recent
أخبار ساخنة

رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السابع والعشرون 27 بقلم حنين عادل

jina
الصفحة الرئيسية

                    رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السابع والعشرون 27 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السابع والعشرون 27 بقلم حنين عادل

رواية صعيدي علمني الحب (صعيدي علمني الأدب 2) الفصل السابع والعشرون 27 بقلم حنين عادل


شاكر: مودينه فين يا بجم منك ليه دخلوه العربيه نروح عالمستشفي وارمي الغجر دول في المخزن
بيدخلوه العربيه تاني وهو بيتوجع وصفاء جمبه بتعيط وكرم مصدوم ..
بينزلوا جمال وعلوان ورجالته وشاكر بيبص ليهم بعصبيه 
علوان وجمال بيبصوا ليه بشر
علوان: هاتندم يا شاكر هاتندم
شاكر: ومن امتي شاكر النمر بيندم يا علوان 
بيبص شاكر لرجالته بيخدوهم وبيمشوا..
بيركب شاكر العربيه وبيبص علي مصطفي اللي كان شايفه بيتوجع...
شاكر: والله لأخدلك حقك يا مصطفي وكل صرخه وجع منك قصادها الف منيهم 
العربيات مشت وكرم واقف ..
بيرن كرم علي كريمه ...
كريمه ردت: ها طمني كلمت عمي شاكر
كرم: كريمه انتي طالق بالتلاته
كريمه: اتجوزني الاول يا حزين وبعدين ابقا طلقني
كرم: مابينلهاش يا كريمه مابينلهاش يافقر مصطفي متدشدش وراح المستشفي وعمك شاكر واخد علوان أسير عنديه وبينها بحور دم هاتفتح يا ختي 
كريمه: الله يطمنك ..
كرم: اقفلي يا ختي اقفلي اما اروح اشوف مصطفي من صدمتي ماركبتش معاهم يلا علي الله التساهيل اللهم لا أسالك رد القضاء ولكني اسألك اللطف فيه ...
____________________
في الكوخ ...بالليل
يونس: بقيتي أحسن يا روح النمر
روح : اه الحمد لله 
يونس: مش عارفه ليه اصريتي ما نروحش لدكتور
روح: ممكن يكون دوار من البحر يعني مش مستاهله انا الصبح ان شاء الله هابقي بخير اسفه اني بوظت الرحله يانمر 
يونس حضنها: المهم عندي تكوني بخير يا روح النمر ولا يهمك تتعوض ..تصبحي علي جنه
______________________
في المستشفي..
شاكر: كيفه ولدي يا دكتور
الدكتور: ماتقلقش جروح سطحيه بس وكسر في الدراع الحمد لله جت علي قد كده 
شاكر: الحمد لله ..
دخل شاكر لمصطفي الاوضه..
بصله وهو ساكت
مصطفي بضحك: خوفت عليا يا بوي 
شاكر بيحضنه: خلعت قلبي عليك يا ولدي
مصطفي بضحك: عمر الشقي بقي
بعد شاكر عنه وضحك: الشقي ليه بتعمل ايه 
مصطفي بضحك: بشتري بفلوسك عربيات يا بوي 
شاكر بضحك: معلش بقا
مصطفي: معلش ايه؟!
شاكر: اخر عروسه جبتها بقت خردة
مصطفي: يلا فدايا ابوي حبيبي هايجبلي عربيه چديده 
بيضحك شاكر عليه...
مصطفي: يدوم الضحكه الحلوه اللي عاتنور حياتنا دي بس انت ليه عملت اكده يابوي
شاكر: عملت ايه !
مصطفي: ليه ما قصرتش الشر معاهم 
شاكر: الشر هما اللي ابتدوه لما قربولك كل البلد عارفه انك ولدي واللي يجي علي حد يخصني يستحمل اللي يجراله بس ايه اللي حوصل وايه اللي وصلك ليهم 
مصطفي: لقيت النطع ده جمال عايضرب بسمه زميلتي في الچامعه وروحت حوشت عنيها وضربته وبعدها بسمه ماجاتش ال......قصدي بعدها استقصدني بقا 
شاكر: بسمه دي تبقي مين ؟!
مصطفي: هو جمال ده يبقي ولد عمها يعني حفيده علوان. 
___________________
في بيت ميرا..
خالد : ماتقلقيش كل حاجه هاتتصلح
ميرا: ومن امتي حاجه في حياتي اتصلحت يا خالد من امتي انت عارف انا مش فاكره امتي اخر مرة فرحت فيها او كنت مش خايفه انا حاسه اني عايشه بقضي ايام وخلاص...
خالد: ربنا بيبعت العوض بعد المعاناه عشان يبقي طعمه حلو وتحسي بيه
ميرا بتبص لخالد وبتسكت ..
اسلام: لو فضلتي هنا هايخدك غصب عنك انتي لازم تمشي من هنا 
ميرا : هاروح فين ؟!
خالد: هاتيجي معايا طبعا ..
اسلام: وليه ما تجيش معايا انا عالأقل تقعد مع اخواتي البنات ..
خالد: انت شايف الوضع يسمح لكده
ميرا: بااااس انا مش رايحه في حته
خالد: انتي بتقولي ايه ؟! 
اسلام: عايزانا نسيبك لوحدك
ميرا: مش متحركه من هنا اللي ربنا عاوزه هو اللي هايكون ..
_________________________
في الليل ..بيكون عبد الغني سايق عربيته 
عبد الغني : بقا بعد ده كله عاوزاني اطلقك بسهوله دا انتي مسكينه اوي ماحدش يقدر يا خدك مني انا خلاص بقيت قدرك ونصيبك بالزوق بالعافيه لازم ترضي 
________________________
في بيت بسمه...
فوزيه: ياريت تكوني مرتاحه
بسمه بتخلص صلاه وبتقوم من علي السجادة
بسمه: ليه !
فوزيه: وقعتي عيلتين في بعض وفتحتي فتوحه
بسمه: انا ؟! 
فوزيه: ايوه انتي يا خلفه الندامه
بسمه: خلفه الندامه ...انتي بتكرهيني ليه اكده 
فوزيه : انا بكرهك
بسمه: ايوه ليه بتكرهيني هي كل الأمهات بتعامل بناتها اكده
فوزيه: بنات....يا مخلفه البنات يا شايله الهم للممات 
بسمه بصتلها بتنهيده وقلعت اسدالها وطوت السجاده حطتها علي جمب ونامت علي السرير
فوزيه: شوف البرود انتي مش عارفه ان جدك وابن عمك في يد شاكر النمر 
بسمه: ما تخافيش ولده شهم وراچل لو كان وحش كان ولده بقا زييه وبعدين العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم وهما كانوا هايقتلوه مع انه ماعملش حاجه ولا مسني بحاجه كل اللي عمله وقف جمبي مرة واتنين حسيته سند وضهر مش ولد عمي اللي بينهش في لحمي بعنيه وجدي اللي موكل امري ليه انا ماليش حد يا ما صحيح بس ليا ربنا بيوقف جمبي وبيبعتلي ولاد الحلال .
بتطلع فوزيه وبترزع الباب وراها...
بسمه: يارب تكون بخير يا مصطفي. .
بتفتكر بسمه وهيا واقفه في الشباك والرجاله جايبينه لشاكر وهوا تعبان وبيتوجع ...
بسمه : ربنا يشفيك ويديك علي قد نيتك هو كده النضيف في البلد دي بيتعامل كده عشان تعيش في زمانه ده لازم تكون حنش ماترحمش حد بقوا قليلين الطيبين 
_______________________
في المستشفي ..
مصطفي: بقا شايفيني متدشدش يا ندل وواقف 
كرم: ما تأخذنيش يا صاحبي انا اتصدمت بس طب عارف انا في نفس ذات الوقت ده اتشجعت ونفخت صدري كده وروحت قايل لأبوك عاوزين نحدد ميعاد الفرح بقا يا عمي 
مصطفي: هههههه انت نحس يا كرم
كرم: فعلا انا نحس وشكلي مش متجوز في حياتي يلا ولا يهمك حمد الله علي السلامه يا صاحبي بس انا عايز منك طلب
مصطفي: ايه ؟!
كرم: عاوز العب في وش جمال شويه اشلفطه كيف ما شلفطك اكده
مصطفي: قد كده زعلان عليا
كرم: ايوه يا جدع دا انت شقيقي زائد بقا ان في جوايا طاقه سلبيه لو ماطلعتش هاتطق يا مصطفي 
مصطفي: طب خلاص 
كرم : هاتطق يا مصطفي ...هاتطق
مصطفي: خلاص يا عم مصدقك
كرم: عليا الطلاق هاطق حبكت تتضرب دلوك يا مصطفي حبكت
مصطفي: ماكنتش اعرف اعمل ايه
كرم: ولا تعرف يلا ماحدش واخد منها حاجه..مصطفي
مصطفي: نعم
كرم: هاطق يا مصطفي ...
مصطفي: يادي السنه السوخه اقولك طق وريح نفسك 
__________________________
في الصباح ...
بتصحي روح علي صوت رساله..
بتبص علي النمر بتلاقيه نايم ..
بتتسحب بره الكوخ وبتفتح الرساله .. 
بتبص فيها بتلاقي   ...
( نص ساعه وتكوني في المكان ده ******* ومش عاوزين نفكرك لو جبتي حد او بلغتي الحكومه ايه اللي هايحصل)
بتدخل روح الكوخ وبتاخد هدوم وبتلبسها 
وبتتسحب وبتخرج...
روح: انا اسفه يا نمر بس ان قولتلك مش هتوافق !
بتفتح روح الموقع وبتدور علي المكان اللي مكتوب.  
______________________
بتصحي ميرا من النوم ...
بتدخل الحمام وبتاخد شاور وبتلبس هدومها...
بتطلع تقعد في البلكونه وبتحاول تسكت عقلها اللي مش بيبطل تفكير...
_ ماتقلقيش من حاجه طول ما انا جمبك
بتبص وراها بتلاقي خالد ...
ميرا بتبتسم بسخريه: وكنت فين من زمان !
خالد: كنت غبي ...
بتبص ميرا ليه وبتسكت ...
ميرا: عارف يا خالد حلمت حلم حلو اوي 
خالد: حلمتي بإيه.  
ميرا: كنت ماشيه في طريق عتمه ومليان طينه وخايفه ورجلي بتغرز في الطين وبعافر عشان اطلعها لقيت حد بيشد ايدي فجأه لقتني في مكان فيه زرع ونضيف وفيه نور عارف مين اللي شد ايدي..
خالد: مين ؟!
ميرا: بابا الله يرحمه ....اللي مفرحني اني شوفته وانه حاسس بيا ...
جرس الباب بيرن بسرعه وبصوت مزعج...
بيطلع خالد يجري يفتح ووراه ميرا و...........
______________________
في المخزن...
جمال بيزعق : حد يفكنا هاموتكم كلكم واحد واحد يا كلاب فكوني
علوان: اخرس يا وش المصايب انت 
جمال: انت هاتسيبنا كده فين رجالتك اعمل اي حاجه ياچدي 
علوان: رجالتي متلقحين جمبك ...ماتقلقش واجمد 
_______________________
روح واقفه في مكان مش عرفاه وتقريبا مهجور
بتقف جمبها عربيه سوده بينزل منها واحد بيغمي عينيها
* اركبي..
بتركب وهيا خايفه وفي نفس الوقت بتصبر نفسها انها هاتشوف والدتها ...
العربيه بتفضل تمشي وبتقف في مكان ...
بيشدها حد وبتنزل معاه بيربط ايدها وراها وبيقعدها علي الارض وهيا مش شايفه حاجه
روح بخوف: هو في ايه؟!
حد بيشتال القماشه السوده من علي عينيها ...
بتسمع صوت بيقول.
_في كل خير....يا روح النمر. ..
بتبص روح بتلاقي أمها متربطه علي كرسي ..
روح بفرحه: ماما انتي عايشه 
بتحاول تقوم من علي الارض وبتقوم بصعوبه وبتطلع تجري عليها وهيا مبسوطه و.......
يتبع.....
لقراءة الفصل الثامن والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent