recent
أخبار ساخنة

رواية بيجان الفصل الثالث والخمسون 53 والأخير بقلم نعمة ابراهيم

jina
الصفحة الرئيسية

            رواية بيجان الفصل الثالث والخمسون 53 بقلم نعمة ابراهيم

رواية بيجان الفصل الثالث والخمسون 53 بقلم نعمة ابراهيم

رواية بيجان الفصل الثالث والخمسون 53 والأخير بقلم نعمة ابراهيم


في اليوم التالي 
في مستشفى*****
كان ايهم يجلس ب تعب 
علي أحد الكراسي في ممر غرفة العمليات 
حيث قد قرر ايهم أخذ بيجان ل يقوم ب إجراء اخر عمليه 
ل قدمه ليعالجها من ذلك العيب الخلقي 
التي تسببت فيه تلك الشمطاء التي كان يتزوجها 
ف بسبب ادمنها علي الكحول و السجائر 
ولولا لطف الله عليه 
واكتشافه ما كانت تفعل 
لكان اصيب وحيده الان بتشوهات خلقيه مضاعفه 
كم يحمد الله كل يوم لانه كشفها أمامه قبل أن تاذي طفله أكثر من ذلك 
خرج ايهم من أفكاره 
علي صوت هاتفه 
أخرج هاتفه من جيب بنطاله 
وفتح الاتصال حيث لم يكن المتصل سوي شهاب 
شهاب بعتاب . مش فاهم ي ايهم انت ليه مصمم تتعب نفسك كده وانت اصلا تعبان ولسه فايق مش بقالك يومين علي بعض 
ايهم . معلش ي شهاب ده معاد العمليه الأخيرة بتاعته 
وكمان أنا كنت متفق مع دكتور من انجلترا علي المعاد هو اللي يجي يعمل العمليه 
شهاب . المهم هو طلع من العمليه ولا لسه 
تنهد ايهم ب حزن ثم قال 
ايهم . لسه مطلعش 
بس مش عارف هعمل اي بعد لما يفوق 
شهاب ب استغراب . ليه 
ايهم . علشان أنا عارف أنه بيخاف من المستشفيات و العمليات والدكاتره عموما 
ف خدته معايه ب حجت أني هكشف علشان الاصابه بتاعتي وخلتهم يخدروه عشان العمليه 
شهاب . ده هيزعل منك قوي واحتمال ميرضاش يكلمك خالص بعدها 
ايهم . اعمل اي ي شهاب 
مكنش قدامي حل
وغير كده انا كنت ناوي اخده إجازة قبل كل ده ما يحصل
شهاب . طب هتعمل اي مع رائد اللاشيني بعد اللي عمله  
ايهم . افض بس من اللي انا فيه وبعديها اصفي حسابي معاه علي رواقه 
ورحمه امي أن ما خليته يشحت ويثف التراب مبقاش أنا ايهم الحديدي 
المهم 
الشغل عامل معاك ايه 
شهاب . متفكرنيش ده في جبال من الأوراق مستنيه توقيعك موافقتك عليها 
تنهد ايهم بتعب 
ثم قال 
ايهم . أن شاء الله افوق من اللي انا فيه و هرجع 
شهاب . ملكش دعوه انت ب الشغل أنا ههتم بيه وهبعتلك الاوراق اللي عاوزة امضتك عليها ضروري 
ولو احتجت حاجه هبقا اجيلك البيت 
ابتسم ايهم وهو يقول 
ايهم . متشكر ي صحبي 
شهاب . مفيش شكر مبنا ي ايهم ده انت اخويه قبل لما تبقا صاحب عمري.... سلام أنا 
وابقا طمني علي بودي 
ايهم . تمام 
سلام ي شهاب 
بعدما اغلق 
....................
 كانت جريئه تنزل في الاسانسير 
من المبني 
التي يوجد بها مكتب الاستاذ احمد المحامي 
ب أن كل شئ قد اكتمل 
و أن هناك أحد تدخل
وتم استخراج جميع الاوراق الخاصه ب عمل الشركه 
ولكنه لا يعلم من يكون ذلك الشخص 
توقعت جريئه أن يكون ذلك الشخص هو ايهم 
لانه الوحيد الذي من الممكن أن يقوم بمساعدتها 
في ذلك 
أخرجت جريئه هاتفها للاتصال به 
بعد دقيقه فتح ايهم الاتصال 
وهو يقول ب استفزاز 
ايهم . من الواضح أن النهارده عيد 
علشان انسه جريئه تتصل بيه 
جريئه . بص أنا مش عاوزة اتعارك معاك خالص انا......
ايهم . انت متاكده أن اللي بتكلمني دي جريئه الحسيني 
استاذه اللسان السليط 
جريئه . علي فكره انا بحاول اكون مؤدبه معاك و هاديه 
ايهم . ليه 
جريئه ببرود . اصلي علي طول بعمل ب المثل اللي بيقول 
لو ليك عندك الكلب حاجه قوله ي سيدي 
قبض ايهم بشده علي الهاتف 
ليتحكم بغضبه قبل أن يصرخ في وجهها 
قال ب حده 
ايهم  . انت عاوزة اي 
جريئه . هو سؤال 
انت اللي خلصت الورق بتاع الشركه بتاعتي 
قال ايهم ب اقتضاب 
ايهم . لإ
 حاجه تانيه 
جريئه . ايوه انا بتصل علي بيجان من امبارح 
مش بيرد علي 
ليه 
ايهم . عشان مش هتكلميه تاني 
قالت جريئه ب صدمه 
جريئه . نعم ......انت قلت
قال ايهم مصححاً
ايهم . انتي قلتي او بمعني اصح طلبتي لكن أنا موفقتش 
جريئه بضيق . تمام 
طب أنا عاوزه اشوفه.......اعمل اي بقا 
اخذ ايهم نفس عميق قبل أن يلقي مفاجأته
ببرود 
ايهم . تتجوزيني لو عاوزه تشفيه علي طول 
اخذت جريئه دقيقه كامله تحاول استيعاب 
ما قال 
ثم قالت بصدمه بعدما استفاقت 
جريئه . نعم ....اتجوزك انت....لإ طبعا 
ايهم . ليه 
ابتلعت جريئه ريقه بتوتر 
ثم قالت ب جديه 
جريئه . بص بعيدا عن انك عندك طفل والكلام ده 
ايهم . بس......
قاطعته جريئه وهي تكمل
جريئه . وبعيدا عن انك غني ووسيم وكل الحجات التافه اللي بنات بيجروا وراك عشانها زي الهبل 
ايهم بسخرية . انتي بقا اي نظامك 
جريئه بهدوء . يقول الرسول صلى الله عليه وسلم 
إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه
ثم أكملت بسخرية
وانت ما شاء الله ولا خلق ولا دين 
عباره عن زير نساء كل ليله مع واحده شكل 
ايهم بسخرية . اي ده انت بترقبيني 
قالت جريئه ب نفس السخريه 
جريئه . لإ وحياتك.....سمعتك سبقاك 
وحتي لو وفقت 
وخد بالك لو 
خرجت جريئه من الاسانسير 
وهي تكمل كلامها 
وحط تحت لو دي الف خط احمر 
وافقت 
شددت جريئه علي اخر كلمه 
ثم أكملت 
هتروح تقول ل أهلي ايه 
أنا واحد عاوز اتجوز بنتكوا الوحدنيا 
وكمان هتبقا الزوجه التانيه 
وطبعا اهلي مش محتاجين يسألوا عليك لأنهم عرفوا عنك كل حاجه الفتره اللي فاتت
متوقع أنهم ممكن يرموني الرميه السودة دي مع واحد ذيك 
احب اقلك أن اهلي عمرهم ما بصوا للأمور الماديه دي 
.....دي كلها حجات ملهاش لازمه بالنسبالهم لان الرزق ده ب بتاع ربنا
لأنهم لو بيفكروا في كده كان زماني دلوقتي متجوزه ابن وزير ولا اتجوزت سفير ولا رجل اعمال 
ذيك كده
قالت جريئه اخر كلمه بسخرية 
وهي تفتح باب سيارتها لتركب السياره 
ايهم ببرود . اخر المحاضرة دي كلها 
قالت جريئه بعدما أغلقت باب السياره 
جريئه . أنا لو هوافقه عليك هيبقا علشان بيجان 
عشان أنا بحب بجد ونفسي ابقا أمه 
لكن أنا مش عاصيه ولا بنت عاق ب أهلها علشان لما اجي اتجوز اغضب اهلي 
دنا بنات البلد بالبلاد اللي حوليها 
بيغيروا مني علشان اهلي مدلعني ومديني حرية الاختيار في التعليم والجواز مع أن عندنا ده مستحيل يحصل
والبنت قبل لما تتم العشرين بتكون اتجوزت 
دول 
عمرهم ما فرضوا علي حاجه حتي بعد موت والدي وتوأمي 
الكل كان متوقع أنهم هيجوزوني علشان مبقاش ورايا ضهر وسند لكنهم معملوش كده لاء دول سمحولي بعدها اني اسافر برا مصر وأكمل تعليمي واشتغل زي ما انا عاوزة 
وبعد ده كله اكسرهم و اعصاهم علشان مين 
لإ طبعا 
 طلبك مرفوض 
قال ايهم ب سخريه 
ايهم . هو انتي مفكره اني هتحوزك عشانك 
جريئه بنفس السخرية . بردوا هو انت كنت مفكر اني لو اتحوزتك عشان بيجان كنت هخليك تلمسني مثلا 
قال ايهم بهدوء غريب 
ايهم . تمام.........تبقا انتي اللي اختارتي 
ثم اغلق الخط 
في وجهها 
نظرت جريئه الي الهاتف بغضب 
ثم قالت ب صراخ 
انا كنت عارفة أن ديل الكلب عمره ما يتعدل 
وكنت قاعده اقول لإ ايهم اتغير و هيخليني اشوف بيجان 
القيه عاوز يتجوزني 
ده عند الست الوالده 
....................عند ايهم
اتصل ب المحامي الخاص به 
الاستاذ ياسر 
وهو يقول ب صرامه 
بعدما فُتح الاتصال 
ايهم . اسمع كل اللي هقولك عليه من غير نقاش 
و تكون جاهز ولما اقولك تنفذ تنفذ فاهم 
ياسر بتوتر .حاضر ي فندم 
.......................في شقة جريئه 
كانت تجلس علي الأب توب الخاص بها 
تقوم ب التواصل مع أحد شركات الاعلانات التي سوف تتولي الإعلان عن شركتها  
وفتح باب التوظيف بها 
لاحظت جريئه وصول رساله 
جديدة 
فقررت فتحها بعدما انتهت من التواصل مع الشركه وكتابه كل ما تحتاجه في الاعلان 
فكانت محتوى الرساله ب الألماني ك التالي 
تواصلي معي علي ذلك الرقم 
كتبت جريئه الرقم في هاتفها وسجلته 
ثم قامت ب الاتصال به 
فتح الاتصال بعد لحظات 
قالت جريئه ب الألماني 
جريئه . مرحبا 
الشخص . مرحبا 
ذلك الرقم قد تم إرساله لي في رساله عن طريق
Gemail 
هل من الممكن أن أعرف السبب 
الشخص . انتي الانسه جريئه 
جريئه . نعم أنا هي من انت...... وماذا تريد وكيف....... اتيت ب رقمي 
الشخص . أنا لا أستطيع أن أخبرك ما السبب الان 
ولكن يجب أن تأتي الي المانيا قريبا لانه يوجد سر يجب أن تعرفيه 
لقد اتيت برقمك من شركه**** التي كنتي تعملين بها في المانيا قبل أن تغادري المانيا 
أما عن من اكون ف أنا دكتور تومس من مشفي ****
من بضع سنوات كنتي تقومين ب بعض الفحوصات الطبيه لدينا وحدث خطاء أو ل اكون صادق معكي لقد كان ذلك الخطاء مقصود 
جريئه . ما هو ذلك الخطاء...... وهل تلك الفحوصات كان يوجد بها شئ سيء 
تومس . لا سيدتي فحوصاتك الطبيه كانت جيده ولكن 
اتمني أن تكوني موجودة في المانيا 
حتي استطيع أخبرك ب هذا السر 
جريئه . اللعنه....لا تفقدني صوابي ايه الرجل  و تكلم وأخبرني ما هو ذلك السر اللعين 
لقد ت
اخفتني 
تومس . لن استطيع ف هاتفي مراقب وانا يجب أن أخبرك ب هذا السر ف أنا لن استطيع مسامحه نفسي 
أن لم افعل 
جريئه . من هم الذين يراقبونك 
تومس . أنا آسف لن استطيع....يجب أن أغلق الان 
ولكن يجب أن تكوني في المانيا خلال يومين 
لاني سوف أغادرها 
جريئه . حسنا....اين اقابلك 
تومس . في****** 
اتعرفينه 
جريئه . نعم اتذكر تلك المنطقه في برلين 
بجوار جسر **** 
تومس . نعم...نعم يجب أن أغلق الان وداعا 
جريئه . وداعاً 
أغلقت جريئه الهاتف وهي تفكر 
حتي أنها لم تنتبه الي صوت رنين هاتفه 
اول مره 
حتي انتبهت اخيرا 
ف فتحت الاتصال وهي تقول
جريئه بسخريه . ي مساء الخير ي استاذ صقر يلي مش بتسأل علينا 
قال صقر ب نفس السخرية 
صقر . ي مساء النور ي انسه جريئه ي الي اهلك مخلونيش شفت النوم ولا حتي عارف استحمي 
جريئه بسخرية . ليه ي استاذ صقر 
صقر . عشان ي استاذه جريئه 
احنا مش لاقين الناس اللي ضربوا النار علي سيادتك انتي و ايهم الحديدي 
وكمان الواد اللي موجود في السجن مضروب لما معدوم العافيه وموجود في العنايه المركزه بتاعت السجن 
ممكن أسأل بقا حضرتك ليه 
جريئه . معرفش ي صقر 
صقر بصراخ . جريئه 
قالت جريئه ب براءة
جريئه . نعم ي صقور 
صقر . مكان الرجاله اللي ضربوا عليكي نار فين 
عشان اروح اجيبهم و اسلمهم واخلص من ام القضيه دي واقفلها 
جريئه . ثواني مش انت مكنتش....
قاطعه صقر وهو يقول ب نفاذ صبر 
صقر . ومسكولي القضيه ي فالحه 
ف اتفضلي قولي فين مكانهم عشان اخلص 
دنتوا عيله عليها دماغ 
أنا أول مرة مبقاش عارف احدد مكان مجرم 
قالت جريئه وهي تحاول تغيير الموضوع 
جريئه . مقلتليش بقا اي اخبار الدكتور و رومي بعد السفرية بتاعت المالديف 
شكلهم اتظبطوا علي الآخر 
عرفت من رفعت أنهم اخيرا رجعوا 
صقر بتحذير . جريئه 
جريئه . قولي ياض مش ناقصه بواختك هي 
وكمان أنا مسافرة بكره المانيا 
يعني مش هبقا موجودة عشان اروح ل رومي تحكيلي
عملت اي 
صقر . ليه 
جريئه . في واحد...............
ثم بدأت تحكي له ما حدث منذ قليل 
صقر . بس مش ممكن ده يكون فخ ليكي 
جريئه . ماشي تمام فخ
 ليه من مين بقا 
هو انا بات مان وليه أعداء في حول العالم 
في اي ي صقر متوزن كلامك 
صقر . ماشي بس اي هو السر ده 
جريئه . اظن اني رايحه عشان اعرف اي هو 
صقر . طب مش متوقعه إنه ممكن يبقا مثلا مصيبه نستيها ولا حاجه منا عارفك مصيبه متحركه 
جريئه . لإ استحاله....انا قاعدة بفكر في كل المصايب اللي عملتها هناك ملقتش ولا واحده فيهم تستاهل خاصتا بعد السنين دي كلها 
وكمان أنا عامله تحاليل ليه في معمل في امريكا من شهر كده 
كنت بعتلهم العينات وبعتولي النتيجه وكانت كويسه جدا جدا ومفيش حاجه الحمد لله 
وكمان هو قالي أنه مش مرض أو كده يعني 
صقر . طب هيبقى ايه 
جريئه بغيظ . تصبح على خير ي صقر 
قال صقر بسرعه
صقر . بت..... بت رايحه فين أنا لسه مخلصتش كلامي 
انتي هتضحكي عليه وتوهني منا عارفك 
الناس فين ي بنت الحسيني خليني اقفل ام القضيه دي 
جريئه . بقلك بكره بالليل رايحه المانيا تقولي مش عارفه اي 
روح ي ابني نام 
خليني احجز التذكرة وانام أنا التانيه 
يلا تصبح على خير
سلام 
صقر . جري......
أغلقت جريئه الهاتف دون أن تستمع الي الباقي من حديثه  
قالت جريئه بعدما أغلقت الهاتف 
انا نقصاك انت التاني 
ما كفاية علي ابو جواز 
........................في مساء اليوم التالي 
في المطار 
كانت جريئه تجلس علي أحد كراسي الطيارة من الدرجه الأولي 
فقد قالت للجميع أنها سوف تذهب اسبوع واحد ل المانيا ل تأتي ب مستثمرين أجانب ل شركتها 
قد اتفقت مع بعض المستثمرين ولكنها يجب عليها الذهاب ل هناك ليتفقوا علي كل شئ 
قبل أن ياتوا مصر يوقعوا العقود معها 
ف وافق الجميع علي مضض  
كما أن عناني حذره أنها لو غابت أكثر من هذا فهو سوف يذهب بنفسه الي المانيا ليبحث عنها ويأتي بها مره اخري 
وقف بجوار جريئه أحد أفراد الشرطه وهو يقول ب حده 
الظابط . حضرتك تبقي جريئه الحسيني 
رفعت جريئه نظرها إليه 
وهي تقول ب استغراب 
جريئه . نعم
الظابط . انتي ممنوعه من السفر 
وقفت جريئه وهي تقول ب تعجب 
وهي تشير إلى نفسها  
جريئه . أنا ليه 
الظابط . مطلوبه في بيت طاعه 

إلى اللقاء في الجزء الثاني من الرواية...

google-playkhamsatmostaqltradent