recent
أخبار ساخنة

رواية العاجزة الفصل الأول 1 بقلم دنيا محمود

 رواية العاجزة الفصل الأول 1 بقلم دنيا محمود
رواية العاجزة الفصل الأول 1 بقلم دنيا محمود

رواية العاجزة الفصل الأول 1 بقلم دنيا محمود

كنت بجري واهرب منهم وفجأة مبقتش حاسة بالدنيا .
كنت سايق فجاة لقتها قدامي وملحقتش دستها ونزلت لقيتها غرقانة في دمها أخدتها وطلعت علي المستشفى، اهلها كلهم كان موجدين وماسكين فيا ،كلمت بابا في التليفون يجي يلحقني ،طلع الدكتور من أوضة العمليات ،بابا جرى عليه وفهم الحالة ،علي بليل كانت في اوضتها في المستشفى، دخلنا كلنا عندها الدكتور قال .
×حصل مشكلة في الضهر وممكن ماتقدرش تمشي تاني .
انا كنت سامعة كلامه وانا مصدومة ،انا هعيش عاجزة من الصدمة سكت فضلوا يكلموا فيا وانا بحاول ارد بس مش عارفة .
بقلم دنيا محمود 
×هو مفيش حاجة في احبالها الصوتية بس ممكن من الصدمة وهترجع تتكلم عادى.
+بنتي مش هاتمشي تاني طب والراجل اللي كانت هتجوزة .
# مش هسيبك انت ضيعت علينا فرصة عمرنا انت ضيعت الراجل اللي كان هيتجوزها .
اللي وجع قلبي اكتر ان بابا وماما كل اللي فارق معهم العريس اللي قد جدي اللي كانوا عايزين يبعوني ليه ،وحتي مفارقش معهم اني عاملة الحادثة بسبب اني كنت بهرب منهم فضلت اعيط بعد كل ده هما مبيحبش غير نفسهم ومعيشيني انا اخواتي بس عشان نجيب ليهم فلوس ودلوقتي مش فارق معهم اني بقيت عاجزة قد انهم هيبعوني ازاي .
كانوا بيقولوا كلامهم وهما ماسكين فيا وانا بصيت لبابا عشان يتصرف .
*انا محمود السيوطي وعندنا استعداد ندفع اي مبلغ تطلوبوا .
هي كانت صعبانة عليا وكمان هي جميلة عيون عسلي وملامح جميلة وبشرة بيضاء ،وشعرها متغطي بحجاب طلما كده وله كده همهم الفلوس اخدها اعلاجها وتعيش معايه .
+ان كان كده العريس كان هيدفع مليون جنيه.
لسه بابا هيرد.
=وانا هدفه ٢ مليون واتجوزها دلوقتي .
بابا ضحك وغمز ليا ،جبنا المأذون واتجوزتها هي كانت لسه مصدومة ،انما بابا جه جمبي . 
*طلعت شقي البت تستاهل .
=تربيتك يا كبير .
انا اصلا وحيد بابا وماما ومدلع ومبشتغلش وضارب الدنيا صارمة ،بعد اسبوع اخدتها الفيلا .
=حسناء دي ماما وده بابا قابلتيه قبل كده وده عمي احمد ودي مرات عمي طنط حنان .
هزيت راسي ليهم ،انا حاسة بذل والقهر اهلي بعوني عشان الفلوس وحتي اخواتي مش هقدر اساعدهم وانا كده يارب ساعدني و اقف معايه انا محتاجك جمبي .
كانت حزينة وابتسامتها باهتة بس بردوا جميلة دخلنا اوضتنا وخلتها في الدور الارضي .
=دي اوضتنا يا حسناء لو عاوزتي اي حاجة تغيرها عرفني وانا تحت امرك .
اكتفت بهز دماغها وشاورت علي الحمام .
=تحبي ادخلك .
شاورت بلا .
=طب انتي هتدخلي وبتعرفيني .
هزت راسها باه .
=طيب انا هستناكي .
بقلم دنيا محمود 
دخلت وطلعت بعد مدة كبيرة و كانت بتنشف شعرها انا تنحة شعرها طويل وناعم البت جامدة ،لبست الاسدال وجابت المصلية ،وكانت بتشاور ليا اصلي ازاي ،طبعا انا معرفش.
=ثواني اعرف و اجي اقولك .
طلعت علي أوضة ماما هي الوحيدة اللي بتصلي في البيت وانا سألتها فرحت اوي لاني مبصليش ومقضيها سهر وقالت ليا ،نزلت شاورت لحسناء وهي شاورت ليا اني مش هصلي ،حسيت بالاحراج وقلت اصلي ،دخلت اتوضيت وصليت بيها انا كنت سامع صوت عيطها وهي بتصلي ،بعد الصلاة جبت ورقة وقلم وادتهالها .
=دول خليهم معاكي لحد اما تكلمي .
هزت رأسها بالموافقة.
قضيت اليوم معها تاني يوم رجعت من السهر بليل لقيتها في المطبخ وبتقطع خضار انا شفتها كده اتعصبت شديت الكرسي ودخلتها الاوضة وزعقت . 
=انت ازاي تخشي المطبخ ،انتي هنا هانم .
كانت بتعيط وكتبت .
_ده طنط حنان دخلتني المطبخ وقالت ساعدي الخدامين ،كنت هعمل ايه يعني .
اتكلمت معها بحنية .
=لا يا حسناء ياحببتي اوعي تعملي كده تاني .
هزت رأسها باه ،كتبت .
_انت كنت فين في الوقت المتأخر ده .
=كنت كنت مش مهم .
كتبت.
_ يلا عشان نصلي .
=لا أنا مش قادر انا هنام .
دخلت علي السرير وهي فضلت بصه ليا وكانت بتعيط .
=بتعيطي ليه دلوقتي احنا ناقصين نكد انا مزاجي رايق بلاش بقي تنكدي عليا.
كتبت .
_انت شكلك سكران وشارب حاجة.
=اها عايزة ايه يعني .
كتبت .
_انت ربنا مديك نعم كتير ليه تغضبه.
=بقولك ايه يا حسناء روحي شوفي انتي رايحة فين .
حركت الكرسي ودخلت الحمام وطلعت تصلي وكانت بتعيط كتير ادتها ضهري بس حسيت بايديها بتلعب في شعري .
=عايزة ايه يا حسناء. 
لفيت وشي ليها وانا مبتسم وهي كتبت .
_كنت بدعيلك .
بقلم دنيا محمود 
ضحكت ورحت نازل شيلها وحتطها علي السرير ،هي جميلة وطيبة بس وقعت مع واحد زي .
هو طيب معايا وحنين فيا بس شخص مستهتر ومش مقدر نعم ربنا عليه ولا كمان بتاع سهر وشرب ،ربنا يكون معايا ،بص في عيني وهو عيونه عسلي وشعره ناعم وقمحاوي وجسمه معتدل ومش رياضي بس حلو .
فضلنا كده لمدة شهر مرة اصلي معها ومرات لا ،جيت من السهرة لقيتها قاعدة مستنيني .
_انا حامل يا زياد. 
=استني كده انتي بتكلمي .
_من فرحتي لقيت نفسي بتكلم استنيت تيجي عشان تكون اول واحد يسمع صوتي . 
=الف مليون مبروك ياقلب زياد وكمان صوتك حلو اوي وناعم،بكرة نقول للعيلة ده ماما هتفرح اوي.
هو فعلا مامته طيبة جدا معايا ووالده انا مش بشوفه دايما مشغول اما مرات عمه وعمه بحس بكرههم ليا خاصة بعد موقف انها 
يتبع ......
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent