recent
أخبار ساخنة

رواية أمر واقع الفصل الاول 1 بقلم أمنية حاتم

 رواية أمر واقع الفصل الاول 1 بقلم أمنية حاتم
رواية أمر واقع الفصل الاول 1 بقلم أمنية حاتم

رواية أمر واقع الفصل الاول 1 بقلم أمنية حاتم

" الرجاء إلالتزام بأماكنكم وربط الاحزمه"
ــــ احساس إني راكبه الطياره وهحقق حلمي ده حاجه متتوصفش 
وانا سرحانه وفرحانه لقيت المضيفه وافقه قدامي:  
سوري ده مش مكانك 
__ تمام فين مكاني يا.... 
اسمي ياسمين... مكانك في الكرسي اللي ورا ده 
اخدت شنطتي وروحت المكان لقيت شاب قاعد شيك ووسيم كده
__ ممكن بعد إذنك اقعد جنب الشباك 
_ ليه هو احنا راكبين اتوبيس دي طياره يا انسه 
__ عارفه انه مش اتوبيس بس انا بحب اقعد جنب الشباك...خلاص خليك قاعد 
قعدت وانا مضايقه من اسلوبه وكمان اتكسفت 
_ خلاص تعالي اقعدي علشان نخلص 
ـــ طب ما كان من الأول ليه وبعدين انا معملتلكش انا قاعده عادي 
_  ما انتي قاعده مكشره وضاربه بوذ وانا مبحبش كده 
لاحظ أن لهجته فيها صعيدي بس قومت بسرعه قبل ما يرجع في كلامه 
_ ممكن تجبيلي المجله دي يا....
انتي اسمك إيه 
__ إسمي نورهان 
_ يااااه ده طويل كانو سموكي نور وخلاص 
__ الناس بتقول اسمك حلو او تكست لكن مشوفتش حد مستفز كده 
_ وه، علشان بقول الحق ابقا مستفز 
__ هو انت من الصعيد يا..... 
_ إسمي عبدالرحمن 
__ طب ما انت اسمك طويل برضو اهو 
_ مبسوطه يعني لما ردتيهالي...وبعدين ياستي اه انا من سوهاج بس قعدت في القاهره كتير 
سكتنا وانا شايفه المنظر من الشباك ومبسوطه 
عبد الرحمن: بما إن احنا مصرين زي بعد 
ممكن اعرف انتي رايحه اوغندا ليه؟!
__ علشان هحضر مؤتمر هناك وكمان هعرف شويه حاجات عن النباتات والمواد الكميائيه 
عبد الرحمن بإستغراب: ليه انتي دارسه ايه؟
__ انا دكتوره صدلانيه...وكمان بدرس الكيمياء والتفاعل بين المواد وكده 
عبدالرحمن: بس ده مش صعبه شويه  عليكي ك بنت؟؟
مالها دكتوره باطنه  او اطفال مثلآ 
__ انا حابه المجال ده ودلوقتي مفيش فرق بين البنت والولد 
عبدالرحمن: بغض النظر ان فيه فرق بين البنت والولد في القدرات والتعامل والمسؤليه ك راجل صح بس انتي هتتعبي
__ الولد مختلف في القدرات ازاي يعني؟
انا اقدر احمي نفسي كويس 
عبدالرحمن: قدرات الولد الجسمنيه وسرعت التصرف في الخطر بتختلف عن البنت 
لانها بطبيعتها عاطفيه وجسمها ااقل من الولد
__ لأ انا قويه وبعرف اتصرف كويس و مش مكاني المطبخ ....
عبدالرحمن بهزار: وانبي اسكتي ده انتو بقيتو تحرقو الأكل في المطبخ كمان
__ مش هتناقش معاك في الموضوع ده علشان مش هتخانق وانا مسافره 
انت بقا درست إيه؟؟ 
عبدالرحمن بفخر: انا مهندس مدني تخصص هندسه إنشائيه 
__ وانت رايح اوغندا ليه؟
عبد الرحمن: انا الطياره بتاعتي فاتتني ف حجزت الطياره دي وهنزل فندق وبعد كده هاخد طياره للبلد اللي هروحها 
__ امم انا هستريح شويه علشان لسه المسافه طويله 
ياسمين: رحله سعيده يا فندم تشرب إيه؟
عبدالرحمن: لاتيه فانيلا
ياسمين:  تمام...وحضرتك يا استاذه
__ لاتيه برضو 
ياسمين: تمام....اتفضلو اربطو الحزام 
نورهان: انت إزاي تتكلم بشياكه واتكيت 
و بعد كده تتكلم زي الشباب العاديه الروشه 
وفجاءه تتكلم بكلنه صعيدي؟؟ 
عبدالرحمن: علشان انا كل دول 
انا اصلي صعيدي  ف عندي لكنه صعيدي 
وعيشت مع صحابي في القاهره علشان الجامعه وبتكلم بأيتكيت علشان تعاملي مع المدرين 
كمل وهو بيضحك انا محدش يتوقعني 
فجأه الطياره اتهزت جامد وكل الركاب صوتو 
عبدالرحمن: أمي قالتلي بلاش طيارات وانا اللي عملت فيها شجيع السيما 
نورهان: طب اربط الحزام علشان لو حصل حاجه 
عبدالرحمن: هو ممكن يحصل حاجه؟؟؟ 
نورهان بهزار: اه ممكن الطياره تقع عادي 
عبدالرحمن: بس اسكتي احسن 
انا غلطان برضو المفروض الطياره بتاعتي فاتتني كنت روحت بيتنا وخلاص 
الطياره اتهزت تاني جامد وفيه صوت دربكه
عبدالرحمن: استرها يارب
نورهان: لا لا احنا هنقع في البحر ولا إيه
عبدالرحمن: اسكتي يا فقريه افتكري حاجه عدله 
نورهان: انت لما بتتعصب لهجتك بتتغير؟ 
عبدالرحمن: بطلي تفكير شوئم أو اذكري ربنا ومتركزيش معايا يا بلوه
نورهان بعصبيه: متقوليش يا بلوه
اربط حزام الأمان 
عبدالرحمن: ياست ركزي في نفسك واربطي انتي الحزام 
كل اللي في الطياره متوترين وربطو الحزام 
وفي ثانيه لقينا المُضيفات بيقولو لازم ننط من الطياره علشان هتقع 
عبدالرحمن: منك الله يا فقريه منك الله... كلنا هنموت 
نورهان بخوف: مش عارفه افك الحزام
هموت هموووت 
عبدالرحمن: اسكتي بقا يا بلوه بحاول افكلك الحزام اهو 
نورهان بعياط:  برضو هموت علشان مش بعرف اعوم... يا حبيبتي يا ماما هتوحشيني
عبدالرحمن: انتي بتندبي ليييه حاولي تفكي الحزام وبعد كده نشوف هتعملي إيه 
شد الحزام جامد وانا بساعده وخرجت من الحزام فعلاً  ومعظم اللي في الطياره من كتر الخوف والتوتر مش عارفين يفكو الحزام 
عبدالرحمن بصوت عالي : هاتي ايدك ونطي معايا يلا
نورهان بعياط: لاا لاا مش بعرف اعوم 
هموت همووووت 
عبدالرحمن: فقريه والله فقريه
انا غلطان اني قولتلك اصلا 
شد إيدي ونطينا من الطياره...المسافه مكنتش عاليه اوي علشان الطياره كانت هتغرق في البحر اصلا 
عبدالرحمن: خليكي قويه زي ما بتقولي 
ساعدي نفسك علشان نوصل للبر متخافيش
كلامه شجعني وكأني كنت ناسيه ثقتي في نفسي وكنت مستسلمه  للخوف والتوتر 
نورهان: مش هخاف وهنوصل بإذن الله 
انا همسك فيك علشان مغرقش 
عبدالرحمن: ثقي فيا... ده حلك الوحيد ومفيش اختيارات 
فضل يعوم بيا  ونقف شويه نرتاح كنا شايفين اشجار من بعيد وده كان بيدينا الأمل اننا قربنا نوصل 
عبدالرحمن: خلاص قربنا نوصل...يارب الجزيزه دي يكون فيها ناس 
نورهان بتفكير:  ممكن تكون فيها ناس تموتنا او مفيهاش حد والدنيا تتضلم علينا؟؟؟ 
عبدالرحمن: إيه ياشيخه فيه إيه ياااشيخه احرميني من كلامك ده 
نورهان: في إيه ما كلامي ده ممكن يحصل
عبدالرحمن: اتفائلي خير يا بومه اتفائلي خير 
فضلت ماسكه فيه واخيرا وصلنا للشط واترمينا علي الأرض 
نورهان: ياااه الحمدلله نجينا من الطايره 
عبدالرحمن: بإذن الله هنلاقي حد ينقذنا او ناس هنا 
نورهان بتوتر: طيب انا انا 
عبدالرحمن: قولي علي طول عاوزه إيه 
نورهان: بصراحه كده انا جعانه جدا
عبدالرحمن: يعني طايره بتوقع وكنا هنغرق وموجدين في جزيزه الله اعلم هيحصلنا إيه فيها وبتفكري في الأكل!!!!!!؟ 
نورهان: عادي أنا بفكر في كل ده وعاوزه أكل برضو
عبدالرحمن: إيه ده بصي كده 
بصيت لقيت كذا شجره وباين فيهم فاكهه 
نورهان: اااه شايفه...بس الشجر عالي اووي 
عبدالرحمن: استني هتصرف 
تعالي الأول نولع نار قبل ما الدنيا تتضلم 
نورهان: فيه خشب هناك أهو 
عبدالرحمن: ايوه كده شغلي دماغك معايا وبلاش تشائم 
نورهان: انا بتجيلي الافكار السلبيه دي لما بخاف اووي او اتوتر 
عبدالرحمن: ااه فاهمك بس كل ما تقدري تسيطري علي الافكار دي كل ما هتكوني احسن 
بدءنا نجمع الخشب ونولع فيه واحنا بنتكلم
نورهان بخوف: في صوت حاجه بيمشي علينا
انت سامع 
عبدالرحمن: ده طبيعي احنا في جزيره مش قعدين في بتكم 
نورهان بصويت: ياااالهوي يعني ممكن يطلع علينا ديب او اسد او..... 
عبدالرحمن: اسكتي باالله عليكي  يا شيخه بلاش انتي بذات تتكلمي 
نورهان: طب مش هتجيبلي حاجه  اكلها من علي الشجره
عبدالرحمن: بصراحه مش عارف ازاي بتفكري في الأكل وانتي مرعوبه كده
اومال لو مبسوطه هتعملي ايه؟
نورهان: هاتلي بس وانا هقولك بعمل إيه 
جاب خشبه وبدء يجيب الفاكهه من الشجره 
عبدالرحمن: يا وقعه سوداااا
عجبك كده يا فقريه
نورهان بخوف: طالما اتكلمت بلكنه صعيدي يبقا فيه نصيبه صح؟؟؟ 
عبدالرحمن: بصي بنفسك يا بلوه 
نورهان بخوف: يالهوي  هنمووووووت  
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent