recent
أخبار ساخنة

رواية ملكي أنا الفصل الخامس 5 بقلم سارة بكر

 رواية ملكي أنا الفصل الخامس 5 بقلم سارة بكر

رواية ملكي أنا الفصل الخامس 5 بقلم سارة بكر

رواية ملكي أنا الفصل الخامس 5 بقلم سارة بكر

رجع مصطفي و كان طالع الشقه و في نفس الوقت محمود كان نازل مسكه من دراعه 
= انت هنا لي و كنت فوق بتعمل اي 
 سحب دراعه منه بعنف وهو يقول 
= ابعد عني هي نقصاك 
بعدها نزل من العماره و هو طلع لكي يفهم منها 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
خلال الفتره الكان فيها مصطفي في الشغل اتعودت تلبس لبس خفيف في الشقه 
كانت تشاهد التليفزيون وهي ترتدي هوت شورت ابيض و بلوزه قصيره جدا سوده حملات رفيعه و في لحظه راته امامها و عيونه حمره 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
في معاد الغدا
امجد بقي كل يوم يجيب وجبتين و ياكل وهو و نادين 
جه معاد الغدا و حازم مخرجش من غرفه المكتب... بعد شويه اتا امجد و كان معه الوجبتين و قبل ما تاكل دعاها حازم 
= لا اقعدي كلي الاول و بعدين ادخلي.. كان المتحدث امجد 
اجابت بهدوء = مينفعش يا فندم هو يقولي تعالي و انا مدخلش بعد اذنك 
دقت الباب و اذن لها 
دخلت و بدات تتكلم 
= ايو يا فندم 
نظر لها بكل غضب 
= هو حضرتك في اي بينك و بين امجد 
نظرت له بحدي = نعم يعني اي يعني في اي بينك و بينه دي 
_ ايوا اي البينك و بينه يا نادين يعني لي ديما بتكلوا مع بعض لي ديما بيسال عليكي لي ديما بتتكلمي معاه هو لي 
= معلش يعني وانت مالك 
_ نعم 
= ايوا وانت مالك حاجه تخصني انا بس 
_ زفر ثم قال = ماشي انهاردا ملكيش غدا اتفضلي الورق دا و انزلي المطبعه تحت اطبعي من اول و جديد 
نظره الي كميه الورق بعدها قالت = هطبع كل دا من اول 
ضحك بسخريه ثم قال = اه زي ما بتضحكي و تهزري اشتغلي اتفضلي يلا و متطلعيش غير و انتي مخلصا كل دا 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
نرجع عند رحمه و مصطفي
دخل الشقه و لم يجدها لمحها من بعيد وهي تشاهد التليفزيون في خلال ثانيه كان امامها 
اتفاجات بوجوده امامها 
= انت مقولتليش لي انك جاي 
اجابها بغضب = وانتي مالك و بعدين اي البس الجامد دا ولا هو لناس و ناس 
لم تفهم كلامه = قصدك اي 
عشر دقايق و هقولك قصدي اي 
دخل مصطفي غرفته و طلع اللابتوب و ثار كا البركان بعد ما فتح فيديوهات الكاميرا
كانت في المطبخ بتحضر الغدا دخل لها و كان متعصب 
= رحمه هو انتي خرجتي خلال الفتره الانا كنت فيها في الشغل 
اجابت وهي تعطي له ظهرها
= لا مخرجتش 
_ولا حد جالك 
= لا محدش جه غير ندين و ماما بس 
رد بزعيق 
=بااس
لفت وشها و هي مستغربه زعيقه 
= اه يا مصطفي انت بتزعق لي 
اجابها بزعيق اكتر 
= عشان انتي كدابه و سافله 
لم تتحمل و زعقت 
= مصطفي انت اتجننت ازاي... قطع كلامها كف مصطفي اليها 
= اخرسي انتي ليكي عين تتكلمي... و جرها من شعرها الي داخل غرفه نومه 
= بصي يا كدابه شايفه مين دا هااا قولي مين مش دا محمود جه اهو و مين الفتحلوا مين مش انتي لا و دخل كمان طب بصي هنا مين الرايح جي علي العماره دا مش محمود برضو و بسالك عشان تقوليلي بتكدبي ولا اه صحيح نسيت انه الحب الاقديم...
 كان يقول كل الكلام وهي تحت يديه تتالم من قبضته علي شعرها
= اااه هااا سبني يا مصطفي الله يخليك سبني 
ترك شعرها و اوقفها امامه 
=  قوليلي كان جاي ليى
اجابت و دموع تنزل من عبونها 
= وانت مالك انا معملتش حاجه غلط و مش محتاجه ابررلك اي حاجه انا اشرف منك و من اي واحده تعرفها 
ضربها مره اخري بالقلم 
= اشرف من مين بقي مخالاص يا حلوه دا انا شيفه وهو داخل الشقه بعيني و تقوليلي اشرف 
انت مالك ملكش دعوه بيا مش احنا هنتطلق خلاص ملكش دعوه بحياتي 
_ ايوا انتي المقوي قلبك بقي اننا هنتطلق طب انا مش هطلقك يا رحمه 
= لي مش انت بتحب مي 
_ ايوا يا رحمه بحبها هي و هتجوزها هي عليكي و هتكون هي ست البيت و انتي الخدامه عندها 
قال كلامه و رماها علي الارض و تركها في الغرفه و خرج و هي ظلت تبكي 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
مرت ساعات العمل 
و خرج من مكتبه متجه للخروج لكن لمح شنطتها علي المكتب و ادرك انها لسه مخلصتش و دخل مكتبه مره اخري 
كانت في المطبعه بعد مرور ساعات العمل جميع من كان معاها ذهبوا وهي كانت سوف تذهب لكن تذكرت انه قال لها ان تطبع كل الورق و ظلت وحدها في الشركه 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
نزل من البيت متجه لكافيه لكي يقابلها في 
في الكافيه 
كانت جالسه تنتظره حتي راته قامت من مكانها و احتضنته 
= وحشتيني اووي اووي يا حبيبي بجد اسبوعين بحالهم من غير ما اشوفك 
بادلها الحضن هو الاخر = والله يا روحي وانتي وحشتيني اووي تعالي اقعدي 
_ مصطفي مر اسبوعين اهو او تلاته مش هطلق رحمه بقي 
= مينفعش دلوقتي خالص يا روحي معلش 
_ امال امتا بقي مش هطلقها ولا اي 
= معرفش يا مي 
_ يعني اي متعرفش احنا هنفضل كده كتير لو مش هتتقدملي خلاص ننهي العلاقه دي
= لا ننهي اي بصي خلال شهر و هاجي اتقدملك متقلقيش 
نظرت له بحب = ماشي يا حبيبي يلا نتغدا بقي 
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
كانت في غرفتها تبكي علي حالها و تدعي 
لي يا مصطفي لي انت لي تعمل فيا كده اهئ انا حبيتك انت و اختارتك انت و في الاخر تشك فيا و في اخلاقي حرام عليك يا مصطفي حرام عليك انا انا بحبك لب تعمل معايا كده لي هاااا اهئ لي ديما بنحب البيجرحنا لي انت يا مصطفي تشك فيا انا انا يا مصطفي هااااا اه يارب يارب طب هو لي مسمعنيش لي منك لله يا محمود علي اليوم الكلمتك في 
و افتكرت هي كلمت محمود ازاي 
         فلاااااااش بااااااااك 
رحمه مكنش ليها صحاب خالص خالص و مكنتش بتحكي لحد اي حاجه و كانت ديما لوحدها كان الموضوع دا معصبها اوي و مضيقها كمان احساس الوحده ديما ملحقها 
لكن في يوم كانت فاتحه فيس بعتلها محمود ادد بس من اكونت بنت (الشباب بيعملوا الحركه دي عشان يتعرفوا علي بنات اكتر )
نرجع تاني 
هي قبلت الاد و اتكلمت معاها علي اساس بنت واحده واحده بقوا صحاب اوي وحده وحده قالت كل اسررها و بقي محمود صحبتها المقربه مبقاش يعدي يوم غير لما تكلم صحبتها دي و بعتت لها صور بالنقاب و فضلوا سنه علي الحال دا كانت رحمه عوزه تكلمها فون بس كان هو بيرفض لو عمل كده هيتكشف 
و جت مره رحمه تكلموا
_ رحمه انا عوزكي في موضوع مهم 
= قولي يا حبيبي اي الموضوع انا معاكي
_ لامينفعش علي المسنجر انا عوزه اقبلك 
= يااااخيرا دا انا هموت و اقابلك و شوف صدقتي الصدوقه  
_ طب نتقابل فين الموضوع مهم و عوزاكي تفهميني 
= انتي عارفه اني بحب جنينه ******* فا نتقابل هناك 
_ تمام 
ارتدت رحمه ملابسها و ذهبت علي الموعد كانت متحمسه تعرف شكل صديقتها.
دخلت الجنينه لم يكون بها حد غير شاب وسيم يجلس علي مقعد فا دخلت و جلس امامه علي المقعد و نظرت في الارض و بعد شويه اتا اليها الشاب 
= انسه رحمه 
نظرت له 
= ايو انا مين حضرتك و عاوز اي 
نظر لها نظره بها حب 
= انا الشخص الحضرتك جايه تقبلي 
نظرت له بحدي
= نعم حضرتك انا جايه اقابل روان صحبتي 
= انا روان انا الكنتي بتكلمي كل الوقت دا 
اتعصبت اوي و قامت من علي المقعد 
= نعم انت بتقول اي و و ازاي اصلا لا انت اكيد بتهزر انت بتكدب صح 
_ ارجوكي يا انسه اهدي و انا هقولك كل حاجه 
= تقولي اي انت بتستهبل ازاي انت روان ازاي 
_ انا عملت اكونن فيك كنت اتعرف علي بنات فا بعتلك و اتكلمت معاكي بس بصراحه انا اعجبت بيكي جدا و بطرقتك في الكلام و احترامك و كنت هقولك بس خفت 
= خفت من اي بقي 
_ خفت احسن تسبيني و انا كنت اتعوت عليكي فا كنت في حيره اقولك وتبعدي ولا اسيبك معايا فا اخترت اني اسيبك وانتي متبعديش وكنتي لما بتحكيلي علي مصطفي كنت بحقد عليه انك بتحبي هو مش انا و لما عرفت انك هتجوزي قررت اقولك و اعرفك اني بحبك يا رحمه صدقيني انا مكنش قصدي حاجه انتي السبب اني اتعلق بيكي و حبيتك اوي انا بقيت متيم بيكي يا رحمه و حرام تسيبي البيحبك و تروحي للمش بيحبك 
= انا بصراحه مش عارفه اقولك اي ربنا يسمحك علي الانت عملتوا و لو سمحت امسح كل صوري المعاك و ياريت متعملش كده مع اي بنت تانيه و كانت هتمشي 
_ رحمه استني انا انا اسف بس والله بحبك 
= و تقريبا انت عارف اني بحب مصطفي و اني خلاص هتجوزه بعد اذنك 
خرجت من الجنينه وهو خرج وراها 
= استني متمشيش ارجوكي مش هقدر اعيش من غيرك 
_ اوعي بعد اذنك عوزه امشي 
وقف امامها و كان سادد عليها الطريق = مش هتمشي يا رحمه 
جه مصطفي 
= انت بتضيقها لي 
اجابه وهو لا يعرف من هو 
= وانت مالك انت 
اتعصب مصطفي = وانا مالي دي مراتي يلا و انهال عليه بالكمات 
رحمه كانت بتحاول تفك محمود من قبضه مصطفي 
= خلاص يا مصطفي يلا نمشي يلا 
تركه مصطفي مسطح علي الارض 
= عارف لو قربتلها تاني هقتلك ثم وجه كلامه لها.. وانتي اركبي العربيه يلا 
ركبت العربيه و هو بدأ يتكلم 
= مين دا يا رحمه 
اجابت بكدب 
= معرفوش بيعاكس 
اجابها.. والله ماشي 
رجعت البيت و هو حاول يكلمها كتير بس هي عملت بلوك لاي حاجه يقدر يوصلها من خلالها لكن بلا جدوه 
            باااااااااااااااااك 
ظلت تبكي و تدعي ربها يحنن قلب مصطفي
♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
طال الوقت وهي لم تخرج من المطبعه 
كانت في اديها اخر ورقه و كانت هتخرج لكن النور فجا قطع وقفت مكانها و ارتعش جسدها
كان في مكتبه و نظر الي ساعه يديها التي اصبحت عشره خرج من المكتب وجد الشنطه مازلات مكانها اقترب منها لقي تليفونها ولدتها رنت عليها كتير 
= اكيد ولدتها قلقانه عليها.. لم يكمل كلامه و نور قطع نور كشاف هاتفه و ردد ندين 
اسرع الي المطبعه بسرعه لكي لا تخاف 
في المطبعه 
دورت علي هاتفها لكي تنير به لكن لم تجده جلست علي الارض في ركن و ضمت جسدها اليها و ارتعش جسدها لانها تخاف الظلام و بدأت دموعها تنزل
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا

google-playkhamsatmostaqltradent