recent
أخبار ساخنة

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس 5 بقلم ندى ناصر

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس 5 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس 5 بقلم ندى ناصر

رواية طفلتي المشاغبة الفصل الخامس 5 بقلم ندى ناصر


ريم فكرت في فكرة وقالت هتجربها 
وفعلا بعد شوية الفستان جه و دادة سناء طلعت لها عشان تلبسها و بعد اما خلصت لها ريم وقفتها 
ريم : لو سمحتي ممكن متكليش لكنان اني خلاصت وكمان عايزة شاحن فون بس يكون سامسونج 
الدادة  سناء : حاضر يابنتي بس اسمعي متفكريش في حاجة تعصب كنان بيه هو طيب اوي واللهي بس هو عصبي شويتين 
ريم : حاضر بس جبيلي الي قولتلك عليه بليز
دادة سناء : حاضر هخلي سما تجبهولك 
ريم ببتسامة : شكرا اوي
دادة سناء : الشكر لله يابنتي 
وخرجت و بعد كام دقيقة جات سما و ادتها الشاحن و خرجت ريم اول ما سما خرجت طلعت مفتاح البيت بتعها عشان تحطوه في الباب بحيث الي يجي يحط المفتاح عشان يفتح المفتاح مش يدخل و جابت الفون بتعها الي خبته من كنان و حطته في الشاحن و ابدات تفتحه بسرعة 
سما كانت نزلة علي السلم و قبلت كنان 
كنان : هي مجهزتش لحد دلوقتي ولا ايه 
سما : لا يا باشا هي جاهزة بس قالت نجبلها شاحن موبيل 
كنان عيونه قلبت جحيم و راح طلع بسرعة لريم 
كنان بيحول يهدي نفسه : ريم افتحي
ريم اول مسمعت صوته خافت جدا ليكشها : ثواني لسه مخلصتش
كنان بنفاذ صبر : افتحي عشان جيبلك حاجة حلوة
ريم : مقالنا استنا حاضر 
كنان بزعيق وصوت عالي : افتحي يا زفتة انتي لكسر الباب علي دماغك 
ريم مدتلوش اهتمام وكملت الي كانت بتعملوا و فتحت الفون وبترن علي اسلام اخوها 
- رصيدكم الحالي لا يسمح با جراء المكالمة يرجي الشحن و اعدة المحولة
ريم : اه يا ولاد الك*** يا حرمية ده انا لسه شاحنة قبل ماتخطف
كنان كسر الباب و عينه بطلع شرار : اتصلتي بمي
ومكملش جملته و أنصدم من جملها و شكلها الطفولي الفستان كان نبيتي الي كان لايف جدا علي بشرتها البيضة و في الوسط حزام ابيض و كانت مسيبة شعرها الطول علي ضهرها و كان شكلها ميتوصفش و فاق من سراحنه علي صوتها وهي بتقول 
ريم بخوف : اقسم بالله لو حلفتلك اني مرنتش علي حد عشان مش معيا رصيد مش هتصدقني 
كنان بغضب و صوت عالي : هاتي الزفت الي في ايدك 
ريم خبته ورا ضهرها : خلاص ونبي سيبوا معيا ومش هعمل بيه حاجة 
كنان بغضب : انا سكتلك كتير و لو اتعصبت تاني صدقيني ما هخلي في جسمك حتة سليمة يلا هاتي
ريم و هي بتديله الفون : خد خدك ربنا 
كنان لف ليها تاني : بتقولي حاجة 
ريم : لا ابدا 
كنان : طيب يلا عشان الماذون تحت و عرفة لو عملتي حاجة و احنا تحت متلميش الا نفسك 
ريم : طيب 
وشالها و خرج بيها من الاوضة 
راحت ريم بتشد شعره و بتقول : فرحان بشعرك و مسشورهلنا 
كنان وقف : طب سيبي طيب
ريم سابت شعره و لسه هيمشي راحت ريم ضربته علي قفاه 
كنان بغضب : ما تتلمي بقا الله انتي استحلتيها 
ريم : اصل اقفاك شتمني 
كنان وقف تاني هتسكتي ولا مش هتسكتي 
ريم بضحك : هههههه مش هتعرف تعملي حاجة هههههه
كنان : تمام 
ومسكها و قربها منه و طبع قبلة عنيفة علي شفيفها 
كنان : ها اعرف ولا معرفش 
ريم عيطت جامد و صوت عيطها بقي عالي 
كنان رجع بسرعة الاوضة وحطها علي السرير : بس هششششش يفتكروني بعذبك يا بت اسكتي 
ريم وهي بتعيط : اعااااا اهي اهي انت اغتصبتني اعاااا اهي اهي 
كنان بصدمة : فين ده يابنت الكدابة 
ريم و مستمرة في العياط : اعاا لسه حالا اعااا اهي اهي 
كنان : طبعا ما هي طفلة اقول ايه بس ياربي لا يحببتي انا عمري معمل كده فيكي دي بو*سة عادي
ريم بطلت عياط : بجد 
كنان : اه بجد و يلا امسحي ده موعك عشان ننزل 
ريم مسحت دمعها زي الاطفال وهو ابتسم و شالها ونزل بيها تحت عند المأذون
احمد انصدم تلات صدمات الصدمة الاولي من جمالها و الصدمة التانية من انها صغيرة اوي و الصدمة التالتة ان هي متجبسة 
كنان قعدها علي الكنبة و ريم كانت خايفة 
احمد : كنان عايزك ثانية 
كنان قام معه و قاله : ايه في ايه 
احمد بغضب : انت غبي يالا ولا ايه دي طفلة حتي لو كانت عايز تنتقم من اسلام دي مهما كان طفلة عارف يعني ايه طفلة 
كنان ببرود : ملكش دعوة اعمل الي انا عايزه انا حر 
احمد : ماشي يا صحبي اديني قولتلك اهو و حظرتك 
كنان : طيب ماشي يلا بقا 
احمد بخبث : بس طلعت بطل يالا يا كنان يبختك وبيغمزله 
كنان بغضب ميعرفش ايه سببه راح ادله بالبكس في وشه 
احمد بوجع : اااه ليه كده يابن المفترية 
كنان مردش عليه وخرج برا 
والماذون بدا يبدا في شغله وقال : موفقة يابنتي تكون زوجة كنان الاسيوطي علي سنة الله ورسوله 
ريم : لا مش موافقة و الراجل ده خطفني يا عمو و هو الي خبطني بالعربية و بيعزبني و بيضربني و بيخليني من غير اكل و بيطفي في قفيا الساجير يا باشا
كنان بصص لها بصدمة من الي قالته و فاجاة الماذون بدا يلم حاجاته 
كنان بغضب ...
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
عند بيت اسلام 
وكان راجع من القسم وهو تعبان و زعلان جدا وفي حالة لا ترضي حبيب ولا عدو 
نرمين بحزن : مفيش اخبار 
اسلام  بتعب : لا 
نرمين : مبقتش عارفة اعمل ايه ماما مش بترضي تاكل خالص و حالتها صعبة و مش بتاخد الدواء اصلا
اسلام : يارب اعمل ايه يارب اقف معيا المصايب جاية من كلها مرة واحدة اعمل ايه بس 
( وكما يقال المصائب لا تاتي فرادة لازم تجيب اصحابها ويعمل قاعدة عرب 😌😂)
اسلام : طب هاتي الدواء و الاكل يا نرمين انا عارف اني تعبتك معيا الفترة دي بس استحمليني 
نرمين بحب : تعبك راحة يا حبيبي
اسلام دخل لامه و قال : ماما حببتي انتي عايزة ريم لما تيجي تشوفك تعبانة كده انا خلاص عاملة بلاغ و هما ان شاء الله هيلقوها 
مريم بحزن : ماش يا حبيبي كتر خيرك 
نرمين جابت الاكل و قاعده كلهم ياكل و هم مكنش ليهم نفس بس كانوا بيكلوا عشان مريم تاكل وتاخد الدواء بتعها
⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩⁦( ˘ ³˘)♥⁩
كنان بغضب وطلع من جيبه مسدس وقال : اقعد ياشيخنا و كتب لا خلص عليك 
الماذون قاعد و كمال كل حاجة وقال جملته الشهيرة : بارك الله عليكم و جمع بينكم في الخير 
كنان بص لريم بتواعد 
ريم بصوت عالي : خير مين يا جماعة الحقووووني 
كلهم من شيوا و احمد سلم علي كنان و قاله : اوعي يا كنان تضربها و لا تزعلها حرام عليك دي معما كان طفلة 
كنان وبيجذ علي سنانه : طب يلا برا يا حنين 
احمد بضحك : ههههه طول عمري يابني
كنان قفل الباب في وشه  و جري  بغضب و شالها وطلع بيها الجناح بتاعه
كل ده تحت نظارت الخدم
سارة بحقد : ونعمة لوريها متها علي ايدي بقا حتة العيلة دي تضحك عليه 
سما : يابنتي تضحك عليه ايه دي قالت مش موفقة و كنان غصبها عليه علي فكرة 
سارة بغضب : مليش دعوة البت دي لازم تخرج من حياته 
سما : ده انتي دماغك في المهلبية خالص انا ريحة اساعد دادة سناء 
فوق عند ريم وكنان 
كنان بيقرب منها بغضب جحيمي و ......
⁦يتبع.....
لقراءة الفصل السادس : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent