recent
أخبار ساخنة

رواية عاصفة القدر الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيمان المهدي

 رواية عاصفة القدر الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيمان المهدي
رواية عاصفة القدر الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيمان المهدي

رواية عاصفة القدر الفصل الخامس عشر 15 بقلم إيمان المهدي

خرج أدهم من الفيلا وراح على الشط بعد اليوم كله ف اليخت 
أحد الصيادين أدهم بيه دى كل حاجة طلبتها. 
أدهم تمام كدا شكرا 
الصياد. انت هتفضل ف البحر كتير. فسحة من بتوع زمان 
ادهم بترقيه. فسحة. أه حابب أكون مع نفسى شويه 
قصر سليمان 
فايد. انت فاكرة ال عملتيه امبارح دا هيعدى كدا بسهوله 
نور. أنا معملتش حاجة غلط يابابا أنا رفض شخص انت عارف أخلافه كويس وعارف ال عمله معايا أنا مش فاهمه انت ازاي اصلا ايه مصمم عليه رغم كله ال تعرفه عنه 
فايد ماشى يانور ال قولتيه عن فهد عندك حق فيه لكن دا بردوا مش هيخلينى اوافق على انت عايزاه جوازك من أدهم البحيرى مستحيل 
نور. بابا انت ازاي بتعملنى كدا دون الكل. ليه قاسى معايا من وقت ما عرفت أدهم ايه رافض ارتباطنا ال أدهم عمله يخليك تكون واثق ان فعلا بيحبنى وهيحافظ عليا. 
فايد.  أنا قرارى انتهى هجوزك لأي شخص أر كان الا أدهم
نور نفس الكلام من سبع سنين. بس وقتها كنت فاكرة رفضك عشان مستواه الإجتماعى والفكرى بس دلوقتى اتأكدت ان فيه حاجة مخبيها علينا تخص أدهم وإلا ايه رافضه بالشكل دا 
فايد. انتهت يانور متوجعيش دماغى 
أحمد. لايابابا لازم نفهم ايه دائما معترض على أدهم. ولحد امتى حياتنا هتفضل متوقفه بس قرارك ال مش فاهمينه 
فايد. حياتك تقف ليه بخصوص قرار ملكش دخل فيه 
أحمد لأ ليا يابابا. لإن مش نور بس ال عايزة تتجوز ابن البحيرى أنا كمان. عايز مروة من سنين وساكت مش قادر انطق على أمل ان أدهم يرجع والأمور تتصلح بس أنت كدا بتدمر حياة الكل أنا ونور وادهمكلنا ضايعين بسببك 
فايد حتى انت يا أحمد ال فكرتك هتساندى ف كل قرار اخده اطلع بتعارضنى وبتعقد الأمور أكتر 
أحمد. كنت هساندك يابابا لما يكون قرارك منصف وعادل 
ليلا وسط البحر. 
أدهم.  هتنزل امتى مش قلت أنك حجزت
مصطفى. بعد بكرة هكون ف مصر 
أدهم. طيب عايزك تركز معايا كويس   ف مناقصه بعد أيام هيدخلها أكبر الشركات واهمهم شيركات آل سليمان. تعمل المستحيل وترسى علينا 
مصطفى. انت داخل حامى يا ادهم احنا لسه مش دارسين السوق المصرى كويس وبعدين شركات آل سليمان مش سهل تاخد منها مناقصه بالحجم دا
أدهم. سهل جدا لو رشيتهم 
مصطفى. بس دى مش طريقتك يا أدهم 
أدهم أعمل ال بقولك عليه وف حاجة تانيه حاول تعمل المستحيل وتثبت ان مراد سليم سليمان عايش وكل المعلومات هبعتهالك. وهقولك على ظابط هيساعدك ف كدا المهم ف أقل من شهر يكون ف إثبات ورقة بوجود مراد سليمان حتى لو هتخرج عضم سليم سليمان من قبره ونعمل Dna
مصطفى مش فاهم حاجة. مين مراد سليمان دا وإيه علاقتك بيه
أدهم لما تجيلى انت والظابط ال هقولك عليه هتفهم كل حاجة
وقفل السكة. لو آخر يوم ف عمرى لازم انتقم من ال دمر حياتى وحياة عيلتى نهايتك قربت يا فايد 
عبير  وبعدين يا محمود أدهم بقالوا يومين منعرفش عنه حاجة
محمد أدهم كلمنى الصبح يا ماما وطلب منى رقم حسام 
عبير. طيب ومقلكش هو فين ولا ناوي على إيه
محمد. مقلش حاجة
ف شركة آل سليمان 
مروة  دا كان آخر مواعيد النهاردة يافندم تؤمر بحاجة تانيه
أحمد. مروة انت بجد مش فاهمة ولا واخدة بالك خالص 
مروة. تقلب ف الأوراق هو فيه حاجة ناقصة يا فندم 
أحمد وقف وبعصبيه. مسميش زفت يافندم. إسمى أحمد وبس
مروة بزعل. طيب هو أنا قصرت ف شغلى
أحمد. يامروة افهمينى انت مش مقصرة ف شغلك إنت مقصرة ف حقى وحق نفسك
مروة بتوتر. مش فاهمة تقصد إيه
أحمد. أقصد أنك بتحبينى ومش عايزة تعترفى بكدا 
مروة إيه ال بتقوله دا يافندم تفكيرك مش صح على فكرة
أحمد  متقوليش يافندم تانى اسمى أحمد. انتى بتخبى على مين اعترفى بقى أنك بتحبينى
مروة بعد إذنك 
أحمد بعصبيه مش هتخرجى من هنا غير لما تقولى أنك بتحبينى
مروة ببكاء.  أنت عايز منى إيه. أنا مش بحبك سامع مش بحبك
أحمد. ببرود كدابة يامروة لان زي ما مايا حكتلك مشاعرى تجاهك يوم خطوبه سارة انت كمان حكتيلها مشاعرك بتكدبى ليه 
مروة ايوه بكدب عليك لأنك أخدت منى الحق أن أكون مبسوطة زي كل البنات أنك تعترفلى بمشاعرك حقى ف ان اتخطب واتجوز ويكون ليا بيت وأسرة بس ازاي احمد سليمان مش عايز كدا. ويهدد كل واحد يتقدملى سكت عشان عرفت أنك بتحبنى. وقولت أكيد هيجى ويعتذر ويعترف ان كل دا كان بدافع الحب بس أنت كان كبرياءك. مش سمحلك بكدا 
أحمد. كبريائى.   هو دا ال فهمتيه
مروة. أه. دا انت استكترت عليا تقولى مشاعرك وجاي تلومنى ان مبتكلمش. هو انت منتظر منى إيه أجيلك وأقولك ان بحبك  ان مش واخد بالك ان عايزنى أنا البنت اقوم بدور مش دورى
أحمد. هو أنا يمكن مقصدش ال وصلك أنا بس كنت خايف اخد خطوة اترفض كرد اعتبار بسبب ال بابا عمله زمان كنت منتظر رجوع أدهم
مروة عارف ايه مشكلتك ان بتحاول تتدور على أي مبرر تنقذ بيه نفسك .. اقله كنت تقولى تصارحينى تسيبلى أنا حق الإختيار ف ان انتظر ولا لأ مش تمحي مشاعرى وتقرر عنى ان هتخلينى كدا لحد ما يتحدد مصير أدهم ونور ولعلمك مش سهل خالص ان أدهم يتجوز نور  لان الحكايه بقت أكبر منهم هما الإتنين. بعد إذنك يا أستاذ أحمد 
على الشاطئ.  تقدم مصطفى ناحية حسام ومايا ال نازلين من السيارة
مايا تفتكر أدهم عايزنا ف إيه ولديه ثمم ان محدش يعرف بالمقابله دى
حسام الله وأعلم معرفش هو أصلا ممكن يكون عايز مننا ايه دا احنا أول مرة نشوفه يوم خطوبه سارة 
مصطفى. أستاذ حسام آنسه مايا
حسام ايوه. أنا
مصطفى. طيب اتفضلوا معانا هنروح لأدهم باشا
حسام. هو فين أدهم 
مصطفى. هنركب الانش دا وهنروحله مكان ما هو موجود بعتلى  اللوكيشن لمكان تواجده. 
حسام ومايا بصوا لبعض بإستغراب وركبوا الانش واتحركوا
ف نفس الوقت على اليخت كان فيه شخص مع أدهم
باسم. بس بردوا كل دا هتثبتوا ازاى
أدهم.  باسم انت النهاردة ليك كلما مسموعة تقدر انت وزمايلك تساعدونا ف كدا. 
باسم. بس يا أدهم. دا صعب ومش سهل 
  لو تفتكروا ف الحلقة الثالثه هتعرفوا مين هو باسم 
ادهم. عندى المقابل 
باسم. أدهم لولا ان أعرف اخلاقك وأخلاق محمد باشا أنا كان بقى ليا تصرف تانى..
أدهم. اعرف ايه المقابل الأول. انت أكيد لسه بتدور على قتل أخوك. 
باسم. تقصد إيه 
أدهم.  لو قلتلك ان ممكن فايد نفسه ايه علاقه بقتل أخوك او أقله يعرف أول الخيط ال يوصلك للمافيا 
باسم. بتقول إيه. وعرفت المعلومات دى ازاي 
أدهم. لازم كنت أعرف كل حاجة تخص فايد سليمان. وعرفت ان علاقته بيسرى الصافى 
أكبر من صداقه فايد سليمان بيخلص معاملات وجمارك وأوراق كتير ليسرى الصافى. ومعظمها تبع شركات لمافيا خارجية. وال يسرى  متورط معاهم جدا. 
باسم. أنا عارف ان يسرى الصافى شغله مشبوه مش جديد عليا
أدهم. بس ال جديد عليك أن أخوك كان بيحقق ف قضيه ليها علاقه بيسرى. وتقريبا نفس القضيه ال اتقتل بسببها. وأظن دى مش صدفه وأكيد يسرى الصافى ليه علاقه بقتل أخوك
باسم لو دى الحقيقة. يبقى نهايته على إيدى. .. بس بردوا ايه علاقة فايد 
أدهم. متشلش فايد من حساباتك ال يقتل اخوه ويورط نفسه مع افعال يسرى الصافى مش بعيد يكون ليه ايد ف قتل أخوك او يكون هو كمان تابع للمافيا 
باسم. ماشى يا ادهم. وانا موافق أساعدك لإن كدا الحكايه مرتبطه ببعضها وجودك داخل امبراطوريه آل سليمان بصفتك مراد سليمان هتخلينا نعرف معلومات كتير عن يسرى وفايد وال وراهم 
دقايق وكان وصل الانش 
مصطفى أدهم. حسام ومايا 
إستقبلهم أدهم بحب  
حسام  خير ياأدهم انت طلبتنى أنا ومايا ليه
ادهم. بتوتر  أنا ابقى مش إسمى أدهم  أنا مراد سليم أخوكم 
مايا. انت بتقول ايه مراد مين انت عاقل 
أدهم. مايا اسمعينى وانا هحكيلكم كل ال أعرفه. 
وحكى أدهم كل ال عرفه من محمود 
حسام. ال بتحكيه دا صعب نصدقه بالسهوله دى وبعدين عمر يعمل كدا ليه
أدهم  صدقنى أنا نفسي مش عارف أنا حكيت ال أعرفه 
حسام. وإيه يطمنلى ان محمود دا بيحكى الحقيقة.
أدهم. هيستفاد ايه مثلا.ان اخد فلوس واطالب بحقوق سليم باشا أنا مش محتاج لفلوسكم  وبعدين انت متعرفش محمود البحيرى بيخاف ربنا ومستحيل يكدب وممكن تسأل مايا هي عرفتهم كويس وكل دا غير أن لما عرفت الحقيقة بقيت أتذكر بعض المواقف هي يمكن مشوشه ليا كتير بس دا يثبتلى صدق محمود 
سامح أنا مش عارف استوعب كلامك اتمنى تكون أخويا فعلا بس كلامك أكبر من ان أى عقل يصدقه 
ادهم. أنا متأكد ان محمود البحيرى ميكدبش بس أنا كمان عايز اتأكد وانتوا كمان تتأكدوا. 
مايا. بحيرة. ودموع. هتعمل ايه وانت معكش إثبات 
أدهم. هعمل تحليل DNa  لإثبات نسبى
حسام. بس ..
ادهم عندك حل تانى نتأكد منه 
حسام بقلة حيله  لأ 
مايا بدموع. بس أنا مصدقاك. ... مصدقه أنك مراد توأمى احساسى ان اخويا. من وقت ما شوفتك ف الحفلة حسيت بمشاعر غريبه تجاهك. بس معرفتش احددها مش بيقولوا التوائم بيحسوا ببعض. وقربت منه وحضنته ببكاء 
ادهم. وهو حاضنها. وانا متأكد انك أختى وتوأمى. 
مايا ببكاء. أنا كنت محتجالك اوووى يامراد ... ونظرت لحسام قرب يا حسام. صدق. ان دا مراد. 
حسام كان واقف بمشاعر محيرة. بس قرب وحضن ادهم ومايا كان متوتر بس بعد كل الأفكار وشدد على احضانهم. يعلن تصديقه لأدهم
مايا. مافيش داعى تعمل اى تحليل انت اخويا 
حسام أنا مصدقك يامراد 
أدهم إبتسم لان حسام قاله مراد. أنا لازم أعمل كدا عشان ميبقاش فيه فرصه لفايد ان يكدبنى. اهم حاجة فايد ميعرفش بالحصل اتعاملوا عادى جدا لحد ما ننهى كل الأوراق والإثباتات وسيادة المقدم. باسم هو ومصطفى هيساعدونى ف كدا. 
مايا. اوك بس يالا نرجع سوا. 
أدهم. مش هينفع ارجع قبل انهاء كل حاجة  لازم ابعد عن انظار فايد لانه ببساطه عارف ان أدهم هو نفسه مراد وبعد مارجعت بهيئة رجال الأعمال وانت اقدر اواجهه دا هيخليه يعمل يراجع اوراقه مش بعيد يحاول يأذى محمود البحيرى عشان ميعرفنيش الحقيقة عشان كدا حطيت حراسه كافيه على الفيلا 
حسام. يبقى هنقعد معاك هنا 
أدهم. غيابكم هيقلق الكل وهيبتدوا يدورا وراكم 
مايا اقله نقعد معاك النهاردة ارجوك يا مراد 
أدهم. ماشى يا ستى 
مايا. واااو. أنا هحكيلك كتير بقا كل حاجة. وبالأخص حكايتى مع ال اسمه محمد دا 
حسام. لا ياشيخة. أومال أنا ما كنتيش بتحكيلى ليه
مايا. هو انت كنت فاضيلى وبعدين دا توأمى ايه دخلك بينا 
حسام. سامع يا مراد بتقول عليا ايه 
أدهم. كان واقف بينهم يهديهم ويضحكوا وكل واحد كان بيحكى عن حياته. وضحكاتهم تملأ المكان 
باسم ومصطفى سابوهم ومشيوا عارفين انهم محتاجين يكونوا لوحدهم يستعيدوا كل منهم ذكراه 
ف مكتب نور داخل مستشفى آل سليمان 
نور قاعدة سرحانه. وبتفكر بصوت. ياترى انت فين يا أدهم غايب بقالك يومين حتى مفكرتش تكلمنى او تسأل عليا. أنا اصلا ال مجنونه ازاي انسى اخد رقمه. طيب أعمل ايه انا اروح الفيلا عندهم ولا أعمل ايه 
مسكت فونها. بلهفه الووو مروة عامله ايه  
مروة. الحمد لانه يانور. 
نور مروة. آسفه أنا عارفة الوقت متأخر. بس كنت عايزة رقم أدهم 
مروة. بتوتر. بس أنا مش معايا رقمه يا نور مسألتوش أصلا 
نور ولا محمد.  
مروة. محمد ايه مرجعش 
نور. اممم طيب وبعدين طيب لو مفيهاش ازعاج كلمي أدهم خليه يكلمنى معرفش عنه حاجة 
مروة. نور أصل أدهم مش هنا. هو تانى يوم جه سلم علينا وقال ان عنده شويه شغل بخصوص الشركة ومش هيجى الكام يوم دول
نور. ايه الكلام دا. طيب هو سايب البيت ليه وراح فين 
مروة حقيقى مش عارفة يانور أول ما يظهر هقولك 
نور  بقلة حيله. تمام يامروة. سلام 
فيه ايه يا أدهم كل مرة تدينى امل وارجع تهدمه. حقيقى تعبت من لعبه الدواير ال تهت فيها ياترى ايه ال مخبيه قدرنا المرادى وليه كل حاجة رافضه وجودنا مع بعض 
ف أحد البارات 
تقف عليا بجوار فهد وتتمايل بإسلوب مقزز
إيه يافهد ما تفكك منها قلتلك كتير نور دى متنفعكش وبعدين دى قفل اوووى 
فهد.  وهو يرفع الكأس. مش هسيبها ليه هاخدها أنا مفيش حاجة تكون نفسى فيها ومخدهاش وهرجع كرامتى ال هانتها بنت ...
عليا. يابنى كلنا عارفين ان نور بتعشق ال إسمه أدهم دا وهو كمان. يعنى دخولك وسطهم هيتعبك 
فهد بمكر ما هو مش أنا ال هدخل وسطهم 
عليا. مش فهماك مأوى على إيه
فهد. ان شوفتى أدهم يوم الخطوبه
عليا أه شوفته 
فهد وإيه رأيك فيه 
عليا.  بصراحة. قمر كدا ف نفسه. وتقيل حق نور تحبه
فهد. بغيظ. ماشى. يا اختى طيب بما انه عجبه ايه رأيك لو بقا ليكى انتى بكل مواصفاته دى وكمان فلوسه 
عليا. ان عايز توصل لإيه 
فهد. عايزك توصلى لأدهم البحيرى. عايزك توصلى لقلبه وتنسيه نور. ايه رأيك 
عليا. بس دا صعب. يا فهد 
فهد. مش صعب. ورينى شطارتك.  لازم أدهم البحيرى يتجوزك وميقدرش يوصل لنور ولا حتى ف أحلامه
وكأن الأقدار حكمت عليهم ألا يلتقوا
وكأنهم سيظلوا ف مواجهة عواصف أقدارهم للأبد
يتبع ......
لقراءة الفصل السادس عشر : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent