recent
أخبار ساخنة

رواية مليكة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم حبيبة مدحت

jina
الصفحة الرئيسية

       رواية مليكة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم حبيبة مدحت

رواية مليكة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم حبيبة مدحت

رواية مليكة الفهد الفصل التاسع 9 بقلم حبيبة مدحت


وصلنا لما الياس قرب من مليكة
الياس فاق علي آخر لحظه وقال بتوتر.الاكل جاهز
مليكة بتوتر من قربه.م م ماشي
وراحت عند التسريحة لقيت كلها ساعات وبرفان رجالي مالقتش حاجه حريمي
مليكة سرها.ايه الغباء ده اكيد واحد مش متجوز ازاي يكون عنده حاجه حريمي  
الياس واقف يبص عليها 
مليكة ب احراج اتحركت ناحيه الشنطه وطلعت الكريم وحاجات 
الياس بتردد.مش هتاكلي 
مليكة. من غير تبصله.هسرح شعري واكل 
الياس.اخد هدوم ودخل الحمام يطفي النار التي اشعلتها مليكة
الياس.في الحمام.ايه ي الياس فوق ده مش للحب وشاور علي قلبه 
مليكة بعد الياس دخل الحمام اتنهدت وقالت.انا مالي لما قرب مني قلبي دق جامد انا خايفه احبك انا مستحيل احب تاني كفايه اسر ده مستحيل يدق لحد تاني شاورت علي قلبها سرحت شعرها راحت ناحيه صنيه الاكل محطوطه علي الطاوله لسه هتاكل الياس طلع كان لابس شورت رياضي وتيشرت كات مليكة قلبها دق جامد مش شكل الياس وعضلاته الياس راح عند السرير 
مليكة في نفسها.اقوله تعالي تاكل ولا لا ايه ده وانا مالي م يولع خلصت اكل ونزلته المطبخ وراحت تنام في الرسيبشن 
الياس استغرب ان هي نزلت واتأخرت تحت وقال هتكون راحت فين وقام من علي السرير وفتح الباب ونزل لقي إضاءة خفيفه الي شغاله 
بص في المطبخ مفيش طلع عند الرسيبشن لقي مليكة نايمه علي بطنها وكانت السلوبت قصير جدا اتقدم الياس منها بتوتر وكان شكلها مغري جدا 
الياس.مليكة
مليكة._____
الياس هزها من كتفها.انتي ي زفته قومي 
مليكة.بنعاس عايزه ايه ي نور سبيني شويه
الياس.قومي انا مش نور 
مليكة قامت مخضوضه.نعم عايز ايه
الياس.ايه الي منيمك هنا 
مليكة ببرود.  يعني هناك فين الاوض غرقت مفيش غير المكان الوحيد ده 
الياس.والاوضته بتاعتي بتعمل ايه 
مليكة.اديك قولت بتاعتك مش بتاعتي وبعد كده انا مش هنام جمبك وكمان هنام بالنيابه عن ايه 
الياس قرب منها وقال.بالنيابه عن اني جوزك 
مليكة زقته. انتا مصدق ان دي جوازه طول م انا مكولتش موافقه يبقي دي مش جوازه 
الياس بنفاذ صبر.طول م عمي وكيلك وجدي كان موجود  يبقي انتي مراتي 
مليكة. انا مش عيزاك هوا اجباري 
الياس.اه اجباري ولمي نفسك معايه 
مليكة لسه هتتكلم الياس شالها 
مليكة.ابعد عني نزلني اوعي 
الياس.كلمه كمان هرميكي من علي السلم وضهرك يتكسر 
مليكة.سكتت  طلع الياس الاوضه رمها علي السرير وراح ينام
مليكة.اوعي انتا رايح فين 
الياس.اللهم طولك ي روح ايه تاني هكون بعمل ايه هنام 
مليكة بخوف.لا نام علي الكنبه 
الياس وهوا بيقعد علي السرير. متخافيش لو كنت عايز اعمل حاجه كنت عملت بس انتي مش نوعي ونام 
مليكة اتحرجت وبجابت مخده حاطيتها بينهم ونامت علي طرف السرير 
(مر الليل واتي الصباح وأشرقت شمس يوم جديد اتيه ب أحداث جديده)
المنبه رن صحي الياس جه يقوم لقي في حاجه ماسكه في رجله بص لقي مليكة رجليها ملفوفة علي رجله ابتسم
الياس.مليكة قومي
مليكة.شويه ي بابي انتا كل يوم تقولي قومي يلا مفيش راحه 
الياس.ضحك جامد 
مليكة.قامت لقت منظرها كده اتكسفت جامد وشها احمر 
مليكة.انا مش عارفه ده حصل ازاي 
الياس بسخريا.عادي انا زي جوزك  
مليكة.افتكرت امبارح لما سخر من انوثتها وان هي مش نوعه 
كشرت وقامت
الياس قام دخل الحمام شويه وطلع كان لافف فوطه حول وسطه  كانت مليكة بتجهز هدوم ليها 
مليكة بخضه.ايه ده 
الياس.ايه مالك 
مليكة.انتا ازاي تطلع كده مش في واحده عايشه معاك 
الياس.الواحده دي مراتي مش حد غريب وانا بعمل كده كل يوم وسابها ومشي 
مليكة اتنرفزت.ماشي والله لااوريك ودخلت الحمام
الياس.دخل لبس ونزل لقي الخدم خلصت فرش الفيلا 
الياس.الفطار جهز
الخادمه بااحترام.جاهز ي بيه 
راح غرفه الاكل وفطر وذهب الي الشركه 
عند مليكة طلعت لبسه هوت شورت جينز و بلوزه حمالات ازرق اظهر بياض بشرتها خلصت ونزلت لفت الفيلا اتفرشت من جديد استغربت من الي حصل 
مليكة.ايه ده دي رجعت كأنها جديده دخلت المطبخ لقت الخدم 
مليكة. انتو مين 
الخدم.احنا الخدم هنا الياس بيه قالنا نيجي 
مليكة. وهوا فين 
الخادمه.الياس بيه فطر ومشي احضر لحضرتك الفطار 
مليكة. ماشي
(عند الياس)
وصل الشركه دخل الشركه من غير يبص علي المواظفين وقفوا ليه بأحترام قالو.صباح الخير ي الياس بيه الياس مردش عليهم 
وهوا داخل الكتب الياس لهند. بلال جه 
هند.لا لسه حضرتك جاي بدري عن معادك 
الياس بصلها والشرر يتطاير من عنيه.انتي مال اهلك اجي بدري ولا لا انا بقول بلال جه ولا لا لما يجي يدخل علي طول دخل ورزع الباب جامد
قعد علي المكتب بتاعه قلع الجاكت ورفع اكمام القميص وقعد يراجع علي الملفات 
وصل بلال. لقي المواظفين شغالين ومراكزين جامد بلال بهزار     للمواظفين ايه النشاط ده طول م انتو كده يبقي الياس هنا صح 
الموظف بخوف. ايوه وشكله في حاجه حتي زهق لهند
بلال.ربنا يستر هروح اشوف في ايه وصل عند مكتب الياس 
بلال لهند.  ايه الاخبار
هند.بدلع الياس بيه متضايق اوي ي بيبو 
بلال الجديع.لا انا اه بهزر بس مش بتاع كده 
هند بأحترام.الياس بيه عايزك بسرعه
دخل بلال عند الياس وقعد 
الياس.اتأخرت ليه رفع سماعه التفلون. اتنين قهوه
بلال.متأخرتش انتا الي جاي بدري 
الياس.ما علينا الزفت شريف جاي امته 
بلال.المفروض الاجتماع بعد نص ساعه 
الياس.اتنهد ورجع بضهره علي الكرسي 
بلال.مالك حالك اتغير كده ليه ي صحبي 
الياس.مش عارف حاسس اني بقيت مش عارف نفسي 
بلال.انتا بدأت تحب مليكة 
الياس.حب ايه ي بلال انتا اتجننت انتا عارف ان دي فتره وهطلقها وبعد كده انتا نسيت فرق السن 
بلال.وليه متحبهاش ومش مهم السن 
الياس.عشان انا مش عايز اتعلق بحد ويمكن هي متحبنيش وكمان انا اكبر منها ١٠ سنين خلاص قفل علي الموضوع 
بلال لسه هيتكلم باب خبط الياس ادخل دخل عم كامل المسؤل عن الكافيه 
عند مليكة بعد م فطرت لقت الخادمه جايه 
الخادمه.مليكه هانم 
مليكة.نعم 
الخادمه.في تلفون ليكي حد عايزك 
مليكة.ماشي قامت ناحيه التفلون   مليكة.الو 
محمد.مليكة بتي 
مليكة بفرحه.  بابي عامل ايه ي حبيبي 
محمد.انتي الي عمله ايه مع الياس
مليكة بدموع.انتا وحشتني اوي هونت عليك تسيبني وتعمل فياكده وتسيبني معاه انا محتجاك اوي انتا ونور محدش كان بيحس بيا غيركم 
محمد بدموع.انا اسف ي بنتي سامحيني 
مليكة.نور وحشتني اوي والكليه بتاعتي 
محمد.انا هقول ل الياس ي جيبك هنا والكليه انا قدمتلك هنا 
مليكة.بجد يعني هنروح الكليه 
محمد.ايوه ي حببتي انا هقفل عشان جدك عايزني 
مليكة بدموع.ماشي ي حبيبي 
بتمسح دموعها لقت الخادمه واقفه 
الخادمه.انا اسفه والله مش قصدي اقف 
مليكة.لا حضرتك متعتزريش 
الخادمه.والله ي هانم الياس بيه قلبه طيب قوي 
مليكة.ايه هانم دي انتي زي ماما قوليلي مليكة وبعد كده انا بكره الياس وعمري ما هسمحو 
الخادمه إيمان.ي بنتي والله الياس بيه حنين بس عصبي شويه ربنا يهديكو 
مليكة.هطلع اتمشي في الجنينه شوفتها امبارح بس معرفتش اطلع 
ايمان.براحتك ي بتي 
طلعت تتمشي مليكة في الجنينه شويه لقت مكان واسع اوي وفي طريقه وغرف صغيره يشبه مكان مخصص للسطبل الاحصنه 
مليكة.لقت حصان لونه بني طلع راسه وبيعمل صوت قوي جه وبيقت الاحصنه صوتها علي جه عليه كل الحراس 
الحارس.حضرتك بتعملي ايه هنا 
مليكة.انا كنت بتمشي ولقيت الاسطبل اول م جيت عملو صوت كده 
الحارس.الياس بيه مانع حد يدخل 
الحصان صوته علي جامد حطت مليكة ايدها علي وشه هدي خالص 
مليكة من غير تبص للحارس.طلعولي الحصان ده هركب عليه 
الحارس. بس الياس بيه
قطعته مليكة.اسمع الي بيقول عليه 
الحارس.اوامرك ي هانم  طلعو الحصان لمليكة ركبت عليه 
☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆☆
عند الياس في غرفه الاجتماع
الياس وشريف وبلال ونادر والعملاء بعد م خلص الاجتماع فضل الياس وشريف وبلال و نادر 
شريف. الياس باشا احب اقولك ان انا هاخد المناقصة دي 
الياس.بغرور لا يليق إلا بيه انا الياس الدمنهوري يعني فهد الصعيد الي عمر م حد يقدر ياخد حاجه هوه عايزها 
شريف قام وقف.يبقي تخاف علي السنيوريته بتاعتك
الياس بعدم فهم.تقصد مين
شريف بغيظ.اقصد مليكة بس ايه عرفت تختار موزه الصراحه 
الياس.بعصبيه قام مسك شريف من ياقه قميصه.انتا اتجننت يلا دي مراتي الي يجيب سيرتها امحيه من الارض اسمه
شريف بيبعد الياس.تو تو تو اهدي كده مالك محموق عليها ليه
الياس.انا بحذرك مالكش دعوه بمراتي ولا تجيب سيرتها 
شريف.وهوا ماشي .خاف علي مليكة مني عشان دخلتدماغي الصراحه ومشي 
الياس.بجنون ابن الك**لب ده بيدخل مليكه ليه في الموضوع وزق كل علي المكتب 
بلال.اهدي كده ي الياس خلينا نفكر في الموضوع عشان انا مش فاهم يعني ايه خاف عليها 
الياس.مش عارف بس لو لمس شعره منها هموته 
بلال ممكن يقصد ان هوه يخطفها عشان تتنازل عن المناقصه ليه 
الياس.انا لازم اروح الفيلا دلوقتي اطمن عليها خليك هنا ومتقولش لعمي ولا جدي حاجه 
بلال.ماشي طمني عليك 
نزل الياس بسرعه من الشركه هوه بيفكر في كلام شريف وخايف علي مليكة وهوا اصلا مستغرب نفسه اصلا ان ازاي مهتم بيها كده ليه وقال يمكن عشان عمه موصيه هوا وجده عليها وبس ساق العربيه بسرعه 
عند مليكة كانت راكبه الحصان والحراس متنحين لجسمها واللبس القصير  وصل الياس وقف بالعربيه عشان حد يفتحله لاكن مفيش نزل من العربيه فتح الباب ولسه هيزعق لقي الحراس متنحين لمليكة بص ناحيه الشئ المهتمين بيه اتصدم والدم غلي في عروقه الي اقصي حد الياس.
يتبع ......
لقراءة الفصل العاشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent