recent
أخبار ساخنة

رواية منقذي الفصل الخامس عشر 15 بقلم شوشو محمد

 رواية منقذي الفصل الخامس عشر 15 بقلم شوشو محمد
رواية منقذي الفصل الخامس عشر 15 بقلم شوشو محمد

رواية منقذي الفصل الخامس عشر 15 بقلم شوشو محمد

ف الصباح تنزل نور وتجد جدها بيفطر مع مامتها نور صباح الفل ع الحلوين 
خيري وهاله صباح النور
نور اي ده بتفطرو من غيري 
هاله احنا قلنا انك هتفطري مع ادم
خيري امال ادم فين من حق 
نور ادم فوق بس لسه نايم
 خيري طب معلش يانور اطلعي صحيه عشان عندنا شغل لازم نخلصه  قبل مانرجع مصر 
نور هو احنا هنرجع امته 
خيري بكره إن شاء الله 
نور تمام هروح اصحيه
تذهب نور الي غرفه ادم وتدق الباب وتدخل تجد ادم نائم وعاري الصدر
تدخل بكسوف وتجلس بالقرب منه ع السرير تنظر له وتقول ف نفسها شكلك حلو اوي وأنتا نايم يا ادم نفسي تحس قد اي انا بحبك 😌 ونفسي احس انك بتحبني انا مش عرفه لحد الوقتي انتا اتجوزتني ليه
وتصحيه  ادم ادم اوم جدو عوزك 
ينظر لها ادم  بنعاس ويشدها لحضنه ويقلها سبيني عاوز انام 
نور وهي تحاول أن تخرج من حضنه 
سيبني انتي يا ادم قوم بقاجدو عوزك تحت 
ادم عاوز اي بدري كده 
نور عوزك تروح معاه عشان تخلصو الشغل عشان هنرجع مصر بكره 
ادم اه دانا نسيت تقوم نور وتقله اوم بقا  حصلني ياله لكن تقف وهي تنظر له بشده   وتقول اي الي ف بطنك ده يا ادم 
ادم بتوتر اي الي فبطني
نور الجرح ده من اي 
ادم بتوتر ها الجرح هو انا مكنتش قلتلك اني  كنت عامل عمليه  الزيده من سنه كده 
نور لا مقلتلكيش وبعدين الجرح شكله لسه جديد من من سنه خالص 
ادم لا ده من سنه بس كان ملتهب فعشان كده تحسي أنه لسه جديد
 نور  بشك طب وانتي مهتمتش بيه وعقمته ليه سبته يلتهب 
ادم وهو يهرب من الحديث  طب انا كده هتاخر ع جدو اطلعي بره  ونبقا نتكلم بعدين  عشان عاوز اغير ولا عوزاني اغير قدامك انا بنسبالي عادي ممكن اغير 
نور وهي تنظر له لا لا لا ع اي انا خرجه 
تخرج نور من الغرفه وتغلق الباب خلفها وتنظر الي الباب وتقول غريبه الجرح بتاعة شبه الجرح الي ف جنبي ونفس الشكل  ونفس المكان معقوله يكون الجرح ده من سنه 
ادم بغضب مكنش لازم تشوفي الجرح ده يانور يطري شكيتي ف حاجه ثم ياخد شور ويلبس ويذهب مع خيري إلي الشركه
 تاني يوم ف مصر
 نور ياه مصر وحشتني اوي واللهي 
ادم لا واللهي ده هم شهرين الي اعدتيهم ف امريكا  اومال لو اعدتي سنه ولا اتنين تعملي اي 
نور لا سنه اي  مفيش احسن من بلدي ع الأقل هنا انا عرفا الشوارع لكن هناك لو خرجت  معرفش ارجع أتوه 
ادم ههه واللهي طيب انا طالع انام وينظر لنور 
هاله طيب روحي ياله يانور انتي كمان نامي مع جوزك اكيد تعبتي من السفر
نور ها حاضر ياماما هروح اهو  وتنظر لادم ويطلعو
الي غرفتهم 
نور طب انا هدخل  اخد شور واغير عشان انام
ادم برحتك هو انا سئلتك هتعملي اي
تدخل  نور بإحراج وحزن  الي الحمام تجلس ع طرف البانيو وتبكي بصوت مكتوم وتقول ليه يادم بتعمل فيا كده ليه ثم تمسح دموعها وتاخد الشور
بعد الشور 
نور  بديق يادي النيله انا  نسيت اخد هدومي وانا دخله اعمل اي الوقتي هخرج كده ازي 
تلف نور البشكير وتخرج فيها من باب الحمام تنظر ف الغرفه فلا تجد ادم تخرج من الحمام وهي تتلفت وتقول
 ياه الحمد لله أنه خرج
يدخل ادم من البرندا ويقول مين ده الي خرج
 فيقف وينظر لها بدهشه  من منظرها كانت ترتدي البشكير يصل فوق ركبتها وشعرها الطويل مبلل ع ظهرها فتنظر له بخوف
ادم وهو يقرب عليا وهو كا المغيب يقول اي الحلوه دي 
نور بإحراج ابعد عني في اي انتا بتقرب مني ليه كده 
ادم انا بقرب عشان اشوفك كويس 
نور تشوف اي انتا قليل الادب 
ادم وهو يمسك وسطا انا قليل الادب ليه عشان بقلك انك حلوه 
نور وهي تنظر ف عنيه والدموع فعيناها طب ابعد 
ادم ابعد ليه ما  كده حلو 
نور بخجل وخدودها محمره لا مش حلوو ابعد عني بقا 
ادم وهو ينظر إلي احمرار وجهها تعرفي يانور اني بحب لفراوله 
نور طب متحبها ولا متحبهاش انا مالي و ابعد بقا والا هصوت ولم عليك كل اللي ف الفيلا
ادم هو انا كل ام اكلمك تقلي هصوت طب صوتي وبعدين  ام تصوتي ويجو هتقولهم اي جوزي حضني و
نور و اي وبصوت عالي نسبيا  يا ماما
يسكنها ادم بقبله طويله وبعد دقائق يبعد ادم عن نور عندما يشعر أنها تحتاج إلي الهواء   
 تنظر له نور وهي تاخد نفسها بصعوبه وتقول انتا ازاي تعمل كده 
ادم بتوتر انا اسف انا معرفش عملت  كده ازاي  ويخرج من الغرفه ويتركها 
نور ياه لدرجادي يا ادم بتتاسف انك قربتلي بوستني ومش عارف عملت كده ازي طب اتجوزتني ليه بس  وجلست تبكي ع طرف السرير بشده 
يخرج ادم ويركب عربيته ويروح عند اياد 
اياد اي ياعم انتا جيت امته من امريكا ومالك كده 
ادم مفيش لسه جايه انهارده وانتي
اياد انا جيت من اسبوعين سلمي وقفت ع حلها عوزه تنزل مصر عشان بباها زعقلها أنها أعده  مع واحد غريب بره كل المده دي 
ادم اه 
اياد اه اي مالك كده مش ع بعضك شكلك عملت مصيبه  اوعي تكون طلقت نور 
ادم لا مطلقطهاش بس 
اياد بس اي قلي 
 يحكي ادم  ل اياد ع كل الي حصل 
اياد طب واي يعني مهي مراتك 
ادم انتا غبي مراتي اي انت ناسي اني هطلقها بس مش عارف انا مالي ساعات ببقا مش عارف اتحكم ف نفسي وعاوز اقرب منها 
اياد طب ميمكن تكون حبتها بس مش عاوز تعترف لنفسك 
ادم حبيتها لا ياعم حبيت اي بس 
اياد شوفت انتا بتكابر ومش راضي حته تعترف بينك وبين نفسك انا حبتها أو ع الاقل معجب بيها بلاش حبتها 
ادم وحتا لو زي منتا بتقول معجب بيها اعمل اي عشان معدش أعجب بيها 
اياد هو اي ده الي تعمل اي عشان معتش تعجب بيها واي ياعني بوستها مهي مراتك وغير كده انتا بدأت تحس انك عوزها يبقا عاوز تطلقها ليه 
ادم مش عارف انا لاول مره ابقا مش فاهم نفسي ومش عارف انا عاوز اي  
اياد لا دانتا عاوز تهبلني معاك بقلك اي قوم روح
ادم طب ياسيدي هروح يعني هتطردني من الجنه 
انا ماشي سلام 
يخرج ادم من عند اياد ويركب عربيته ويفضل يلف ف الشوارع لحد الفجر يرجع البيت يدخل الاوضه ويجد نور
يتبع...
لقراءة الفصل السادس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent