recent
أخبار ساخنة

رواية الحب المنتظر الفصل العاشر والأخير 10 بقلم مريم محمد

 رواية الحب المنتظر الفصل العاشر والأخير 10 بقلم مريم محمد
رواية الحب المنتظر الفصل العاشر والأخير 10 بقلم مريم محمد

رواية الحب المنتظر الفصل العاشر والأخير 10 بقلم مريم محمد

في بيت سارة
سارة:كانت مبسوطة جدا
سارة :كانت بتحاول تقنع نفسها انها مش بتحب مراد بس بالعكس هي بتحبه اوي
مراد:يارا خلاص بقى انا ماشي عشان متأخرش
سلميلي على سارة وقوليلها مراد بيقولك جهزي نفسك الفرح بتاع بكرة ده بتاعي انا وهي
يارا :بس ازاي يامراد وعمر
مراد:انا عارف انا بقول ايه يايارا مع السلامة
يارا :مع السلامة
يارا :سارة مراد بيقولك الفرح بتاع بكرة ده بتاعك انتي وهو يعني هو العريس مش عمر
سارة بخوف :يعني هيعمل ايه يعني انا وعمر هنتجوز بكرة والعايز يعمله يعمله الفرح بتاع بكرة ده بتاعي انا وعمر وهو بقا يوريني هيعمل ايه
يارا :ياربي منكم بتحبوا تعاندوا مع بعض وانتي بتموتي فيه
سارة :ضربت يارا على ذراعها بالراحة وقالتلها
ايه الأنتي بتقولي ده يامجنونة
يارا :انا عارفة كل حاجة وكنت بشوف غيرتك على مراد لما كان يوم خطوبته هو ووعد
ده انتي كان ناقص تروحي تضربيها من كتر غيرتك عليه
سارة :لأ طبعاً مفيش حاجة من الكلام ده
يارا :على العموم مراد بيحبك اوي يا سارة انتي بتعاندي ليه الحب مفهوش عناد
سارة :حب ايه وبتاع ايه انا مبحبش مراد وقفلي الموضوع ده
يارا :براحتك ياسارة بس اسمعي لقلبك بيقول ايه وامشي وراه
بعد شوية
في غرفة سارة
سارة :انا ليه كنت مبسوطة لما شوفت مراد ياترى عشان مشوفتوش من فترة والا عشان انا
وسكتت
القلب :انتي بتحبيه وبتموتي فيه كمان
العقل :لأ مفيش الكلام ده وبعدين انتي مخطوبة لعمر وفرحكم بكرة
القلب :لأ بتحبيه لو مش بتحبيه مكنتيش فرحتي اوي لما شوفتيه وعمل كل ده علشانك ده حتى لما كنتي في مشكلة هو كان بيساعدك على طول من غير تفكير وعرض حياته للخطر عشانك معقولة مبتحبيهوش 
العقل :ايوة
القلب :لأ بتحبيه
سارة :غمضت عينيها وشافت مراد وافتكرت كل لحظة حلوة
سارة :معقولة كلام يارا كان صح معقولة بحب مراد اوي كده
بعد شوية
يارا :ايوة ياعاصم انا عملت زي ماقولتلي بس بكرة الفرح وانا مش عارفة اعمل ايه
عاصم :الرد مش عندي ولا عندك الرد هيبقى بكرة من سارة لما تشوف مراد ياترى هتقدر تتجوز عمر والبتحبه واقف قدامها
يارا :وانت تعرف ايه عن الحب ياعاصم انت حبيت قبل كده
عاصم :لأ محبيتش قبل كده بس بحب واحدة دلوقتي ومش عارف اقولها ازاي
يارا :قولها لو بتحبك هتقولك لو مبتحبكش هترفض
عاصم :يعني انتي من رايك اعترفلها بحبي ليها في أقرب وقت
يارا :اه طبعاً
عاصم :طيب مع السلامة يا يارا
يارا :مع السلامة ياعاصم
بعد شوية في رسالة جت ليارا من عاصم
يارا  :فتحت الرسالة
يارا :عاصم كتبلها في الرسالة انا كنت معجب بيكي يا يارا بس دلوقتي مشاعري اتغيرت وبقت مشاعر حب واللهي مابقولك كده بس انا حقيقي بحبك وانتي البنت الكلمتك عنها وانا دلوقتي بعترفلك بحبي واللهي العظيم بحبك يايارا
يارا بفرحة :مش مصدقة نفسها أن عاصم بيحبها اوي كدة وكانت كل شوية تفتح الرسالة وتقرأها من اول وجديد وكانت مبسوطة اوي انه لقيت حد كويس في حياتها ويبقى صادق معاها
بعد شوية
عاصم :اتصل على يارا
يارا :الو ايوة ياعاصم
عاصم :ايه مش عايزة تقولي حاجة
يارا بكسوف :اقول ايه ماتقول انت الأول
عاصم :انا بحبك اوي يايارا انا عمري ماقولت الكلام ده لبنت قبلك ولا هقوله لواحدة غيرك لأنك الأولى والأخيرة يايارا انا مقولتش كلمة بحبك دي الا لما حسيتها وعرفت معنى الحب بجد انا محظوظ عشان عرفتك ومبسوط اكتر انه قصتنا بدأت بالصداقة
يارا :كانت بتسمع كل كلمة وكانت فرحانة اوي لدرجة أنها عيذت وهي بتسمع الكلام ده انه فعلاً في حد حبها بصدق
عاصم :ايه يارا مبتتكلميش ليه انا قولت حاجة زعلتك
يارا بدموع :لا أبداً بس انا مبسوطة شوية
عشان كان نفسي اسمع الكلام وسمعته وبجد نفسي اكون مبحلمش ويكون حقيقة
عاصم :حقيقة يايارا وبكرة هسبتلك الكلام ده
ووعد مني اني اعيشك حياة جميلة وعمري ماهزعلك ولو اتعصبت هاجي اصالحك رغم اني مقدرش ازعلك لأني بحبك اوي
يارا؛ طيب خلاص بقى خلي شوية لبعدين كده الكلام يخلص
عاصم :الحب ملهوش نهاية بس له بداية وبتكون بداية حلوة اوي
يارا :طيب مع السلامة تصبح على خير
عاصم :مع السلامة وانتي من اهله يايارا
يارا :كانت مبسوطة وكانت حاسة انه الحب ده مش اي حد بيحس بيه غير الشخص الصادق
وان ربنا بيجمع القلوب وسبحان الله الحب ملوش مكان معين أو وقت الحب قدر من ربنا
الحب بيبقى شيء حلو لما يكون البتحبه بيحبك ويتمنى يقضي حياته كلها معاك عشان يسعدك
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في صباح يوم جديد مليء بالتفاؤل
في بيت سارة
ام سارة :يلا يا سارة بقى الساعة بقت ١١ يلا يا حبيبتي
سارة :حاضر يا ماما
يارا :فاقت وكانت بتفكر ياترى سارة هتتجوز عمر وهي مبتحبهوش
سارة :قامت وجهزت
ويارا :كمان لبست وجهزت
بعد شوية
في الفيلا عند مراد
مراد:زي ماسمعت كدة ياعاصم انا مش هعمل اي حاجة انا مستني رد سارة من امبارح
عاصم :ولو مردتش هتعمل ايه هتقدر تسريبها لعمر
مراد :حاول يداري دموعه
عاصم :مداريش يامراد الحب مش عيب الحب
شيء جميل وانا متأكد أن سارة بتحبك زي ما انت بتحبها
مراد:تفتكر هتتحكم في عنادها وهتوافق تتجوزني يا عمر انا عمري ماحسيت ان انا ضعيف اوي كدة حبي ليها حقيقي والا مكنتش
استحمل كل ده
عاصم :أن شاء الله هي هتفكر بقلبها وهتختار الصح والحب مبيستخباش يامراد الحب بيفضح صاحبه من غير ما يعرف
مراد:وانا بحبها اوي يا عاصم
عاصم :وهي اكيد بتحبك
وعدي الوقت بدون احداث
في المساء 
في قاعة. الفرح كانت سارة وعمر وصلوا
ومراد وعاصم والجميع موجودين
المأذون
موافقة يابنتي
سارة بدموع :لسة كانت هتتكلم دخل مراد
سارة :كانت حاسة بوجع في قلبها وأنها مش قادرة تطلع الكلمة
مراد:كان حاسس بنفس الوجع البتحس بيه سارة بس معملش حاجة كان واقف مستني رد فعلها
(من تشعر به، يشعر بك، حقاً لغة الأرواح لا تخطئ)
المأذون :موافقة يا بنتي
سارة :قامت وهي عمالة تعيط ومش قادرة تستحمل وخلاص مش قادرة تداري حبها أو تخفيه اكتر من كده
سارة :لأ مش موافقة
عمر بصدمة :ايه ايه البتقوليه ده ياسارة
سارة :راحت قلعت الخاتم بتاع عمر وادتهوله
عمر :واقف مصدوم من البيحصل
عمر :ليه كده يا سارة
سارة :انا اسفة اوي بس مش هقدر اكمل انا
مراد:راح ماسك ايديها عشان يطمنها انه جمبها ومش هيسيبها ابداً
مراد:انا بحب سارة اوي وهي كمان بتحبني
عمر :خد نفسه ومشى وهو عفاريت الدنيا بتتنطط في وشه
جاسر :معقولة يامراد بتحب سارة ومتقوليش
سارة :كانت عمالة تعيط ومش قادرة تتكلم
مراد:اتفضل يا حضرة المأذون انا العريس
مراد:طلع خاتم من جيبه وكان حلو اوي
وراح قاعد على الأرض وقدمه لسارة
مراد :تقبلي تتجوزني يا سارة
سارة :مدت ايديها وكانت مبسوطة اوي وأخيراً
لقت حبها الحقيقي
مراد:فرح اوي اول ماسارة مدت ايديها ليه
بعد شوية
المأذون كتب الكتاب والكل كان فرحان جدا
بعد شوية
ام سارة :الف مبروك يا حبايبي
ام مراد:الف مبروك يا سارة واللهي انا مبسوطة اوي ان مراد اختارك انتي انا النهاردة الفرحة مش سعياني
سارة :الله يبارك فيك يا ماما
مراد:ايه العروسة مش عاوزة ترقص والا ايه
سارة :لا مراد خلاص اشيلك ونرقص
سارة :لا خلاص يلا
مراد:مسك ايد سارة وباسهم
مراد وسارة :راحوا يرقصوا ورقصهم كان حلو اوي
بعد شوية
مراد:شال سارة وهما بيرقصوا
والكل سقف ليهم على رقصهم المميز والجميل جدا
سارة :مراد انا خوفا اوي اول ما شيلتني
مراد:اوعي تخافي طول ماانا معاكي ياسارة
سارة :ربنا يخليك ليا يا حبيبي يارب
مراد:ويخليك ليا يا حبيبتي
بعد شوية الفرح خلص
وكلوا روح على بيته
مراد:خد سارة وراحوا على يخت في قلب البحر
وشكله حلو اوي
سارة :ايه ده ياحبيبي إحنا هنقضي اليوم في البحر والناس تشوفنا
مراد:مفيش ناس مفيش حد غيري انا وانتي وبس يا قلب مراد
سارة :يعني انت مفضي البحر عشاني انا وانت وبس
مراد:اممم يا حبيبةقلبي
سارة :طيب انا هدخلزاغير لبسي
مراد:ماشي يا قلبي بس في فستان انا جايب هولك عايزك تلبسيه
سارة :ماشي يا حبيبي
سارة :دخلت تغير هدومها وشافت الفستان
واستغربت ازاي ده فستان مراد يجيبهولها
سارة :ايه ده يا مراد
مراد:ايه يا قلبي مش عاجبك
سارة :لأ بس قصير أوي وانا مش بلبس كده
مراد:ولو قولتلك عشان خاطري
سارة :طيب هحاول
بعد شوية
سارة :خرجت وكانت مكسَفة جدا من الفستان
وكانت آخر شياكة
مراد:القمر حلو اوي النهاردة وشغل اغنية لعمرو دياب وكانت رومانسية
سارة :إحنا هنرقص والا ايه
مراد:ايوة يا قلبي
مراد:حضن سارة وكانوا في دنيا العشاق
وكانوا منسجمين خالص
بعد شوية
مراد:شال سارة و خلها على اليخت من جوة
سارة :لأ هطلع برة الجو حلو مراد شدها ليه
وراح بايسها في رقبتها وبعدين في شفايفها بوسة رقيقة وظلوا هكذا في عشقهم
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
في صباح يوم جديد مليء بالتفاؤل
عند سارة ومراد
سارة :فاقت الصبح وكانت نايمة في حضن مراد
مراد:صباح الخير يا قلبي
سارة :صباح الخير يا حبيبي
بعد شوية سارة خدت دش وخرجت وكانت لابسة بنطلون برمودة وتي شيرت كت لبنى عليه رسمة قلب وحلو جدا 
مراد :كان نزل البحر
مراد:هاتي الفوطة يا حبيبتي
سارة:راحت تدي الفوطة لمراد سحب ايديها ونزلها البحر
سارة :مسكت في مراد جامد وكانت خايفة اوي
مراد:مالك يا قلبي
سارة :اصل انا بخاف ومبعرفش اعوم
مراد:باسها في شفايفها وبعدين بقى انا مش قولتلك متخافيش وبعدين انا هعلمك
كل حاجة ياقلبي
سارة :ماشي يا حبيبي
بعد شوية
سارة :جهزت الفطار وقعدوا يفطروا
مراد:انتي قاعدة بعيد ليه تعالي هنا
سارة :اجي فين يا حبيبي ما انا قاعدة جمبك اهو بعيدة فين بس
مراد:قام شال سارة وقعدها على رجليه وكانت بتأكله وهو بيأكلها
سارة :خلاص كفاية بقى يا حبيبي
مراد:طيب اعملي حسابك في عندنا بليل سهرة
سارة بدلع  :لأ مش هقدر خليها مرة تانية
يا حبيبي
مراد:عشان خاطريز
سارة :حاضر يا قلبي
في المساء
سارة :لبست وجهزت نفسها وكانت زي القمر
مراد:بصراحة انا بغير عليكي اوي ومش عايز حد يبص عليكي
سارة :وانا كمان بغير عليك ومش عايزة واحدة تبصلك يا حبيبي
مراد:انتي قلبي ومفيش غيرك ياقلب مراد
وروح مراد
بعد شوية
مراد وسارة :وصلوا على مطعم ودخلوا
مراد:ايه رايك بعد شوية نتمشي بالعربية
سارة :ماشي يا حبيبي التقوله انا موافقة عليه
مراد:حبيبة قلب مراد انتي يا قمر
سارة :قعدت تضحك وكانت مبسوطة اوي
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
بعد مرور سنة
في بيت سارة ومراد
سارة :بس بقى يا تاليا يا حبيبتي
مراد:ماتسبيها يا قلبي وبعدين آدم فين
سارة :مع عاصم بيلعب معاه هو و فريدة
مراد:قرب من سارة وباسها وراح قايلها ايه يا حبيبتي مش ناوية نجيب بنوتة تانية حلوة وقمر زيك كدة
سارة :لا والنبي هو انا قادرة على  آدم وتاليا عشان اجيب غيرهم
مراد:خلاص خلاص انا اسف يا حبيبتي وراح بايسها وخرج
سارة :الا عايزين اخلف تاني هو انا ايه ارنبة
اخلف كل سنة وصحكت على كلام مراد
في المساء
سارة ومراد والولاد والعيلة كله موجودين ومبسوطين
عاصم :تعالى هنا يا فريدة
فريدة :طالعة حلوة اوي ليارا وزي القمر
وكانوا مبسوطين اوي وحياتهم سعيدة
               ( تمت بحمد الله)
(الحب يأتي دون سبب ليس هناك قيود له
لا يأتي بمال ولا يؤخذ بجمال ولا يقاس بعمر هو قدر 💕❤️) 
الشخص البيستحق حبنا هو الشخص البيبقي موجود في أوقات حزننا قبل أوقات فرحنا والبيسندنا وقت الشدة هو البيضحي بحياته عشانا عشان كدة هو يستحق حبنا ❤️❤️


google-playkhamsatmostaqltradent