recent
أخبار ساخنة

رواية بنات عمي الفصل الخامس 5 بقلم آية الرحمن

jina
الصفحة الرئيسية

   رواية بنات عمي الفصل الخامس 5 بقلم آية الرحمن

رواية بنات عمي الفصل الخامس 5 بقلم آية الرحمن

رواية بنات عمي الفصل الخامس 5 بقلم آية الرحمن


وصل مالك الشركة واتجه الي مكتبه مباشرآ ورشا خلفه اردف بنبره أمر ..... رشا جبيلي ملفات الشغل الجديدة والغي اي مواعيد النهاردة
رشا..... حاضر بعد اذن حضرتك خرجت رشا وبدأ تنفذ ما قاله بعد وقت أتي كريم مردفا..... رشا مالك جة
رشا.... ايوا جة من شويه بس علي اخرة
كريم... يبشرك بالخير روحي قوليلة اني عاوزة
رشا بتوتر.... بس هو رافض يشوف حد وكمان قالي الغي كل المواعيد
كريم بأستغراب.... الله لدرجادي مكان امبارح كويس ايه اللي حصل ولا يكون زعل من اللي حصل امبارح نهار اسود
رشا بخبث.... هو اي اللي حصل امبارح ياستاذ كريم
كريم ببرود.. خليكي في حالك يارشا 
غادر لمكتبه لتردف
رشا بغيظ... بقه كده ماشي 
أتت مكه قائله... مالك بية موجود
رشا.... ايوا حضرتك مين
مكة... انا ابقه بنت عمة وعاوزاه ضرورى
رشا بجديه....حاضر لحظة هبلغة اتفضلي ارتاحي 
دخلت رشا بعد مااستأذنت قائله 
.... مالك بية بنت عم حضرتك برة وعاوزاك
مالك بأستغراب.... مين فيهم
رشا بنفي.... معرفش مقلتش اسمها ايه بس مش اللي كانت موجودة قبل كدا
مالك بهدوء...دخليها
رشا... حاضر عن اذن حضرتك خرجت وبعد وقت قصير دخلت مكة
مالك بستغراب... مكة انتي بتعملي ايه هنا ومرحتيش الكلية ليه
مكة بلا مبالاه.... مش مهم هروح علي معاد المحاضرة المهم انا عاوزك في موضوع مهم بخصوص حور
مالك بلهفة... مالها حور
مكة بهدوء.... انا عرفت باللي حصل معاكم امبارح اشرقت قلتلي وعلي الخناقة بتاعت الصبح وطبعا انتو الاتنين غلطانين
مالك بهدوء.... غلطان في ايه ان شاء الله
مكة... احم. مكنش لازم تكبر الموضوع يامالك وانت عارف قد ايه هيا عندية ودماغها ناشفة
مالك بغيظ.. وانا عاوز اكسر لها دماغها دي
مكة..نستني انا كنت جايه لية  حور يامعلم
مالك بنفاذ صبر... مالها تاني 
مكة بخبث.. شكلها كدا والله اعلم  ناويه تموت نفسها
مالك.... نعم دا ازاي يعني
مكة بأستهبال... انا سمعتهاا الصبح وهيا بتقول انها هتموت نفسها اول ما الكل يخرج من البيت وزمان الكل خرج دلوقتي انا خايفة عليها اوي يامالك وشكلها كانت بتتكلم جد مبتهزرش
هب مالك واقفا اخذ جاكته واغراضه وهبط لأسفل مغادرأ اليها 
ضحكت مكه بخبث..... ابقي وريني بقه ياست توتة مالك هيجي ياخدك من الصحره اللي انتي فيها ازاي 
جلست علي المقعد وهي تضحك بشماته فيها وتذكرت ماحدث بليله امس 
فلاش بااااااااك
كانت تسير بين الغرف متجهه لغرفه حور لكن لم تجدها
 هبطت تبحث عنها بأسفل 
لكن قطعها صوت التي تتحدث في الهاتف وقت لتسمع ماتقوله 
توتة وهي تتحدث في الهاتف 
..... متقلقيش ياماما صدقيني مالك ليا انا وبس 
وزي ماضاع مني زمان انا هرجعة دلوقتي
 بس هو عاوز يتجوز الغبية بنت عمة بس شكلها مبطقهوش وشكل العلاقه بينهم متوتره وانا بقه هلعب علي الحته دي 
والنار مابنهم شاعلة لوحدها 
انا ماعليا غير احط البنزين عليها عشان تزيد اكتر لحد مازاخلي مالك يبعد عنها وميبقاش طايق يبص ف وشها
 وبكدا انا اللي هبقي مكانها واحتل حياه مالك الصياد واول خطة في قرب مالك ليا هتبداء بكرة 
هخلي عيلته كلها تكرهو وميبقاش لية حد غيري انا
والدتها.... واخرة دا كله ايه هتقعي في بير ومحدش هينجدك منة... وهتعملي اي بكرة
توتة بسخريه من كلام والدتها.... مش لازم تعرفي دلوقتي بعدين بقه عشان الجو بيمطر والشبكة بتقطع باي 
انهت مع والدتها لتردف بضحكة شيطانيه.... يله اهو بكره مش بعيد 
باااااااااااك
ضحكت مكه مردفه.... وربنا انا شاكة ف امك من اول ماشفتك وانتي اللي قررتي تلعبي مع مكة الصيااد اتحملي بقه نتيجة لعبك 
 بقه عاوزة تفرقي عليتا ماشي يابنت الملزقة 
التقطت هاتفه مردفه.... زى ما اتفقنا وبقيت حسابك لما تخلص
غلقت الهاتف وخرجت من مكتب مالك اصتدمت بكريم
مكه.... احم. اسفة ما اخدش بالي
كريم بأبتسامه.... عادي ولا يهمك
مكة بلا مبالاه.... اوكي عن اذنك
كريم بمقاطعه..... استني بس مستعجلة لية اتفضلي في مكتبي اشربي حاجة ونتكلم زى ما اتفقنا
مكة بأعتذار..... معلش ياكريم بعدين لاني لازم امشي حالا عن اذنك  
تركته وانصرفت 
اردف كريم محدثا رشا.... مالك لسه جوة
رشا بنفي..... لا خرج من شوية وكان باين علية مستعجل 
كريم بشك.... هو مستعجل ومكه مستعجله اكيد في حاجة بتحصل وانا مش عارف
............... 
بداخل القصر
وصل مالك وصعد الي غرفتها مباشره 
ظل يدق علي باب الغرفه ولكن لا رد مما زاد قلقه
دفع الباب بكل قوته لكن وجد الغرفه فارغه 
استمعت هنيه الي صوت الضجيج أتت اليه مردفه.... في حاجة يامالك بيه 
مالك بعصبية......حور فين ياهنية
هنية بعدم فهم.... تحت في المطبخ بتعمل حاجة تشربها
مالك بهدوء.... طب ممكن تعمليلي قهوة
هنية.... عيوني
مالك.... شكرا ياهنية جلس علي الاريكه في البهو العلوي بين الغرف بأرهاق رجع رأسة الي الخلف بتعب
هنية وهي تضع القهوه امامه.... القهوة يابية
مالك بأنتباه.... ها شكرا ياهنية
 اخذ القهوة منها ليردف بهدوء....خلي حد يطلع يرتب اوضة حور
هنية..... حاضر تؤمر بحاجة تانية
 مالك بنفي.... لا ياهنية تقدرى تروحي تشوفي شغلك
انصرفت هنيه وجلس يرتشف القهوة
خرجت حور من المطبخ صعدت الي اعلي متجه الي غرفتها لكن وقفت علي صوته 
مالك.... اقعدي هنا شوية عشان في واحده بترتب اوضتك
 جلست حور دون ان تتحدث 
التقتت هاتفها وبدأت تتصفحة 
نظر لها بغيظ من تصرفاتها هب واقفا ذاهبا لغرفته 
.................. 
في الجامعة وصلت مكة لكن تٱخرت علي موعد المحاضره أتت الي الكافتريا وجدت علا جالسه 
اقتربت منها ووضعت الكتب علي الطاوله مردفه...... صباحو فل ياقمر
علا بأبتسامه..... صباح النور علي عيونك ياجميل  محضرتيش المحاضرة لية
مكة بمرح.... اصلي جيت متأخرة ولو رحت الدكتور مش هيرضي يدخلني وهيديني محاضرة ف الادب والاخلاق مش نقصاه اصلا وانتي
علا..... مليش نفس احضر المحاضر بتاعتة انسان بايخ جتة شوطة
مكة بضحك...؟ دا كفاية صوتة والله بخاف منة
 اخذت تقلد صوتة 
الاعلامي مش بشكله الاعلامي بشخصينة وثقتة في نفسة
  مالازم طبعا يبقي بشخصية لو كانو خدو بالشكل اكيد مكنوش خدوة ولا عملوة دكتور كمان
علا...... هههههههه
مكة... بقولك ماتيجي نروح نتفرج علية وهو بيشرح
علا برفض.... نهارك اسود انتي شكلك ناويه علي رفدنا
مكة بغيظ... يابت لا رفد ولا حاجة تعالي بس
سحبتها مكه من يدها وغادرو 
.............. 
انتهت اشرقت من يومها الدراسي وعائده الي المنزل علي قدميها تتمشي علي الطريق شاردة فيما يصير  بالمنزل وكيف سيتوضح سوء التفاهم بين مالك وحور 
 اتت سيارة ودفشتها سقطت علي الارض 
تجمع الناس بحولها ساعدها شاب علي الوقوف 
هبط  من السيارة شاب في منتصف العشرينات بجسد رياضي وقوام طويل يبدو علي ملامحة الواسامة من خلف النظارة الشمسية التي يرتديها
اردف بغضب.... مش تفتحي ياعمية وانتي ماشية
اشرقت بزعيق وغضب.... انا اللي افتح برضة يامتخلف
 انت غبي صدق اللي قال الغباوة ليها نسها 
انهت حديثها واخذت اغراضها وانصرفت 
اما هو فأستقل سيارته مردفا بغضب..... بلاوى وبتتحدف عالواحد استفغفر الله العظيم 
نظر الي العنوان واكمل طريقه
وصلت اشرقت الي المنزل بتعب ولكن قبل ان تدلف  للداخل رن جرس المنزل 
عادت لتفتح 
اشرقت..... افندم حضرتك مين
ا كان يدير ظهره لها 
 لكن ادار وجهه عندما استمع الي صاحبه الصوت ليردف بصدمة.... انتي.... انتي اي اللي جايبك هنا
اشرقت بغضب.... انا اللي ايه اللي جيبني  ولا انت الجاي لية يابجحتك لتكون رقبتني وجيت ورايا وعامل صاحب حق
الشاب بغضب.... جتك كسر حقك انتي اللي عامية لا وايه طرشة كمان مش سامعة صوت الكلكسات دي كلها بلاش مض شايفه ان في عربيه وراكي 
ابقي روحي لدكتور يصلحلك مشكلة سمعك ونظرك مدام عاميه وطرشه
اشرقت بغضب... تصدق انك انسان مهزء وقليل الادب كمان
اشارت للحرس أتو علي الفور لتقول..... امسكوة مش عاوزاه يهرب منكو
 مسكت هاتفها عملت مكالمة وهبط مالك من اعلي بخطوت سريعه قائلا بلهفة.... مالك يااشرقت
اشرقت بغضب.... الشخص دا الاول خبطني في الطريق وقل ادبة ودلوقتي بدل مايعتذر بيقل ادبه تاني
مالك وهو ينظر للشاب بزهزل.... معاذ سبوة
 اشار للحرس تركوه وغادر 
ثم اكمل مالك بأسف..... بجد اسف يا معاذ
اشرقت وهي تضرب مالك في كتفة بغضب..... هو ايه اللي اسف بقولك خبطني  وبيقل ادبة تقوله اسف دا بدل ماتعلمو الادب
معاذ بصدمه من طريقتها.... مين دي يا مالك
مالك بقله حيلة....اشرقت بنت عمي
معاذ... ايوا انا برضة استغربت لهجتها وبعدين دي شكل اشرقت  دي ضلمت وظلمت الاسم دا معاكي
اشرقت وهياا تشمر يديها.... شكلك عاوز تتربي تعلالي بقه ياروح امك
مالك بحده... عيب يااشرقت دا  ضفنا ولازم نعمله بأحترام
اشرقت بسخرية.....مش لما يكون هو الاول محترم نبقه احنا نحترمة
معاذ بغضب وتحذير.... قسما بالله يامالك لو محترمتش نفسها لا ولع فيها
مالك وهو يغمض عيونة لكي يهدأ
وبعصبية وصوت عالي... 
اسكتو بقه انتو الاتنين وانتي يااشرقت اطلعي علي اوضتك وانت يامعاذ تعالي معايا نطلع
 اوضتي
 سار معاذ معه ليصعدو الدرج قبلتهم حور 
حور... . السلام عليكم
معاذ بأبتسامة.... عليكم السلام حضرتك تبقي المدام صح
لكزه مالك بكوع يده في بطنه بطنة
ليردف معاذ بألم.... ايه ياعم
تركتهم حور وانصرفت ليردف 
مالك....هتفضحني انا اللي استاهل اني عرفتك
معاذ بأستهبال.... الله مش النهاردة كتب الكتاب  يبقي هتبقي المدام ولا لاء
مالك بنفاذ صبر.... صبرني يارب اطلع يامعاذ واسكت 
.............
بأسفل بغرفه الجد سارت حور للداخل قائله....  نعم ياجدو حضرتك كنت طلبتني 
محسن بحنان.... خير يابتي
 زى ما انتي عارفة مالك طلب يدك والكل وافق وهو قال ان كتب الكتاب هيبقي النهاردة والفرح اخر الاسبوع وانتو متفقين علي اكدية والمأذون  ساعة وياجي يكتب الكتاب روحي جهزي نفسك
 قبل مقدمه رأسها بحنان..... الف مبروك يابتي
حور بهدوء.... بس انا مش موافقة ياجدو
الجد بصدمه.... مموفقاش لية يابتي اما مالك قال انك موافقة ليه 
قوليلي بصراحة مالك غصبك علي الجوازة دي
حور وهياا تحاول رسم الابتسامة.... لا ياجدو مغصبنيش علي حاجة انا موافقة وبأردتي
اردف بحيرة.... امال مموفقاش لية 
حور.... احم. انا بقول نخليها ليوم الفرح وخلاص
الجد بحنان وهو يلمس علي رأسها.... كتب الكتاب له فرحة كبيرة والفرحة دي مبتجيش غير مرة واحدة في العمر افرحي زى بقيت البنات
حور بحزن بداخلها..... كان نفسي فعلا ابقه زى  بقبت البنات وافرح زيهم مش ابقه مغصوبة علي جوازة
  ابتسمت ووجهت حديتها لجدها.... حاضر ياجدو عن اذنك 
انصرفت من غرفه جدها وصعدت لغرفتها 
وبعد مرور اكثر من ساعة وصل المأذون وجلس الجميع بجوارة
المأذون.... فين العروسه 
محسن.... اهي جات 
أتت حور اليهم قائله... السلام عليكم
الجميع..... عليكم السلام ورحمه الله وبركات
جلست بجوار جدها ليردف
المأذون قائلا وهو يفتح الدفتر....  موافقة علي الجواز
مالك بضيق.... ايه الاسئله دي يعني هنكون جيبينك وقاعدين كلنا كده وهي مش موافقه
المأذون بسخريه من حديثة... لاء بس المفروض نسألها 
مالك بغيظ منه موجه حديثه لها... ماتردي خلينا نخلص 
ظلت الافكار تهاجمها توافق ام ترفض لتقطع كل هذا التفكير قائله........
يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent