recent
أخبار ساخنة

رواية سيدرا الفصل الخامس 5 والأخير بقلم إيمان شلبي

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية سيدرا الفصل الخامس 5 بقلم إيمان شلبي

رواية سيدرا الفصل الخامس 5 بقلم إيمان شلبي

رواية سيدرا الفصل الخامس 5 والأخير بقلم إيمان شلبي


راحوا المستشفي ويزن شايل سيدرا علي ايده وبيعيط زي الطفل الصغير اللي خايف يفقد امه ...
زعق في كل اللي كان واقفين عشان يجيبوا سرير ويحطها عليها 
وفي ثواني كان قدامهم السرير وهو حطها برقه ولسه هيدخل منعته الممرضه " اسفين يافندم مينفعش تدخل"
بعد شويه من التوتر والخوف والعياط من يزن اللي استغربه محروس اوي معقوله يزن بيحب سيدرا بالشكل ده ....
قرب منه وهو بيربط علي كتفه : متقلقش سيدرا قويه ديه بنتي وانا عارفها ....
اترمي يزن في حضنه وفضل يعيط زي الاطفال ...
يزن بكلام مش مفهوم : انا بحبها ....مكنش ينفع اسيبها ....مكنش ينفع اجرحها كده ...انا غبي والله غبي وعرفت قيمتها عرفت اني مقدرش اعيش من غيرها ...والنبي ياعمي خليها تعيش والنبي قولها تسامحني ...
لسه هيرد الدكتور خرج اتنفض يزن وهو بيجري عليه بسرعه وخوف من عينه ...
ايه سيدرا كويسه صح ؟!
الدكتور بأستغراب: انا مستغرب اللي حصل 
يزن بخوف : ا ايه اللي حصل سيدرا جرلها حاجه؟!
الدكتور بأبتسامه : لا الانسه بخير ده حتي ربنا شفاها من الكانسر عشان كده بقولك انا مستغرب بس طبعا ربنا قادر علي كل شيئ هي بس اللي حصلها ده كان ضعف مش اكتر بس هي بخير ...
الدكتور خلص كلام من هنا ويزن سجد علي الارض وهو بيعيط وعمال يشكر ربنا: 
يزن بدموع: يارب الحمد لله يارب الحمد لله انا بحبك اوي يارب. ...بحبك والله 
محروس : يزن 
قام يزن وهو بيحضنه : الحمد لله سيدرا ربنا شفاها ياعمي سيدرا مبقاش عندها كانسر 
محروس بصدمه: كانسر !! 
يزن وهو بيبعد عنه وبيبلع ريقه بصعوبه: ع عمي والله انا لسه عارف امبارح بس الحمد لله ان ربنا شفاها ...
جري محروس علي الاوضه وهو بيفتحها كانت سيدرا قاعده بتعب وسانده دماغها علي السرير ...
محروس بدموع: سيدرا 
لفت سيدرا وهي بتبصله بفرحه : بابا حبيبي 
جري عليها محروس وهو بيحضنها جامد وبيخبيها في ضلوعه وكأنه خايف يخسرها فعلا ....هي كانت هتروح منه معقوله اللي ماليه عليه حياته كانت هتروح زي مامتها ....
محروس وهو بيحاوط وشها وبيبوس في ايدها : ليه مقولتليش ياسيدرا ليه ؟
سيدرا بدموع: انا سفه يابابا ...اسفه والله بس كنت خايفه عليك ..خوفت تتعب ويجرالك حاجه ساعتها مكنتش هسامح نفسي 
محروس : الحمد لله انتي مبقاش عندك كانسر
سيدرا بأستغراب: ده ازاي؟!
محروس: الدكتور اللي قال كده ان ربنا شفاكي حتي هو مستغرب بس ربنا قادر علي كل حاجه 
سيدرا وهي بتعيط جامد وبترفع ايدها الاتنين للسما: الحمد لله يارب الحمد لله الف حمد وشكر ليك يارب 
محروس: ايه يايزن مش سامعلك صوت ليه ؟!
سيدرا: يزن ! هو فين يزن ؟!
لف محروس وهو بيدور علي يزن في الاوضه مش لاقيه قام خرج بره برضو مش لاقيه ...الاه !!😂🙄
دخل تاني لسيدرا اللي قاعده بلهفه انها تشوفه ...
سيدرا: ها يابابا راح فين ؟!
محروس: والله مش عارف ده كان معايا بره ومبطلش عياط من خوفه عليكي 
سيدرا بصدمه: عيااط !!! 
محروس: استني هرن عليه 
رن عليه مره في التانيه في التالته مفيش رد 
محروس بقلق: هيكون راح فين بس ؟!
سيدرا بخوف: م ما يمكن مثلا روح البيت ؟!
محروس: اه ممكن عشان احنا نزلنا وسيبنا ملك لوحدها 
قامت سيدرا وهي بتعدل هدومها وطرحتها  : طب يالا بسرعه يابابا نروح علي البيت 
محروس : يالاا 
راحوا البيت وطلعوا ومحروس فتح الباب ودخل وسيدرا دخلت وراه ووقفت تنحت في مكانها ..
سيدرا بصدمه :ي يزن 
قرب منها يزن اللي ماسك بوكيه ورد شكله حلو جدا وقعد علي ركبته وهو بيطلع من جيبه علبه حمرا فيها خاتم شكله جميل زي جمال نقاء قلبها 
يزن : انا اسف ...تقبلي تسامحيني ونكمل حياتنا مع بعض ؟!
سيدرا بدموع وهي بتهز راسها: اقبل 
لبسها يزن الخاتم وقام حضنها وشالها ولف بيها 
ملك بهيام: هييييح اوعدنا يارب 
اتهز بعدها الفون بتاعها برساله فتحته وفتحت عنيها علي اخرها بخوف ...
" اتلمي يوعدك بمين ياهانم ...اومال انا كيس جوافه!!" 
لفت ملك بخوف وهي بتبص علي الكل ملقتش غير سيدرا ويزن وباباها مفيش حد رابع معاهم نهار اسود ياجدع ....
دقايق ودخل ادم صاحب يزن من الباب وبيبص لملك بغضب حتي انها استغربت اللي حصل !!
ادم: الف مبروك ياصاحبي ...الف مبروك ياانسه 
سيدرا بحرج: الله يبارك فيك و واسفه علي اللي حصل المره اللي فاتت 
ادم : لا ولا يهمك 
يزن بغيره: هو ايه اللي حصل؟!
ادم: هبقي احكيلك بعدين المهم اني عايز احدد معاد الفرح 
ملك بأندفاع وحزن لانها بتحبه: فرح مين ؟!
ادم بجمود: بصي في فونك وانتي هتعرفي 
ملك بصدمه: ه هو انت ؟!
ادم: ايوه انا عندك مانع 
ملك بفرحه : لا 
يزن : طيب علي بركه الله فرحنا احنا الاتنين يوم الخميس الجاي 
ملك وسيدرا في نفس واحد: لولولولولولولي 
"بس ياسيدي هي ديه الحكايه "
قال الجمله ديه يزن وهو قاعد قدام ابنه سيف وبنت اخته داليدا وبيحكلهم قصه حياته ....
سيدرا بمرح: بس ياسيدي ومن ساعتها لبسنا 
يزن وهو بيكشر: لبستي!!
قربت منه سيدرا وهي بتحضنه : بس احلي لبسه ياروحي 
حضنها يزن وحضن سيف وداليدا وهو بيشكر ربنا علي عيلته اللي ملت عليه حياته 
سيف وهو بيبعد داليدا بغيره: بابا لو سمحت متحضنهاش 
اللحظه ديه دخلت ملك وادم اللي كانوا عند الدكتور بيشوفوا نوع البيبي لانها حامل ....
ادم: وميحضنهاش ليه ياباشا ؟!
سيف وهو بيشدها لحضنه: عشان انا هتجوزها 
شدها ادم منه بغيره وهو بيقوله : وانا مش موافق بقي 
سيف بغضب طفولي: لا هتجوزها وهتشوف
قال جملته وخرج من المكان بغضب ...
يزن بضحك: ههههه ابني تربيتي 
ضحكوا كلهم علي اللي حصل واتأكدوا ان هتبقي قصه حب جديده هتبدا في العيله ....
بليل بعد ما الكل مشي وفي اوضه يزن وسيدرا كانوا قاعدين في البلكونه وسيدرا سانده علي صدره وهما الاتنين بيبصوا للسما ...
سيدرا: تعرف يايزن اني مكنتش اتخيل حياتي تبقي حلوه كده مكنتش اتخيل اعيش اصلاً
حضنها يزن بخوف وهو بيقولها بغضب: متقوليش الكلمه ديه تاني سامعه 
سيدرا بفرحه من خوفه عليها: حاضر طب تعرف حاجه كمان ؟!
يزن : قولي ياحبيبتي ؟!
سيدرا: بحبك اوي 
يزن : وانا بحبك اوي معرفش ازاي وامتي بس حبيتك اكثر من نفسي يانجمتي ...
"لا يوجد محاولات في الحب ،الحب يأتي علي غفله بدون مجهود فإن كنت تبذل مجهود لكي يُحبك احدهم فأنت علي الطريق الخاطئ تماماً" 
google-playkhamsatmostaqltradent