recent
أخبار ساخنة

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة محمود

jina
الصفحة الرئيسية

        رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي عشر 11 بقلم اميرة محمود

ممكن اعرف في أي مالك بتتهربي مني ليه كل ده عشان قولت اني حبيتك ايوه انا خرجت من المستشفى عشانك وعارف أن الحراسه اللي كانت هناك مكنتيش هتعرفي تدخلي بسببهم عارف ومتأكد انك كنتي هتموتي وتشوفيني زى ما هموت واشوفك
نور ، خلصت ممكن اقفل الباب بقا عشان عايزه انام
مراد ، انتي ايه مبتحسيش مين اللي قالك تبعدي عني
نور ، أنا محدش قالي ممكن اعرف أما تقول لبباك هيقولك ايه فكر كويس يا مراد بيه لا الوقت ينفع ولا الزمان مفيش حاجه هتسمح لينا أننا نبقي لبعض
مراد ، محدش ليه دعوه بحياتي حاسبي كده وراح زققها وداخل 
نور ، مراد أنا لوحدي فلوسمحت أخرج بره عشان .كده مش هينفع
مراد ، أنا هتجوزك الليله 
نور ، انهي مأذوون هيبقي صاحي دى الوقت وبعدين أنا عندي ١٨سنه يعني لازم وكيل وانا مليش حد
مراد ، خلاص نتجوز عرفي لحد ما الأمور تهدي حوالينا واجيب خالك لحد هنا ونكتب الكتاب
نور ، لو مطلعتش بره حالا اقسم بالله هصوت والم عليك العماره بررررره
مراد ، خلاص اهدي طب هنتجوز رس
نور قاطعته ، اقسم بالله لو ماخرجت لهقتلك امشي بقي من قدااااااامي
مراد فتح الباب وجاي يخرج ، بردك هنتجوز يا نور مش هتبقي لحد غيري وراح سيبها وماشي
نور انهارت وفضلت تعيط ، كنت حاسه ان عمره ما هيتجوزني زي ما حور قالت أنا همشي هروح شقتنا القديمه ومش هاجي هنا تاني أنا لازم ابعد عن كل اللي حواليا لازم ارجع لنور القديمه
وراحت لمت هدومها في شنطتها وقفلت الشقه ونزلت راحت بيتهم القديم
/////////////////
حور ،. حسام بيه أنا جهزت كل حاجه في الشنطه
حسام ، تمام بس احنا مش اتفقنا بلاش بيه دي
حور ، ممكن حضرتك تسيبني براحتي
حسام ، تمام براحتك ياللا بينا وشال الشنط ونزل
حور ، اووف ده الجو تلج 
حسام ، انتي لابسه كل ده وسقعانه ازاي
حور ، مش سقعانه أنا متلجه
حسام ، دي الوقت هنركب العربيه وهتدفي
حور ، ماشي ياللا بس بسرعه 
حسام ، ماشي ياللا اركبي
بعد ما مشوا في نص الطريق
مراد اتصل بحسام
حسام ، الو ايوه يا مراد في أي
مراد ، أنا هروح مكانك الشركه عما تيجي بالسلامه 
حسام ، مش هتقدر خليك عشان الجرح
مراد ، لا هروح أنا بقيت كويس اصلا بقولك عندي خبر ليك ومش عارف هتفرح واللا هتزعل
حسام ، خير
مراد ، في اتنين جواسيس في بيتك واحده بتتجسس والتاني هو اللي بيكلمك وينقل اخبارك للباشا
حسام ، واحده مين مفيش غير ام محمد ودي هي اللي مربياني
مراد ، للاسف هي بتفضل واقفه تتجسس عليكم في غرفه النوم والكاميرات جيباها وجيباها وهي بتنقل الكلام لحسين البواب
حسام ، حسين حسين هو اللي بيكلمني يهددني
مراد ، ايوه للاسف 
حسام ، ده متربي عندنا من يوم مااتولد ليه كده ليه يا مراد
مراد ، الفلوس يا صاحبي بتخلي الواحد غووول
حسام ، طب اقفل يا مراد أنا سايق ومعتش قادر اسمع حاجه
مراد ، ماشي سلام
حور ، بجد ام محمد هي من ضمن الجواسيس طب ليه دي ست طيبه جدا أنا مش مصدقه
حسام فرمل بالعربيه مره واحده ووقف
حور ، في ايه براحه
حسام حط دماغه علي الدريكسيون 
حور بصت حواليها لقت الدنيا ضلمه ومفيش حد في الشارع
حور بخوف ، حسااام حسسام بيه 
حسام ، مالك خايفه كده ليه
حور ، الشارع ضلمه امشي بسرعه بدل ما يطلع علينا حد 
حسام ، طب اهدي مفيش حد هيقدر يأذيكي وانا معاكي
حور ، إذا كنت انت اكتر واحد أذيتني في حياتي 
حسام ، حوووور قولت مليون مره مكنتش في وعيي افهمي بقا 
حور بدموع ، وعيك أو مش وعيك امشي بقا من هنا قبل مايطلع علينا حد 
حسام ساق العربيه ومشا عالطول 
حور ،. هو حضرتك كده مهمتي خلصت عرفتوا الجواسيس اللي في الفيلا وكمان هتمضي علي الصفقه صح
حسام ، ايوه
حور ، يعني هتطلقني صح
حسام ، وبعدين كملي
حور ،. طب بالنسبه للفيديو اللي عندهم
حسام ، يبلوه ويشربوا ميطه مش بدال الصفقه هتبقا ليه وغير كده لو حصل وانتشر الفيديو هنطلع ونكذب كل حاجه وأننا بنحب بعض
حور ، للدرجه دي مش فارق معاك سمعتي قد ما فارق معاك الصفقه
حسام ، حور انتي شفتي الفيديو صح
حور ، ايوه
حسام ، ما اخدتيش بالك أن اللي حصل كان بعيد عن الكاميرات يعني الفيديو عباره عن صوت بس اللي هو سريخك
حور انهارت أما افتكرت ، اسكت بقا معتش عايزه اسمع كلام 
حسام ، خلاص ياريت نقفل علي الحوار ده ومنتكلمش كتير فيه
حور ، ممكن تفتح علي سوره يس قلبي وجعني اوي
حسام ، اوك ماشي 
حور اندمجت مع السوره لحد ما نامت
/////////////
وصلو الاتيل
حسام نده علي الأمن ياخدو منه الشنط وراح فاتح باب العربيه ناحيه حور وشالها وطلع نيمها علي السرير
وطلع نام جنبها 
حسام وهو سرحان في حور وهي نايمه ، والله أنا مقصدش ازعلك مني ولا يحصل كل اللي حصل أنا عارف انك اتظلمتي كتير بسببي كفايه اني كنت سيب في موت مامتك وفضل باصص علي ملامحها لحد مارح اخدها في حضنه ونام 
///////////
بعد ساعتين
حور صحت من النوم لقت حسام اخدها في حضنه ونايم
حور ، حسام بيه حسااام بيه 
حسام ، أمم 
حور ، ممكن تشيل ايدك أنا اتخنقت ابعد شويه
حسام بعد وراح عطيها ضهره
حور ، حسام بيه أنا جعانه اوى
حسام ، كلميهم في التليفون يجبولك اكل
حور ،. اطلبلك اي معايا
حسام ، هسش مش عايز حاجه أنا عايز انام اسكتي بقا
حور اتصلت ، الو ممكن بعد اذنك تبعتولنا فطار 
اوك يافندم خمس دقايق وهيكون عند حضرتك
حور ، متشكره وقفلت 
حور والله لهوريك يا حسام بيه وراحت جيبه ريموت التلفزيون وفتحته وعلت الصوت
حسام قام مخضوض ،. في ايه يا حور أنا عايز انام
حور ، طب ما تنام
حسام ، أنام ازاي في الدوشه دي 
حور ، الله ده الفيلم لشاهد
حسام ، شاهد مين ده انتي فتحالي علي هندي كمان
حور ، أمم شاهد كابور اول راجل في حياتي شوف جمال أمه ده 
حسام ، والله طب هاتي الريموت
حور ، لا وراحت معليه الصوت عالاخر
حسام ، بقولك هاتيه بالذوق
حور ،. تؤتؤ مش هقلب ولا هقفل علي شاهد 
حسام ، طيب وقام يدور علي الريموت في أيدها
حور نامت وحطيته تحتها 
حور ، والله ما هتقفل وراحت نايمه فوق الريموت
حسام ، طيب وراح قاعد علي السرير وشادد حور جامد في حضنه عشان يجيب الريموت راحت مسكا الريموت بايدها ورا ضهرها
حسام ، سيبيه 
حور بصت له ، تؤتؤ وابعد بقا 
في اللحظه دي حسام اخد باله أن حور في حضنه 
حسام قام بكل قوته يشد الريموت من أيدها وهي متبته في الريموت ورا ضهرها راحت واقعه نايمه عالسرير وهو فوقها
في اللحظه دي الاتنين سرحوا في عيون بعض فتره لحد ما الباب خبط
حسام بعد عن حور ، احمم وطي الصوت عما اشوف اللي عالباب
حور بإحراج ، ماشي 
حسام فتح اخد الفطار ودخل 
حسام ، الفطار وصل
حور ، ماشي 
حسام ، هتسيبني أنام شويه
حور ، اوك بس اتفرج عالفيلم والله هتفرج في صوت واطي
حسام ، ماشي وراح يكمل نوم حاول ينام معرفش 
حسام قام اتعدل ، امرى لله يا ستي هتفرج معاكي
حور ، ماشي 
اجت لقطه كارينا وشاهد وهما سرحانين في عيون بعض
نفس المشهد ده حصل مع حور وحسام من شويه
حسام ، حلوه البنت دي 
حور ، أمم كارينا قمر
حسام ، بس انتي شبهها علي فكره
حور ، كذه حد قالي كده علي فكره 
حسام ، اممم
حور ، يعني في امل اتحب من واحد زى سيف علي خان
حسام ، وده مين ده
حور ، جوزها بس ايه قمررر ده بقا عشيقي التاني الاول شاهد والتاني سيف والتالت شاروخان
حسام ، ههههه واحنا اللي من بلدك قصرنا معاكي في ايه
حور ، أنا بحب الهندي وبس المصري بحس انهم مش بيقدروا يوصلو مشاعرهم للجمهور
حسام ، فعلا ده علي اساس ان الهنود مش مجانين بالنسبه للهبل اللي بيعملوه دول بيموتوا في الفيلم ويرجعوا يصحوا تاني عادي
حور ، أنا بحب نوع معين مش كله يعني شوف الحضن ده انا جسمي كله قشعر منه في حد يعرف يحضن حضن زى ده في السينما المصريه الواحد بيتمني أنه لو دقيقه يعيش مع شاهد زي كارينا
حسام قام بغيظ من علي السرير وقف و شدها جامد في حضنه
حور ، انت بتعمل اي
حسام ، هشش هوريكي الحضن المصري مش الهندي
حور ، ابعد بقااا مينفعش كده
حسام ،هشش مش باعد وفضل حضنها بكل حب
حور ، خلاص بقا
حسام ، حور ممكن متبعدنيش عن حضنك عشان خاطرى سيبيني هو مش حرام على فكره انا جوزك
حور ، بس مينفعش كده
حسام ، احنا متجوزين علي فكره سيبيني بقا هحضنك بس
حور غمضت عينها وانسجمت لحضنه 
حسام مشاعره بدأت تتحرك ناحيه حور وبدأ يتحسس ظهرها ويزداد من حضنه لها حتي أنها احست أن ضلوعها سوف تنكسر
حور زقته بكل قوتها ، انت في ايه احنا مش قولنا بلاش كده
حسام ، كنت بوريكي الحضن المصري الدافي طب بذمتك أنا واللا شاهد بتاعك ده
حور بصت للتلفزيون لقت شاهد بيقبل كارينا من فمها
حور بصت بصدمه لحسام وطلعت تجرى قفلت التليفزيون
حسام ، ههههه متخافيش خلاص 
حور بغضب ، أمم أنا جعانه هتاكل واللا هتنام
حسام ، ناكل معاكي ياللا ياقمر عشان كلها ساعتين وننزل لكريستينا 
حور ، اوك ياللا 
//////////
نور ، حضرتك اي اللي جيبك هنا ده مكتب حسام بيه
مراد ، أنا هنا مكانه يا انسه اتفضلي علي شغلك ياللا
نور ، مش هتدخل مكتبه انسي اتفضل اطلع بره احسن ما اجيبلك الأمن
مراد ، انتي مجنونه 
نور ، تمام أنا هوريك الجنان اللي علي حق 
شالت السماعه ، طلعولي الامن بسرعه في واحد عايز يدخل مكتب حسام بيه في غيابه
مراد نفخ بضيق ، بقولك اي شغل الجنان ده مش عليه 
نور راحت جرى شدت أيده ، والله ما هتدخل المكتب امانه 
مراد بيبص حواليه لقا الموظفين واقفين يتفرجوا
مراد ،. شيلي ايدك احسنلك
نور ، والله ماهيحصل ولا هتدخل جوه والراجل مش موجود
موظفه بمياصه ، نور مينفعش تعملي كده مع مراد بيه 
نور ، امشي من هنا يا بت انتي
الموظفه ، اي ده بيئه
مراد بيبص لقا نور اتحولت وشها كله غضب وسابته وجرت عالموظفه
مراد ، اي ده اهدي يا نور 
فجأه لقا الموظفه عالارض ونور فوقها عماله تلطش فيها
مراد ، سيبيها مينفعش كده ورايح يحوش نور من فوقها 
نور ، سيبني والله مانا سيباها وبتبعد مراد عنها خبطته في العمليه
مراد ، ااااه
نور بصت له بصدمه لقيته ماسك بطنه ومحني ونزل علي ركبه علي الارض
نور ، مراااد وراحت نزله علي ركبها تشوفه ، انا اسفه والله بس انت اللي عملت فيها ابو الرجاله وجاي تحوشني وبتمد أيدها عشان تقومه
مراد ، اومي من قدامي 
نور ، مراد
مراد ، اومي من قدامي انتي مبتفهميش اوميييي
نور اتخضت اول مازعق فيها وقامت وقفت 
الامن دخل وقومه
مراد ، خلاص بقيت كويس ممكن تنزلو شغلكم أنا هنا مكان حسام بيه 
الامن ، تمام يا فندم 
مراد ، يا بتاعه انتي ابعتيلي الايميل بتاع الشركه الروسيه عشان حسام مستنيني ابعتهوله عشان ابعتهوله بسرعه
نور ، بتاعه أنا بتاعه
مراد سابها ودخل المكتب 
دخل يضحك أنه غظها 
مراد ، والله لهوريكي يا نور بس كده عشان لسانك الطويل ده وراح ضاغط علي الزرار اللي علي المكتب بقولك يا بتاعه انتي عائلي قهوه زياده بسرعه
نور ، أوامرك يا مراد باشا وراحت قافله
بعد شويه نور دخلت بالقهوه 
نور ، القهوه يا فندم 
مراد ، حطيها عندك 
نور عملت نفسها هتقع وراحت موقعه القهوه علي أيده وهدومه
مراد ، ااااه لا ده كده كتير وراح شددها من شعرها والله مانا سيبك بتحرقيني
نور ، انت هتستعبط مهاش سخنه اوي أنا مبرداها 
مراد ، يعني انتي قصده 
نور ، سيب شعرى 
مراد ، ردي عليه
نور ، اه قصده عشان انت غلط فيا قدام البت الملزقه اللي شتمتني وكمان بتقول عليه بتاع
مراد ، والله
نور بصتله ، اه والله سيب شعرى بقا
مراد ، وبالنسبه للفضايح وطول اللسان دول اي 
نور ، ده اسلوبي
مراد ، اسلوبك ده يتغير مش معايا فاهمه
نور ، لا مش هغيره لا معاك ولا مع غيرك 
الباب خبط 
نور ، سيب بقا
مراد سابها ، اتفضل
أنا لقيت مفيش سكرتيره بره قولت اخبط وادخل
مراد ، اهلا يا علي
نور ، حضرتك اتفضل بره وانا ااذنلك تدخل واللا متدخلش المفروض كنت تستناني
علي ، ودي ايه أن شاء الله
نور ، أنا نور السكرتيره اتفضل بره ياللا
مراد ، يخربيتك ده علي اخويا 
نور ، والله لو كان أبوك ياللا 
علي بصلها وابتسم ، ماشي ياقمر
مراد ، اي قمر دي
علي ، أنا خارج اهو ياللا سيادتك أخرجي عشان استأذنك
نور ، ماشي ياللا
مراد واقف متنح علي اللي مبيسمعش كلام حد يسمع كلام دي
علي ، انسه نور ممكن ادخل
نور ، لا
علي ، طب ليه
نور. ، مزاجي استنا شويه
علي ، بصراحه الواحد نسا هو عايز ايه ساعه أما شافك
مراد ، هو اتاخر ليه لتكون عملت فيه حاجه أما أخرج
علي ، انتي مرتبطه 
نور ، وانت مالك اصلا
علي ، اصل لو مش مرتبطه أنا كمان مش مرتبط لو كده هاتي رقم موبايلك وممكن نبقي اصحاب
مراد ،. علييي ادخل الله يهديك
علي ،. راجع لك تاني
نور بصت له بابتسامه مصطنعه ده العيله كلها ماشاء الله 
مراد اخد أخوه ودخل
مراد ، اي اللي انت بتقوله ده للبنت
علي ، أصلها بجد جامده اوي 
مراد ، احترم نفسك يا علي احسنلك
علي ، وانت محموق اوي كده ليه اومال لو مكنتش معروف انك بتاع بنات
مراد في سره ، ضحك أنا بتاع رقاصات ههههه 
علي ، انت بتضحك ليه
مراد ، وانت مالك انت عايز ايه ايه اللي جايبك
علي ، مفيش سمعت انك اضربت بالنار فروحت اطمن عليك لقيتك مشيت كلمت حسام قالي انك هنا
مراد ، خلاص واطمنت ياللا بالسلامه
علي ، ماشي وقام جرى
مراد ، ملكش دعوه بنور
علي ، ليه
مراد ، هو كده يا علي ياللا بالسلامه
علي ، هي بصراحه تستاهل 
مراد ، هي مين
علي ، الصاروخ اللي بتغير عليه
مراد ، امشي ياللا قولت 
علي ، غمزله ماشي يامراد الله يسهلو وراح ماشي
نور عماله تحضر في الأوراق ومندمجه
علي ، سلام ياقمر 
نور ابتسمت له ، مع السلامه وقامت اخدت الاوراق ودخلت لمراد
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent