recent
أخبار ساخنة

رواية اوقعتني طفلة الفصل العاشر 10 بقلم لوكي مصطفى

 رواية اوقعتني طفلة الفصل العاشر 10 بقلم لوكي مصطفى
رواية اوقعتني طفلة الفصل العاشر 10 بقلم لوكي مصطفى

رواية اوقعتني طفلة الفصل العاشر 10 بقلم لوكي مصطفى

انتهو من طعامهم و توجه كل منهم الى غرفته ما عدا الفتيات توجهوا الى الجناح الخاص بهم
كارمن:هنلبس ايه ؟..
مريم:انا هلبس dress طويل و واسع لونه روز و هحط على كتفى شال و هسيب شعرى 💃❤
منة:وانا هلبس بنطلون چينس و تيشرت كتفه اليمين واقع لونه ابيض و هسيب شعرى 💃💃
روان:انا هلبس چيبة مجسمة لحد الركبة و تيشرت كت لونه اسود و هلم شعرى 😊
نظروا لها بإحتقار
كارمن بإحتقار:لو سمعت كلمة هلم شعرى دى تانى هنرميكى من البلكونة 😒😊
مريم:ايوة هتسيبى شعرك هو حلو جداا ماشاء الله😍❤
حبيبة:ايوة عشان تامر يعجب بيكى و يحبك يا عبيطة 🌚❤
روان بسخرية وهى تخرج ملابسها من الدولاب:لا والله 😏
منة:اه يا روح امك و يلا روحى البسى😒
دخلت روان المرحاض و هى تزفر بضيق
حبيبة: انا هلبس بنتكور ابيض و سويت شيرت و هسيب شعرى بردو😎
كارمن:احلى حاجة فينا اننا كلنا شعرنا طويل 😂❤❤ ، المهم انا هلبس سلوبت چينس و تحتيه تيشرت نص كم 💃❤
بدأو فى اخراج ملابسهم وهم يتمازحون و يرقصون و يغنون
كارمن وهى ترقص:تلبس ضيق 💃
مريم و منة و حبيبة و روان:لالا 💃💃
كارمن: وانا ركبى تزيق 💃
مريم و منة و حبيبة و روان:لالا 💃💃
كارمن:وصحابى تتريق 💃
قاطع رقصهم و غنائهم صوت طرقات على الباب فنظروا لبعض بإستغراب
حبيبة:ميين ؟
ايمن من الخارج:وطوا صوتكو شوية يا فنانين و انجزو عشان احنا مستنينكو تحت 😂
اكملو ارتدائهم للملابس بسرعة ثم تزينو و نزلو الى الشباب الذين ينظرون لهم بفاه مفتوح
منة:هاا هنخرج فين
سليم:انتو عايزين تروحوا فين ؟
منة:اى حاجة يا سولى
قرصتها كارمن بغيظ فصرخت منة بتألم
كارمن بغيظ و غيرة:يلا نطلع نتمشى على البحر و نلعب الازازة
وافق الجميع و خرجوا مع بعضهم و توجهوا الى شاطئ البحر ، كانت منة تسير مع كريم ؛ و مريم مع حسن ؛ و حبيبة مع ايمن ؛ و كارمن مع سليم
عند كريم و منة
كانوا يسيرون بصمت و كريم ينظر لها من الحين الى الاخر فخلع الچاكت الخاص به و وضعه عليها و وضع ذراعه على كتفها و قربها اليه قليلا فأصبحت فى شبه احضانه ، توردت وجنتيها بشدة و نظرت اليه فغمز لها فإبتسمت و نظرت الى الارض بخجل شديد
كريم بحب:شكلك حلو اوى و شعرك حلو بردو اول مرة اشوفك مسيباه كدة
منة متذكرة بطفولة:لا شوفتنى يوم لما جتلى التراك و كنت واقفة مع آسر
تذكر كريم هذا اليوم فتجهم وجهه و انزل ذراعه فأحست منة ببرودة شديدة عندما ابتعدت عن حضنه
كريم ببرود:كويس انك فكرتينى ، هسألك سؤالين و هتجاوبى عليهم بصراحة يا اما هزعلك
نظرت له منة بتوتر فأومأت برأسها موافقة
كريم:السؤال الاول كان مالك يوميها ، السؤال التانى آسر ده عايز ايه منك
منة بتلعثم:بص آآآ انا كـ..كنت يعـ..يعنى آآ ممم
كريم بغضب:قولتلك متكذبيش !
نظرت له منة بدموع ولكنها تماسكت و اغمضت عينيها بقوة ثم اخذت نفس عميق واخرجته بهدوء
منة بهدوء:آسر طلب ايدى كان عايز يتجوزنى بس انا رفضت و هو حاول كذا مرة وكنت كل مرة ارفضه فلما انت شوفته معايا فى التراك كان جاى يعرف سبب رفضى واما بالنسبة لكان مالى فكان فيه عريس تانى متقدملى يوميها و ماما حاولت تقنعنى عشان هى اعجبت بيه لكن انا رفضت بردو و شديت مع ماما عشان كدة كان شكلى مضايق
انهت منة كلامها وهى تنظر له ببرود فكان ينظر لها بغضب ، جذبها كريم من ذراعها بقوة بأرتطمت بصدره الصلب و اطلقت تآوه خفيف و رفعت عينيها اليه بخوف
كريم بهمس حاد وهو ينظر بعمق عينيها:انتى بتاعتى انا يا منة من وانتى فى اللفة مكتوبة على اسمى انتى ليا من ساعت ما كنتى بضفاير ، متفكريش انى ممكن اسيبك لحد غيرى لأنى هتجوزك حتى لو غصب عنك .. فاهمة !!
كانت منة تنظر الى عينيه بصدمة و فاه مفتوح ، اهذا اعتراف بحبه لها و ملكيتها له ، ظلت تنظر له لدقائق ام ساعات لا تعرف كل ما تعرفه فى هذه اللحظة انه اعترف بحبه لها كانت تنتظر هذه اللحظة بفارغ الصبر ، ارتسمت ابتسامة على شفتيها و ظلت تضحك بقوة حتى ادمعت عينيها حتى كريم الذى لا يفقه شيئا مما يحدث ضحك معها ، هدأت منة قليلا و اخذت زفيرا ، لم تختفى الابتسامة من على شفتيها
منة بإبتسامة وعيون براقة:انت قولت انك بتحبنى صح ؟؟
كريم لاغاظتها:انا قولت هتجوزك بس مقولتش بحبك !
ضربته منة بغيظ فى ذراعه فضحك بقوة و امسك يدها ثم رفعها الى فمه و قبلها برقة
كريم بحب:ايوة بحبك يا مجنونة 😂❤
ابتسمت منة ولم تجب
كريم بغيظ وهو يصفع جبهتها:فى حاجة اسمها ذوق يعنى اقولك بحبك تقولى وانا كمان يا كيمو بعشقك انت دنيتى و حياتى و الحاجات دى 😒
منة:دنيتى و حياتى!! لالا كدة اوڤر انت يدوبك كراش من كرشاتى 😒💃❤😂😂
و جرت منة بسرعة فجرى خلفها وهو يضحك وهى ايضا تضحك ❤
عند مريم وحسن ...
حسن بغمزة:ايه القمر اللى لابس محترم ده 😉
مريم وهى تدور:حلو !!
حسن وهو يدغدغها:اوى جداا يعنى 😂❤❤
مريم:خلاص يا حسن مش قادرة 😂😂😂😂😂
توقف حسن عن دغدغتها ثم طلب منها ان يجلسوا سويا على الرمال فوافقت مريم و ظلو ينظرون بشرود الى البحر ، مرت عدة دقائق وهم صامتين فقررت مريم ان تقطع هذا الصمت
مريم وهى تنظر الى البحر:حبيت قبل كدة يا حسن؟
نظر لها حسن بصمت ثم اعاد نظره الى البحر
حسن:اه
ادارت مريم رأسها له بحدة و الغضب و الغيرة يخرجان من عينيها كطلقات نارية قاتلة
مريم بغضب:نعم يا اخويا ؟؟؟؟؟
حسن ولم ينظر لها:ايه اكدب ؟
مريم بغيظ و غيرة:حبيت كام مرة يعنى؟
حسن وهو يمثل انه يعد:تقريبا خمس تسع عشر مرات كدة 😂
مريم بحدة:اييييييه؟؟؟؟
وقفت مريم بغضب و هى تنفض الرمال عن فستانها
مريم بغضب:انا ماشية
استدارت لتسير بإتجاه الڤيلة ولكنه امسك كفها و اوقعها على قدميه و...و بين احضانه!!
مريم بغضب وهى تحاول الوقوف:اوعى ابعد عنى
حاول حسن تثبيتها ولكنها ترفص بقوة آلمته
حسن بصراخ:اثبتى بقا فرهدتينى
انتفضت مريم و لم تتحرك فتجمعت الدموع بمقلتيها و اجهشت فى بكاء مرير كالاطفال ، نظر حسن بندم اليها و قربها منه حتى انكمشت فى احضانه و تشبثت به بقوة
مريم ببكاء مرير و طفولة:انت مش بتحبنى ، انت شرير
حسن بحنان وهو يمسح على شعرها:ليه بس
مريم ببكاء:عشان زعقتلى جامد
ضحك حسن بقوة فضربته مريم فى صدره بيديها الصغيرتين ، توقف حسن عن الضحك بصعوبة و نظر لها بحب وهو يربت على شعرها
حسن بحب:بحب طفولتك دى اوى
زمت مريم شفتيها للأمام بغيظ
مريم بغيظ: انا مش طفلة
حسن وهو يغمز:انتى مزة
ضحكت مريم على طريقته ولم تنتبه انها تجلس بأحضانه و ظلت تنظر الى البحر وحسن يتمنى ان تظل هكذا بحضنه
حسن وهو يهمس بإثارة:عاملك مفاجأة بكرة
اقشعرت مريم من صوته الرجولى الفج و انتفض قلبها بين اضلعها فنظرت له بطرف عينيها فوجدت بريق بعينيه يسحرها فنظرت له طويلا و تناست نفسها ❤
عند حبيبة وايمن
كانت حبيبة تنظر الى ايمن بهيام وهو يسير بجانبها برجولة مفرطة حتى اصتدمت بفتاة ما فتآوهت و اعتذرت للفتاة
ايمن بهدوء:مش تخلى بالك
حبيبة بخجل:مكنتش مركزة معلش
كان ايمن يعرف انها كانت تنظر له و لكنه تظاهر بأنه لا يعرف شئ
ايمن بتساؤل:مكنتيش مركزة ليه
حبيبة بتوتر:آآ كنت بفكر فى حاجة كدة
ايمن بخبث:حاجة زى ايه يعنى
حبيبة بغضب لتدارى خجلها:انت مالك انت
نظر لها ايمن بحدة فنظرت للأرض بضيق لأنها اغضبته ، ظلو يسيرون بصمت و ايمن وجهه مبهم و حبيبة تفكر فى طريقة لتصالحه ، اقتربت حبيبة منه و تمسكت بذراعه فنظر لها ببرود فأبتسمت له ببراءة فزفر بضيق و نظر امامه
حبيبة بدلع وهى ترمى بثقلها على كتفه:متزعلش بقا يا ايمونى
لم يرد عليها...!!
حبيبة بدلال وهى تقف امامه:يا ايمونى بقا
تمالك نفسه من هذه الطفلة التى لا تعرف تأثير هذا الدلال عليه ، زفر ايمن بضيق و رفع نظره الى عينيها الرمادية الجذابة
ايمن بهدوء:عاملك مفاجأة بكرة
حبيبة بأبتسامة:بجد ؟؟؟؟
اومأ لها ايمن بأبتسامة فأرسلت له قبلة فى الهواء و وضعت يدها فى يده و حثته على الجرى و اللهو قليلا
عند روان و تامر
كانو يجلسون على الرمال ؛ يمسك تامر هاتفه و تتأمله روان بأبتسامة هادئة ، رفع تامر نظره لها فوجدها تشيح بنظرها عنه فغمز لها
روان بخجل:احم نمت كويس
تامر بأبتسامة:اه وانتى
روان:انا منمتش
تامر وهو ينظر لها بتفحص:شكلك حلو اوى و شعرك احلى 😉😂💙💙
دق قلب روان بشدة و توردت وجنتيها
تامر:هقولك على المفاجأة بكرة يا رورو
و عندما انهى جملته غمز لها و عض على شفته السفلى
ضحكت روان على مظهره هذا ، تأمل تامر روان و رأى بها انثى شديدة الجمال فغض بصره و اكمل لعبه فى الهاتف
عند كارمن و سليم
كانو صامتين فأرادت كارمن ان تفتح موضوعا
كارمن بهدوء:هتجبلى الشهادة امتى
سليم:بكرة صاحبى هيبعتها
ابتسمت كارمن بحماس
كارمن بحب:شكرا اوى يا سليم
سليم ببرود:على ايه بس ده انتى بنت خالتى
كارمن بتوتر:بنت خالتك بس ؟؟
سليم بتوتر يغلفه البرود:اه
ادمعت عين كارمن و نظرت امامها بضيق فيبدوا ان الطريق امامها طويـــــــل !!
تجمع الجميع و جلسوا على الرمال على هيئة دائرة
روان:بصوا انا هلف الازازة و اللى هتيجى عليه الازازة هو اللى هيتسأل
ادارت روان الزجاجة فجائت على حبيبة و تامر
روان:تامر يسأل حبيبة تجاوب
تامر:اكتر حاجة نفسك تعمليها ؟
حبيبة:اروح ديسكو و اشرب ويسكى 😂😂
ايمن:معلش يا روح امك😒
ادارت حبيبة الزجاجة فجائت على ايمن و سليم
حبيبة:ايمن يسأل سليم يجاوب
ايمن:قول والله العظيم هقول الحق 😂😂
سليم: هو احنا فى محكمة ولا ايه😂😂
ايمن:قول يلا 😎😂
سليم:والله العظيم هقول الحق 😇😂
ايمن:انت بتحب ؟
انتفض قلب كارمن و نظرت الى سليم بقلق من اجابته ، نظر سليم الى ايمن بغيظ فرفع ايمن حاجبيه بإستفزاز
سليم ببرود:اه
توسعت اعين كارمن و امتلئت بالدموع و كادت ان تقف و ترحل ولكن منعتها مريم
ادار سليم الزجاجة فجائت على مريم و حسن
سليم بهدوء:مريم تسأل حسن يجاوب
مريم:ايه المفاجأة الانت قولت عليها 😌
حسن:هتعرفى بكرة 😛
زمت مريم شفتيها بضيق طفولى فأدار حسن الزجاجة وهو يضحك عليها فجائت على روان و كريم
كريم:حبيتى قبل كدة ؟😎
روان:اه طبعا 😁
تامر:مقولتليش ليه يا سافلة 😒
ضحكت روان و الجميع
كارمن ببحة تدل على اختناق صوتها:انا عايزة اروح
اومأ الجميع و وقفوا ليستعدو الى الرحيل ، دخل الجميع الڤيلة و صعدت كارمن الى غرفتها و هى تحارب دموعها من الهطول و نظر الشباب لها بإستغراب
يتبع...
لقراءة الفصل الحادي عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent