recent
أخبار ساخنة

رواية دموع سيليا الفصل الثامن 8 بقلم منة سامح

 رواية دموع سيليا الفصل الثامن 8 بقلم منة سامح
رواية دموع سيليا الفصل الثامن 8 بقلم منة سامح

رواية دموع سيليا الفصل الثامن 8 بقلم منة سامح

مراد خرج بصدمة :د ده بجد 
هدي بضحك:الله ده العيلة كلها هنا ههههه بس كويس وفرت عليا 
مراد بغضب وصوت عالي :دههههه بجددددددددد 
زينب بصت في الأرض بدموع :غ غلطة يابني انا اسفة 
مراد بصدمة وهستريا :ابنك ههههههههههه انتي مش بناادمة والله مش بناادمة انت مستحيل تكوني امي مستحيل  تكوني ام اصلا 
زينب با في الأرض بحزن وبتعيط ..وسيليا بصا علي مراد الي  اتحول  بحزن وشفقة ونفسها تحدوا في حضنها بس مش قادرة تقربلوا 
هدي بخبث:اي ياسيليا مش شايفاكي اتاصرتي يعني 
سيليا ببرود واستفزاز :هاتي حاجة جديدة ياحلوة انا عارفة كل حاجة هه
هدي بعصبية وغل:ازاي يعني وعادي كدة 
سيليا ببرود: والله مبقاش حاجة تقصر عليا والي عندك اعمليه بقي 
هدي بهستيريا وغل :لااااا هتكوني ياسيليا هتموتوا كلكم هههههههههه ....محسننننن 
محسن :ايوا ياهانم 
هدي بصتله بخبث:جاهز 
محسن بشر :اكيد 
هدي بصتلهم بكره :بصوا كدة في الجنب الي هناك ده 
مراد وزينب بصوا بعدم فهم وانصدموا:ق قنبلة 
هدي وهي بتخرج وبتقفل الباب:وعدت نفسي اني اخلص منكم ووفيتي بوعدي بااااي هههههههه...وبدا العد بتاع القنبلة 
زينب بخوف وصريخ:مراااد قووم قووم بسرعة فك اختك واطلعوا بسرعةةةةة قوم انتو لسة العمر قدامكوا 
مراد بص لأمه بتوتر وخوف وجري علي سيليا يفكها 
سيليا بهدوء:سيبني وابعد عني 
مراد بغضب وهو بيفكها :مش وقته لازم نمشي بطلي شويةة 
سيليا بغضب وصوت عالي :قولتلك سيبننييييييييي وامشي انتو 
مراد خاف جدا منها بس تجاهلها وبيكمل فك في الحبل ...تحت غضب سيليا 
زينب وهي بتهديها:يابنتي لازم تمشي فاضل تلت دقائق بظبط اسمعي الكلام بقي
سيليا بكره وغضب:اولا انا مش بنتك وبعدين انا اعمل الي انا عايزاه في الوقت الي عايزاه ...وادي قاعدة بقي ومش ماشية 
مراد بزعيق وهو بيقومها بغضب:يلاااااا بقي بطلي عنادك هتموتي 
سيليا زقت أيده بغضب شديد :انت نسيت نفسك ولا اي قولتلك مش هروح حتة خد الست الوالدة وامشوا انتو مالكوش دعوة بيا 
مراد خاف من منظرها وفعلا خد أمه وخرج وحطها بعيد وطلع علشان ياخد سيليا بس قبل ما يدخل القنبلة انفجرت 
مرااااد بصريخ :سيلياااااااااااااااا
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد شهر 
سارة بابتسامة :حمدلله علي السلامة ياحبيبتي 
سيليا بتعب وحب:الله يسلمك ا انا فين واي الي حصل 
سارة بدموع:القنبلة انفجرت واحنا بننقذك فاكرة بس ملقناش انا اسفة ياحبيبتي اني ملحقتش انقذك 
سيليا بدأت تفتكر كل حاجة واتكلمت بابتسامة :يابنتي انتي هبلة هو اي الي اسفة بطلي هبل ياسارة 
سارة قربت عليها وحضنتها:وحشتيني اوي بقالك شهر في غيبوبة ياظالمة 
سيليا بصدمة:بتهرج ش شهر 
سارة بضحك:اه والله ...الحمد لله انك بخير ياحبيبتي 
سيليا ابتسمت ورجعت رأسها لورا تفتكر الي حصل 
"فلاش باك"
سيليا بتفكير:لازم أخرج من هنا بسرعة 
_سيليا انتي كويسة 
سيليا بصت للصوت لقته كريم:ا انت بتعمل اي هنا 
كريم بخضة :انتي كويسة صح 
سيليا بصاله بخوف وبصت علي القنبلة :كريم لازم نمشي من هنا بسرعة القنبلة فاضل تلاتين ثانية بسرعة 
كريم بص علي القنبلة بخوف ومسك سيليا :لازم نمشي من هنا ...وبدؤا يجروا من الباب الي دخل منه كريم 
سيليا بخوف وزعيق:كريم نط انت بسرعة فاضل عشر ثواني 
كريم مسك ايديها :عنك انا وانتي يلا ...وفعلا نطوا بس وهما بينطوا القنبلة انفجرت 
"باااك"
سيليا بخوف وخضة :ك كريم كريم فين ياااسارة 
سارة بابتسامة :متقلقيش هو كويس 
سيليا بصتلها واتنهدت براحة 
الدكتور دخل 
الدكتور بابتسامة:ده احنا بقينا عال العال الحمد لله اهو 
سيليا بابتسامة :الحمد لله يادكتور
الدكتور لسارة :ممكن دقيقة بس 
سارة :اه اتفضل 
خرج الدكتور وسارة وراه وسيليا بصلهم بعدم راحة 
٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠
الدكتور بهدوء:لازم نعمل تحاليل لسيليا في اسرع وقت 
سارة بخوف ودموع:هي كويسة صح 
الدكتور :أن شاء الله تبقي كويسة بس لازم نعمل التحاليل في اسرع وقت علشان نتأكد بس اهم حاجة لازم منبينش أننا شاكين في حاجة  قدامها
سارة بدأت تهدي:تمام يادكتور 
الدكتور مشي وسارة واقفة مش مطمنة 
ولسة هتدخل لقت مراد وامه جايين ناحية الاوضة 
سارة قربت عليهم بغضب:نعم عايزين حاجة سيليا مش عايزة اشوف حد ولو سمحتم ابعدوا عنها بقي 
زينب بحزن:يابنتي انا مامتها وعايزة بس اشوفها اطمن عليها 
مراد :سارة لو سمحتي عايزين نشوف سيليا 
سارة بصتلهم بغضب:براحتكوا بس والله لو تعبت او اي حاجة انا مش هسكت فاهمين وسابتهم ودخلت الاوضة
ومراد بص لزينب بجمود :هتدخلي 
زينب اخدت نفس بحزن:اه 
............
سارة دخلت بتوتر
سيليا :الدكتور قالك اي ياسارة 
سارة بتوتر:سيبك من الدكتور دلوقتي مراد وامه داخلي.....قاطعها دخولهم 
سيليا بغضب وكره:نعمممم هو انتو ورايا ورايا 
زينب بتقرب عليها بحزن :يابنتي نفسي تسمعينا 
سيليا بكره :ابعدي عني اوعي تقربي 
وزينب بطلت تقرب  واتكلمت بهدوء:اديني مش هقرب ....بصي يابنتي انا لما سبتك كن.....
سيليا بجمود:انا مش عايزة اسمع حاجة وللمرة المليون انا مش بنتك امي ماتت من عشر سنين 
زينب بحدة:انتي بقيتي عاملة كدة لي مش عايزة تسمعينا وتدينا فرصة 
سيليا بدموع ووجع:هه علي اساس انتي سمعتيني وادتيني فرصة أما كنت بترجاكي متسبنيش 
زينب بحزن:يابنتي انسي انسي زمان 
سيليا بكره :هو اي الي انسي انسي انتي لي محسساني أنه زرار هدوس عليه انسي عمري كله ...انا عمري عمري ماهسامحكوا يازينب هانم عمري 
مراد بصلها بحزن ودموع وزينب كذالك 
زينب كانت هتتك قاطعها مراد بحزن :يلا نمشي 
زينب بحزن ودموع: بس يابن...
مراد بجمود:يلااااااا 
زينب بصتله بقيلة حيلة وبصت لسيليا بحزن وندم وخرجت مع مراد 
سارة بصت لسيليا وراحت حضنتها من غير ولا كلمة وهي بدلتها الحضن 
...بعد وقت 
سارة :سيليا في شوية تحاليل لازم نعملها علشان نتطمن عليكي 
سيليا بهدوء :سارة انا عندي كانسر في المخ  
سارة .......
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent