recent
أخبار ساخنة

رواية ستكون صغيرتي الفصل الثانى عشر 12 بقلم هاجر محمد

 رواية ستكون صغيرتي الفصل الثانى عشر 12 بقلم هاجر محمد
رواية ستكون صغيرتي الفصل الثانى عشر 12 بقلم هاجر محمد

رواية ستكون صغيرتي الفصل الثانى عشر 12 بقلم هاجر محمد

مليكة:  ابعد ايدك عني ي حي*وان
الشاب: ضحك طالعه منك حلوه بس هعرفك مين ال حيو*ان دلوقتي ناديَ لصحابه ووقفوا محاوطين مليكة وحور
التلفون كان لسة مفتوح واسر سمع كل ده واتدايق جدا وطلع بسرعة من البيت وركب السيارة ومشي باعلي سرعة 
مليكة : هتندموا علي اللي بتعملوه
الشاب١: لا ضحكتينا اي اللي هيحصل عرفينا كدا 
الشاب ٢:لا بجد خوفتينا يعني سوبر مان هيجي ولا اي 
حور:  انتو مش من ضمن الرجالة ي كلا*ب
مليكة: مسك ايد حور وبصتلها وحور فهمتها وفجاه مليكة بصوت عالي الشرطة جات
الشباب خافوا وبصوا وراهم ومليكة وحور طلعوا يجروا……
-اسر كان بيسوق بسرعة وهوا مش متخيل ان يحصل ل صغيرته اذي لدرجة انه خبط ف سيارة حد تاني فنزل وقال: اسف بس مكملش كلامه لان الشخص كان ادم 
ادم : عمي اسر
اسر:  ادم انت معلش سوقت بسرعة لان مستعجل
ادم : ولا يهمك بس حصل اي وبتسوق بسرعة كدا ل اي
اسر: مفيش بس مليكة واقعة ف مشكلة بعدين نتكلم علشان اتاخرت
ادم بخوف: اييه مليكة 
اسر ببرود: خايف اوي كدا لي في اي
ادم بتوتر: لا عادي يعني اصل مشفتهاش من زمان خلاص هاجي معك
اسر: ماشي………
-مليكة وحور كانوا بيجروا بسرعة ودخلوا لمكان يستخبوا فيه
مليكة بخوف: ان انا هكلم ابيه اسر 
حور: بسرعة
مليكة ملقتش تلفونها وافتكر انهم اخدوه منها ف عيطت
برا ف نفس المكان كانوا بيدورو عليهم ومش لاقيينهم 
مليكة: اكيد هما مشيوا خلينا نطلع
حور : متاكده
مليكة: ايوه مفيش صوت يلا وطلعوا ووقفوا بصدمة ……
-اسر اتبع مكان تلفون مليكة ووصل للمكان لكن ملقاش حد ولقي تلفونها بس اللي واقع ف مسكه وضغط عليه بغضب
ادم:  المكان مفيهوش حد ومفيش غير طريق واحد هنا واكيد هما حاولو يهربوا منه خلينا نروح ونشوفه
اسر:  تمام ……
- مليكة كانت بترجع لورا بخوف ابعد عني عايز اي
الشاب١: فكرتي هتهربي مني
مليكة بتوتر: ان انت واحد حقي*ر عايز مني اي انا معرفكش
الشاب١: قرب منها لحد ما مليكة وقعت ونزل لمستواها عايزك
مليكة: هيجي وهيقتلك
الشاب١: مستني اوي سوبر مان بتاعك ده بس ع ما يكون وصل اكون خصلت االي عايز بصي هناك كدا وشوفي صحبتك الاول
مليكة بصت ع حور وقالت: هتندموا
حور:  ابعد عني كدا
الشاب٢: هنبدا بيكي قرب منها وقطع هدومها من فوق
حور بعياط: سبني والنبي ان انا معملتش حاجة
الشاب ٢: لسة مشوفتيش حاجة شدها لعنده وقطع هدومها كلها وو………
مليكة بصراخ وعياط ع حور:  انتوا مش بنئدمين هتتحاسبوا علي كل ده
الشاب١: اخرسي لان دورك جاي
مليكة: قعدت ع الارض وتعيط بهستيريا ع حور اللي فقدت الوعي 
الشاب: مبحبش الشغل ده مسكها من ايدها وسحبها وراه وهيا مش ف العالم ومحستش غير لما لقت حد واقع ع الارض بصت لقت اسر واقف قدامها 
اسر اخد نفس عميق وقال: انتي كويس 
مليكة ساكته وبصت لعيونه بدموع وكانها تشتكي له ف قالت بدموع: ح حور
-ادم: كان جايب معاه الشرطة علشان لو حصل حاجة لكن انصدم لما لقي حور فاقدة الوعي وغرقانه دم وقاال بصوت يكاد يخرج: م مست مستحيل
مليكة: جريت ع حور واخدوها للمستشفي………
- فمكان اخر
عامر:يعني اي الكل*ب يدخلوا السجن
المتصل: ابنك متهم ب قضية اغتص*اب
عامر بصوت عال: مش هسيبه اسر والله ل اعلموا الادب اعمل اللي عليك وهكلمك بعدين عايز ابني قدامي النهاردة
المتصل:  حاضر…
-ف المستشفي
مليكة كانت قاعدة ساكته وهيا مش بتفكر ف حاجه ومش عارفة هتقول اي ل صاحبتها اللي اعتبرتها اختها.
اسر كان بيبصلها بخوف لكنه من جوا كان كاتم غضب كبير وعايز يعاقبها انها اتاخرت وخرجت من غيرة
ادم اللي لسة واقف مصدوم من البنت اللي كان كل يوم متابع حركاتها اللي من اول يوم شافها فيه اعجب بيها 
وفجاه سمعوا صوت عالي من عند حور………
يتبع ......
لقراءة الفصل الثالث عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent