recent
أخبار ساخنة

رواية دموع سيليا الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة سامح

 رواية دموع سيليا الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة سامح
رواية دموع سيليا الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة سامح

رواية دموع سيليا الفصل الثالث عشر 13 بقلم منة سامح

عمر بحزن : انا اسف عملت كل الي عليا بس هي دخلت في غيبوبة ا انا اسف والله حولت 
سارة بصتله بدموع وعدم تصديق:بتهزر ص صح ي يعني هي كدة سابتني صح صححححححح لاااا 
عمر بحزن :ياعالم ممكن تفوق.... بعد اذنك ومشي
سارة قعدت علي الأرض بحزن وانهيار وياسين قرب عليها بدموع وهي شدتو في حضنها والاتنين قعدوا يعيطوا 
&&&&&&&&&&&
زينب :رايح فين يابني 
مراد بهدوء:رايح الشركة ياامي سلام ..وخرج 
زينب اتنهدت بس جالها رسالة فتحتها وانصدمت 
(هه فاكرين أن اللعبة خلصت هموتك وهموتكم كلكم )
زينب رمت التليفون بخوف وصدمة 
زينب بخوف:س سيليا ا انا لازم اطمن عليها
ومسكت التليفون وقعدت تتصل عليها التليفون مغلق وعلي سارة كذالك 
زينب نفخت بضيق:مششش بترد ..اه اتصل لسكرتيرة اكيد هعرف اوصلها ..وفعلا اتصلت
نهي:الو 
زينب بهدوء:الو س سيليا موجودة في مكتبها 
نهي :لا يافندم هي سافرت اول امبارح 
زينب بصدمة:ي يعني اي ا انتي متأكدة ط طب سارة صحبتها 
نهي :معاها
زينب قفلت التليفون وهي هتجنن من القلق :يااارب احميها ياارب انا قلبي مش مطمن ياارب احفظها 
&&&&&&&&&&
مراد :عايز ادخل لسيليا يانهي هي موجودة 
نهي:لا يافندم سيليا هانم وسارة هانم سافروا لندن من يومين 
مراد بصدمة :س سافروا ط طب متعرفيش هييجوا امتي أو سافروا لي 
نهي :لا مش عارفة حاجة ...بس حضرتك انا سمعت سارة هانم بتكلم مع حد في التليفون قبل مايسافروا وكان في سيرة سيليا هانم ده كل الي اعرفه 
مراد نفخ بضيق وقلق وراح مكتبه 
&&&&&
في أوضة سيليا 
سارة بدموع وهي ماسكة ايديها:س سيليا ا اوعي اوعي تسبيني ا انا مليش غيرك عارفة انك سمعاني دلوقتي ارجوكي ياسيليا متطوليش علينا وخليكي معايا .ا انا مليش غيرك في الدنيا انتي اختي وصحبتي وامي وكل حاجة في حياتي ....وبصت علي ياسين الي قاعد وباصص لسيليا بدموع وحزن:و وياسين ياسيليا هتسبيه بردوا هو ملوش غيرك ارجوكي عافري وخليكي معانا احنا ملناش غيرك ارجوكي 
ياسين بعياط:هي مش هتسيبني ص صح 
سارة بصتله بدموع وبصت لسيليا وقعدت تعيط جامد 
&&&&&&&
هدي بشر :هي في البيت لوحدها يلا ادخلوا خلصوا عليها والمرة ديه بجدد 
_تمام ...ودخلوا 
زينب :صفية صفيةةة انتي فين صفية ...ياربي الست ديه فين وبترج علشان تطلع الاوضة بس اتفاجات بلي شافته شافت تلت رجالة ضخمة جدا مسكين سكاكين وبصلها بشر 
زينب بخوف وصريخ:عاااااا ا انتو مين ص صفيةةةةة مرااااااد الحقوووني 
_ششش مفيش حد هنا يسمعك .
زينب بخوف :ا انتو مي مين 
&احنا اخرتك علي أيدينا هااا ...حافظة الشهادة ولا تقولي ورايا ..وبدأ يقرب بالسكينة
زينب بخوف وهي بترجع بالكرسي :ا انت هتعمل اي انتو مين اش اشهدوا أن.....اهههههه ووقعت وهي متغرقة بدمها
&يلا بسرعة صورتها علشان نمشي بسرعةةة 
وفعلا صورها وسابوها ومشيوا
&&&&&&
سيف قاعد سرحان 
مراد بهدوء:مالك ياصحبي 
سيف اتنهد بحزن وتعب:سارة وحشتيني اوي بقالي كتير مشوفتهاش وعرفت انها سفرت 
مراد بابتسامة خفيفة:بتحبها 
سيف بصله بصة طويلة وابتسم بحب:بصراحة اه حبيتها اوي مش عارف امتي وانتي بس حبيتها ...وانت عامل اي ي صحبي 
مراد اتنهد بحزن والم:ا انا عايش اهو ياسيف ..انا ماشي ياصحبي 
سيف بص علي أثره بحزن وقام مشي هو كمان
..............
مراد دخل البيت لقاه مفيش صوت خالص ولا انوار 
مراد : صفية صفيةةة هي مش بترد لي ديه ....ماما ياامي ...وجه يمشي اتكعبل في حاجة ووقع 
مراد بوجع :ااااه اي ده وبيحاول يقوم بس لقا حاجة علي أيده بيبص بصدمة وخوف 
مراد بخوف وصدمة:د ده د د*م م من اي ..وبيحاول يطلع التليفون وولع الكشاف واتصدم من الي شافه 
مراد....
يتبع ......
لقراءة الفصل الرابع عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent