^^^^^^^^
^^^^^^^^^^^^^^^^
كان واقف فيصل والجده
ناظروا ريم وهي تمشي ببطئ لما اقتربت منهم
ناظرتهم ريم وهي عافسه ملامحها
الجده فتحت عيونها : ريم
فيصل اقترب : وش فيك ؟؟
هزت راسها بالنفي وكملت مشي
مسكها فيصل من يدها
ولفها لجهته
حط خالد الاغراض وعقد حواجبه : وش فيه ؟؟
اقترب منهم وناظر ريم وانصعق كان وجهها شاحب
خالي من الحياه
شفايفها لونهم ابيض
حول عيونها هالات سوداء
اقترب خالد : وش فيك ؟؟
هزت راسها بالنفي وحاولت تسحب يدها من فيصل
فيصل بقهر : عنيده ما ادري هذا العناد للي براسك
من وين ؟؟
بصعوبه سحبت يدها من فيصل وتركتهم
وتوجهت للداخل
فيصل بعصبية : انا لو ادفنها بمكانها لا حد يلومني
الجده : الله يصلحها عنيده هالبنت
حمل خالد الاغراض ودخل خلفها
ما كانت بالصاله الخارجيه توقع انها طلعت على الجناح
توجه بسرعه للجناح .....
************************
احس جسمي مهدود توجهت للمطبخ الرئيسي
فتحت الثلاجه
وطلعت علبه عصير طبيعي
وطلبت من الخدامه تفتحها لي مو قادرة افتحها
تناولتها من الشغاله وجلست على
الكرسي وجلست اشرب واشرب
اخذت نفس وانا احس الروح ردت لي
كملت العلبه خلال ثواني
ناظرت الشغاله واشرت لها بمعنى تعطيني
كمان علبه
توجهت الشغاله للثلاجه واعطتني علبه بعد ما فتحتها
مسكتها وصرت اشرب اشرب حتى ارتويت
واحسيت حالي احسن
وقفت وتوجهت للثلاجه وطلعت مويه اشرب
وشربت حتى ارتويت
حسيت بالانتعاش اخذت نفس وطلعت من المطبخ
وتوجهت للجناح بهدوء
وقف لما شافني على الدرج : انتي هنا ؟؟؟
ناظرته وبقلبي ما اغبى هذا السؤال لا هناك
هزيت راسي بهدوء
سألني بهدوء : تعبانه ؟ اخذك على المستشفى ؟؟؟
هزيت راسي بالنفي وصعدت الدرج وتجاوزته
ودخلت الجناح
واخيرا وصلت الجناح توجهت لغرفتي
وكالعاده رميت العباية والشيله على الارض
ورميت نفسي على السرير ارتاح شوي
غمضت عيوني وبعد ربع ساعة حسيت بحركه
حولي
فتحت عيوني بتعب
ناظرني بهدوء : قومي معي للمطبخ شوي
ناظرته وبقلبي اتحلطم الحين يقول نظفي المطبخ
قاطع افكاري : يالله
وقفت بتعب وتوجهت للمطبخ بتعب وهو يمشي معي
دخلت المطبخ وقع نظري على الطاوله
تكلم بهدوء : يالله اجلسي وتغدي
ما ترددت وجلست لأني ميته من الجوع حتى قرفت
اشي اسمه بسكويت
جلس امامي وصار ياكل معي
استغربت حاتم الطائي الظاهر انه ما تغدى معهم
كمت اتناول الاكل بهدوء
تعرفون برستيج قدامه
اول مره بحياتي اكل كذا دايما اكل مثل الصوص
واشبع مع كم حبه بسكويت وعصير
احصل على كفايتي
قطع افكاري سؤاله : انتي ما كنت تاكلين مع الحريم ؟؟؟
ناظرته وبسرعه نزلت نظري وما رديت
كمل كلامه : شوفي وجهك كيف شاحب انتي تضرين
نفسك
حتى لو كنت ما ودك تلتقين بعمتي هيفاء كان
خبرتيني
وجبت لك الاكل لغرفتك
هذا العناد ما يفيدك انتي الخسرانه يعني لو
فقدتي صحتك
عمتي هيفاء بتهمك او بتفيدك وقتها ؟؟؟
طبعا لا
انتي ما تعرفين مضار سوء التغذيه ؟؟؟
اليوم ان شاء الله رح اشتري لك كتاب عن ااهميه
الغذاء والصحه

كنت اهز راسي وانا بداخلي مقهوره يكلمني
وكانه يكلم بزر ويعلم فيه
بعدها تكلم : كملي اكلك علشان نروح عالمستشفى نتأكد ما صار معك مضاعفات
هزيت راسي بالرفض وبصوت هامس : انا بخير
قاطعني : حتى ولو نطمن على صحتك
هزيت راسي بالرفض : والله ما فيني شي
هز راسه : طيب اذا حسيتي بالتعب خبريني اتفقنا
هزيت راسي
وبعدها وقف : لما تكملي اكل خبريني علشان انزل الصينيه تحت
وقفت باحراج : خلاص كملت
تكلم بتصميم : كملي اكلك انت متخيله المده 4 ايام بدون اكل
اشر بيده بحزم كملي كل الصحن وحتى تاخذين راحتك
انا بالصاله انتظرك
وبعدها طلع
كنت ودي ابكي من الفرحه ما اجمل شعور
الاهتمام تحس في شخص مهتم فيك
من زمان كان نفسي بهاذي الكلمه

كملي اكلك
غمضت عيوني بفرح ورجعت اكل ونفسي
مفتوحه للاكل

----------------
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث والخمسون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent