recent
أخبار ساخنة

رواية تزوجتها الفصل الخامس 5 بقلم مريم سمير

jina
الصفحة الرئيسية

   رواية تزوجتها الفصل الخامس 5 بقلم مريم سمير

رواية تزوجتها الفصل الخامس 5 بقلم مريم سمير

رواية تزوجتها الفصل الخامس 5 بقلم مريم سمير


_انت متجوزني عشان الفلوس!!
وقف قدامي معرفش يرد فمشيت من قدامه بسرعه، اكيد الي سمعته دا مش صحيح، بتهيقلي؟ كنت فكراه طيب!
نزلت بسرعه حضرت الفطار ولا كأن حاجه حصلت، سبت الفطار على السفره وهو ومامته نزلوا وانا طلعت الاوضه، مش عارفه نتصرف ازاي، كتت بسأل نفسي كل شويه اي الي يخليه يقبل بالوضع دا والجوازه دي كل دا عشا الفلوس! طب منا عرضت عليه أي مبلغ يقوله مكنش وافق ساعتها لي؟ كنت فكراه مختلف طلع زي كل الرجاله
طلع وقعد قدامه وفضل يتلفت يمين وشمال، جيت امشي مسك ايدي فسحبتها وقعدت مكاني تاني
_انا اسف
=على ايي؟
_على الي سمعتيه، انا والله ..
=انت ممكن تقولي اي مبلغ انت عاوزه وانا هكتبهولك على طول، اه وشكرا جدا على خدمتك الي قدمتهالي، ممكن تطلقني بقى؟
_ايي!!
=تطلقني
_بس انا مش عاوز اطلقك
=عاوز فلوس اكتر يعني؟ تمم انا ممكن اعملك توكيل بفلوسي الي في البنك مش الاستاذ كان جاي عشان كده بردو؟
_مريم متفهميش غلط، انا مش عاوز حاجه
=باين اويي انك فعلا مش عاوز
_انا معملتش اي حاجه ب ارادتي، جبت مجموع مش كويس في ثانوي فضلت اتعاير بيه، دخلت تجاره وانا كنت عاوز ادخلها بس بردو كنت بسمع كلام زي السم، ملقتش شغل في مجالي اتقال عليا فاشل، مرضتش اتجوز عشان ببساطه عاوزه احب الأول عشان نقدر نعيش سوا ومظلمهاش اتقال عليا معقد، معملتش اي حاجه على كيفي حتى انتي بس انتي اجمل حاجه معملتهاش بمزاجي، انا والله مش عاوز حاجه ابدا، ومش حابب اصلا اعيش هنا، عاوز اعيش في شقتي الي بقالي اربع سنين بعمل فيها، تفتكري واحد عامل شقته وشقي وتعب فيها ومقبلش على نفسه قرش غير بتعبه يبقى عاوز يتجوز عشان فلوس!! تفتكري؟
بصتله وابتسمت ومسكت ايده
=انا اسفه
_يعني كده خلاص سماح؟
=سماح
_لا يبقى نعمل كيكه بالمناسبه دي بقي
=خد هنا بلا سماح بلا نسرين اقعد مش هتعمل حاجه
ضحكنا احنا الاتنين وقعدنا نتكلم الكلام جاب بعضه وسألني سؤال مهم جدا
_واي اهم صفه بالنسبالك لازم تكون في الراجل ؟
=الحنيه، اني ميهونش عليه زعلي، لما ازعل ميقولش عليا اني كبرت على الكلام دا، يحضني وبعدها كل حاجه هتبقى تمم، تخيل بابا عمره محضني! كنت بشوف كل البنات في المدرسه مع باباها في اي حفله بتتعمل لكن كل مره الكرسي بتاعه الي جمبي فاضي، عمره مقالي فيكي اي كلتي ناقصك حاجه؟ مقتنع دايما ان عشان معايا فلوس يبقى كده مبسوطه، كل صحابي عرفوني عشان غنيه بعدت عنهم وبقيت لوحدي، عمره مهتم انا ممكن اكون بعيط في اوضتي؟ طب ممكن اكون حاسه ان مفيش حد جمبي؟ كل همه الشغل وبس، لما ماما ماتت حسيت قد اي الدنيا بقت فاضيه، نفسي اجرب حضنه بس، يجي جمبي ويطبطب عليا، انا بحاول دايما أقرب بس مش عارفه او يمكن معندوش وقت، محاولاتي زهقت مني من كترها، الحنيه اهم صفه في الدنيا، لما اجي اخلف هعامل بنتي بحنيه هديها كل حاجه اتحرمت منها، لازم ابوها يحبها جدا مش عوزاه يحسسها بنسبه واحد في الميه انها لوحدها او تيجي في يوم تلومني اني اخترته اب ليها، لو عاملها كويس هيضمن انها اكتر حد هيحبه، لما يتعب هتقعد جمبه وتعيط لمجرد انه موجوع، كان نفسي اعيش اللحظات دي معاه بس انا مش بشوفه غير اوقات قليله اوي
حضني وكملت عياط، كان قلبي وجعني واول مره أبوح بكلام زيي دا، طول عمره في قلبي لي أخرجه قدامه وابين ضعفي!
_بنتنا ان شاء الله مش هتندم اني ابوها ب اذن الله
=ايي؟
_ايي!!
=هو انت ابوها؟
_وحيات امك!
ضحكت وهو مسح دموعي وباس راسي وكملنا كلام، كان ماسك ايدي وقاعدين جمب بعض وحكينا لبعض كل حاجه
_احنا كده صحاب مش كده؟
=بتتكلم بجد؟ هنبقى صحاب؟
_ايوه ونحكي لبعض كل حاجه ومتخافيش مني ابدا انا اصلا تافه، وانك مش هتهوني عليا ابدا عشان انتي صاحبتي بقى وكده
ابتسمت وكملنا كلام احساس حلو اوي ان جوزي يبقى صاحبك وسرك، ثواني هو جوزي بجد ؟ احيه
نزلنا واتهورنا وعملنا الغدا
_احمد دي محروقه
=يخربيت التعليم المجاني
_انا كنت في مدارس لغات على فكره
=بصي هو يخربيت التعليم عموما، دي فراخ مشويه لازم تكون كده يهانم
_متمشيش معاك محروقه؟
=لا ابدا دي مشويه يبنتي انتي عاميه ولا اي!!
ضحيت وكلناها، كان الاكل ليه طعم تاني معاه، هه بهزر معاكم كان الاكل ميدقش والله منه لله
_رايح فين؟
=مشوار على السريع وهرجعلك عاوزه حاجه اجبهالك وانا جاي؟
_ممكن مصاصه؟
ضحك= حاضر، حاجه تانيه؟
_ومتتأخرش
=حاضر
مشي وانا استغربت هو نازل يعمل اي! دا حتى مقليش هو رايح فين خد هنا يبني قولي رايح فين الاول!
رجع بليل واول مدخل ربعت ايدي وبصتله بغضب
_اهدي بالله عليكي
=كنت فين؟ دا انت ماشي من ساعه الغدا
_افردي وشك عشان اقول
=اخلص!
_والله مقايل الا لما تفردي وشك
ابتسمت ابتسامه ساذجه =كنت فين يا احمد وانجز
طلع علبه من جيبه _كنت بجيب دول
=اي دول!
فتح العلبه كان فيها دبلتين كانوا حلوين اوي
_موافقه اخطبك؟
ضحكت= نعم!!
_موافقه اخطبك؟
=افكر
_ها فكرتي؟
=ماشي وماله
لبسني الدبله في أيدي اليمين وبصتله وابتسمت
_ها ودلوقت موافقه تتجوزيني؟
=انت ليك خال اهبل؟
_يبنتي اخلصي! 
ضحكت =موافقه
وقف ورايا وحرك الدبله من الايد اليمين ل ايدي الشمال
_خدي لبسيني دبلتي بقي
لبستهاله ومسكت طرف ايده =عجبتني
_دا انا عليا افكار دا انا عليا افكار
=طب وجبتهم لي؟
_متجوزين ومش في ايدنا دبل ازاي يعني، افرضي دخلنا سينما وملقوناش لابسين دبل! 
=مش هيدخلونا
_شوفتي بقى
حط ايده في جيبه _ومنستش المصاصه يكش تعقلي
خدها منه بلهفه =صاحبي وكفاءه
_ايدا مش احنا اتجوزنا؟
=دا قدام الناس لكن احنا صحاب يجدع
_مينفعش نبقى متجوزين ونعيش شويه محن؟
=كان على عيني والله
قرب مني _مهي دي، عينك دي والله الي مجنناني
=ولما البس الدبله في وشك هترتاح؟
قرب خطوه كمان _ اخرك فاضي وكلنا عارفين متعمليش جامده بقي
الباب خبط ودخلت بنت وحضنت احمد
_احمد!!!!!!!!
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent