recent
أخبار ساخنة

رواية روح الفصل الاول 1 بقلم ريم احمد

 رواية روح الفصل الاول 1 بقلم ريم احمد
رواية روح الفصل الاول 1 بقلم ريم احمد

رواية روح الفصل الاول 1 بقلم ريم احمد

روح... يا روح
ايوا يا ماما 
يلا يا بنتي كفايه نوم هتتااخري علي الكليه. 
حاضر يا ماما حاضر
.... انا روح عندي ١٨ سنه اولي كلية فنون جميله بابا متوفي من اربع سنين وعايشه انا وماما ومالناش غير بعض بحب الاغاني والقهوه والورد وبحب.... أنس
انس كائن جميل وحاجه قمر كدا اي نعم محصلش بينا كلام ويمكن ميعرفش اني عايشه عل الكوكب اصلا.. بس هعمل ايه ف قلبي المهزا دا. 
 دينا: الوووو... يلا يا روح هنتاخر. 
روح: حاضر حاضر بلبس الكوتش  اهو. 
ودي دينا صحبتي.. هي مش صحبتي وبس حقيقي هي كل حاجه بالنسبالي اختي وصحبتي وامي التانيه وحلالة المشاكل طبعاا والكرن الهادي بتاعي  ال بلجأ ليه طول الوقت و.... جاايه يا دنيا جاايه ايييه جاايبه الصوت دا كلو منين. 
دينا: اووف عليكي يا بنتي كل دا ايه السلم اهو مش ف الشارع ال ورانا دا انا صوتي اتنبح دايما مصره تطلعي اسوا ما فيا هتبطلي العااده الزف.. 
روح بمقاطعه: ششش يماما ششش بس كفايه ايه كل دا شيلاه ف قلبك وبعدين يلا يستي هنتاخر وحقك عليا مش هتاخر المره الجايه. 
.........  خلصنا كليه وروحنا واليوم الحمد الله عدا بسلام وعل خير..
... عااامل اييه يا حبييبي طمنييي عليييك انا ذكرياااتك حبب عمرررك الل مش ناااسيك
صوتك مزعج علي فكره
روح بخضه:اي دا ف اي بسم الله الرحمن الرحيم بيطلعوا امتا دول
أنس: هه خفه
روح يلا يا كابتن هوينا وايه قلة الذوق بتاعة حضرتك دي. 
أنس: كابتن؟ طب وايه لازمتها حضرتك دي بقا
روح: لزوم التحبي
أنس بمقاطعه: شش خلاص انتي هتحكي قصة حياتك
ودخل وقفل باب البلكونه وراه
روح وهي حاطه ايدها عل قلبها وبتنهج ووشها احمر جدا: اي دا يربي ال حصل دلوقتي دا بجد. لا لا مش معقول. انس اتكلم معايا؟  يادي الهنا يولاه يادي اليوم القمر...
روح وهي داخله الاوضه وبتغني انا لحبيبي وحبيبي الي. 
ايه دا يخبر وشي عامل كدا ليه.. ايه الطمطمايه دي.. كل دا من كلمتين اومال بقا لو بوس.. ايه دا ايه يا روح قلة الادب دي احنا هننحرف ولا ايه؟ 
تاني يوم ف الكليه عند دينا وروح. 
دينا: مالك يا روح انتي تعبانه؟ فطرتي طيب؟ حاسه ب ايه؟  ووشك اصفر كدا ليه؟ حصل حاجه.. طنط كويسه؟ 
روح بمقاطعه: اهدي بس يابنتي ولا يا ستي مفطرتش واه طنط كويسه انا بس تلاقيني دايخه شويه مش اكتر... متقلقيش
دينا: مش مصدقاكي.. طب فيه حاجه بتوجعك؟ 
روح بتعب وكلام مخنوق من الوجع: آه بطني شويه بس مش مهم تلاقيني خدت برد.. يلا نروح عشان منتاخرش. 
دينا بقلق: تمام يلا خليني اوصلك. 
وفجاه روح تعبت جدا ووحست بوجع شديد ف بطنها ومقدرتش تقف عل رجليها واغمي عليها. 
دينا بفزع: روووووح 
الناس اتلمت عل صوت دينا ونقلو روح علي المستشفي.. 
..... ف المستشفى 
دينا: خير يا دكتور روح مالها؟ 
الدكتور بعمليه: حضرتك اختها
دينا: لا انا صحبتها
الدكتور بنوع من الحده: انا عايز اتكلم مع والدتها او حد من اهلها
دينا بقلق: خير يا دكتور هي روح مالها ف ايه.. هي هتبقي كويسه صح؟ 
الدكتور: عن إذنك.. وياريت تبلغي والدتها. 
دينا قالت لمامة روح وراحت تجيبها من البيت لان ام روح ست كبيره ومتقدرش تتحرك لوحدها...
... ف المستشفى بعد ما ام روح شافتها واطمنت عليها. 
ام روح بعياط: خير يا دكتور بنتي مالها.. عندها ايه. 
الدكتور: استاذن حضرتك جوه ف المكتب الكلام هيكون افضل من هنا
ام روح بقلق وتوتر: تمام
دينا سندت ام روح لمكتب الدكتور وطلعت
دينا: يارب.. يارب استر انا ماليش غيرها ف الدنيا دي. 
جوا ف المكتب
الدكتور: هي الانسه بتشتكي من حاجه الفتره دي؟ 
ام روح: لا ابدا يا دكتور دي كانت زي الفل
الدكتور بحزن: انا اسف جدا بس للاسف بنت حضرتك عندها.... 
يا تري روح عندها ايه؟؟ 
وام روح هتعمل ايه لم تعرف الخبر؟ 
وهل روح هتعرف ولا لا... طب وأنس؟ 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent