recent
أخبار ساخنة

رواية حورية في حضن الجبل الفصل الأول 1 بقلم صابرين علاء

 رواية حورية في حضن الجبل الفصل الأول 1 بقلم صابرين علاء
رواية حورية في حضن الجبل الفصل الأول 1 بقلم صابرين علاء

رواية حورية في حضن الجبل الفصل الأول 1 بقلم صابرين علاء

اي دا هو في عروسه ليله فرحها تلبس اسود دي اغرب عروسه اروحلها ف حياتي 
الخدامه قالت خلصتي يا انسه اتفضلي اطلعي برا علشان سيدي جبل جاي ياخد عروسته 
الكل خرج برا الاوضه وبعد ثواني جبل جه 
ودخل الاوضه 
حوريه كانت قاعده قدام المرايه حزينه بس من جواها كانت فرحانه هي بتحب جبل من زمان بس كانت تتمني ان جوازهم يكون ف ظروف احسن من كدا 
جبل قرب منها وبصلها ف المرايه وقالها 
انتي من النهارده ورايح حياتك هتكون 
سودا بالظبط شبه فستانك دا ياحور 
اهلا بيكي ف جحيمي،،،،، ف ناري اللي هااكوني حطبها 
حوريه كان قلبها بيدق من جامد من كتر الخوف قامت معاه وحطت اديها ف ايده 
ونزلو الفرح،،،، الفرح اللي مفهوش ولا مزيكا ولا زغروطه هدؤ تام مالي المكان 
والمعازيم شغاله همز ولمز 
واحده من المعازيم قالت اي يا ختي دا احنا ايه اللي جابنا دا احنا كأننا ف معازي 
الحقي دا حتي العروسه لابسه اسود الله هي موضه ولا ايه 
التانيه ردت عليها وقالت يعني عيلتين في بينهم طار ولسه بدري اخو العريس ميت 
واخو العروسه هربان والعيلتين بقالهم سنه الدم شغال بينهم عايزاهم يعملو ايه يعني بعد دا كله يجبولك الطبر والزمر 
البيدج الاصليه الكاتبه صابرين علاء. 
الاولي قالتلها ياحبه عيني دا كدا البت دي هاتشوف ايام سودا ف البيت دا جبل مش سهل ابدا وعمره ما هيسيب طار اخوه 
بس انا صعبان عليا اوي حوريه هي اللي هاتبقي كبش فدا 
التانيه قالت اي دا الحقي دي شريفه ام جبل  رايحه عالعروسه اما نشوف هاتعمل فيها ايه 
شريفه ام جبل قربت من حوريه وبصتلها جامد لدرجه ان كل المعازيم انتبهو وقعدو يبصو عليها،،،،، شريفه خدت بالها من نظراتهم وخلعت اسوره من اديها ولبستها ل حوريه العروسه وقربت من خدها كأنها هاتبوسها وقالتلها متفكريش انك دخلتي عيلتنا،،،، انا هاطفحك الدم ف البيت دا 
 انا كان عندي  تنزفي علي قبرك ولا تنزفي علي ابني،،،،،،،  
وبعدت عنها ومشيت،،،،،،، 
كانت صفاء ام حوريه ومنصور ابوها قاعدين وصفاء عماله تقوله يا فرحه الشوم،،،،،، بقي بنتي ياناس تنزف ليله فرحها بفستان اسود وكمان تتجوز ميل جبل المنفلوطي عدو عيلتنا اللدود،،،،، 
حرام عليك يا منصور،،،،،،، انا قلبي بيتقطع عليها قوم خدها من جمبه ونروح بيها قبل كتب الكتاب 
منصور قالها انتي اتجننتي ياصفاء اخدها ازاي هي قعدت عيال دا كلام رجاله وبعدين انا لو عملت كدا يبقي معملناش حاجه وبحر الدم مش هيوقف وهيفضل شغال وياعالم المره الجايه هاكون انا ولا ابنك 
جبل جه ل منصور وقاله يلا يامنصور علشان نكتب الكتاب 
منصور قاله حاضر ياجبل انا جاي اهو 
صفاء ندهت علي جبل وقالتله جبل،،،،، 
بص يابني انا عارفه ان ف نار قايده جواك من عيلتنا بس حوريه بنتي مالهاش ذنب 
دي غلبانه،،،،،،،،  خد بالك منها 
جبل مردش عليها ومشي 
تم كتب الكتاب علي خير وجبل خد حوريه وطلع بيها علي اوضتهم 
بقلمي صابرين علاء. 
حوريه قعدت علي السرير شويه وهي مستنيه جبل يخرج علشان تغير هدومها 
جبل دخل البلكونه شرب سجاره ودخل تاني قالها انتي لسه لابسه الفستان زي مانتي 
حوريه قالتله طيب ممكن تخرج علشان اغير لو سمحت 
جبل قالها اخرج علشان الناس تاكل وشي مش كدا،،،،،،،، هايقولو عني ايه لما اطلع برا الاوضه ليله فرحي اقولهم مراتي عايز ه تغير هدومها 
وبعدين قرب منها وقالها انتي عارفه اهلك برا قاعدين وعايزين ايه،،،،،،،،،، 
حوريه رجعت لورا وقالتله انت مش هتلمس شعره مني ياجبل لو عايز ترضي اهلك واهلي روح هات فرخه وادبحها 
لكن متقربش مني 
جبل ضحك وضحكته كانت عاليه جدا ف الاوضه ورجع كتمها مره واحده وقالها 
دا علي اساس اني باخد رايك،،،،،، او باخد اوامري منك،،،،،،،، ولا اوعي تكوني فاكره ان انتي ليكي الاختيار ف الحاجه دي اولا 
حوريه نزلت دمعه من عنيها وبصت لجبل بلوم عليه وقالت ف نفسها لا ياجبل اوعي تعمل كدا اوعي تاخدني بالغصب،،،،،، 
انا لسه بعشقك ياجبل مش بس بحبك 
اصبر عليا وانا هاديلك اللي انت عاوزه بالرضا بلاش تكسر الاحساس الحلو اللي جوايا ليك 
جبل قرب منها وشد الطرحه من علي راسها وشعرها اتفرد علي ضهرها 
ومره واحده قطع الفستان من عند صدرها 
ونزل ف الارض نصين وبقت عريانه قدامه 
جبل بمنتهي القسوه والجبروت قرب عليها 
وخد اللي عاوزه حوريه حاولت تقاومه بس مقدرتش هاتروح فين هي قصاد صحته و
جسمه الضخم وعضلاته القويه 
شويه وقام جبل وخد معاه دليل عفتها 
ونزل لابوها ورماه ف وشه وقاله من هنا ورايح مش عايز اشوف وشك وتنسي خالص ان ليك بنت عندنا وهي كمان تعتبر نفسها يتيمه من ورايح،،،،،،،،، ودا كان الشرط ف قعدت الرجاله واتفاق الصلح اللي اخوك مضي عليه 
وبحركه من ايده عملها ناحيه الباب وقاله يلا........... 
خد منصور مراته صفاء ومشيو من البيت
♡♡♡♡♡♕♕♕♕♕♕♕♡♡♡♡♡♡♡♡
عابد اخو حوريه خرج برا البلد كلها ووصل علي فندق وقعد ف الاستراحه  يفتكر  اللي حصل من حوالي 10 ساعات 
flash back 
عابد اخو حوريه دخل البيت بسرعه وقال لاخته حوريه تعالي معايا بسرعه لازم تهربي 
حوريه قالتله انت مالك جاي عرقان كدا ليع 
ايه اللي حصل ابويه كويس،،،،،،، 
اتفقو علي ايه ف قعدت الصلح 
عابد قالها اتفقو انهم يضحو بيكي ياحوريه 
وعمك وافق،،،، وافق يعملك كبش فدا 
شريف اقترح جوازك منه علشان نوقف الدم بين العيلتين ونبقا نسايب،،،،،،،، شريف الواطي طلب ايدك وهو عارف كويس انك بتحبي اخوه بس هو عايز كدا عايز يذلك ويعملك خدامه ليهم بس انا مش هقبل بكدا ابدا يلا قومي معايا هنهرب انا وانتي واللي عندهم يعملوه يلا 
حوريه سابت ايد اخوها وقالتله انا موافقه يا عابد كفايه ان بحر الدم بين العيلتين هايقف مش مهم انا مش مهم حياتي 
ومش مهم كمان حبي ل جبل المهم ان احمي الناس اللي ممكن تموت بسببي 
عابد قالها انتي مجنونه،،،،،،، مجنونه صح 
مين اللي دا اللي هاتحميه منهم ومن شرهم عيله  جبل المنفلوطي كلهم تجار سلاح وناس الشر ديما باين ف عنيهم هما عايزين بس يعلمو علينا،،،،،،، اسمعي كلامي دول ناس لا ليهم عهد ولا وعد 
وبحر الدم اللي انتي بتقولي عليه دا مش هيقف وهيفضل بينا ليوم الدين يلا يابنتي تعالي مافيش وقت 
حوريه مشيت مع اخوها وفضلت تجري 
ف مزرعه النخل علشان توصل للطريق العمومي بسرعه 
حوريه وقعت وقالت ل عابد،،،،،، عابد مش قادره رجلي وجعاني اوي احنا بقالنا نص ساعه عمالين نجري هو الطريق فاضله قد ايه 
عابد قالها هانت اهي قربنا قومي واتشجعي يلا وفجأه جه حد وحط مسدسه علي دماغ عابد 
حوريه بصت بصدمع وقالت شريف 
شريف قال كنت فاكر ايه ايه يا ابن السيوفي هاتهرب مننا بعد ما خلاص اتفقنا ومضينا وختمنا كمان 
عايز الخلق تشمت فينا،،،، عايز تصغر رقبتنا 
اتشاهد علي روحك انا هقتلك وهاخد بطار اخويه منك 
عابد عمل حركه برجله وشنكل شريف فوقع ودماغه اتخبطت ف صخره كانت محطوطه جنب نخله جاله نزيف ومات ف وقتها 
ورجله جبل حاصرو المكان وخدو حوريه وعابد 
جبل اتصدم اول ماشاف اخوه مات قام  
رفع مسدسه علي عابد ولسه هايدوس 
بس عم جبل ياسر المنفلوطي رفع ايده والطلقه راحت ف الهوا 
ياسر قال وبعدين ياجبل احنا لسه ماضيين علي معاهدت الصلح انت عايز ترمينا كلنا ف السجن ولا ايه 
وبعدين بص علي جثه شريف وقاله 
هناخد بطاره وحياتك بس مش دلوقتي 
الشرط اللي اتفقنا عليه هيتنفذ والجوازه هتم 
جبل قاله بس شريف خلاص مات،،، 
مين اللي هيتجوز 
ياسر قاله انت ياجبل هات البت وسيبو عابد يطلع برا البلد  وتعالو ورايا 
عابد معترضتش علي جواز اخته من جبل لانه عارف انهم اصلا بيحبو بعض وساب المكان ومشي 
back 
فاق من سرحانه  وبص حواليه لقي ندي اخت جبل هي وجوزها واقفين عمالين يتخانقو كان باين اوي من شكلهم 
 الجرسون جه عند عابد وجايبله عصير وبيقوله welcome drink يافندم 
عابد مهتمش وقاله بقولك هما الاتنين اللي هناك دول مالهم حصل معاهم مشكله ولا ايه 
الجرسون قاله دا مستر محمد صاحب الاوتيل ودي مراته مدام ندي وفي عندهم مشكله فعلا،،،،،،، وبيدورو علي حل 
عابد الفضول خده طلع من جيبه 200 ج وحطها ف جيب الجرسون وقاله مشكله 
ايه دي يمكن نقدر نحل 
الجرسون قاله مستر محمد طلقها الطلقه التالته وبيدورو علي محلل 
عابد قاله يارااجل 
الجرسون قال اه والله،،،،،،بس انا معرفش حاجه  
عابد قال اممم طيب اللي هيعمل كدا هايستفيد ايه 
الجرسون قاله اكيد هيستفيد مستر محمد هايعوضه ماديا 
عابد قاله طب انت معملتش كدا ليه طالما انت ناصح كدا 
الجرسون قاله مع الاسف مدام ندي موافقتش بيا ومش موافقه علي اي حد من اللي مستر محمد جابهم 
عابد رفع حاجبه وقال حلو اوي،،،،،، 
اروح انا بقي اصطاد ف الميه العكره 
راح ل محمد وقاله مساء الخير 
محمد قاله مساء النور مين حضرتك 
عابد رد عليه ببرود جوز مراتك المستقبلي 
انا جاهز اشيل الحاجز اللي مابينكم واكتب كتابي عليها واطلقها وتقدرو ترجعو لبعض تاني 
محمد قاله اي دا انت مين وازاي عرفت بحاجه زي كدا 
ندي قالتله اهو دا اللي مستحيل اتجوزو ولو ل ثانيه واحده 
عابد قال اهدي ياعروسه وبلاش اندفاع 
من الاخر كدا جوازك مني هايحصل ولو مش بمزاجك يبقي غصب عنك 
محمد قال اي دا ازاي بتكلم مراتي كدا 
انت تبقي مين اصلا،،،، ندي انتي تعرفيه 
ندي قالتله دا عابد منصور السيوفي 
من عيله السيوفي ف بلدنا 
محمد برق عينه 
عابد بصله وقاله ايوا هي البصه دي حلوه اوي،،،،، خاليك علي وضعك،،،،،، 
علشان هاتبص نفس البصه دي لما جبل يعرف انك طلقت اخته 3 مرات ولسه معاك 
محمد قاله طب انت عايز ايه دلوقتي 
عابد اتنهد وقال والله انا فاعل خير وعايز مصلحتكم ومصلحتي 
محمد قاله ايوا ايه بقي مصلحتك 
عابد قاله الفلوس يعني اكيد انا واحد دلوقتي مغترب واكيد محتاج فلوس 
وبص علي نديوقال  عايز فلوس وحضن حنين احمممم 
شوف هتكتب امته وانا معاك يانجم 
محمد مسك ايد ندي وقالها تعالي معايا 
وراحو قعدو ف مكان ف الاوتيل واتكلمو 
محمد قال ايه رأيك دا شكله ارجوز ف نفسه كدا وهنقدر عليه احنا نكتب الكتاب وكمان اسبىوعين نخليه يطلق 
ندي قالتله اتجوزه دا ايه دا علتهم كلها قتالين قتله 
محمد قالها يعني هي عيلتك اللي بتبيع سبح مانتو بردو الله اكبر عليكو اكبر تجار سلاح ف مصر 
ندي قالتله هششششش بلاش فضايح 
بس انت لازم تفهمه ان جوازنا هايكون علي الورق وبس مفهوم والا انت هاتتفضح قبل مني 
محمد قالها مفهوم مفهوم اللي تشوفيه 
♡♡♡♡♡♡♡♡♕♕♕♕♕♕♕♕♕♕
اما عند بيت منصور السيوفي كان بيرتب ل جواز بنته التانيه نسمه لإبن اخوه الكبير 
مالك 
صفاء دخلت الاوضه علي بنتها وقالت 
المأذون جه تحت 
نسمه قالت ماشي ياماما وانا لبست وجهزت 
صفاء قالت انتي يابنتي متأكده من جوازك من مالك دا اكبر منك ب 15 سنه دا كان 
بيشيلك وانتي صغيره دا هو اللي مربيكي 
يابنتي حرام عليكي دا انتي لسه بتقوليله يا ابيه 
نسمه قالت خلاص ياماما هو طلب ايدي 
وانا وافقت 
صفاء قالت وانا عارفه وافقتي ليه يابنت بطني،،،،،، الواد ابنه صعبان عليكي يسافر 
ويتحرم من ابوه 
بس مش صعبان عليكي نفسك تتجوزي واحد اكبر منك وكمان سبق ليه الجواز 
وعنده عيل،،،،،، والواد مسيره يجي ويعيش مع ابوه 
وعايزاكي تكون عارفه وحاطه ف دماغك حاجه مهمه انك مهما عملتي هاتفضلي مرات اب والواد دا هيفضل مش ابنك وغريب عنك 
ولا انتي عايزه تتجوزي وتيجي تقولي عايزه اطلق احنا معندناش الكلام دا 
نسمه قالت يووووه بقا ياماما ماقولتلك 
خلاص انا عارفه كل دا وموافقه علي ابيه مالك 
صفاء بصتلها لما قالت ابيه 
راحت نسمه قالت يوووووه بقا ياماما 
يلا ننزل يلا 
ونزلو تحت وكان مالك قاعد منصور والمأذون 
المأذون قال ل نسمه،،،،، موافقه يابنتي 
نسمه بصت ف الارض وقالت موافقه يامولانا 
وتم كتب الكتاب علي خير ومنصور قال ل مالك خدها يابني وخشو اتكلمو جوا علي راحتكم 
مالك سمع كلام منصور وبدأو يتكلمو 
مالك قالها كنت مستغرب من موافقتك 
وكتب الكتاب اللي تم برا ده انا مش مصدقه 
معقوله نسمه اللي كنت بشيلها علي حجري واجبلها عسليه تبقي مراتي 
مش عارف اقولك مبروك،،،، ولا البقيه ف حياتك 
نسمه كشرت ف وشه وقالت ليه بتقول 
كدا،،،،،،، انت عارف كويس انا وافقت ليه 
مقدرش اشوفك محروم من  مصطفي ابنك،،،،،،،  ولا عايزاه يفضل مع امه 
مالك قالها افهم من كدا انك مستعده تكوني ام لابني 
نسمه بصت ف الارض واتكسفت ومالك 
قالها بس خلاص،،،، فهمت الاجابه 
مالك مشي وكان مبسوط وفرحه الدنيا فيه روح بيته وفضل طول الليل يفكر فيها 
ويقول ف باله ازاي نسمه هاتكون مراتي 
البيدج الاصليه الكاتبه صابرين علاء 
ازاي تبقي ف حضني وتكون زوجه ليا 
وفجأه باب بيته خبط فتح لقي كوكو 
البنت اللي مصاحبها ف البار 
كوكو اترمت ف حضنه وقالتله وحشتنب يابيبي 
مالك قاله ايه اللي جابك 
كوكو قالتله بقالك شهرين غايب عني قولت اما اجي اطل عليك بنفسي واشبع منك ومن ملامحك انت واحشني اوي مالك 
وزقته ودخلت وقفلت الباب 
وبعد شويه كوكو قالتله مالك يابيبي شكلك حزين ليه 
مالك قالها مافيش متضايق بس شويه 
كوكو قالتله اه وانا عماله اقول اصل انت عمرك ماكنت كدا معايا 
مالك قالها ماشي ياكوكو مرسي علي سؤالك تقدري تروحي انتي 
كوكو قالتله ياخبر عايزني امشي واسيبك كدا طب دا انا ابقي قليلق الاصل 
مالك بصلها من فوق لتحت وسابها ونام 
تاني يوم الصبح نسمه كانت راجعه من كليتها وعدت علي بيت مالك قعدت تبص عليه شويه وبعدين قررت انها تروحله 
وتسلم عليه وبعدين تروح 
وقبل ماتخبط لقت الباب فتح مره واحده وكانت خارجه مالك اول ماشاف نسمع اتصدم ومقالش ولا وكلمه و كوكو ونسمه  الاتنين بصو لبعض 
وكوكو قربت من خد مالك باسته وقالتله كانت ليله مميزه مش هنساها ابدا سلام يابيبي 
نسمه شافت المنظر وكان رد فعلها غير متوقع ياتري عملت ايه 
يتبع ......
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent