recent
أخبار ساخنة

رواية جريمة فرح الفصل التاسع عشر 19 بقلم مروة فتحي

jina
الصفحة الرئيسية

               رواية جريمة فرح الفصل التاسع عشر 19 بقلم مروة فتحي

رواية جريمة فرح الفصل التاسع عشر 19 بقلم مروة فتحي

رواية جريمة فرح الفصل التاسع عشر 19 بقلم مروة فتحي


و فجأة لقيتو كسر الشارع و لف العربية بسرعة و بدأ يمشي عكس ما احنا كنا ماشين بسرعة 
و انا بصرخ جمبو 
و مش عارفه هو بيعمل كده ليه
و بعد كده وقفنا فجأة عند بيت نيرة معرفش هو معرفش ازاي عرف البيت ولا حتي ازاي وصلنا كل الي اعرفو اننا وصلنا و لقيتو بيقولي 
_ عشر دقايق بس هتطلعي تسلمي و تنزلي تاني عشرة و دقيقه هروح و مش هنسافر خلاص 
رديت عليه و انا طايرة من الفرحة 
- حاضر... حاضر 
و طلعت اجري و بجد كنت فرحانه من الحركه دي اوي  
و طلعت لقيت لسه ابراهيم مش وصل و نيرة محتارة و مش عارفه تلبس ايه ولا تعمل ايه 
وقفت معاها و لفيت ليها الحجاب و بدأنا نضحك و نهزر و نجهز كل حاجه تقريبا 
و ايجي ابراهيم بعد شويه
و ابو نيره اتكلم معاها و شويه و ناده علي نيرة عشان طلع العصير و تسلم عليه و علي بابا و مامتو و بعد شويه قالوا دلوقتي هنقرأ الفاتحة قريتها معاهم و انا في اوضة نيره و بعد كده خرجت عشان اشوفها لقيتا مبسوطه و بتضحك 
كده انا اطمنت عليها 
شاورت ليها من بعيد اني لازم امشي 
و هي شاورت لي اني عادي خلاص امشي دلوقتي.... و بعد كده اخدت ليه كام صورة من غير ما تاخد بالها و كان شكلهم حلو 
و بعتها ليها و كتبت عليها...« كنت حقا اميره بما تعنيه الكلمة» 
و نزلت لادهم و نازله علي السلم بصيت في ساعتي لقتها ني قعدت فوق ساعة و نص 
قولت خلاص كده ادهم سابني و مشي و الوقت اتأخر و مش هعرف حتي اني اروح و لا  هلاقي موصلات و اروح ولاوحتي هعرف اطلب اوبر... و خلاص علي كده املي اني اسافر و اكتشف اي ثغره لقضيه راح 
نزلت و انا محبطة و يأسة بجد 
بس اول ما وصلت باب العماره لقيتو لسه واقف و مستني زي ما هو كمان 
فرحت و ركبت العربيه بسرعه 
و لقيتو مرجع الكرسي لورا و نايم و بجد باين عليه نايم من تعب 
انا ربنا يسامحني علي الي بعملو فيه 
بس خلاص بعد كل حاجات الي بيعملها ليا عشان اكون فرحانه و مبسوطه خلاص بجد هعمل المسحتيل اني اخليه يتغير لاحسن و الخطة هتبدأ من انهارده 
و اول ما حطيت ايدي علي وشو عشان يصحي و من قبل ما اتكلم 
لقيتو قام مخضوض و مفزوع و  مش قادره ياخد نفسو من صدمة و بدأ يحس حاوليه 
و اول ما شافني قدامو ملامحو بدأت ترتخي تاني و رجع تاني يهدا و ان خلاص عرف اني دي انا 
بس بجد خوفت عليه 
« لحظه الي انا بقولو دي لا طبعا انا ما خوفتش عليه ولا حاجه انا بس اتخضيت من الموقف» و بدأت اتكلم معاه براحة
-انت كويس!؟  
_ اه انا تمام... يلا نتحرك
و شغل العربيه و بدأنا نتحرك فعلا و انا لسه كنت فرحانه و متحمسة و بدأت اقول كل ثانتين شكرا... لا شكرا جدا و هو يبتسم و ميردش و بعدين اتعصب عليه و اقول ليه المفروض لما حد يقولك شكرا تقولو عفوا فيضحك و يرد و يقول ماشي فضلنا علي كده حاولي ساعة و هو مزهقش ولا انا 
و بعد كده سكتنا فجأة و اتكلمت بحماس 
- تعالي نلعب 
رحب بالفكرة جدا و قال لي 
_ نلعب ايه 
قولت بعفواية 
- صراحة 
هو سكت و انا كمان سكتت و بعد كده ابتسم و قال لي 
_ تبدأي انتي ولا ابدأ انا 
انصدمت و رديت بي بلاه 
- نعم 
_ ايوا... يلا بقا 
- ماشي هبدأ انا...  انا هسألك 
_ و ليه انتي الي تسألي الاول... انا اعترض 
ضحكت اوي علي طريقة كلامو 
و قالتو بغرور مرح
- مفيش اعتراض.... دي قرار و مفروغ منو 
اممممم..... أبدأ بأيه.... ابدأ بأيه 
_ لدرجة دي انا محير 
- دي انتي صندوق أسود 
بص هكون رأوفه بيك شويه... و هسألك أسأله عادية..... زي ايه اكتر لون بتحبو 
_ أخضر 
- اااه.... ليه اكتر لون بكره انت بتحبو ليه
و شغل العربيه و بدأنا نتحرك فعلا و انا لسه كنت فرحانه و متحمسة و بدأت اقول كل ثانتين شكرا... لا شكرا جدا و هو يبتسم و ميردش و بعدين اتعصب عليه و اقول ليه المفروض لما حد يقولك شكرا تقولو عفوا فيضحك و يرد و يقول ماشي فضلنا علي كده حاولي ساعة و هو مزهقش ولا انا 
و بعد كده سكتنا فجأة و اتكلمت بحماس 
- تعالي نلعب 
رحب بالفكرة جدا و قال لي 
_ نلعب ايه 
قولت بعفواية 
- صراحة 
هو سكت و انا كمان سكتت و بعد كده ابتسم و قال لي 
_ تبدأي انتي ولا ابدأ انا 
انصدمت و رديت بي بلاه 
- نعم 
_ ايوا... يلا بقا 
- ماشي هبدأ انا...  انا هسألك 
_ و ليه انتي الي تسألي الاول... انا اعترض 
ضحكت اوي علي طريقة كلامو 
و قالتو بغرور مرح
- مفيش اعتراض.... دي قرار و مفروغ منو 
اممممم..... أبدأ بأيه.... ابدأ بأيه 
_ لدرجة دي انا محير 
- دي انتي صندوق أسود 
بص هكون رأوفه بيك شويه... و هسألك أسأله عادية..... زي ايه اكتر لون بتحبو 
_ أخضر 
_ عادي بس بحسو لون حلو كده و لذيذ
- يا لذيذ 
و ضحكنا انا و هو علي الكلمة دي 
و بعد كده لقيتو بص لي و قال لي 
_ و انتي!؟ 
- انا ايه 
_ اكتر لون بتحبيه ايه!؟ 
- بنفسجي 
_ ايه... دي لون الاشرار بتاع ديزني 
- ايوا... عارفه.... بس و لو بحبو.... لا بحبو اوي كمان 
و قبل ما يتكلم كملت بسرعه 
- دلوقتي دوري 
_ نعم الدور عليا 
- اااه.... ليه اكتر لون بكره انت بتحبو ليه
- لا انت سألتني علي اكتر لون بحبو.... يبقي دلوقتي دوري اسألك بيقا 
_ اشطا... أسألي 
- ماشي.... ايه اكتر اكلة بتحبها و متقدرش تستغني عنها 
_ لا دنتي جيتي لي في ملعبي بيقا.... انا اصلا اكيل... بعشق ورق العنب 
- لا لا لا
- _ خير في ايه 
- - مش معقول 
- _ ايه مش معقول 
- - ليه كل حاجه بكرها انتي بحبها 
- _ ايه دي في كأن عايش علي وجه الكرة الارضيه ما بحبش ورق العنب 
- - بكل فخر انا... و عياذ بالله من كلمة انا 
- _ طب بتحبي ايه
- - سمك... السمك دي العشق من جوا جوا قلبي 
- _ كأن غريب بكل الاشكال 
- - ملكش دعوه... اجهز لسؤال التاني 
- _ انتي ناصبة بكل الاشكال و الطريق 
- - ملكش دعوه بردو....  و ليل و نهار 
- _ مش فاهم
- - يعني بتحب تخرج و تعيش حياتك العمليه و تهرفهية في الليل و نهار 
- _ ليل طبعا 
- - ليه كده الليل لنوم و نهار لعمل ربنا قال كده 
- و فضلنا طول الطريق كده نسأل أسأله هيفة و هبله زي دي و نضحك و نغني شوية و تقريبا نعرف بعض شوية.... ايوا انا عرفت ان بعد  دي كل دي اننا عكس بعض في كل بس عشان تغيري انسان لازم يكون عارف عنو كل حاجه و دي الي حاولت اعملو معاها 
- كنا خلاص قربنا نوصل و قبل ما نوصل الفجر ادن 
- و كان في جامع في الطريق 
- و انا قررت نصلي الفجر  قبل ما نكمل الطريق هو قال ان كده ممكن نتأخر و الطريق الجي مش هيكون امان فلازم نوصل بسرعه 
- بس انا اصريت و قدام اصراري نزلنا صلينا الفجر في المسجد 
- و بعد كده رجعنا كملنا الطريق 
- و كان فعلا الطريق مهجور و يخوف و فجأة لقينا عربيه طلعت من نص الطريق قطعت الطريق علينا و نزل منها حاولي سته رجالة شداد و معاهم اسلحة بيضة و واحد منهم قرب علي العربيه و خبط بالمطوة الي معاه علي شباك الازاز بتاع ادهم 
- و.....
يتبع.....
لقراءة الفصل العشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent