recent
أخبار ساخنة

رواية طريق من إختياري الفصل السادس 6 بقلم سلمي محمد

 رواية طريق من إختياري الفصل السادس 6 بقلم سلمي محمد
رواية طريق من إختياري الفصل السادس 6 بقلم سلمي محمد

رواية طريق من إختياري الفصل السادس 6 بقلم سلمي محمد

لما بابا قالي كدا محولتش حتي اقنعه أو اقول اني طلعت الأولي ديرت وشي وعلي طول دخلت اوضتي بس المره دي انا قررت اني معيطش علي حد حتي لو كان ابويا وأمي وفعلا دخلت اوضتي وفضلت افكر شويه هعمل ايه وقررت اني مروحش التكريم دا وبعد شويه لاقيت أسر بيرن عليا 
رديت بسرعه كنت مبسوطه اوي 
اسر:- ايوا يا نهال عامله ايه..؟
رديت:- بخير الحمدلله ، انت عامله ايه وعم ايهاب وطنط سميه 
اسر:- كلنا بخير متقلقيش ، انا اتصلت علشان اقولك مبروك علي النتيجه الحلوه دي وكمان طلعتي الأولي ايه الاخبار الحلوه دي 
كنت مبسوطه اوي ورديت عليه:- عارف انت اول واحد يقولي مبروك ، فرحتني بجد، لكن انت عرفت ازاي انا مقولتش لحد لسه 
اسر:- انا جبتها كنت قلقان عليكي بس انتي طلعتي قدها 
مش عارفه لكن كلامه ريحني اوي 
رديت:- شكرا بجد يا أسر وعلي اهتمامك 
اسر:- يلا انا هقفل واشوفك بكره 
رديت :- إن شاء الله مع السلامه ، أسر ممكن متقولش لعم ايهاب انا هقوله علي النتيجه
اسر:- حاضر يا نهال
قفلت مع أسر وفعلا حسيت بالفرحه وفرحة النتيجه لما كلمني أسر وكان نفسي اشوف رد فعل عمر ايهاب
تاني يوم ...
قومت من بدري وجايه انزل لاقيت ماما بتنادي عليا
وتقولي:- انتي رايحه فين الساعه ٩ وانتي في اجازه 
رديت:- هنزل اروح اجيب من الكليه ورق عايزاه ، انتو متعرفوش الحاجات دي لانكم دكاتره اكيد مش هتنزلي للمستوي دا وتتكلمي مع واحده زي مع السلامه 
ونزلت علي طول مش عايزه اشوف حد فيهم ،وروحت لعم ايهاب لاقيته قاعد كأنه قاعد مستنيني 
عم ايهاب:- انتي جيتي يا نهال طمنيني يا بنتي عملتي ايه..!
فضلت ابص لعم ايهاب ومن جوايا مش مصدقه أن راجل مش عرفني غير من فتره يكون قلقان عليا كدا وأهلي انا مش في دماغهم اصلا 
ضحكت اوي لعم ايهاب قولتله:- تتوقع اكون عملت ايه..؟
عم ايهاب:- بصي انا مش يهمني اي حاجه من النتيجه غير بس اني اشوف وشك فرحان 
بصت لعم ايهاب وانا مش قادره اوصف شعوري ليه ومسكت أيده وقولت:- تقبل تيجي مع بنتك تكريم الاوائل 
ضحك عم ايهاب ويقولي:- بجد انتي نجحتي ومن الأوائل كمان 
رديت:- ايوا وطلعت الأولي كمان وكله بفضلك بعد ربنا كنت جمبي وشجعتني وطبعا قلمك دا انا مش بسببه غير وهو معايا في كل حته 
عم ايهاب:- بس انتي اكيد عايزه حد من أهلك معاكي مش انا 
بصيت لعم ايهاب قولتله:- بالعكس أنا مش عايزه غيرك أنت وطنط سميه تكونوا جامبي وانا فرحانه اني لاقيت اب زيك 
عم ايهاب:- انا اللي فرحان انك قبلتي انك تحطيني في المكانة دي 
وفجأة يدخل أسر ويقول:- قفشتك يا حاج ماسك أيدها هقول لماما علي فكره 
عم ايهاب:- انت جيت يا ابو لسان طويل 
اسر:- ايوا وشوفت كل حاجه علي فكره ، طب اديني شويه حنيه كدا 
رديت:- هو في حد يشوف عم ايهاب وميحسش بالحنيه 
اسر:- ايه دا انتي بتعكسي ابويا 
ضحكت ورديت بسرعه:- لا انت بتقول ايه..؟ انا قاصدي..
قاطعها أسر ثم يقول:- انا عارف بهزر معاكي ، عرفت أنها طلعت الأولي يا بابا 
عم ايهاب:- ايوا طبعا عرفت وفرحت اوي عقبال نتيجتك يا اسر
بصيت لأسر وقولتله:- أسر انا عايزه انت كمان تيجي حفله تكريم الاوائل 
اسر:- حاضر أمتي ..!
رديت :- بعد بكره هبقا اكلمك واقولك التفاصيل 
اسر:- ماشي يا نهال 
رديت:- انا همشي بقا علشان متأخرش نتقابل يوم الحفله يا عم ايهاب 
عم ايهاب:- ماشي يا نهال خدي بالك من نفسك 
وجيه يوم الحفله..
لبست وجهزت نفسي وانا نازله لاقيت بابا وماما قاعدين مش فارق معاهم حتي مش بيبصوا عليا يسألوا انتي رايحه فين 
خرجت ومشيت رنيت علي أسر 
اسر:- ايوا يا نهال احنا جاهزين ومستنينك 
رديت:- انا هاجي دلوقتي ونروح سوا 
اسر:- تمام متتأخريش 
وصلت ولاقيت عم ايهاب وطنط سميه وأسر واقفين بيبصولي وهما مبسوطين 
سميه:- زي القمر يا حبيبتي ربنا يجعل ايامك كلها فرحه 
رديت وانا مبسوطه اوي:- ربنا يخليكي يا طنط ، انا مبسوطه لانكم معايا في اليوم دا ، كان أسر فضل يبص ليا وهو بيبتسم
ولاقيته في تلقائيه:- انتي فعلا جميله يا نهال 
مش عارفه بس اتكسفت اوي ورديت بهدوء:- شكرا يا أسر 
مسكت ايد طنط سميه ومشيت معاها زي ما كان نفسي امشي مع ماما كدا ونفضل نتكلم أما عم ايهاب واسر كانوا ورانا 
عم ايهاب:- واد يا أسر يلا عايزين نفرح بيك والعروسه زي القمر اهي 
اسر:- اهدي يا بابا هتسمعك 
عم ايهاب:- وايه يعني  انت فاضل سنه وهتتخرج ومفيش جيش وشقتك موجوده وبكره تفتح الصيدليه وتبقا احسن دكتور 
اسر:- انت خلاص حدد كل حاجه ناقص تقول معاد الفرح 
عم ايهاب:- والله انا كنت عايز احدده لكن لما فكرت قولت لا لازم العريس والعروس هما اللي يتفقوا 
ضحك أسر ويقوله:- يالهوي يا بابا عليك دا انت مجهز كل حاجه ، اسكت بقا دلوقتي علشان كدا هتسمع 
بصيت عليهم لاقيت أسر اتخض وقال:- والله بابا اللي كان بيتكلم 
ضحكت وقولت:- قاصدك ايه..؟ انا كنت هقول وصلنا 
اسر:- اه طب يلا ندخل 
ضحك عم ايهاب وبص لأسر ويقول:- دا انت قلبك ضعيف اوي 
اسر:- ادخل يا حاج جبتلي الكلام 
فعلا دخلت معاهم وبعد كدا قعد مع زمايلي وهما قاعدوا علي كراسي الضيوف لكن المفاجأة اني لاقيت سليم ومراته موجودين في الحفله لأن رحمه مرات اخويا دكتوره في الجامعه واخويا كمان بس مكنتش اعرف انهم هيكونوا في الحفله دي 
رحمه:- بتعمل ايه هنا يا نهال 
رديت:- انا طلعت الأولي يا رحمه مستغربه ليه 
سليم:- بجد مبروك اومال بابا وماما فين 
رديت بضيق:- مجوش ومش عايزاهم يجوا 
سليم في ضيق:- انتي بتتكلمي كدا ليه يا نهال اومال انتي جايه مع مين..؟
فضلت ساكته وديرت وشي اتكلم مع اسماء وسهير صحابي 
رحمه:- اهدي يا سليم دا مش وقته دي حفله تكريم الاوائل 
بدءت الحفله....
الاسماء بدءت تتقال واحد واحد كل طالب يقوم يستلم درع وبعد كدا 
يتصور مع والده والدته ويقعد معاهم لحد ما جيه الدور عليا واستلمت الدرع  لاقيت عم ايهاب بيسقف اوي وكان مبسوط جدا بيا فرحت اوي بنظراته ليا ،كان سليم ورحمه عايزين يجوا عندي لكن انا روحت لعم ايهاب وطنط سميه وأسر واتصورت معاهم وكانوا فرحتين بيا اوي ، سليم ورحمه فضلوا مستغربين ويبصوا لبعض 
سليم:- مين دول..؟
رحمه:- مش عارفه بس باباك ومامتك مش هنا خالص 
فضلوا يبصوا عليا لكن انت فضلت مع عم ايهاب ولما الحفله خلصت طلعت بردو معاهم فضل يرن عليا سليم لكن انا مكنتش برد عليه 
اسر:- بالمناسبه السعيده دي أنا عزمكم النهارده وفي اي مكان انتو عايزينوا 
عم ايهاب :- عيب يا أسر وانا واقف 
اسر:- بعد اذنك يا بابا ممكن انا اعزمكم 
ضحك عم ايهاب قال:- ماشي يلا ابهرنا 
خدنا أسر وكلنا في مطعم وفضلنا نتكلم كتير وبعد كدا وروحنا حديقه وقاعدنا شويه وفضلنا طول اليوم سوا وفعلا كان يوم ميتعوضش لدرجه ان الوقت عدي بسرعه 
بصيت ليهم وقولت:- انا لازم امشي بقا علشان اتأخرت 
عم ايهاب:- والله الوقت معاكي مش بنحس بيه يا نهال 
رديت:- بالعكس دا الوقت معاكم انتو مفيش زيه لان مفيش زيكم في الدنيا ، يلا انا همشي بقا ،ومش عايزه أسر يوصلني يا عم ايهاب خد بالك منهم يا أسر يلا سلام 
ضحك عم ايهاب:- ماشي يا بنتي مع السلامه 
مشيت وكنت في قمه سعادتي لغايه ما وصلت البيت وهنا لاقيت بابا وماما قاعدين مستنيني 
ماما:- كنتي فين يا نهال ..؟
رديت ببردود:- اكيد سليم قال وعرفتوا كنت فين 
لاقيت بابا بيقولي:- ومين الناس اللي انتي كنت معاهم دول وعرفيتهم ازاي 
رديت:- ناس طيبه بحبهم اوي وتعرف يمكن بحبهم اكتر منكم 
بابا في غضب:- انا بقول عرفتيهم ازاي يا نهال 
رديت:- مفيش عم ايهاب فاتح سوبر ماركت جمب الجامعه واعترفت عليه كدا ، ممكن ادخل اوضتي لو التحقيق خلص 
ماما:- وانتي ازاي متقوليش علي حفله التكريم دي 
ضحكت في سخريه وبصيت لماما قولتلها:- انتي بتهزري صح تفتكري كم مره حاولت اقول بلاش بلاش، قولي انت يا بابا انت فاكر قولتيلي ايه لما حاولت اقولك ،يا ريت يا جماعه متحولش تعملوا نفسكم صح لاني مش عايزه حاجه منكم ويا ريت متدخلوش في حياتي لان دا طريقي وانا اللي هختاره وزي ما بابا قال اني لسه هشوف في الدنيا كتير 
دخلت اوضتي بس كنت مستغربه سكوتهم فضلت اقول معقول هما حاسوا بالندم ولا ايه مش عارفه لكن انا مش فارق معايا اي حاجه تخصهم 
تاني يوم....
نزلت تاني علشان اشوف عم ايهاب ولما وصلت كانت الصدمه أن لاقيت بابا هناك وبيسأل علي عم ايهاب 
بابا:- انت ايهاب صاحب السوبر ماركت دا 
عم ايهاب:- ايوا انا مين حضرتك..؟
فضلت وافقه مصدومه مش عارفه بابا بيفكر في ايه ، وايه هيكون رد فعله أو هيعمل ايه .....
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent