recent
أخبار ساخنة

رواية علاقة حب الفصل الثامن 8 بقلم ندى عاطف

jina
الصفحة الرئيسية

     رواية علاقة حب الفصل الثامن 8 بقلم ندى عاطف

رواية علاقة حب الفصل الثامن 8 بقلم ندى عاطف

رواية علاقة حب الفصل الثامن 8 بقلم ندى عاطف


فارس فقد السيطره واتقلبنا بالعربيه. 
اخر حاجه شوفتها فارس خدني في حضنه بعدها شوفت ظلام. 
فوقت لاقيتني نايمه على سرير في المستشفى وسما وسلمى وماما وبابا حواليا. 
سلمى:_ سارة انتي كويسه. 
مقدرتش ارد عليها حسيت ان صوتي مش طالع. 
رحاب:_ انتي كويسه يا بنتي ردي عليا. 
صوتي مش طالع! 
مش عارفه اشاور. 
حاولت اقوم على رجلي مش حاسه بيها ومش عارفه اقوم اصلا. 
فضلت مريحه مكاني. 
سما راحت تنده الدكتور واهلي لسا بيسالوني انتي كويسه ولا لا. 
شويه والدكتور جه. 
كشف عليا وبصلي بحزن بعدها قال:_ للاسف الخبطه جات في دماغها وهزت اورده مهمه بتتصل باعصاب رجلها وفقدت التحرك يعني شلشل نصفي. 
وبالنسبه للصوت فدا فقدان صوت مؤقت مش اكتر وهيرجع بعد فترة من العلاج بس فترة كبيرة جدا. 
شدو حيلكم. 
قال كلامه ومشي! 
معرفش ايه اللي حصلي فضلت باصه في السقف والدموع بتنزل من عيني . 
شوفت اهلي وهما بيبكوا ويعيطوا. 
شوفت امي وهيا بتعيط بحرقه. 
شوفت ابويا وهيا ماسك نفسه قدامنا وبيواسي امي. 
شوفت سلمى وسما ماسكين ايدي وبيعيطوا. 
غمضت عيني وحسيت اني داخله على نوم عميق ونمت مكاني من الصدمه. 
معرفش نمت اد ايه بس لما فوقت لاقيت نفسي في اوضه كبيرة جدا. 
مفروشه على احدث موديل وشيك وسمبل. 
فضلت حوالي ساعتين مكاني مش بتحرك ومش فاهمه حاجه. 
لحد ما شويه و.. 
لاقيت ماما داخله من الاوضه. 
اول ما شافتني صاحيه عيطت من الفرحه وجريت عليا تحضني. 
سمعتها بتقول:_ الف حمد وشكر ليك يا رب الف حمد وشكر. 
فضلت تحضني وتبوسني وهيا بتعيط من الفرحه. 
كان نفسي ارد عليها بس صوتي رايح. 
شويه ولاقيتها مسكت التليفون ورنت على حد وبعدها قفلت. 
فضلت قاعده جنبي بتغيرلي هدومي وبتطمن عليا لحد ما بابا واخواتي جم. 
معرفش ليه الفرحه الكبيرة دي عادي انا كنت نايمه يعني. 
بعد خلصوا دموع الفرح مسكت ورقه وقلم وكتبت(انتوا فرحانين ليه كدا عادي انا كنت نايمه) 
واديت الورقه لسما تقراها. 
سما قالتلي:_ لا يا سارة مكنتيش نايمه انتي دخلتي في غيبوبه بقالك ٧ شهور. 
بصتلها بصدمه فكملت وقالت:_ وفي ال٧ شهور حصلت حاجات كتير. 
مسكت الورقت وكتبت(حصل ايه)؟! 
قراتها وهيا بتبص لسلمى وبتقول:_ طب يلا بينا يا سلمى عشان بابا وماما هيعدوا يكلمو سارة. 
خرجوا من الاوضه بعدها بصيت لبابا وماما عشان يتكلموا. 
بابا قالي:_ بصي يا سارة لما اغمى عليكي تاني الدكتور قال ان دي غيبوبه وهتقعد فترة طويله وهتقعدي في المستشفى. 
بس اتعضرتي ل٤ حوادث كنتي هتموتي فيهم وقتها كلمنا الدكتور وخدناكي معانا البيت. 
لما خدناكي يا بنتي فارس جه لينا وفهمنا انك طول ما انتي متجوزتيش فارس هتتعرضي للحوادث دي والله اعلم.
 ايه اللي ممكن يحصل عشان كدا خوفنا عليكي. 
وجوزناكي فارس. 
وانتي دلوقتي في اوضتك اللي في القصر. 
وصدقيني فارس على طول في اوضته مش بيجي جنبك غير لما بيطمن عليكي وجابلك ممرضه تساعدك وتهتم بيكي. 
واحنا كل يوم بنيجي نشوفك لحد ما فوقتي اهو. 
بصيت لماما لاقيتها بتقولي:_ ايوا يا سارة انتي دلوقتي متجوزه فارس بس مش دي المشكله. 
رفعت حواجبي فكملت وقالت:_ اصل محمد اخو فارس اتجوز واحده من ٥ شهور بعدها مات  وللاسف لما مات اكتشفنا انها حامل. 
والبنت دي وحيده ملهاش حد فكان لازم يعملوا بأصلهم وحد في اخوات محمد يتجوزها. 
بصتلها بقلق فبصت لابويا وقالت:_ عرضوا الموضوع على سليم رفض وقال انه بيحب واحده تانيه ومش هيتجوز دي! 
بعدها ماما غمزتلي ففهمت انه يقصد البت اختي المعفنه. 
كملت وقالت:_ وتميم قال انه لسا صغير ولسا عايز يستقر بعيد عنهم بعدها يتجوز وبعدين هو رفض يتجوز واحده حامل. 
ف ف فعشان كدا يعني ااضطرينا نلجئ لفارس. 
بصيت لبابا فهز راسه وهو بيقول:_ ايوا يا سارة فارس اتجوز مريم اللي كانت مرات اخوه محمد يعني دلوقتي فارس متجوز اتنين انت ومريم. 
يتبع.....
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent