recent
أخبار ساخنة

رواية طفولتى المشتتة الفصل المائة 100 كامل

 رواية طفولتى المشتتة الفصل المائة 100 كامل  
رواية طفولتى المشتتة الفصل المائة 100 كامل  

رواية طفولتى المشتتة الفصل المائة 100 كامل  

مرت الايام ولا كلفت ريم نفسها تراجعه
ولا تبغى تعرف علامه البحث
قليل تزور اهل عناد منشغله بالدراسة
حتى قليل ما تشوف عناد مع بدء الامتحانات
جالسه بالصاله وتدرس وتحس راسها انفجر
من كثر المذاكره
توجهت للمطبخ وعملت كوبين نسكافيه لها ولعناد
بعد ما جهزتهم توجهت لغرفة النوم
شافته موزع الكتب على السرير
ومندمج بالدراسه
دخلت بهدوء وتكلمت : عناد
عناد بدون ما يناظرها : قلت لك لا تقاطعيني بدراستي
ريم تقدمت منه وحطت النسكافيه جنب السرير : اشرب نسكافيه وريح نفسك
عناد بضجر :الله يجيبك يا طول الروح
ما ابغى شيء ما معي وقت ابغى اكمل بسرعه
قبل ما يبدأ دوامي بالشغل
رجاء لا تقاطعيني
ريم : ما رح تأخرك النسكافيه
طالعها وهز راسه : مشكوره
تناول الكوب : لا عاد ترجعين ما احب حد يقاطعني بدراستي
هزت راسها : ان شاء الله
طلعت بإحباط وبيدها كوب النسكافيه حقها
كان جاي على بالها تجلس معه
وتغير شوي من جو الدراسه
بس المشكلة ما يعطيها وجه
ما تلومه دراسته صعبه مضغوط وفوق هذا
عنده دوام بالشغل
جلست بالصاله تشرب النسكافيه
ملت من الدراسة
لو تروح لاهل عناد تغير جو
طردت الفكره ورجعت تذاكر على الامتحان
بعد وقت
حركت رقبتها يمين ويسار
بعدها قررت تروح للغرفه
دخلت بشويش وهي تشوفه مندمج
تكلمت بتردد : عناد
رفع راسه ناظرها
ريم : وش رايك اعمل لك شيء تأكله
عناد وهو شاد على اسنانه : ريم اطلعي وسكري الباب خلفك
لوت بوزها وطلعت من الغرفة
جلست بالصاله تقلب بالدفتر
خلاص عقلها سكر وما لها نفس تكمل دراسه
نطت وتوجهت لعناد بسرعه
ودخلت الغرفه وهي تركض : عناد
نقز وبخوف من اسلوبها : وش فيه ؟؟
ريم وهي تبتسم : وش رايك ندرس مع بعض ؟؟ عناد والشياطين تنطنط فوق راسه : اطلعي برا
دام النفس عليك طيبه
فاهمه
ناظرته ريم وهو معصب ارجعت يدينها خلف
ظهرها وشبكتهم ببعض وهي تبتسم : تدري
شكلك وانت معصب احلى بكثير
اخذ نفس وتكلم من رؤوس خشومه : اسمعي حركات المراهقات هذي مو فاضي لها
روحي ذاكري بالصاله ويا ويلك اذا شفت خيالك
هنا
طالعته مغرور بنفسه كثير كشت عليه وبنفسها
مالت عليك انا احلى منك بألف مره
ولفت نفسها بإحباط كانت امنيتها بأيام المراهقه
تتزوج وتجلس تدرس مع زوجها مع بعض يذاكرون
بس عناد حطم هذه الامنية
ضجرت بملل وجلست على الارض وبدت ترسم على
ورقه فاضيه
كانت مندمجة بالرسم وما انتبهت للي واقف فوق راسها : ما شاء الله هذي هي الدراسه
رفعت نظرها له وابتسمت
كمل كلامه بعد ما سحب الورقه وهو يناظر
الرسمه : ما شاء الله مين علمك الرسم ؟؟
دامك بارعة بالرسم كذا المفروض دخلتي فنون وما يعملون
ابتسمت ريم على الاطراء
بس انمحت ابتسامتها لما كمل كلامه : طويله
عريضه ما تعرفين ترسمين ورده ؟؟
وقسم بالله طفل بروضه يرسم احسن منك
ريم سحبت منه الورقة : اعرف ارسم
احسن منك
طالعها باستخفاف : باين كثير
طالعته وهو حامل كتبه ومتوجه للباب : وين ؟؟
تكلم بدون ما يناظرها : مجنون انا ادرس هنا !!
لا تنتظريني بالليل رح اتاخر
بعد ما طلع لوت بوزها وتكلمت بهمس : مين قال اني رح انتظره !!
طالعت الرسمة وحكت راسها وهي تبتسم على رسمها
للي اقرب لخرابيش الدجاج

**
**
**
**
**
**
سوسن زفرت بضيق : زعلان مو راضي يستقبل
مني اي كلمه
تهاني : شوفي انت الغلطانه
سوسن : اففففف اقول لك والله ما كان قصدي
ريم : خذي هديه له واكتبي عليها كلام يظهر اسفك
وانك ندمانه
تهاني خبطتها على كتفها : احلى يالرومنسية
ريم غمزت لها: اعجبك
سوسن : صحيح وش صار على البحث ؟؟
ريم بلامبالاه : قولي للي راح وسأل
تهاني : افففف تراك تقهريني ببرودك
مو خايفة الدكتور يرسبك ؟؟
ريم : اعلى ما بخيله يركب
سوسن : اسكتي لاحد يسمعك ويروح يخبره
وقفت ريم وهي تعدل نقابها : مو خايفة ولا مهتمه
ويالله قوموا على الامتحان ما بقى وقت
سوسن : اموت عليك يالقويه
دخلوا قاعة الامتحان وقلوبهم تتراقص من الخوف
هذا اول امتحان من بدايه الفصل
بالبداية كانت ريم متوتره مو قادره تجمع كلمه على بعضها
اخذت نفس وغمضت عيونها وهي تردد بعض الاذكار
بعدها سمت بالله وبدت بالحل
لما سلمت الورقه كلمها نايف : راجعيني بالمكتب
وقف الدكتور علي قريب منهم : ليه تغلبها
تروح للمكتب للي تبغاه منها كلمها فيه بالبيت
نايف : لا بالمكتب
ريم ببرود : لا بالمكتب ولا بالبيت
انا البحث سلمته والمفروض تسلمني إياه هنا مع البنات
قاطعها د.علي : ما يصير ترفعين صوتك على ابوك
وبعدين حنا في قاعة امتحان
نايف بقهر : اتركها
وطالع ريم راجعيني بالمكتب وانتهينا
والحين اطلعي ما نبغى نعمل شوشره بالقاعة
طالعته ريم بقهر وطلعت من القاعة
كان الكلام صدمه بالنسبة للبنات للي كانوا قريبات منهم
طلعت من القاعه وهي مفوله من العصبيه
والقهر
وللي قهرها د.علي وش دخله يحشر
انفه بكل شيء
لو يموت ما راح تراجعه بالمكتب
اذا هو ما ينزل من مستواه ويزورها
هي كمان ما تنزل مستواها وتدخل مكتبه
اخذت اغراضها واتصلت بصاحب سيارة الاجره
ورجعت للبيت
**
**
**
***
**
**
انتشر الخبر بين البنات انه ريم ابنة الدكتور نايف
وكانت صاعقة بالنسبة لهم
وفسروا تصرفه وشدته معها بالمحاضره
حتى ما حد يقول يميز ابنته عن الطلاب
ما خلصت ريم من تحقيق البنات واسئلتهم البايخة
وسوسن وتهاني اخذوا بخاطرهم لانه ريم
ما خبرتهم
حصلت بالامتحان على درجة ممتازة
وزلت مصممه على رايها وما راجعت نايف بمكتبه
كملت امتحانات الشهر الاول جلست بتعب على الكنبه
تفكر تروح تفحص للحمل صار لها اسبوع
ومعدتها تقلب عليها واحيانا تشعر بدوخه
ما خبرت عناد ما تبغى يتأمل
مع انها مو حابه موضوع الحمل الحين
تبغى تقطع شوط بالدراسة
فكرت تنزل تحت جنب العماره في صيدليه
جنبهم تشتري جهاز حمل
لبست وبسرعة نزلت
اشترت جهاز ورجعت دخلت وهي قلبها يدق
ومتوتره كثير
**
**
**
**
**
**
ام بندر وهي تبكي بفرح : مبارك يمه
عناد بفرح : الله يبارك فيكم
اسيل : بهذي المناسبة طلعنا على السوق
عناد عفس ملامحه : طيري
وبعدين الحين ريم تتعب من الاسواق
رهف : ما له داعي ريم تروح خليها هنا تنتظر
عناد وهو يمسك يد ريم : شبر واحد مو طالع
اذا طلعت رح اكون راجع للبيت وغيره ما عندي
ام بندر طالعت رهف : اقعدي انت واياها طلعه من البيت ما فيه
ابتسمت ريم بفرح وهي تشوف عناد طاير من الفرح
حمدت ربها وهي تتذكر شكل عناد لما خبرته
واخذها للعياده حتى يتأكد من موضوع الحمل
ولما اكدت له الدكتوره اشترى حلويات
وبوجه لبيت اهله يبشرهم
زوجة مهند : وش حاب بنت والا ولد ؟؟
عناد : اكيد ولد
زوجة ياسر : يمكن بنت
عناد : ان شاء الله ولد ترى بنتك خلتني اقرف
شيء اسمه بنت
ياسر : حدك بنتي ما اسمح لك
صالح : حلوه هذي بعدك تدرس وعندك عيال
ريم : قول ما شاء الله
صالح لوى بوزه : مالت
ام بندر ؛ كيف الدراسة يا عناد ؟؟
عناد : صعبه حيل
ام زوجة بندر : وانت يا ريم كيف الدراسه كونكم
نفس السنه تدرسون
عناد جاوب عنها : طول وقتها جالسه وانا للي اهلك
بالدراسة وتجيب علامات اكثر مني
ريم قرصته بكتفه : قول ما شاء الله لتصكني عين
رنا تناظر ريم : انت مو حافظه الا هذي الجمله
هزت ريم راسها
دانا : طيب وين رح تحطون البيبي كونكم الانثنين
بالجامعة
ام بندر بلهفه : اكيد عندي
عناد : صعب بيتكم بعيد عنا ما ينفع
لوقتها فرج ربك يحلها
ام بندر : اخخخ من راسك العنيد
ارجع عيش هنا وش رح ينقصك
زوجه بندر : يمكن ريم ما تبغى تعيش هنا !!
ريم : انا ما لي دخل بالموضوع لا تحطيني بالسالفه
واعطت زوجة بندر نظره حاده
بندر يناظر ريم : وش اخبار جدك ابو سلمان
سمعت انه دخل المستشفى ؟/
طالعته ريم وهي ما معها خبر اصلا
تكلم عناد قبل ما ترد ريم : صحيح ابوي قال
باكر نروح نزوره ونسيت اقول لكم
مهند : خلاص بعد المغرب نزوره
سكتت ريم وهي تفكر لاي حال وصلت تسمع اخبارهم
من الناس حالها حال الغريب
ما رح تزوره ولا تبغى تشوف احد منهم
الحين لازم تهتم لصحة الجنين ودراستها
وخلاف كذا ما تبغى
&؛**
**
**
**
**
**
نواف يطالع عناد بحقد : شوف هالبزر يعرف بالواجبات
بدر باستغراب : ليه تقول عنه بزر ؟؟
نواف بدون نفس : بالله بعده يدرس بالجامعه
وش تسميه ؟؟؟
عمر ؛ هذا ريان خطب وهو بالجامعه
سليمان : فيه فرق ريان لما خطب ما بقى شيء عليه ويتخرج وبعدها يتوظف
اما هذا بعده سنه ثالثه طب يبغى سنين حتى يتخرج ويتوظف
قال متزوج ويأخذ مصروفه من ابوه
بدر : ومين قال لك انه يأخذ مصروفه من ابوه ؟؟
عناد يشتغل وساكن بعيد عن اهله ويصرف على بيته بنفسه
نواف بعدم تصديق : مين قال لك ؟؟
بدر : عمي صقر وجدي وابوي لما زاروهم
تدري انه رفض ابوه يساعده ولو بفلس واحد
نواف ما عجبه الكلام : اشوف بنت العم ما كلفت نفسها تزور جدي
سامر : وش دخلك فيها البنت تزوجت الله يستر عليها
امشوا اشوف ندخل داخل ونضيفهم
كان عناد جالس مع اخوانه. ويحس نظرات
كره وحقد من عيون نواف وسليمان
ما يدري وش السبب
طنشهم ولا كأنه شايفهم
دخل نايف وسلم عليه الموجودين
بندر بابتسامة يناظر نايف : للي يشوفك ما يصدق
انك رح تكون جد
نايف ناظره بعدم فهم وبعدها استوعب
الموقف وطالع عناد للي يبتسم بفرح
صقر : مبارك يا عناد
عناد بابتسامة : الله يبارك فيك
بارك له اغلب الحاضرين
كان في ثلاثة اشخاص ما فرحوا لهذا الخبر
اما نايف كان راسم ملامح الجمود
بعد وقت استأذن مشاري وعيال عمه
وبعدها استأذن بندر واخوانه
**
**
**
**
**
سلطان : الحمد لله والله اني فرحت لها
والحمد لله الظاهر انه عناد حبوب
وان شاء الله يكون مسعدها
ام بدر : الحمد لله
تدري احس انها ما تبغانا يعني لما زرناها
بعد ما رجعت من السفر وطلبت رقمها
اخذت رقمي وقالت انها رح تتصل علي
بس ما اتصلت
سلطان : قلت لعناد انه قريب نزورهم قال لي
ارد له خبر علشان يستضيفنا في بيت ابوه
بصراحه ما عجبتني هذي النقطه
علشان كذا كنسلت الروحه
ام بدر : المره الماضيه حسيت بالاحراج
حتى ما عرفت اقعد معها براحتي
ام بندر وحريم عيالها واخواته
كلهم جالسين واذا تكلمت كلمه تنفتح عشر سوالف
سلطان : حتى انا ما شفتها الا بس سلمت عليها
اخوانه كلهم جلسوا معنا
خلاص انسي الروحه عليها يمكن نحرجهم
انا رح اتواصل معها عن طريق الجوال
ام بدر : ان شاء الله خير

**
**
**
**
**
**

عناد بعجله : ريم وين الدفتر
ريم ونفسها تقلب عليها دوبها مستفرغه وقرفانه
حالها : ما ادري
عناد تنرفز : كيف ما تدرين وانا حاطه هنا
ريم بعصبية : قلت لك ما ادري
عناد وهو يناظر ساعته : ما بقى وقت للمحاضره
خلصيني تذكري
انا حطيته هنا واشر على الطاوله الزجاجية
ريم بضجر : اففففف وانا وش عرفني
وقفت علشان تبحث عنه
اقترب منها عناد غمضت عيونها
وهي تنتظر الكف
فتحت عيونها وناظرته وهو يسحب الدفتر عن الكنبه : مو حاسه فيه تحتيك ؟؟
ريم باحراج : لا ما حسيت
طالعها وشوي يذبحها على غبائها
سحب نفسه وطلع من الشقه مستعجل
زفرت ريم براحه انه ما دقق وطلع
**
**
**
**
**
**
**
بعد ما رتبت الشقه وتحس انجزت شيء كبير
توجهت للجوالها للي يرن
فتحت خط وهي حاطه على الخارجي وتوجهت للمطبخ
تهاني : وينك يا دبه ؟؟
ريم : دبه بعينك
وش بغيتي ؟؟
تهاني : كذا تكلميني وانا اليوم جايب لك مفاجأة
ريم بملل : اي مفاجأة وانت اصلا اليوم ما داومتي
عندك عطله مثلي
تهاني : ليه يعني لازم اطلع برا البيت علشان
اجيب لك مفاجأه
ريم : اعطيني الزبده
تهاني : الزبده
جبت لك عريس
ريم سكتت متفاجئة
تهاني : علامك انخرستي
كل هذا حياء
ريم ما تدري وش تقول لها : اسمعي انا ما افكر بالزواج
قاطعتها تهاني : اقول اسكتي ما رح تلاقين احسن من اخوي
كابتن طيران ويجننننننننن
اليوم او باكر رح نكون عندكم ونخطبك رسمي
ترى وصفتك لاخوي بغى ينجن
قال لي الحين اخطبيها لي
ريم ووجهها احمر : تهاني اسمعيني انا
قاطعها صوت من خلفها غاضب : ما تستحين على وجهك تخطبين وحده متزوجه ......

---------------------------------
يتبع ......
لقراءة الفصل المائة وواحد : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا 
google-playkhamsatmostaqltradent