recent
أخبار ساخنة

رواية طفلتي الخائفة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم شهد عبدالسلام

jina
الصفحة الرئيسية

      رواية طفلتي الخائفة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم شهد عبدالسلام

رواية طفلتي الخائفة الجزء الثاني الفصل السابع 7 بقلم شهد عبدالسلام

شهدبزعيق:نعم يا روح ماما
اياد بعصبيه: اهدي واسمعي للاخر 
شهد بزعيق:اسمع ايه انت مجنون يباا انت و هتقوم 
اياد بيمسكها من دراعها و بيقعدها علي الكرسي تاني 
اياد بعصبيه: اقعدي واسمعي للاخر هتجي معايه وهتعملي خطبتي بس ده بعد ما اظبطك 
شهد:تظبط مين يا معفن مين قالك ان انا موافقه اصل اوعي كده 
اياد بعصبيه: اسمعي بدل متاخدي قلمين علي وشك 
شهد بستهزاء: كمل
اياد:هتعملي انك خطبتي بس و هتتكلمي كلمتين حلوين مع ماما وبعد كده خلاص هتخلعي و همضئ استقالتك
شهد :اه نروح هناك تقول اصل معلش ماما عند خالتوو اصل ماما تعبانه لا انا....
اياد بمقاطعه: بس اسكتي انتي طالعه من فيلم هندي ولا ايه هما الكلمتين دول ذي ما قولتلك 
شهد: وانا موافقه نروح وتمضئ 
اياد:يلا فين انتي مجمونه هتروحي ل امي ب بنطلونك ده 
شهد وبتبص علي نفسها:ماله البنطلون 
اياد:لا مافيش اول ما تشوفك هتقولي دي منظر واحده تبقي ام 
شهد بعصبيه: احترم نفسك ومالو شكلي 
اياد:في واحده في سنك تلبس بنطلون مقطع كده وكوتش و دايما عامله كحكه اي شعرك هيزعل لو سيبتي 
شهد: هو انت بتفهم في حاجه
اياد:لا يختي بفهم ده هدوم بنات في ابتدائي عشان بتوع اعدادي كبار عن كده 
شهد: كفايه انت شيك يا اخوياا 
اياد: بكره هننزل نجبلك فستان وشوز كعب عالي و تعملي شعرك 
شهد: انت دماغك تعبانه انا وبعدين انا هوريك هظبط ازاي 
وبططلع 
اياد في سره:وحياتك هتجي راكعه تحت رجلي
 في الڤيلا 
ليله في اوضتها والفون بيرن 
ليله بعصبيه:الو الو 
وبيدخل في اللجظه دي سليم
سليم: بتكلمي مين وايه صوتك ده
ليله :هاا اص.. اصل
سليم: اهدي بتكلمي مين 
ليله: مش عارفه رقم 
سليم: بقولك بتكلمي مين ايه معرفش ده وايه اللي معصبيك كده 
ليله:اصل كل شويه كده يا ابيه الفون يرن وافضل اقول الو مافيش رد 
سليم مسك الفون 
سليم مسح كل الارقام:انا مسحتهم كلهم و لما حد يرن عليكي اسكتي لحد ما تتاكدي ان عايزك انتي 
ليله: حاضر هو حضرتك 
سليم: اتكلمي
ليله:لا لا مافيش حاجه 
سليم: لو فيكي اي حاجه كلميني ماشي 
ليله:حاضر 
و بينزل 
ليله في تفكيرها:هتمشي ليه  
عقلها:انتي مجنون كده انتي هترتاحي ومافيش حد هيزعقلك ولا هيكلمك 
قلبها: لا بس ابيه هيوحشني اووي
عقلها :يوحشك ايه ده كل شويه يزعقلك ده بيكرهك و انتي بتقولي هيوحشك 
ليله بتحرك راسها عشان تشيل كل التفكير:بسسس بقي كفايه 
ليله:انا هطلع اقعد مع حور 
وبططلع 
ليله وبدق الباب 
حور:ادخل 
ليله بتدخل 
ليله بزعل:مالك يا ماما 
حور ببكاء:سليم هيسبني 
اسد وبيقرب منها وبيحضنها:ينفع تهدي هو كويس متخافيش 
ليله:اه يا ماما ابيه كبير 
اسد بيحضن ليله بايده التانيه 
ليله في تفكيرها بحزن:يا يا بابا كان نفسي تبقي موجود كنت كل شويه هحضنك 
اسد:كفايه بقي يا حوريتي 
حور:انت ليه وافقت
اسد:حياتو يا حبيبتي متخافيش هيبقي كويس وبيكمل بفاخر ده ابني ابن اسد 
حور:وابني انا كمان
اسد و ضحك
اسد:يا ست وابنك 
حور وبتبعد عن حضن اسد:انت بتحضني ليه دلوقتي هاا مش مشيت ابني يا اسد 
اسد ل ليله:هي مجنونه 
حور:انا مجنونه 
اسد:لا انتي ست العاقلين وبيمسك ليله تعالي ننزل يا بنتي 
حور:لا ليله طالعه تقعد معايه انت اتفضل علي تحت 
ليله  ضحكة 
اسد بمشاكسه في حور:بس يا بت تيته حور تزعل او تتعصب حتي لما بتتعصب و بيقرب منها 
حور في اللحظه دي بتتحول من واحده متعصبيه جدا ل واحده متوتر ووشها احمر 
حور:ابعد انا تيته 
اسد:انتي هتبقي احلا تيته يا حوري 
حور:لا انت قاصدك ان انا كبرت 
اسد:انا 
حور:اه 
ليله:لا لا يا حور هو..
حور :بدافعي عنو عشان عمك اوعي تنسي انا امك وانا وانتي عليه 
اسد ضحك:علي مين دي بنتي يعني هتبقي في صف ابوهاا
ليله بضحك:لا انا هبقي حاكم بينكم
عدا اليوم وسليم اتنقل للبيت التاني خلاص 
تاني يوم الصبح 
الشركة المنافسة 
سيف:عايز التنفيذ في اقرب وقت 
.....:حاضر يا بوص 
وبيقفل 
حسام:اعقل سليم مش هيسكت لو عرف 
سيف:لازم يندم علي كل اللي عملو معايه في اقرب وقت لازم احرق دمه 
حسام:طب اهدي بس و كل حاجه هتتحل 
في حي بسيط نايمه 
شهد بنوم:الو 
اياد:انتي فين 
شهد: مين 
اياد بعصبيه:  انتي نايمه 
شهد: في ايه بتزعق ليه يا اخ انت 
اياد:مش انا متفق معاكي انك تخلصي علي الساعه 1 
شهد:اه لسه بدري 
اياد:بدري ايه الساعه 2 
شهد: طب براحه خلاص نص ساعه وهبقي جاهزه 
اياد بستغراب:نص ساعه 
شهد: اه نص ساعه 
اياد:شهد لازم تبقي علي المسطره عشان استقالتلك 
شهد: حاضر 
وقفلة 
شهد :انا هعرفك ازاي تقول عليا انا هدومي اطفالي 
وطلعت فستان بيبي بلو فوق الرُكبه و شوز كعب ابيض وميكاب سنبل بس روچ احمر و عملت شعرها 
شهد: انت فين دلوقتي 
اياد:تحت البيت 
شهد:تمام انا نازله 
شهد نزلت  
اياد بسرحان:يخربيتك انتي جبتي حلوتك دي منين ايه القمر ده 
شهد وبتشاور قدام عيونه:ايي
اياد:ايه في ايه 
شهد: يلا يا عم مش وقت سرحان 
اياد و مركز في كل انش فيها:اقنعتني 
شهد:مش فاهمه 
اياد:لا مافيش يلا 
وبيفتحلها العربيه 
في الڤيلا والعائله كلها موجوده 
اسد:ايه رايكم نسافر 
مالك:نروح فين 
اسد:نسافر اي حته 
تميم:تركيه 
لؤلؤ: لا يا عمو باريس 
اسد:خلاص نروح باريس ايه رايكم 
لوليا بضحك:والنبي الاب الفرفوش رزق 
اسد:اه يختي دلوقتي حبيبك عشان هسافرك 
لوليا:انت حبيبي من غير حاجه 
مالك:خلاص نشوف الطياره و نسافر بعد يومين
تميم:تمام و انا هاحجز 
حور:سليم طبعا هيبقي معانا 
عمر: اكيد انا هكلمه 
وبيطلع الفون و بيتصل علي سليم
عمر:ايه يا برنس 
سليم: خير
عمر:مش كده يا عم 
سليم :في حاجه ولا ايه 
عمر:لا مافيش احنا هنسافر وانت هتجي معانا 
سليم: اعذرني مش هينفع عندي شغل كتير اووي 
عمر:يا عم حاول وتعاله و انا هاخد اجازه و نروح مع بعض كلنا 
سليم: معلش يا عمر تتعوض اهم حاجه تخلي بالكم من بعض 
عمر:حاول 
سليم: حاضر سلام 
وبيقفل
حور:وافق 
عمر:لا بيقول ان عنده شغل كتير 
حور بزعل:بص يا اسد ابنك بقي مليش في انا عايزه يجي معانا 
اسد وبيحضنها:اهدي وبرحتو هو مشغول في الشغل 
تاليا: معلش يا حور هتتلاقي عنده شغل كتير 
بعد شويه في غرفة لوليا البنات اتجمعت 
لوليا:كان نفسي اوي ابيه يجي 
لؤلؤ :كانت هتبقي خراب ...
ليله:انتي بتجيبي الكلام ده منين يا لؤلؤ ايه خراب دي 
لؤلؤ:اسكتي يا بت انتي وانتي هبله 
ليله بزعيق:انا هبله يا...
لوليا:بسس انتي وهي احنا هنتخانق 
ليله:هي اللي بتغلط فيا 
لؤلؤ:يا شيخه اتنيلي 
ليله :وربنا هتضربي يا لؤلؤ و بتمسكها من شعرها 
تميم جنب الغرفه وبيتكلم في التليفون 
تميم:طب ثانيه يا سليم
وبيدخل علي صوت لؤلؤ وهي ليله بتضربها و التليفون مفتوح
تميم  :بس يا ليله كفايه 
ليله بزعيق:اوعاا يا تميم لازم اضربهاا ايه يا بت انتي فاكره عشان طويله وهبله مش هعرف اضربك 
لؤلؤ و بتقرب منها:طب استني و عايزه تمسكها من شعرها 
تميم بزعيق:بس بقي انتي وهي وانتي يا ست لوليا بيتخانقه وانتي واقفه قدام المرايه 
ليله:سبني يا تميم علي البت دي 
تميم: اسكتي دي لو مسكتك هتقطعك 
تميم:الو 
سليم: ايه اللي بيحصل عندك 
تميم:مافيش ليله و لؤلؤ بيتخانقه 
سليم:طب اكتمهم خالص يا تميم و اخلص عشان عايز اقفل عندي اجتماع 
تميم بتحذير:اللي هتعمل حاجه للتانيه هقول ل بابا او عمي 
وبيطلع 
سليم: اسمعني بقي كويس 
تميم:معاك اهو 
سليم: لازم تركز شوية في الشركة عشان في لحظه حاجات كتير تتغير و المناقصه انا مش عايز اي حد يعرف عنها حاجه 
تميم:الضرب دي في ادهم هتبقي جامده اووي يا سليم
سليم: انا مليش دعوه ب حد انا بشوف شغلي هو اللي غشيم اهم حاجه ذي ما قولتلك وخد بالك من نفسك الفتره دي 
تميم: تمام يا سليم 
سليم: تمام 
وقفل 
في ڤيلا اياد 
قدام باب الڤيلا في العربيه 
اياد:ذي ما فهمتك انا بحبك ومن زمان اووي و كنتي مسافره و لسه راجعه 
شهد:تمام فاهمه 
وبتنزل 
واياد بيحوطها من وسطها 
شهد بتبعد:انت مجنون مش
اياد و بيرجع يعمل نفس الحركه تاني و بيتكلم جنب ازنها:عدي الساعه دي علي خير عشان اسيبك 
شهد بغيط :يخربيت برودك 
وبيدخل من باب الڤيلا 
ساندرا:اهلا اياد بيه 
اياد:فين ماما 
ساندرا:امل هانم في الريسبشن 
اياد:في حد هنا 
ساندرا:مني هانم و ناردين 
اياد في سره :دي العصابه متجمعه كلها 
اياد:طب يا ساندرا امشي انتي 
اياد ل شهد:فاهمه هتعملي ايه 
شهد بتوتر:لا انا نسيت كل حاجه طلعني من هناا انا مش عايزه امشي من الشركة 
اياد:هو هزار 
وبيشدها وبيدخل عند امل 
اياد و ماسك شهد من وسطها:اهلااا
امل بستغراب:مين دي يا حبيبي 
اياد بيقرب عليهاا و ماسك شهد
اياد:سلمِ علي ماما يا شهد 
شهد وبتسلم عليها :اهلا يا طنط 
امل بستغراب:اهلا يا حبيبتي 
ناردين بعصبيه:مين دي 
اياد بعصبيه وبيقرب شهد منو:في ايه يا ناردين 
مني مامت ناردين وتبقي خالة اياد:اهدا يا حبيبي مافيش حاجه بس هي بتسالك عادي 
اياد:ودي حاجه متخصهاش عشان تسال فيها بس انا هطلع محترم وهقولك دي تبقي شهد و ان شاء الله هتبقي مراتي قريب 
ناردين وبتقوم وبتقرب من اياد وبتتكلم بقرف  :دي هتبقي مراتك 
شهد وعايزه تغيظها عشان دمها اتحرق:يارب يا حبيبي 
ناردين بغيظ اكتر:انا مش بكلمك 
اياد:انتي بتتعدي حدودك وانا مش عايز اعملك حاجه عشان خالتي 
وبيدخل في اللحظه دي بابا اياد 
مصطفي:في ايه ايه الزعيق ده 
اياد:مافيش يا بابا 
مصطفي وبيبص علي شهد و شهد بتبص في الارض باحراج 
مصطفي بابتسامه :مين القمر 
اياد بابتسامه بيرفع وجه شهد من الارض وبيتكلم بحب:القمر هتبقي مراتي وحبيت اعرفها عليكم قبل الجواز 
مصطفي بابتسامه وفرحه:مشاء الله عليها يا حبيبي 
وبيقرب وبيمسك ايد شهد 
وشهد بتبص ل اياد بمعني تمسك ايده وفي اللحظه دي اياد بيشل ايدو من علي وسطها 
شهد بتمشي بتوتر مع مصطفي و اياد وراهم و بيدخل المكتب و اياد بيدخل بعدهم وبيقفل الباب 
مصطفي :اقعدي يا بنتي 
شهد:شكرا يا عمو 
مصطفي :تشربي ايه 
شهد و بين كل كلمه وتبص علي اياد و ترجع تبص ل مصطفي 
شهد بتوتر:شكرا يا عمو ولا حاجه 
مصطفي :ولا حاجه ازاي يعني لازم تشربي 
اياد:هتشرب عصير مانچو يا بابا 
شهد بصت بستغراب لان فعلا ده العصير الواحيد الي هي بتشربه 
اياد اول ما شافها باصت عليه ضحك 
مطصفي :يلا بقي انت علي براا و هات واحد مانچو و واحد قهوه مظبوط 
اياد:ايه انتي بتطردني 
في اللحظه دي شهد ضحكة
اياد بغيظ:ماشي يا بابا و
 بيطلع 
مصطفي:انتي بتحبي اياد بجد
شهد بتوتر:اه 
مصطفي: انتي كدابه 
مصطفي:انتي مش شبه ابني
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent