recent
أخبار ساخنة

رواية ضحية المالك الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير

 رواية ضحية المالك الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير
رواية ضحية المالك الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير

رواية ضحية المالك الفصل الاول 1 بقلم ميرا أبوالخير

البنت بانهيار:  هتبعني يا بابا. 
محسن بقسوة: مش كبيرتي يا بت و خلاص بلغ"تي يبقا تغور*ي في ستين دا*هيه ونستنفع بالفلو*س. 
بقلم ميرا ابوالخير. 
ضحى بانهيار:  لييهههه حرام عليك دا انا بنتك تبعني لواحد عنده 50 سنة اكبر منك. 
مرات ابوها بتشدها من شعرها:  اخرسي غوري كتك داهيه تا*خدك الراجل جاي يكتب عليكي وياخدك ونرتاح من همك كتك القر*ف. 
ضحى بدموع:  حسبي الله ونعم الوكيل. 
محسن جاب الحزام ونزل فو*قها ضرب:  بتحسبني علينا يا و**سخه زي امك  يلي هربت مع عش*يقها يا بنت  🐕. 
مرات ابوها جرا*تها علي السلم و حبستها في اوضه ضلمة. 
اتحركت زحفا علي الارض:  يارب ارحمني برحمتك يارب مليش غيرك دبرني. 
وشافت الشباك مفتوح حطت كرسي وطلعت من عليه ونطت. 
.............. 
في فيلة سوداء. 
يجلس يقبل فتاة ما من ر*قبتها بجنون و وحشيه:  اقلعي هد*ومك. 
البنت بدلع والم:  يوه براحه هقل*ع اهو يابيبي مستعجل ليه بس. 
مالك شدها من شعرها:  عشان انا بحب الع*نف اوي يا زبا*لة كلكم ص*ن*ف و*سخ يجري وراء الفلوس رمها علي الارض وقل*ع هد*ومه و اتهج*م عليها بكل وحشه افتر*س لح**مها بلا اي رحمه. 
البنت بصويت:  لااا خلاص مش عايزة سابني. 
مالك ضر*بها بالبوكس اغمي عليها. 
بعد شويه. 
قام بيدخن سجارته. 
الحارس:  اؤمرك يا بابيه. 
مالك ببرود:  ارمي الج*ثه دي في اي مخر*وبه وهات واحدة تنضف الفيلة باي طريقه انشاءالله تخط*فها. 
الحارس:  اؤمرك يا باشا. 
داخل الحمام اخد دوش وراخ اوضة تانيه ونام بتعب.
بقلم ميرا ابوالخير. 
................... 
بتجري في الشوارع. 
عربيه جايه من بعيد لسه هتخ*بطها وقفت:  مش تفتحي يا عمياء. 
ضحى بنهج:  اسفه والله. 
لاحظ توترها:  انتي حراميه يا بت انتي ولا ايه. 
ضحى بخوف: لا عن اذنك. 
الحارس حط حاجه علي وشها اغمي عليها.
في صباح يوم جديد. 
محسن بغضب: هربت بنت 🐕. 
مرات الاب:  اكيد مع واحد كده. 
محسن لاحد الاشخاص:  خد الصورة دي البت دي تجيبها انت فاهم. 
الشخص بشر:  تمام. 
مرات الاب بخبث:  هتعمل ايه. 
محسن:  هوريها ومفيش جواز الشيخ هيد*خل عليها من غير جواز عشان تتادب. 
مرات الاب بشر:  هو دا الصح يا اخويا هقوم اعملك لقمة تتقوى بيها يا را*جلي ههيهي. 
............... 
صحيت لاقت غاضب قاعد قدمها. 
ضحى بخوف ومربوطه بسلا*سل:  ا انا ف فين وانت مين. 
مالك بجمود:  انا يلي انتي هتخدميه هنا. 
ضحى بخوف: ايه انا عايزة امشي. 
مالك قام وطلع سيجار وقرب و شد شعرها جامد وهي صرخت :  اممم طيب يا حلوة انتي هنا خادمة و لو كلامي مش اتسمه اعملي حسا*بك همو*تك با*بشع الطرق. 
ضحى بخوف: ح حاضر بس سيب شعري. 
مالك بقرف:  ص*نف و*سخ اتفووو عم اسماعيل هيعرفك كل حاجه و لو الساعه 10 مش خلصتي قولي علي نفسك يا رحمان يا رحيم. 
ضحي بخوف:  ح حاضر. 
سابها ومشي. 
اسماعيل:  ايه يلي جابك هنا بس. 
ضحى:  ه هو في ايه ا.
اسماعيل مقاطعها:  انتي وقعتي في ايد حد مبير*حمش ز*ير نسا**ء اول و من اكبر رجال الاعمال في مصر جبروته اكبر مما تتخيلي. 
ضحى بدموع:  ه هو خ خاطفني. 
اسماعيل باشفاق علي حال تلك المسكينه:  طيب هقولك هتعملي ايه. 
......    ........     ....... 
وصل الشركه بكل هيبه وغرور والكل وقف بانحناء وخوف داخل مكتبه. 
تقي بدلع:  دي اوراق الطلبيه والميتنج يا مالك. 
مالك بغضب وبرود:  اسمي مالك بيه انتي فاهمة مش عشان قضيت لي*لة معاكي هتسوقي فيها. 
تقى بخوف:  ت تمم توامر بحاجه. 
مالك ببرود:  عدي في المخزن. 
تقى:  ايوا. 
مالك بخبث:  تمم اوي اعملي حسابك سيبي الكلا*ب عليه يتعلم ازاي يقف قدمي عشان  ثفقه و هقضي الل*يلة دي في حض*نك. 
تقي بفرحة: اوك. 
خرجت تقي وجاه سيف. 
سيف:  مش هتخفها شويه علي البنا*ت. 
مالك ببرود:  وانت مالكك داخلك ايه. 
سيف:  يا مالك مش كلهم اميرة. 
مالك اتعصب وعروقه برزت:  كلهممممم هيييي فااااهم كلهههم و**سخيين يا سيف بتوع نز*وتهم وبس. 
سيف:  يا صحبي اف.. 
مالك خرج متعصب. 
...........     ....... 
ضحى عملت كل حاجه. 
وجس*مها كله ازرق من ضر*ب ابوها ومراته حاولت تهرب من بيت مالك بس كلع حراسه وكلا*ب قعدت ترتاح اتفجاءت بدخول مالك. 
مالك بزعيق:  انتي نايمةةةةةة. 
ضحى بخضه:  ب برتاح يا بيه. 
مالك قر*ب منها وضر*بها كف بوقها جا*ب د*م:  شوفي شغلك وروحي اوضة الشغالين متخرجيش منها غير باذن فاهمة  
ضحى بالم ودموع:  فاهمة. 
راح البار وقعد يشرب بكل غل و غباء لحد ما عينه بدءت تقفل قام ماشي راح اوضة ضحى كانت لسه خارجه من الحمام ولافه الفوطة. 
ضحى بخضه:  ا انت ب بتعمل ايه. 
مالك بسكر قفل الباب وقلع الجاكت وقرب منها هي هتجري مسكها من و*سطها جامد وقر*بها ليه:  انتي ملكي انا وبس يا اميرة ملكي ولياا ليههه تمشي وتسبيني ليههه. 
ضحي بالم ودموع وخوف:  ا ارجوك سابني. 
مالك قرب من ر*قبتها شمها و با*سها وهي بتحاول تبعد ولكن هو مسكها جامد نزل بو*س في ر*قبتها وهي بتصرخ وهو مش سامع صوت صراخها و شد الفوطه من علي ج*سمها و زقها علي السرير فك زراير قميصه و...... 
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent