recent
أخبار ساخنة

رواية لماذا أنا الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبو الخير

 رواية لماذا أنا الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبو الخير 
رواية لماذا أنا الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبو الخير 

رواية لماذا أنا الفصل الخامس 5 بقلم ميرا أبو الخير 

رحمه في نفسها:  ليه حاسه اني اعرفه وشوفته قبل كده معقول يكون هو لا.. 
وبتروح تفتح صورة:  روحتي فين يا بنتي وسبتينا وحشتيني اوي شوفتي ميرا كبرت ازاي يعني كان لازم تتجوزي وتسبينا بس يلي محيرني انه جوزك في شبه كبير من امير.. و وقعت الصورة من ايديها:  ازاي دا هو امير 😳😳 يا مصيبتي ميرا كده حيا*تها في خطر لا يارب دبرني بنتي ضنايا لا مش هسبهم يمو*توها زي اختها لااااااااا بنتيييييي. 
سعيد بيدخل من وراها:  ومين قالك انه انتي هتعيشي. 
رحمه بخوف وشافته ماسك مسدس:  ا انت ه هتعمل ايه. 
سعيد بخبث:  هوديكي لبنتك. 
رحمه لسه هتصوت كتم بو*قها:  متستعجليش علي مو*تك كده. 
رحمه بتحاول تبعده وعضته وطلعت تجري و طخخخخخخ. 
//////////////////////////////.
في الليل الحفلة اتعملت. 
في اوضة ميرا وامير. 
ميرا لابست فستان جميل و طويل و ابيض منفوش شكلها كانها حوريه امير لابس بدلة رسميه و انبهر بجمالها  قال في نفسه:  انت هتخيب ولا ايه مستحيل احبها مستحيل دي هنا لغاية وبس..
امير ببرود:  شكلك وحش. 
قلبه:  دي قمر. 
عقله:  فكك عندك حق. 
ميرا بابتسامة:  شكرا. 
امير باستغراب:  بقولك شكلك وحش مش بمدح فيكي  . 
ميرا:  ماما علمتني اي حد يقولي رايه بيفضل مجرد راي وانا المهم شايفه نفسي ايه. 
امير بضحكه جذابه:  ههه صدقي انك عسل.. احم اقصد يلا ننزل. 
نزلوا والكل راحب بيهم وانبهروا بجمال ميرا وفي عيون حاقدة عليهم وعيون تتمني الاذي ليهم. 
بدء رقصه سلو وامير كان واقف مع صاحبه وميرا لوحدها جاه حد ساحبها وبدء يرقص معها. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
ميرا بخوف: انت. 
عز بخبث:  اومال مين. 
امير لاحظ اتعصب و رايح عليهم جده مسكه :  اهدا مش كده. 
عز بيقرب من ميرا و بيلمس جس مها وهي بتحاول تبعد بيشدها اكتر امير شاط و جده فرحان بكده شد ايده وجري عليهم خدها في حضنه. 
امير بابتسامة باردة:  مراتي وهرقص معها. 
عز بذكاء وخبث:  معلش اصلي كانت بقولها كلمة بينا.. وغمز لميرا امير اتعصب وشدها جامد عليه. 
امير بغضب وبدء يرقص معها:  كان بيقولك ايهه. 
ميرا بخوف:  كان بيقولي اني طالعه حلوة بس. 
امير بيلفها ويرجعها لحضنه:  بقا كده. 
ميرا بخوف:  ا اه امير انت بتوجعني. 
امير سحبها لحضنه اكتر ونفسهم بقا واحد و عينه في عينها:  وهوجعك اكتر لو حد قرب ل ك غيري. 
ميرا بعدم فهم:  قصدك امم... 
امير طبع علي شفي فها قبله امام الكل. 
ميرا وشها احمر وطلع تجري وعز اتجنن وامير ابتسم بنصر:  معلش عرسان بقا. 
وماشي عز عمل نفسه بيتكلم في الفون. 
عز:  لا ياعم هي مش بنت اصلا ودبسنه فيها. 
... 
عز بتكمله وعارف انه امير بيسمعه:  هنقول ايه مغفل بقا هههههه. 
امير شاط وطلع علي اوضة ميرا وكله غضب. 
ميرا بخضه:  ف في ايه. 
امير بيقلع الجاكت و بيفك زاراير القميص:  في اني عايز كل حقوقي. 
ميرا بعدم فهم:  يعني ايه. 
امير قلع وبان صد*ره وجس مه:  يعني هاخد حقي الشر*عي منك دلوقتي ومش هستنا اسبوعين. 
ميرا بترجع لورا: ا امير بلاش والنبي. 
امير زقها علي السرير ورفع ايديها لفوق:  هو ايه يلي بلاش يا وس **خه  هنتاكد دلوقتي. 
ميرا بتحاول تبعده:  ابوس ايدك لا  انا عايزة امي. 
امير قطع هدومها خالص اصبحت عا  رية امها و انقض عليه ولما يسمع صوت صراخها كانه جامح يبحث عن فر*يسته ليصب غضبه. 
امير بصدمه:  انتي..😳😳....... 
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent