recent
أخبار ساخنة

رواية قضية اغتصاب الفصل الثامن 8 والأخير بقلم صابرينا

jina
الصفحة الرئيسية

       رواية قضية اغتصاب الفصل الثامن 8 بقلم صابرينا

رواية قضية اغتصاب الفصل الثامن 8 بقلم صابرينا

رواية قضية اغتصاب الفصل الثامن 8 والأخير بقلم صابرينا


........الحلقه الاخيره ......
في شقه نادر 
................ 
جرت حور علي الاوضه ودخلتها وقفلتها بالمفتاح 
نادر بخبط وزعيق :اطلعي ي حور بقولك ي حور اطلعي 
حور بعياط :مش حاطللع 
ابعد عني 
انت ااي حيوان 
نادر:وحياه امك انتي هاتعملي عليا شريفه مانا عارف انك مرات يونس والخروف جوزك عايز يجوزك ليا 
حور بعياط :متغلطش في يونس 
يونس دا ارجل راجل في العالم كله 
انا بحبه 
نادر اتجنن من كلام حور وفضل يخبط علي الباب بعزم مافيه 
فجاه تليفون نادر رن 
نادر:الو 
اي ي زفته 
سالي:مالك بتكلمني كدا ليه 
نادر:اصل حور عندى 
سالي:مش هاخليك تتهني بيها ي نادر 
يانا ياهي 
نادر:هي 
قفل نادر السكه في وش سالي  
......................... 
في شقه يونس 
........  .........  
يونس كان قلبه واجعه قووى مش عارف ليه بس لما حور مشيت مع نادر حس بخنقه في صدره 
كان قاعد بيشرب سجاير زى المجنون 
قلقان عليها 
طلع من قلقله علي صوت والد نادر 
والد نادر:هو انتوا هاتقولوا امته فركش 
يونس:نععععععم 
فركش ااي دى 
والد نادر:اصل نادر باشا قالنا اننا في البلاتوه هانقعد ساعه وفركش وبصراحه كدا انتوا اتاخرتوا واحنا عندنا تصوير في حته تانيه 
يونس:ياابن الكلب ي نادر 
ياابن الكلب 
تصوير ااي فهمني 
زينب بخوف :حور 
الحيوان دا خد البنت هايعمل فيها ااي 
دق جرس الباب 
جرى يونس يفتح الباب لقي سالي قدامه 
يونس:انتي جيتي ليه 
سالي :انا عارفه حور فين لازم تلحقها قبل مانادر يعمل فيها حاجه 
اخد يونس المسدس بتاعه وزينب كانت بتعيط وكرشت كل الموجودين 
اتمنت انها تعرف تمشي كانت لحقت حور معاهم 
&______________________&
في شقه نادر 
................... 
كسر نادر  باب الاوضه علي حور 
حور بخوف :والنبي سيبني في حالي 
نادر:انا حبيتك وهااخدك ليا 
حور:حاموتك لو فكرت تلمسني 
نادر:طب هاالمسك 
نطت حور من علي السرير لبرا في الصاله 
وهي بتجرى وقعت علي الارض 
ضحك نادر علي حور وبدا يقرب منها 
وحور تصرخ 
حور:يووووووونس 
يووووووونس 
&&____________$$$$$
في عربيه يونس 
....... ... .......... 
زي المجنون كان سايق بسرعه خايف علي حور 
سالي :خلي بالك من الطريق 
خلي بالك 
كان هايخبط عربيه وهو ماشي ووصل قدام العماره 
جرى علي الاسانسير بسرعه وطلع قدام الشقه 
&___________________&
في شقه نادر 
............... 
كانت حور بتصرخ انقض عليها نادر وحاول يبوسها لكنها ضربته في بطنه وجرت علي الاوضه التانيه بسرعه وقفلتها 
حور بعياط من جوا الاوضه 
حور:مش هاتطول مني شعره 
وكانت بتصرخ ينجدها حد من الجيراان 
حور:الحقووووووني 
حد ينجدني 
الحقووووووني 
.................... ................ 
قدام شقه نادر 
..............
وقف يونس وسالي قدام الشقه وحاول كتير يفتح الباب ويكسره معرفش 
طلعت سالي مفتاحها وفتحت الباب 
يونس اتجنن من حركتها دي لكن كل تفكيره في حور ازاي ينقذها 
دخل الشقه لقي نادر واقف قدام الباب بيحاول يكسره 
جرى يونس عليه وضربه لحد ماوقع في الارض من كتر الضرب 
طلعت حور من الاوضه لما سمعت صوت يونس 
جرت عليه وحضنته وبتعيط 
يونس:انتي كويسه 
عملك حاجه الكلب دا 
حور بعياط : انا سليمه مقربش مني 
كانت سالي بتتابع نادر الواقع علي الارض 
سالي في سرها :لو هااخسر كل حاجه يانادر مش هاتطول حور 
مش دي الي تقدر تهزمني 
اخد يونس حور في حضنه وكان هايمشي بس التفت لنادر وبزق عليه 
يونس:اتفووو 
ضحك نادر بصوت عال 
نادر: هو انا معرفتش اعلم عليك في حور بس معلم عليك في سالي 
سالي:اخرص ي كلب
نادر: خلاص ي بيبي كل حاجه انكشفت 
زي مامنعتيني عن حور وجبتيه انا هامنعك عن فلوس يونس 
نادر:انا اول راجل في حياه سالي 
والترقيع والشغل الشمال فهمتك انك اول راجل في حياتها والباقي انت عارفه 
اه بالمناسبه انا ابو ابنها 
يونس مكنش مصدق وجرى علي سالي ومسكها من شعرها 
يونس:ي شمال ي بت الكلب 
ي شمال 
بعدت سالي عنه 
سالي:اه انا شمال 
وانت خروف كنت عايز تجوز مراتك 
ضربها يونس بالقلم علي وشها 
وجرت حور عليه حضنته 
حور:مشيني من هنا انا خايفه 
مشيني والنبي 
والنبي كفايه لحد كدا  
يونس بص لحور وجمالها وعرف انو كان غلطان في حقها 
يونس اتكلم لنادر :شكرا ي نادر 
صحيح انك وسخ 
بس بفضل وساختك دي انا عرفت حبي الحقيقي 
اما بالنسبه ليكم انتوا الاتنين لو شوفت حد فيكم هاامحيه هو ومستقبله بااستيكه وسخه شبهكم 
اخد يونس حور وخرج من الشقه 
.................... ............... 
في شقه نادر 
........ ....... 
اتقدمت سالي من نادر 
سالي:مش قولتلك اننا مصيرنا واحد 
نادر:امشي اطلعي برا ي بت الكلب ي شمال 
سالي:انت الي خليتني شمال بس مش مهم 
انا هاتصرف 
طلعت سالي سكينه من شنطتها وضربت نادر في بطنه 
سالي:انت دمرتني 
وانا دلوقتي جبت حقي 
اتلموا الجيران علي صوات نادر وسالي كانت بتضحك زي المجنونه 
وبلغوا البوليس الي جه اتحفظ علي مكان الجريمه واخدوها للتحقيق معاها 
........ .......... .....................
في شقه يونس 
...................... 
دخل يونس وحور الشقه وزينب كانت بتعيط 
جرت حور علي زينب تعيط 
زينب:انتي كويسه 
اوعي يكون ابن الكلب دا عمل حاجه فيكي 
يونس قلبه وجعه مش عشان سالي لاء عشان الموقف الوحش الي اتعرضتهوله حور
خاف عليها وحس انو خان وصيه ابوها
حور بعياط :انا والله كويسه محصليش حاجه 
يونس لحقني في الوقت المناسب 
بصت حور ليونس واتكلمت 
حور:لو عاوز تحافظ علي وصيه عمك صحيح 
طلقني 
يونس:انتي بتقولي ااي 
حور:انت ذلتني وكنت بتهني انت مش بني ادم 
انت جنسك من جنس سالي ونادر شبههم 
انا مش زيك 
انت مش بني ادم ي يونس مش انت الراجل الي حبيته 
طلقني 
ضربها يونس بالقلم 
ومسكها من شعرها بقوه 
يونس:لو كررتي الكلمه دي تاني هاايحصلك مش طيب انتي فاهمه 
زينب فضلت تزعق ليونس 
زينب:انت ازاي تضربها 
انت اتجننت 
حور مستحملتش وجرت علي اوضتها تعيط 
زينب بزعيق :انت مش بني ادم انت حيوان ازاي تعمل كدا في العيله الصغيره 
يونس بوجع وخنقه :مش قدرتش استحمل لما قالت نتطلق 
زينب:مش دى الي كنت عايز تطلقها وتتجوز زفته بتاعتك 
يونس:انا انضحك عليا 
زينب:بس فوقت متاخر 
بعد ماخلاص البت كرهتك كنت هاتعيش ازاي لو البنت جرالها حاجه 
هااا 
يونس مستحملش كلام زينب وخرج من البيت
........................................ 
دخلت زينب لاوضه حور 
...... 
زينب:طب والله عجبتيني ي بت 
جدعه عشان يفهم ان مش كل الطير الي يتاكل لحمه 
حور:انا كنت بتكلم جد ي ماما 
انا مش عايزه ارجعله تاني 
زينب:بعد ماحبك يابت العبيطه مش عايزه تكملي 
انتي اتهبلتي 
دي الروايه المهببه دى دى كاتبه فاشله مبتفهمش حاجه
حور:عايزاه يضربني ويهني 
ويجوزني لواحد تاني وافضل احبه 
حد قالك اني معنديش كرامه ولا هو عشان ابنك 
زينب:مفيش كرامه في الحب ي بت سعيد 
حور:وهو اذاني كتير ي ماما 
وجعني وكل مره اقول معلش بس المره دى قلبي مش لاقيله عذر وجعني ومفيش عذر ليه كفايه لحد كدا بيكرهني وشايفني تقيله عليه يسيبني 
&_______________________& 
في منزل عاصم 
................. 
ضرب عاصم رغده بالرصاص وجت رصاصه في صدرها 
وقعت رغده علي الارض والدم كان بينزف من بوقها 
جرى احمد نعمان بخوف وشافها حمد ربنا ان لسه فيها الروح 
احمد بغضب لعاصم:انت اتجننت 
انت عملت ااي 
عاصم وهو ماسك المسدس وبيوجه علي رغده 
عاصم: هاقتلها خانتني 
اخد احمد المسدس من عاصم وزقع بعيد عن رغده 
فضل يزق فيه ويبعده ودخله اوضه المكتب وقفل عليه وخد المفتاح 
احمد:انت تخرص خالص 
انا هاتصرف
اوعي تطلع من هنا لحد ماظبط امورك انت فاهم 
عاصم من ورا الباب :والله لاقتلها 
احمد بزعيق:اخرص بقي 
اخرص 
&____________________&
.......في المستشفي .....
دخل احمد نعمان رغده المستشفي 
بعد ساعه 
خرج الدكتور من اوضه العمليات 
الدكتور:انا لازم ابلغ فورا دا عيار نار ي فندم واداره المستشفي لازم تعرف بدا 
اخد احمد الدكتور علي جمب 
احمد:انت عارف انا مين 
هاقولك 
انا احمد نعمان القاضي المعروف واي تكاليف المستشفي هاتعوزها هاديهالك وفوقهم زياده شويه بس محدش يشم خبر من الصحافه او النيابه 
انت فاهم 
الدكتور:بس دا ضد القانون 
احمد باابتسامه :انا القانون 
دا شيك حط فيه الفلوس الي انت عاوزها ومتقلقش علي القانون 
&____________________________&
في منزل عاصم 
...........................
وصلت جميله المنزل ودخلت جوه استقبلتها فاطمه 
جميله:بلاش الكلام المزوق بتاعك دا ي بت ثنيه 
لا انا بحبك ولا انتي بتحبيني وعارفين كدا من زمان فاخفي انا عفاريت الدنيا بتتنطط في وشي 
فاطمه:مابراحه ي خاله مش نقصاكي 
جميله:قلت سافله وعايزه الي يجبها من شعرها
بت انتي اظبطي 
فين سيدك عاصم 
فاطمه:مش موجود 
.........  ..............
كان عاصم بيفكر ازاي يقتل رغده لكنه سمع صوت جميله ام نور برا 
خاف علي نور لتكون فاطمه قالتلها حاجه وعرفت الي عمله 
كسر الباب بكل قوته وطلع برا لقي جميله 
عاصم باابتسامه 
عاصم:اهلا ي حماتي 
زعق عاصم لفاطمه 
عاصم:امشي يابت انجرى من هنااا 
جميله:لا اهلا ولا سهلا ولا في بينا كلام 
هي كلمه ونص 
ورقه طلاق بنتي تجيلها 
عاصم بغضب:مش هااطلق نور 
نور مراتي وبحبها وعمرى ماهاطلقها 
جميله:لما هي مراتك وبتحبها وعمرك ماهاطلقها مضيت ليه علي ورقه الطلاق 
عاصم:ورقه الطلاق دى كانت في الاول قبل ليله مااتجوزتها واعتبريها باطله لاني مش هااطلقها 
انا بحبها ومستحيل اسيبها 
جميله بفرحه بس مبينتش :بنتي نور هاتتخطب بكرا
ورقه طلاقها تجيلها ياابن نعمان 
عاصم بغضب:مش هايحصل ي حماتي 
مش هايحصل 
بنتك عمرها ماهاتتكتب علي اسم حد غيرى علي جثتي ي حماتي 
جميله: ماهو علي جثتك ان شاء الله ي جوز بنتي 
انت معندكش دم سايبها عندي زي البيت الواقف ولا عايز تطلقها ولا ترجعها 
فكر عاصم في الي عمله وقد اي هو اتسرع وغضبه نساه حب نور 
عاصم لجميله :ارجوكي اديني يوم كامل بس وانا هارجع كل حاجه لاصلها 
جميله:ماشي ي ابن نعمان 
معاك يوم واحد بس 
والا وقسما عظما هااهد المعبد علي الي فيه 
&______________________________&
في شقه يونس 
  في اوضه حور 
..........
كانت حور نايمه نوم عميق لكنها اتفجعت اول ماحست باايد علي شعرها 
حور بفجعه :مين 
فتح يونس النور :انا يونس 
حور وهي بتغطي جسمها 
حور: انت بتعمل اي هناا في اوضتي انت اتجننت 
يونس:اتجننت عشان في حضن مراتي 
حور بغضب:يونس اطلع برااا 
يونس:بس اي القمر داا 
حور:برا ي يونس خلاص خليك 
هااطلع انا 
كانت حور هاتخرج لكن يونس سحبها من ايديها وقعت في حضنه 
يونس بهمس قدام شفايف حور 
يونس:بحبك 
قبلها قبله بث بها اشوقه وحبه واخذت يداه تتجول علي جسدها حتي خلصها من ملابسهااا لكنها سرعان ماابتعدت عنه ومنعته من لمس جسدها 
حور بضعف:لا 
مش هاتلمسني 
طلقني 
اقترب منها يونس وضحك قدام شفايفها 
يونس:بحبك ي ام شخه 
&_________________________________&
....في المستشفي ....
............... 
اتفاجيء احمد من وجود عاصم قدامه 
عاصم:فاقت 
احمد:شويه وتفوق 
عاصم:هاادخل اتكلم معاها 
احمد:بلاش جنان 
عاصم:رغده كلبه فلوس ومش بتاعه جنان سيبها عليا 
دخل عاصم العنايه المركزه يكلم رغده 
.......................... 
في الاوضه 
........... 
رغده بخوف :عاصم 
عاصم:ضربي ليكي بالنار وسخ اسمي 
وانا مش هااقرب منك 
انتي طالق بالتلاته بس يابت عنيات لو اسمي جه في الموضوع هاافضحك وانتي عارفه اني مش بيفرق معايا حاجه 
رغده:والله ماهاتكلم 
والله ماهاتكلم بس سيبني اعيش 
عاصم :اتفوووووووووو 
&________________________________&
خبي عاصم خبر موت معتز عن ابوه 
وقاله انو سافر 
ودفن عاصم معتز في مقبره من مقابر الصدقه 
محبش ابوه يحزن عليه بعد الي عمله فيه 
  ........................... 
بعد عشر ست سنوات 
.......... 
في شقه يونس .....
...... 
خدى ي بت هنااا انتي يابت حرام عليكي تعالي ي قمر 
نزلت قمر تحت الترابيزه 
قمر:مس طالعه 
مس رايحه للميس دي بتضربني عسان ببوس حمزه 
حور بغضب :والله لاضربك ي قمر 
بقولك اطلعي 
جه يونس وحضن حور من الخلف 
يونس في اذن حور 
يونس:بحبك ي ام شخه 
حور بغضب:عاجبك كدا 
بنتك طالعه سافله زيك وبتبوس الولاد في الحضانه 
يونس:يانهار اسود 
الحضانه
طلعت قمر من تحت الترابيزه :كدابه الميس ي مامي انا ببوس حمزه بس
يونس:انتي اتجننتي ي بت 
اطلعي بقولك ي مقصوفه الرقبه 
حور:اتفرج حمزه بس 
انت وبنتك هاتجننوني انا خلاص مبقاش فيا عقل 
&______________________&&&&
في منزل عاصم 
........ 
كانت نور حامل وبطنها قدامها وهي بتجرى ببطء ورا ابنها حمزه 
نور: والله لاموتك ياحمزه 
انت ياواد تعالا هنااا 
كان عاصم نازل السلم وبيضحك علي نور وحمزه الي بيجروا ورا بعض 
نور تعبت وكلت موزه وفضلت تجرى ورا ابنها بقت تاكل وهي بتجرى وعاصم مش قادر هايموت من الضحك عليها 
عاصم:في ااي لكل دا
نور:ابنك بيبوس البنات في الكلاس 
مسك عاصم حمزه من رقبته 
حمزه:بليز ي بابا بريستيجي قدام ماما 
وبعدين ماانت بتبوس ماما جت عليا 
عاصم:ولد 
حمزه:ي بابا لما اكبر هاتجوز قمر ي بابا دى جميله وانا بحبها ومس هاسيبها ابدا 
عاصم:انت اتجننت انت بتقول اااي
انت تنسي قمر دى خالص وانا بكرا هاروح اعتذر لوالدها علي الي عملته دااا  
&______________________& 
اليوم التالي 
.............. 
في الحضانه 
جه يونس مع بنته قمر ودخل وراه عاصم مع ابنه حمزه 
حمزه شاور لباباه علي قمر 
حمزه:قمر حياتي اهي ي بابا 
عاصم بنصف عين: داانت رومانسي اكتر من امك 
حمزه:ي بابا اطلبهالي بقي عايز اتجوزها 
ساب حمزه ايد باباه وراح لابو قمر 
حمزه ليونس:عمو عمو 
ممكن اتجوز قمر 
قمر حطت ايديها علي وشها من الكسوف 
قمر:حمزه انت فاجئتني 
حمزه:بحبك ياامو بامبرز 
عاصم ويونس اتقتلوا من الضحك عليهم 
عاصم:عاصم نعمان والد حمزه المجنون 
يونس:يونس والد قمر اتشرفت بمعرفتك 
انتهت 
google-playkhamsatmostaqltradent