recent
أخبار ساخنة

رواية ذئاب لا ترحم الفصل الخامس 5 بقلم إسراء أشرف

jina
الصفحة الرئيسية

   رواية ذئاب لا ترحم الفصل الخامس 5 بقلم إسراء أشرف

رواية ذئاب لا ترحم الفصل الخامس 5 بقلم إسراء أشرف

رواية ذئاب لا ترحم الفصل الخامس 5 بقلم إسراء أشرف

-حياة: بصوت حزين عايزة أسافر قنا أزور عيلتي في المقابر لأن لما ماتو مكنتش موجودة وحتى مشوفتهمش ولا ودعتهم ثم بكت ونزلت دموعها  

-ياسر: بس كدا من عنيا حاضر بس كفاية عياط بقا 

-حياة: تسلم عينيك ربنا ميحرمنيش منك أبداً 

-ياسر: بعد الدعوة دي لو عايزة حتة من السما هجيبهالك 

-حياة: تسلم يارب طيب هقوم أفتح اللاب شوية أشوف الدنيا كدا بقالي فترة مش فتحت 

-ياسر: تمام وأنا هنام عشان عندي شغل بدري 

-حياة: بخجل هتنام هنا 

-ياسر: اه وبعدين مش قولت طول ما هالة هنا هنتعامل كأن كل شيء طبيعي 

-حياة: تمام بس أنا يعني مش هكون براحتي وكمان هنام فين لما حضرتك تنام علي السرير 

-ياسر: الله هنبدأ بقا قط وفأر 

-حياة: يع أنا لا قط ولا فأر أنا حياة 

-ياسر: هههههه 

-حياة: بتضحك علي ايه إن شاء الله 

-ياسر: بصراحة شكلك حلو أوي وأنتِ بتتكلمي وأيموشانات وشك فظيعة 

-حياة: خجلت بشدة من كلماتة ولم تتحدث 

-ياسر: شكلك بقا أحلي وأنتِ مكسوفة كدا قمر يا ناس 

-حياة: أحم أحم أنا بقول أقوم أحسن عشان شكلي هتحول 

-ياسر: واو هو أنتِ ليكي في التحويل طيب حوليلي خمسة جنية فكة ينوبك ثواب 

-حياة: ههه أضحك ولا أبين سناني مش حلوة خالص يا رخم 

-ياسر: بصوت مخيف حاسبي ياهانم أياكي تغلطي وبعدين شكلك خدتي عليا أوي 

-حياة: شعرت بالخوف فأردفت قائله أنا أسفة بس لما برتاح لحد وبحبة بكون معاه علي طبيعتي بس مش هتتكرر 

-ياسر: ههههه حبيبتي بهزر والله مش قصدي أخوفك وبعدين عيدي كدا قولتي ايه لما برتاح لحد وب...  كملي كدا 

-حياة: ياخبر 

-ياسر: حصل ايه 

-حياة: نسيت أنا قولت ايه ووسع بقا كدا روح نام 

-ياسر: ماشي أتقل براحتك يا جميل الصبر حلو 

-حياة: شاطر خليك صبور يا شطور 

-ياسر: تصبحي علي خير وبالفعل بدأ ينام

_أما حياة فتحت اللاب توب الخاص بها ودخلت علي ايميلها وجدت العديد من الرسائل بدأت في فتحها بداية من المهم وبدأت برسائل صديقتها سناء وجدت رسائل منها كثيرة وأكثر الرسائل محتواها وحشتيني يارب تكوني بخير 

-حياة: السلام عليكم وحشتيني جداً لدرجة ملهاش وصف 

-سناء: فتحت في ذلك الوقت كانت في ذهول عندما رأت الرسالة وقامت بالرد قائله مش مصدقة نفسي حياة أخيراً ظهرتي 

-حياة: امال أنا حياة برضو 

-سناء: بحببببببببك مش قادرة أوصف فرحتي 

-حياة: ما تدري أني أنكسف من هذه الكلمات وبعدين جوزي لو سمعك هيعلقك ههههه 

-سناء: بتهزري أتجوزتي 

-حياة: شور يا بيبي بصي أنا هحكيلك كل حاجة إن شاء الله بكرا لما أجي تمام 

-سناء: تمام أنا من فرحتي عايزة بكرا يكون دلوقتي وكمان في ناس هتتشل لما تشوفك 

-حياة: أكيد ماجد 

-سناء: طول عمرك لماحة دا مش بعيد يموت من المفاجأة

-حياة: هههه ربنا يبعدنا عن شرة هستأذنك أنام شوية عشان ألحق الفجر 

-سناء: تمام ربنا معاكي سلام 

_أغلقت حياة حسابها واتجهت نحو السرير جلست بجانب ياسر 

-حياة: أقتربت منه قائله يارب يا ياسر تكون زي ما بتمني ونفسي مكونش سبب في أي ضرر ليك ثم أقتربت أكثر وهمست في أذنه يا حبيبي ونامت علي الكنبة حتي يأتي موعد أذان الفجر 

_الله أكبر الله أكبر 

-حياة: الله أكبر يارب قويني علي كل اللي جاي ثم قامت وجدت ياسر نائم فأفتربت منه ووضعت يدها علي كتفة هامسة بصوت هادي ياسر ياسر 

-ياسر: نعم في حاجة يا حياة 

-حياة: متقلقش أنا بخير بس الفجر أذن 

-ياسر: طيب أعمل ايه يعني 

-حياة: جلست بجانبة هو ايه اللي تعمل ايه هو أنت منهم 

-ياسر: منهم مين 

-حياة: اللي مش بيصلوا 

-ياسر: لا أبداً والله بس مش بصلي دايماً ساعات وساعات 

-حياة: طيب من انهارده في التزام بالصلاة فاهم ولا لا 

-ياسر: حاضر هقوم اهو بس هصلي هنا 

-حياة: ليه بقا إن شاء الله 

-ياسر: عشان مش هلحق أروح الجامع بس أنا مستغرب منك يا حياة 

-حياة: ليه حصل مني ايه مستغرب ليه

-ياسر: يعني لبسك عادي وبناطيل ورغم كدا ملتزمة بالصلاة في وقتها ومش بتكلمي شباب غير في الضرورة وباحترام 

-حياة:فكرتني بأختي ميادة 

(فلاش باك)
-حياة: الفجر يابنات يلا ربنا بينادي لازم نلبي النداء قوموا 

-دنيا: حاضر خمس دقايق وهقوم 

-ميادة: مش قادرة عايزة أنام 

-حياة: حرام عليكم الصلاة خير من النوم وبعدين ركعتي الفجر بالدنيا وما فيها قوموا بقا 

_وبعد أن صلوا ثلاثتهم 

-ميادة: أنتِ أزاي متدينة وفي نفس الوقت لبسك عادي وبناطيل كمان أغلب الوقت 

-دنيا: اه صحيح يا حياة يعني بسمع أن البناطيل حرام وأن الخمار فرض 

-حياة: مش معني أن فيا عيوب ولسه مش عملت كل حاجة أمرني بيها ربنا أن مصليش وأطيع ربنا وأعمل كل اللي أقدر عليه
وبعدين الصلاة هي الصلة بيني وبين ربنا وبحس براحة لما بصلي وبدعي ربنا يغفرلي ذنوبي ويقربني ليه أكتر ويهديني وبعدين ربنا سبحانه وتعالي يهدي من يشاء مش عشان فيا عيوب أخليها تقضي علي مميزاتي ومش معني كلامي أني صح وأن راضية عن كدا لكن أوعدكم هتغير واحدة واحدة وهعمل كل اللي ربنا أمرني بيه وهختمر إن شاء الله وبتمنى نعين بعض أحنا التلاتة توعدوني 

-دنيا: أوعدك 

-ميادة: مش عارفة بس هبقا معاكي وخلاص 

-حياة: وعد الحر دين لازم تكوني قد الوعد 

-ميادة: ماشي يلا بقا هكمل نوم 

_رجعت حياة للواقع أقصد من كلامي أن احنا بشر وفينا عيوب ومميزات ولو أتمسكنا بمميزاتنا هتكون مضاد حيوي قاتل للعيوب وساعتها هنكون وصلنا للمكانة اللي ربنا يكون راضي عن كل أفعالنا وقتها  

-ياسر: ياه تصدقي كنت عبيط أوي كنت أجي أصلي الشيطان يقولي أنت عملت كل حاجة يعني ربنا أمرك بيها عشان تصلي مفكرتش أن الصلاة هي اللي هتوصلني لكل النواقص اللي عندي 

-حياة: الصلاة هي النجاة وهي أول حاجة بنتحاسب عليها وهي عمود الدين من أقامها أقام الدين كلة 

-ياسر: من انهارده هصلي كل صلاة في وقتها 

-حياة: شاطر بس بقا لو في الجامع الثواب هيكون أكبر يا باشا 

-ياسر: حاضر يا قلب الباشا 

-حياة: أنا بقول يلا بقا الوقت جري والفجر هيتصلي 

_صلي ياسر بحياة وبعدما انتهوا من الصلاة 

-حياة: ياسر هتصحي الساعة كام 

-ياسر: سابعة إن شاء الله عشان نفطر مع الكل وبعدين نمشي 

-حياة: تمام نفس المعاد كويس لأن مش معايا فون عشان أظبط المنبة من ساعة ما سافرت وعمي كسر الفون بتاعي 

-ياسر: متقلقيش هتصحي معايا أنا ظابط المنبة نامي علي السرير وأنا هنام هنا 

-حياة: لا أنت طويل ومش هتعرف تنام علي الكنبة أنا صغيرة فعادي

-ياسر: هتتعبي أنا خايف عليكي طيب ايه رأيك السرير واسع ننام سوى متخافيش مش هاكلك 

-حياة: مستحيل وملكش دعوة هنام ومش هيحصلي حاجة وسع كدا ثم نامت بالفعل وتركتة

________________

_علي الجانب الأخر 

-سالم:البت مطلعتش سهلة 

-سيد: يا والدي لازم نلاقي حل مش هينفع نفضل في مصر كتير ورانا شغل في قنا مهم

-سالم: هنمشي بكرا بس مش هسيبك يا حياة وهتبوسي رجلي عشان أسيبك تعيشي ويبقي يوريني وكيل النيابة اللي بتتحامي فيه هيعمل ايه وقتها 

-سيد: وأنا معاك يا والدي ومش هخليهم يتهنوا ببعض دقيقة واحدة 

-سالم: برافو عليك يابني يلا فاضل كام ساعة علي القطر هنستنا في الاستراحة 
_________________

_جاء صباح يوم جديد

-ياسر: أستيقظ وأخذ شاور وبدل ملابسة وجد حياة نائمة فأقترب منها قائلاً ياربي ملاك اه لو تعرفي بحبك قد ايه من أول يوم شوفتك فيه 

(فلاش باك)

-حياة: مش تفتح ولا عشان راكب عربية أخر موديل هتدوس علي خلق الله 

-ياسر: أنا أسف والله مأخدتش بالي 

-حياة: يعني أصرف أسفك منين هدومي اتبهدلت 

-ياسر: ممكن تنضفيها بعد اذنك مفيش داعي للغلط

-حياة: اتفضل هو يوم باين من أوله ثم صعدت للجريدة 

-سناء: خير ياقلبي مكشرة كدا ليه ايه دا هدومك مين بهدلها كدا 

-حياة: واحد حمار ومتخلف سامحني يارب بس هو أعمي راكب  ياختي العربية وفاكر نفسة مفيش منه اتنين اه لو أشوفة قدامي 

-ياسر: هتعملي ايه لو شوفتيه 

-حياة: لم تستطيع التحدث ها لا ولا حاجة 

-ياسر: ما تنطقي 

-سناء: مين دا وبيزعق ليه 

-حياة: أصل دا الحمار أقصد المتخلف ياربي أقصد اللي بهدل هدومي بعربيتة 

-سناء: ياخبر 

-ياسر: حمار ومتخلف طيب أعرفك بنفسي ياسر الهلالي وكيل النيابة عايز أقابل أستاذة حياة ممكن

-سناء: هههه حضرتك اللي قدامك دي أستاذة حياة

-ياسر: ايه أنتِ 
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent