recent
أخبار ساخنة

رواية لين القاسي 2 الفصل الرابع 4 بقلم أماني المغربي

 رواية لين القاسي 2 الفصل الرابع 4 بقلم أماني المغربي
رواية لين القاسي 2 الفصل الرابع 4 بقلم أماني المغربي

رواية لين القاسي 2 الفصل الرابع 4 بقلم أماني المغربي

لين كانت بتتمشي في الحديقه بليل وبتحاول تفهم مشاعرها تجاة قاسي وإي الي بيحصل لها لما تكون قريبه منه لقت محمد قاعد في الجنينه فلفت عشان ترجع 
بس هو كان شفها وجري عليها
محمد ... لين استني احنا لازم نتكلم 
لين... مافيش بينا كلام ي محمد 
مسك إيدها ووقفها ووقف قصادها.... لا احنا لازم نتكلم 
لين .. لو سمحت سيب إيدي 
بلع ريقه... احم. انا اسف بس ممكن نقعد نتكلم مع بعض شويه ارجوكي 
لين ببرود.... معاك خمس دقايق مش اكتر 
اتنهد... ودا يكفيني تعالي نقعد 
لين... لا واتفضل اتكلم لان وقتك بداء 
زفر بقوة .... بصي ي لين انا عارف اني غلطان من ساسي لراسي إني سبتك ومش وثقت فيكي بس اقسم بالله غصب عني أنا كنت معمي ومش قادر افكر حطي نفسك مكاني حبيبتك وحياتك تطلع حامل يوم فرحك وإلي زاد وغطي تقولك أن الواد ابنك وانتي أصلا متأكد إن مافيش حاجه حصلت بنكوا يبقا إزاي إلي في بطنها يطلع أبنك أنا كنت هتجنن ومش عارف انا بعمل إي 
مسحت دموعها وقالت بكبرياء... وياترا دلوقتي افتكرت 
محمد بحزن... للاسف لأ انا لحد دلوقتي مش فاكر اي حاجه من إلي حصل بس لما فكرت مع نفسي طول الفترة إلي فاتت وكلام قاسي إلي بيتردد في ودني دلوقتي
أنتو الإتنين بتقولوا الحقيقة بس دا شئ انا متأكد منة لان احنا إلي مربيين لين وعارفينها كويس وعارفين أخلاقها إزاي و بعدين لو هي مش بتحبك أتجوزتك لي كانت ممكن ترفضك وتتجوز إلي بتحبة و انا عارف كمان انك عمرك ما تنكر حاجة ذي دي خاصة انك بتحبها واستحالة تسوء سمعتها وهي مراتك 
بس دايما كنت بقف عند نقطه لو انتي بتقولي الحقيقه لي أنا مش فاكر حاجه وتأكدت اكتر من برأتك لما الشخص دا حاول يتخلص منك وعرفت أن في حد كان عاوز يبعدنا عن بعض بس هو مين وبيعمل كدا لي مش عارف 
عيطت لين.... انا مش عارفه لي بيحصل ليا دا كله انا عمري مأذيت حد ولا حتي كرهت حد 
قرب منها ومسح دموعها... صدقيني هعرفه ومش هرحمه 
بعدت عنه واتوترت وسبته ومشيت بس هو نادي عليها 
محمد.. لين 
لين..............
محمد .. اتمني يجي اليوم إلي تسمحيني وتقدري تتفهمي موقفي 
نظرت له... مسامحاك ي محمد من زمان انا تقريبا معرفتش أكرهك 
وسبته ودخلت الفيلا 
عند قاسي كان قاعد أوضته وبيشرب سج*اير بشراسةا وعيونه بقت حمرا ذي الدم وتعبير وشه كانت كفيله تدب الرعب في قلب إي حد يشوفه 
دخلت لين الأوضه وفضلت تكح بسبب دخان السج*اير 
لين .. قاسي انت من امتي كح كح بتشرب سجاير 
قاسي بجمود... من اول مدخلتي حياتي 
بصت له بصدمه وقف قاسي وقرب منها ورمي السيجارة وداس عليها... حياتي كلها باظت يوم مدخلتي حياتي 
لين والدموع اتجمعت في عيونها... قاسي انت بتقول إي 
مسك إيدها وضغط عليها..... انا طلبت طلب واحد منك واحد بس وانتي ما نفذتهوش
لين ببكاء... اه قاسي انت بتوجعني 
زقها في الحيطه وقال بغضب... وانتي لي بتوجعيني لييييي انا مش قولت ليكي حافظي علي سمعتي وكرمتي لحد مطلقك 
لين بخوف... طب انا عملت اي 
مسك فكها وقال بقسوة جديدة عليه...... عملتي إي ها يعني مش عارفه عملتي إي 
هزت رأسها بوجع 
ضغط اكتر علي وفكها.... يعني لما تقفي في نص الفيلا و تتكلمي إنتي وحبيبب القلب وتخليه يمسح دموعك دا بالنسبه ليكي مش حاجه 
سابها وضرب الحيط بإيدة..... علي القليله حافظي علي صورت الشخص إلي أمنك علي أسمه ووثق فيكي اكتر من نفسه 
لين ببكاء.. قاسي اسمعني والله العظيم الموضوع مش ذي ما انت فاكر دا محمد كان 
قاسي بغضب.. اششش مش عاوز اسمع صوتك انا مايهمنيش محمد كان عاوزك في إي 
كل إلي عاوزة منك لحد ما أبوكي ينزل وأطلقك إنك تحفظي علي سمعتي 
أنهي حديثه وخرج من الغرفه رازعا الباب خلفه 
لتقع علي الارض وتبكي 
اما عند تاليا مسحت دموعها وابتسمت بحزن لما شافت محمد ولين وقفين مع بعض وهمست لنفسها..... شكلك هتفضلي لوحدك طول عمرك ي تاليا ومحمد هيفضل حلم استحاله تحققيه 
قاسي ...... عفارم عليكوا ي رجاله 
احد الرجال.... بس ي قاسي بيه مش فاهم ليه جبته علي البرج بدل المخزن 
ربط علي كتفه.. هتعرف دلوقتي 
اقترب من التربي..... كنت مفكر إني مش هعرف أوصلك 
نظر له بخوف..أنتو مين و عاوزين مني إي
قاسي ... امممم شكلك حابب تلف ودور 
مسك هدومه وشدة له بغضب....اسمع ي راجل أنت انا عفريت الدنيا بتتنطط في وشي فهتقول مين بعتك عشان تقتل لين ولا أرميك من هنا 
التربي .. لا لا لا الله ي خليك ي بيه هقول كل إلي أعرفه في واحدة إسمها إحسان 
قاسي بصدمه...إحسان 
التربي .. أيوة ي بيه إحسان اتصلت عليا وبعت ليا صورة البنت ورقم موبيلها وقالت ليا أول ما توصل أدف*نها حيا 
قاسي بغضب... وإحسان دي تعرفك منين 
التربي... دي معرفه قديمه ي بيه أصلها من ٢٥ سنه تقريبا وهي اول ما اتصلت بيا وقالت ليا وفقت علطول لانها عرضت عليا مبلغ كبير قوي من الفلوس و انت كنت محتاجه 
ضربه قاسي بغل.... تقوم تم*وت نفس بريئه عشان الفلوس 
الراجل بألم... ارحمني ي بيه انا عبد المأمور انا مليش ذنب
مسك فكة وضغط عليه..... انت صح ملكش ذنب عشان كدا هتتصل بيها دلوقتي وتكلمها وتقول ليها إنك عاوز تشوفها حالا يلااااا 
الراجل بخوف... حاضر حاضر ي بيه 
عند محمد في الأوضه كان نايم علي السرير وبيبص للفراغ
خبط الباب ودخلت تاليا
محمد بقلق... تاليا في حاجه انتي كويسه 
ابتسمت بحزن.. كويسه 
بلعت ريقها... هو مككن تخدني في حضنك لحد ما أنام 
مقدرش يرفض طلبها خاصه لما شاف في عيونها نظرة ضياع مش هيا دي تاليا إلي عارفها 
فتح لها إيدة فاقربت منه ونامت جنبه وحضنته جامد هو كمان حضنها جامد راوضوا إحساس غريب إنها بتودعه بالحضن دا 
بص في عينها... انتي كويسه 
ابتسمت بحب وهزت راسها بأيوة 
فضل باصص في عينها وهي كمان كانت بتحاول تحتفظ بملامحه قبل ما تسيبه وتمشي. 
رجع خصله من شعرها خلف ودنها وقرب منها وهو منوم 
غمضت عينها و مش وقفته 
لتسكت شهرزاد عن الكلام المباح 
في مكان مظلم أشبه بخرابه 
تقف إحسان والدة محمد وقاسي وتتحدث بغضب لشخص يعطيها ظهرة ..... ممكن اعرف أنت لي أصريت أننا نتقابل مش قولت ليك مش عاوز اشوف وشك في البلاد الفترة 
صرخت فيه... انت مش بترد عليا لي 
لف لها قاسي وقال بجمود... عاوزاني اقولك إي 
إحسان بصدمه.. قاسي 
قاسي بحزن... أيوة قاسي ي أمي لي تعملي كدا لي تحاولي تموتي إنسانه بريئه و تدمري حياتها 
كانت وقفه مصدومه مش عارفه تتكلم
إحسان....قاسي حبيبي انت فاهم الموضوع غلط انا 
قاسي بحزن .... انتي إي أنتي استحاله تكوني ام لي لي تعملي كدا وتبوظي حياة ابنك مش دا محمد إلي بتحبية اكتر من نفسك لي لي تدمري حياتة 
الام بغل.. انا مش دمرتها له انا انقذتة من الحرباية إلي أسمها لين كانت هتخلي حياة ابني تعيسة 
قاسي بحدة... تقومي تعملي كدا تشوهي سمعتها بالشكل دا انا عاوز اعرف حالا ازاي عملتي كدا وليييي 
الام عملت كدا عشان بكرها وبكرة أمها أمها إلي خطفت خبيبي مني 
قاسي .. حبيبك 
الام.. ا ه حبيبي ولا إنت مفكر انك بس إلي بتحب انا طول عمري بحلم بالفستان الأبيض مع راشد 
قاسي بصدمة اكبر.. عمي 
الام. لو ما كنتش دخلت حياتنا كان زمانة بقا والدك بس الحرباية أول ما قبلتة كلت بعقلة حلاوة كنا في الوقت دا قرين فاتحة بس هو فسخ كل حاجة أول مظهرت في حياتي وحتي بعد ما ماتت فضل مخلص لها وماشفش غيرها 
وتمر السنسن وتظهر ليا بنتها نسخة مصفرة من امها جات تخرب حياتي حياة عيالي عيالي إلي حبوها اوع تكون فاكر اني ما كنتش بشوف نظرات الحب والغيرة عليها ولا انا نايمة علي وداني كنت شيفاك بتتعذب زيي من بعيد واخوك كان متعلق بيها جامد عشان كدا قررت اعمل كدا 
وبداءت تحكي ليه مخططها 
صدمة تلو الأخرى لا يستطيع تصديق أن والدتة سوداء من الداخل هكذا 
بس للاسف الخطة باظت لانك انتي صدقتها وقفت جنبها لآخر لحظة ولما عرفت إني مش هقدر أطلعها من حياتكوا قررت أنهيها من الحياة 
قاسي . انتي إزاي كدا إزاي جواكي كل الحقد والكرة وال سود دا كلة انا مش مصدق نفسي أن امي هيا إلي كانت سبب في تدمير حياة عيلها 
إحسان بغضب... اومال كنت عاوزني اشوفها بتدمر حياتكوا واسكت
قاسي بجمود . للاسف مش هيا إلي دمرت حياتنا إنتي إلي دمرتي حياتنا مش هيا 
غمض عينه .. والانك امي مش هعرف أذيكي ولا هقدر اقول لمحمد إن امه هيا السبب في تعاسته عشان كدا عقابك الوحيد إنك تتحرمي منا وتبعدي عنا انا 
كلمت خالتي إلي في الأقصر عشان تقعدي معاها لحد ما شقتنا إلي هناك ما تتوضب 
إحسان ببكاء... قاسي انت مش هتعمل كدا صح انت اكيد بتهزر انت مش هتنفيني بعيد عندكوا وتحرموني إني اشفكوا 
قاسي بجمود.... انا مش بنفيكي انا ببعدك عشان مخدش يتأذي وكل فترة هاجي انا و محمد ونزورك بس حسك عينك لو محمد طلب منك ترجعي ترجعي او إي حد لاني ساعتها هقول للكل علي إلي عملتيه 
قاسي .. ااشررررررف 
اشرف.. نعم ي بيه 
قاسي .. وصل امي لحد الأقصر وابعتها معاها اتنين عشان يشوفوا طلبتها 
مسكت فإيدة قبل ما يمشي .وعيطتت ...لا لا ي قاسي انت مش هتعمل معايا كدا ابوس إيدك 
سحب إيدة.
إحسان. ابوس ايدك ي قاسي سامحني وانسي إلي خصل وانا مش هتعرض ليها تاني 
قاسي بجمود.... اشرف نفذ إلي قولتك عليه 
صرخت احسان وقعدت علي الارض . ةلاااااا ي قاااسي ما متسنيش وتمشي 
بكرهك ي لينننن بكرهك وهدمر حياتك 
عند لين كانت قلقانه علي قاسي لان الوقت اتاخر جامد وهو لسا برا. 
اول ما شافت عربيته نزلت جري 
لين بلهفه.. قاسي انت كويس مالك متبعدل لي 
بعدها عن طريقه وطلع الاوضه بحزن شديد 
لحقته لين بسرعه ووقفت قصادة. ودموعها مغرقه وشها.... قاسي اسمعني ارجوك والله العظيم انا عمري ما حولت أبوظ صورتك ولا أقل من كرمتك كل الحكايه كان محمد بيعتذر ليا علي إلي حصل زمان وانا قولت له اني سمحته 
دا كل إلي حصل والله٤
بعدها عن طريقه... لين انا تعبان وعاوز انام 
ارتمت في حضنه وعيطت.... وانا مش قادرة اشوفك زعلان مني 
بادلها الحضن واتنهد بحزن... وانا مش زعلان منك 
نظرت في عينه وحاوطت وجه... بجد يعني انت مصدقني وعارف اني عمري ما غلط في حقك 
قبل جبهتها..... عارف
ابعدها عنه ... ممكن تسبيني اخد دش قبل ما انام 
هزت رأسها بأيوة 
بعد لحظات اقتربت منه عندما خرج من الحمام... مالك ي قاسي انت لسا زعلان مني 
ابتسم غصب... لا بس مرهقك شويه 
روحي نامي 
هزت رأسها بالنفي 
قاسي .. لين انا مش فيا حيل أناهد روحي نامي 
لين .. مش هنام غير لما تقولي مالك وكنت فين وراجع متبهدل كدا لي 
قاسي .. روحي نامي دلوقتي والصبح نبقا نتكلم 
لين بعيند... لا مش هنام غير لما تقولي مالك 
صرخ فيها.. ليننننن انا قولت نامي 
توجهت إلي الفراش و نامت وظلت تبكي 
ليتنهد بضيق ويقترب منها 
قاسي بحنان... لين ارجوكي بطلي عياط صدقيني مش بقدر اشوف دموعك 
زادت في البكاء 
ليقوم بلف جسدها له ويمسح دموعها.... انا اسف والله بس انا بجد تعبان ومش قادر اتكلم 
فتحت عينيها.... وانا مش قادرة اشوفك تعبان بالشكل دا واسيبك 
ابتسم بحب.... ما تخفيش أنا كويس 
اعتدلت.... بس انا مش شايفه كدا 
حاوطت وجه.... قولي إلي وجعك ومتكتمش في قلبك 
غمض عينه واتنهد ودموعه بداءت تنزل فصدمته في والدته كبيرة 
لين بخوف.. قاسي انت بتعيط 
حضنها قاسي.... أحضنيني ي لين أحضنيني جامد 
حضنته بخوف وقلق ودموعها نزلت فهي أول مرة تراه بهذة الحاله 
أخرجته من حضنها واقتربت منه لتمسح دموعه.... مافيش حاجه في الدنيا تستاهل دموعك 
قاسي بحب.. لا فيه إنتي 
لتلتقي الأعين ويقترب منها كامغيب 
لتسكت شهرزاد عن الكلام المباح 
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent