recent
أخبار ساخنة

رواية نال غايتي الفصل الأول 1 بقلم الكاتبة الصغيرة

 رواية نال غايتي الفصل الأول 1 بقلم الكاتبة الصغيرة
رواية نال غايتي الفصل الأول 1 بقلم الكاتبة الصغيرة

رواية نال غايتي الفصل الأول 1 بقلم الكاتبة الصغيرة

قاعد على الكرسي بتاعوا ببرود :بقولك عاوز واحدة حلوة تجبلي دول ...؟
بخوف؛اسف يا مراد باشا واللة هما الدول اللي لقيتهم بيييعوا ورد ومفيش حد هيسئل عليهم ...؟
مراد:اممم طب وبص لقي واحدة قصيرة متدارية ما بينهم جسمها عمال يترعش ووشها مزرق من كتر الخوف ...
مراد شاف كدة راح غمز للبنات عشان يبعدوا وهي تبقي في وشوا
فعلاً البنات بعدوا وهي واقفة كمشانة في نفسها لأن سنها مبيعديش 13 زي ما مراد بيطلب...
مراد:طب مشي دول وسبلي دي
البنت اول ما سمعت كدة:ارجوووووك سبني أمشي أرجوك 
مراد:ينفع اشوف القمر دة واسيبوا يمشي..؟
وراح ناحيتها شالها وهي شلال من العياط 
______في مكان اخر______
:الوو يا باشا..
:بعتلوا نرميد ..
:اها بعتلوا بس انتي مش خايف انو يعملها حاجه دي بنتك ..
:لاء بمجرد ما هتعيط هو مش هيلمسها وهتشوف ...
__نرجع لمراد الدمنهوري___
مراد دخل اوضة نضيفة ومتروقة ونزلها على السرير 
مراد:اقلعي..
نرميد؛لاء انتي لو انا اختك هتعمل فيا كدة ...؟
تخيل اختك حد خدها وعمل فيها كدة ...؟
مراد:انتي جبتي الكلام ده منين ... مستغرب ان سنها صغير وعرفت الكلام دة
نرميد:حرام اللي بتعملوا دة عشان ربنا مش خايف منوا
مراد:رفع ايدوا ونزلها على وشها طبعاً هخاف دة ربنا لكن مبخفش من حد غيروا و مسك دراعها وسحبها نزلها اوضة مكركبة مليانة تراب ومشي 
نرميد:خلاص متخافيش مهند هييجي وهيخدني خلاص وبدات تعيط وانكمشت وبعد كدة نامت
مراد بقي يشرب كاس ورا كاس لان نقطة ضعفوا ان حد يعيط قداموا فجأة وهو بيشرب سمع صوت حاجات كتير بتتكسر جري لقي الصوت جاي من عند نرميد بيفتح لقاها مكسرة كل حاجة ووواقعة في الارض شالها و طلعها في الاوضة بتاعتوا وبصلها واتصل بالدكتور
سمع تخبيط فتح لقي الدكتور راح طلعوا فوق ليها ...
الدكتور:امم دي كانت غيبوبة سكر الحمدلله هتصحي على بكرة كدة متقلقش..
مراد:بس دي صغيرة. ....
الدكتور:عادي خالص ممكن يكون حاجة وراثية ...
مراد هز راسوا ودفعلوا الفلوس والدكتور مشي مراد طلع على الاوضة وقعد جمب نرميد وقعد يبص لملمحة اللي متبينش انها من الشارع أبداً 
راح قلع التيشيرت ونام على الكنبة وهو بيفكر فيها ...
___تاني يوم__
نرميد صحيت لقت مراد واقف قدامها ومش لابس حاجه من فوق كان لسة هيلبس. ضحكت بخفة ... 
مراد:اشربي كوباية اللبن اللي على الكومود ..
هزت راسها واخدت الكوباية قعدت تشرب وتبص على عضلاتوا 
مراد ضحك:هما عاجبينك
نرميد بصتلوا بخجل وبصت الناحية التانية وهي بتضحك ..
مراد:اسمك اية يا قططتي ...
نرميد ضحكت:اسم قطتي حلو اسمي نرميد ...
نرميد:ينفع اسئلك سؤال ...؟
مراد نص على السرير ونام  علية:اوامر قطتي
نرميد:اسمك اية .. وعندك كام سنة 
مراد ضحك:اسمي مراد علي الدمنهوري وعندي 24 سنة
نرميد:بس انتي غني ..
ضحك:ايوا انا بشتغل من وانا صغير ...
وقام كمل لبس 
نرميد:هو انتي هتسبني لوحدي ..؟
مراد:اه هروح الشغل شوية صغيرين وهرجعلك
نرميد:متتأخرش ...
مراد هز رأسه وابتسم ...
مراد مشي من هنا لقت حد دخلها من الشباك :اي دة عموا علي ..
علي:اه يلا اهربك قبل ما ييجي
نرميد:لاء سبني هنا مش همشي عمو دة جميل وطيب ..
تنهد بأريحية خاف ليكون جية جمبها علي خلاها قاعدة راح طلع منديل تخدير وخدرها ونط عشان يروحا ..
__بعد وقت 
مراد جية و مسمعش صوت راح طلع لقي الشباك مفتوح ومفيش حد عرف ان في حد هربها ...
صرخ بصوت عالي:مين يقدر ياخد حاجه تبع مراد الدمنهوري وبقي يكسر في كل حاجة في وشوا مسبش حاجه سليمة ومسك كوباية وقعد يشرب خمرا كتير ...ومسك الكوباية اللي نرميد شربت فيها وقعد يشم الكوباية بشهوانية:هجيبك يا نرميد لو كان اخر يوم في حياتي ..
____في مكان اخر (الرائد ادهم والد نرميد)
علي:خود البنت بنتك اهي جبتها ...
ام نرميد شفتها جريت حضنتها :بتخاطر ببنتي يا ادهم
ادخلي نامي يا حبيبتي 
علي:تنام اي سافروا بلد تانيه وناموا هناك
ادهم:يعني ..
علي:يعني دي طلاما مراد عاملها كدة يبقي في حاجة خلتوا كدة دة تاجر سلاح عاوزوا يعاملها كدة الزاي الا لو حبها دة كان جيبلها لبن ..
ادهم:يعني هتسافروا فين
ام نرميد: ألمانيا وتعالى معانا يا ادهم 
أدهم:لاء روحوا وانا في الويك اند هبقي اجيلكوا ...
ام نرميد: ماشي 
فعلاً جهزوا حاجات وسافروا بعد خمس سنين ..
ام نرميد:في مفاجأة كبيرة ...
نرميد:اي هي 
ام نرميد:ابوكي جاي المانيا بما انك كملتي 18 سنة وهنجيبهم من المطار
نرميد:مهند هيجي
ام نرميد:اها...
نرميد:مبدهاش كدة انزل اجبلي فستان
ام نرميد ضحكت:ماشي جيبي من المول اللي هنا
نرميد:حاضر يا بطتي 
ولبست ونزلت
ام نرميد:ياربي اي إللي اخرها كدة
بعد ست ساعات
ام نرميد: في اي البنت اتأخرت اتصلت بأدهم عشان ييجوا على هنا ميستنوهمش في المطار
ادهم جية:فين نرميد 
ام نرميد:نزلت تجيب فستان من ست ساعات ولسة لحد دلوقتي ماجتش ..
ادهم:انا قولتلك متنزلهاش لوحدها 
ام نرميد:المول جانبنا اهو
مهند:يبقي الكلب مراد هو اللي اخدها صح 
أدهم:صح 
عند مراد الدمنهوري_
مراد واقف قدام نرميد اللي متربطة قداموا: لية هربتي ها
انا معملتكيش حاجه وحشه لية ..!
يتبع ......
لقراءة الفصل الثانى : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent