recent
أخبار ساخنة

رواية ليالي الرعد الفصل الثامن 8 بقلم رودينة

jina
الصفحة الرئيسية

       رواية ليالي الرعد الفصل الثامن 8 بقلم رودينة

رواية ليالي الرعد الفصل الثامن 8 بقلم رودينة

رواية ليالي الرعد الفصل الثامن 8 بقلم رودينة


ليالي بركاء: ماما وحشتني اووي يا رعد
رعد خضنها وقال: معلش يا قلبي هي دلوقتي في مكان احسن كتير من هنا
و بعد شويه
ليالي: يلا نفطر 
رعد: يلا
عند ريهام
ريهام بعصبيه: يعني ايه المت*خلف ده نسي الاتفاق يعني ايه هاه 
شخص بهدوء: يافندم احنا مالنا احنا بنفذ وهو اللي خلف الاتفاق احنا مالنا
 ريهام بعصبيه: طب غوروا من وشي غوروا 
🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔🤔
عند رعد وليالي
رعد: ليالي احنا مسافرين بعد بكره
ليالي: احنا مين ومسافرين فين
رعد: انا وانتي أما بقي مسافرين فين ديه بقي مفاجأه
ليالي: اوك
رعد: بقولك ايه تعالي نخرج النهارده ونلحق اليوم من أوله كده وبعدين بص في ساعته لقي الساعه ٩ 
ليالي: ماشي هنخرج امتي
رعد: دلوقتي يلا هنتأخر
ليالي بصدمه: ايوا بس هنروح فين الساعه تسعه لسه
رعد: قومي بس البسي وملكيش فيه
ليالي دخلت لبست بنطلون اسود و بلوزه سوداء منقطه نقط كبيره بيضاء ومن فوق والاكمام مكشوفين( بصوا هي حاجه زي الشيفون بس مش شيفون بس هي بتبين اللي تحتها) فلبست تحتها بدي بكم و رعد لبس بنطلون اسود و قميص اسود( ايه ده انتوا رايحين عذا 😂)
بعد شويه وصلوا المكان
ليالي: وااااو منطرها حلو اوي رعد هو ايه المكان ده
رعد: ديه قلعه صلاح الدين الايوبي
ليالي: شكلها حلو اوي 
رعد بضحك: طيب يلا ندخل نشوفها من جوه ولا هنكمل فرجه من بره
ليالي بسعاده: يلا 
دخلوه اتفرجوا جوه واتصوروا جمب الدبابات والطيارات و جوه المسجد واتبسطوا وبعد ما مشيوا من القلعه راحوا ايتوال علشان ياكلوا واتمشوا شويه في التحرير  وراحوا اتصورا عند ايدين قصر النيل و بعدين رعد خدها وراحوا السنيما يتفرجوا علي فيلم وقضوا يوم حلو اوووي مع بعض 
بعد ما روحوا
ليالي بتعب وفرحه: اااااه كان يوم حلو اوووي وعملنا فيه حاجات كتير
رعد: اهم حاجه انك اتبسطي
ليالي: اتبسط اووووي شكرا يا رعد
رعد: يارب تفضلي مبسوطه علي طول 
ليالي: يارب انا وانت يارب
عند ريهام
ريهام:انا كنت متفقه مع رعد ازاي ده يحصل
(ايته ايته في ايه متفقه مع رعد علي ايه) 
شخص: .................
ياتري ريهام متفقه مع رعد علي ايه؟؟! 
ويا تري ليالي الدنيا هتفضل تضحك في وشها ولا القدر ليه رأي تاني؟؟!
وياتري رعد بيتعامل كده في الحقيقه ولا بيمثل؟؟!
يتبع ......
لقراءة الفصل التاسع : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent