recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتك دون أن أدري الفصل السادس 6 بقلم أماني المغربي

 رواية أحببتك دون أن أدري الفصل السادس 6 بقلم أماني المغربي
رواية أحببتك دون أن أدري الفصل السادس 6 بقلم أماني المغربي

رواية أحببتك دون أن أدري الفصل السادس 6 بقلم أماني المغربي

نزل قدام نور وركع..  نور تقبلي تتجوزيني 
نظرت لوائل الذي نظر لها بألم ثم غادر 
ابتسمت له غصب ومدت إيدها فلبسها الخاتم وشلها ولا بيها والكل صقف وصفر ليهم معاد ضي إلي دموعها نزلت وجريت  وقررت إنها تسافر تعيش مع مامتها فالسبب الذي جعلها تبقي في مصر انتهي 
كان يكسر كل شئ يقابله في غرفته ويصرخ بألم ودموعه لا تتوقف... ليييببي لييييي 
وقع علي الأرض وضم رجله لصدرة واخذ يبكي 
احمد بقلق... مالك ي وائل 
اترمي وائل في حضنه وعيط..  انا تعبان تعبان قوي ي بابا البنت الوحيدة إلي قلبي دق ليا بقت لحد تاني انا مش قادر حاسس ان روحي بتطلع 
مسح علي شعره بحب... انا حاسس بيك ي حبيبي بس حابب اقولك حاجه لو كانت خير ليك كانت هتبقا ليك وبعدين انت لسا صغير وياما هتقابل في حياتك ومين عارف ممكن تلاقي إلي تخطف قلبك وتعقد تضحك لما تفتكر الأيام دي 
ابتسم له وائل وحضنه... شكرا لأنك في حياتي 
احمد... وعشان الكلمتين الحلوين دول قوم غسل وشك وتعال اعزمك علي طبقين رز بلبن من عند ابو عبير 
وائل بحزن ... معلش ي بابا خليها يوم تاني 
احمد بحزم مزيف...قوم يلا دا فرمان من الحاكم الاعلي ولازم يتنفذ 
ابتسم  وائل بحزن... حاضر 
بادله احمد الابتسامه ودعي له أن يريح قلبه ويزيل حبها من قلبه سريعا حتي لا يتألم مثله فهو أدرا الناس بألم الحب وحرقه القلب 
بلال... انا دلوقتي  اسعد اناس في العلم كله 
سحبت ايدها من ايدة  فنظر لها بإستغراب  وزادت دهشته عندما خلعت خاتمه
اتنهدت بحزن... انا اسفه ي بلال انا مش هقدر امثل اكتر من كدا 
نظر لها بصدمه... تمثلي 
نور... انت لما سمعتني بقول بحبك انا مش كان قصدي انا قولت كدا 
قطعها وقال بسخريه..  عشان تخلي  وائل  يغيى
نور... لا لا الموضوع مش كدا 
بلال بسخريه... إنتي مفكراني مش واخد بالي من نظراتكوا  بس كنت بكذب نفسي واقول لا يولا دا بتحبك انت 
اتنهد بحزن  .. علي العموم اتمني ليكي حياه سعيدة مع إلي قلبك يختارة  سلام 
تركها و غادر وقلبه قد انكسر إلي أشلاء  فالثاني مرة ابن خالته يكسب في جوله الحب  
لذالك قرر أن يسافر ويغادر البلاد فلم يعد له مكان في تلك البلد التي شاهدت كسر قلبه لمرتيين 
بعد مرور اسبوعين 
... أستاذ وائل في واحدة تحت بتسأل علي حضرتك 
وائل باستغراب..  واحدة  مش قالت ليك اسمها 
...  هيا قالت ليا اقولك إنها اكتر واحدة بتكرها في حياتك 
قلبه دق جامد  وجري ذي المجنون   علي السلالم  بيسارع الوقت عشان يشوفها قلبه بيقوله إنها هيا
نزل من علي السلام واتنهد وعدل لبسه و كمل مشي ببرود وجمود عكس الصراع إي بيحصل جواة 
وائل بجمود....افندم جايه ليه 
نور بمشاغبه. ...هو دا اهلا وسهلا 
وائل بحدة .  جايه لي ي نور 
نور ... وحشتني 
قلبه دق جامد من كلمتها بس ما بينش 
قال بجمود ... إي بلال فلسعك فاقولتي تلفي عليا 
رفعت إيدها عشان تضربه فامسكها
نور... بدموع تصدق اني غلطانه اني جيت ليك لحد عندك 
شدت إيدها ومشيت   فامسك ايدها يوقفها  
وائل.. جايه لي ي نور 
سحبت إيدها وقالت بألم.. مبقاش ليه لزمه إلي هقوله لاني عرفت انت شايفني إي  عن إذنك 
جري ووقف قصادها ليوقفها... مش هتخرجي من هنا غير لما تقولي ليا إي جابك 
احمد .. إي إلي بيحصل هنا 
اول ما نور سمعت صوته  جريت عليه وحضنته وعيطت 
انصدم احمد في لأول ثم استوعب فادلها الحضن.. مالك ي حبيبتي  الواد دا عمل ليكي اي تاني 
نور هزت رأسها بالنفي ونظرت له بحزن... مش هو إلي غلط انا إلي غلطت لما جيت له عشان اقوله اني انا كمان بحبه بس كنت غلطانه 
شدها وائل من حضن ابوه وقلبه كان بيرقص..  إنتي قولتي اي  بتحبيني 
حاولت تبعده عنها بس هو كان مسكها جامد... وحياتي عندك قولي ريحي قلبي وقولي ليا انك بتحبيني 
نور بدموع.. انا بكرهك 
وائل بفرحه ..وانا بحبك قربهامنه وكان لسا هيبوسها 
احمد مسكه من قفاه..  انت بتعمل اي ياض 
وائل بضيق.. بعبرها عن مشاعري ي بوس 
زقه أحمد وخدها في حضنه....دا  لما تشوف حلمه ودنك  انت مش هتلمس شعرها من هنا غير لما تكون حلالك 
بص لها بتحذير..  سمعاني ي نور 
حضنته بسعادة فا في كل مرة يجعلها تشعر بأنها ليست وحيدة 
نور ..حاضر ي بابا 
وائل رفع حاجبه..  بابا 
مسكه احمد من ودانه... أيوة إذا كان عجبك 
ثم ابتسم له وغمز    بس ولا  عرفت تختار ياض 
تعرفي إنتي لو مش كان الواد دا حبك كنت انا إلي خطفتك 
وائل بغيره... ما تخف ي حج وتبعد عنها اصلي بغير 
ضربه أحمد برفق علي رأسه.. لما تبقا مراتك ي خفيف ابقا غير براحتك 
ضحكوا كلهم بسعادة 
وائل...انا بقول خير البر عاجله واجيب المأذون واطلبك من والدتك 
نور اتوترت  وقبل ما تتكلم احمد رد... هو أنت مفكر الموضوع سلق بيض لا ي بابا احنا لازم نسأل عليك ونشوفك ازاي كنت كويس ولا لأ و بعدين نفكر اذا كنا هنوافق عليك ولا 
ضحكت نور وفرحت اكتر  لما حست انه بحد بيعملها كابنت له 
وائل... الشكل الموضوع  عجبك ي ست نور 
هزت رأسها بنعم وكملت..  ومش بس كدا  انت لو حنيت عليك ووفقت اتحوزك هتعمل ليا فرح علي البحر وتملي الجو بلالين وشموع حمرا  ذي بابا عمل مع ماما 
اي رأيك ي عمو 
سكتت لما لقت ملامح وشه بقت حزينه... انا قولت حاجه غلط ي عمو 
لعب في شعرها وابتسم٣بحزن.. لا بس انا إلي افتكرت حد عزيز عليا 
نور .. هو إلي يفتكر حد عزيز عليه يزعل كدا  
احمد ..اصل الشخص دا مش بقا موجود في حياتي دلوقتي 
نور ..شكلك بتحبه قوي .
احمد .. اكتر مما تتصوري 
وائل  .... هو الكلام حلو ومأثر وكل حاجه بس انا عااااوز  اتجوز  هتجوز علي نفسييي ي ناااتس 
ضحكوا عليه 
احمد .. تعالي ي بنتي  نروح  نطلب إيدك من امك بدل ما الواد يجرا له حاجه
نور بتوتر...هو مككن نأجل الموضوع دا شويه لحد ما انا احكي ليها اصل هيا مت تعرفش حاجه ولو عرفت كدا هتزعل مني جامد فاممكن نستنا كام يوم يعني لحد ما اقول ليها 
احمد .  تمام خدي وقتك بس ممكن تقولي ليا اسمها عشان اقبلها واطلب إيدك منها بما اننا شغلين في نفس المكان 
نور... اسمها 
يتبع ......
لقراءة الفصل السابع والأخير : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent