recent
أخبار ساخنة

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم اميرة محمود

jina
الصفحة الرئيسية

 رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الحادي والعشرون 21 بقلم اميرة محمود


حسام لحد كده وكفايه اوي اتفضل مع السلامه ارجع كما كنت أنت عرفت مكاني وقت أما تكون عايز تشوف ابنك تعالي
حسام ، لا مش همشي يا حور أنا مصدقت لقيتكم انتو الاتنين أنا مليش غيركم اللي تضحي بحياتها عشان اختها تبقا بنت حلال ومينفعش أفرط فيها
حور ، لازم تفرط يا حسام معلش كده كفايه اوي اللي حصل لنور بسبب ابن عمك عارف انا لو شفته أنا هشرب من دمه عشان اللي عمله فيها والله ما هرحمه 
حسام ، هو علي فكره دي الوقت معاها 
حور ، معاها فين
حسام ، في المستشفي
حور ، هو كان مستنيني امشي ويقوم جاي عالطول أنا هتصل بنور لحسن يضايقها وتعمل في نفسها حاجه
حسام ، كلميها 
حور ، الو ايوه يا نور اخبارك ايه
نور ، الحمد لله تمام.
حور ، هو مراد عندك
نور ، مش عارفه اي اللي جابه ده فارد نفسه وانا مش طايقه أشوفه 
مراد ، الله يسامحك علي فكره انا سامعك
نور ، اسمع وياريت يبقا عندك دم وتمشي
مراد ، معنديش
نور ، ماهو واضح
حور ، أنا هخلي حسام يمشيه حالا 
نور ، ياريت
حور ، ماشي سلام
حور ، لو سمحت خد ابن عمك وامشوا سيبونا في حالنا بقا
حسام ،. فرصه واحده بس عشان خاطرى
البيبي فضل يعيط جامد جعان
حور جايه تقوم تعمله الرضعه
حسام خليكي أنا هقوم اعمله أنا وراح داخل عمله الرضعه وفضل شيله رايح جاي لحد ما البيبي نام
حور ، ده نام 
حسام ، اوديه فين 
حور ، هاته جنبي هنا
حسام ، هو انتي مجبتلوش سرير ليه
حور ، عشان مكنش غيرنا احنا الاتنين هجيب سرير ليه باخده في حضني وانام
حسام ، تمام الصبح هنزل اجيبله سرير
حور ، ليه مش محتجاه في حاجه
حسام ، اولا انا جوزك ومن حقي أنا اللي انام في حضنك مش هو
حور ، يوووه قولتلك خلاص يا حسام معدش في بينا غير الانتقام أنا مش هسيب حق اختي من ابن عمك 
حسام ، اختك قدامها يومين بالضبط وهترجع لمراد ولسه جاي ينام عالسرير
حور ، انت رايح فين
حسام ،. هنام جنب مراتي وابني
حور ، يارب صبرني كده كتير والله
حسام طلع نام جنب ابنه ، تصبحي علي خير يا مجنونه خليكي طول الليل كده تكلمي نفسك
حور ، أنا مجنونه ماشي يا حسام حسبنا بكره أما أصحا بس يا حسام 
/////////////////
عند نور ومراد
مراد ، أنا جعان هنزل اجيب حاجه اكولها
نور ، وانا مال امي اصلا
مراد ، انتي عارفها هي مالها ليه 
نور ، ليه
مراد ، عشان انتي حبيبتي 
نور ، أنا مش حبيبه حد لو سمحت بره
مراد ، طب وايمن يا روحي نسيتيه
نور ، في حد ينسا خطيبه بردك
مراد ، والله طيب وراح خارج وقفل الباب
نور ،. والله لهوريك يا مراد أنا تلعب بيا لا وجاي تكمل لعبتك اصلك مفكرني هفأ والله لهوريك
مراد جاب الاكل والحلويات من السوبر ماركت اللي جنب المستشفي وخارج عربيه سودا جيب عاليه خطفوه جواها 
مراد ، اووو في ايه
الرجاله كلهم ملثمين ، اسكت خالص وراحوا راشين بنج عليه
نور فوق قاعده تتفرج عالتلفزيون 
نور ، هو مجاش ليه ده بقالي ساعتين بالضبط ياربي طب وانا زعلانه اوي كده ليه ياكش يولع 
//////////
مراد فاق لقا نفسه مربوط ومغميين عنيه
مراد ، ياللا هنا في ايه بس ياللا هنا حد يرد عليااااااااااا
بودي جارد ، اسكت بقا ياللا مسمعش حسك
الباقيين ، هههههههه
مراد ، والله ما هرحمكم ماشي
////////////////
تاني يوم الصبح
حور ، حسام حسام 
حسام ، نعم يا حور 
حور ، هو مراد مشي امبارح ليه
حسام ، هو مشي
حور ، امم نزل يجيب اكل من السوبر ماركت مرجعش
حسام قلق فضل يرن الموبايل مقفول اتصل بأخته قالتله مجتش
حسام ، مراد اتخطف
حور ، انت بتقول اي طب واتخطف ازاي هتلاقيه راح هنا واللا هنا
حسام ، أنا هعرف دي الوقت اي اللي حصل 
حسام غير هدومه ونزل جرى راح المستشفي لنور
حسام ، ازيك يا نور عامله ايه
نور ، تمام الحمد لله
حسام ، هو مراد كان قال نازل وراجع واللا مألش راجع أنا عايز اعرف اي اللي حصل
نور ، قال هيجيب اكل ويرجع 
حسام ، مراد اتخطف يا نور 
نور ، بجد
حسام ،. ملوش إثر واكيد حد كان مراقبه ابو وزير وغني وماشي لوحده اظن فريسه حلوه 
نور ، احسن يارب يغتصبوه
حسام بصدمه ، ايه ههههههههههه
نور ، مفيش 
حسام ، أنا نازل اشوف الجدع راح فين
نور ، روح وان شاء الله مش هتلاقيه 
حسام ، بس قبل مانزل هقولك كلمتين اسمعيهم كويس مراد بيحبك وكان هيموت عليكي وانتي تعبانه وهو عمل اللي عمله عشان أنا وعدته اني هحاول اجوزهولك لو رجعت لأختك وفعلا الشقه مراد نزل جاي جميع الفرش باسمك وراح مطلع ورق فواتير من جيبه الورق ده بيثبت مدي صدق كلامي أنا كان ممكن ارميه بس مرضتش حسيت أني هحتاجه في يوم كل حاجه باسم نور نور نور حاولي تحكمي قلبك شويه في الموضوع ده الله اعلم هو دي الوقت ايه اللي ممكن يكون حصله أنا نازل وسابها ونزل
نور ، يارب أنا مش عارفه في ايه بحبه لسه واللا لا بس انا بجد نفسي يرجع أشوفه تاني يارب ميكنش حصله حاجه خلاص انا مسمحاه يارب يارب متكسرش قلبي عليه ويرجع
/////////////
اهلا بالباشا ابن الباشا
مراد ، ورحمه امي ماهرحمك لو راجل فكني ووجهني راجل لراجل
لا وعلي ايه الطيب احسن مع الباشا السكره اللي معروف في القسم بتاعه بأنه بيعشق خناقات الحريم بس اقولك الصراحه البنت اللي في المستشفي بصراحه تستاهل البت قمر بجد كان نفسي اجبهالك لحد عندك هنا بس بيقولوا في فتره نقاهه يعني غلط أنا ممكن اجبهالك بردك وغلط علي الزلط
مراد ، قول عايز مني ايه وخد اللي انت عايزه مني أنا راجل لراجل مدخلش بنات في النص لان اللي هيفرب منها بجد هنسفه
تمام بص يا بيه البهوات انت هنا مشرفنا لحد ما ابن عمك الغالي يتنازل عن حاجه غاليه كانت بتاعتنا وهو اخدها
مراد ، اي هي دي
لا ملكش فيه انت احنا بعتناله الرساله لو وافق تمام وهنرجعك بالسلامه معزز مكرم لو موافقش خليك مشرفنا وممكن نجيلك السنيوره بتاعتك لحد هنا
مراد ، طب ممكن تخلوني أكلمه اقنعه
ماشي وماله وراح متصل برقم حسام 
خد أنا هحطه علي ودنك رد ياللا
حسام ، الو
مراد ، حسام أنا مراد أنا مخطوف شدد حراسه علي نور 
دي اسمها خيانه يا مراد باشا وراح ضاربه شلوط في بطنه
مراد ،. ااااه اسمع الكلام يا حسام نور في خطر
حسام ، الو الو
ايوه يا حسام باشا احنا تبع الباشا الكبير وهو بعتلك رساله لو الامانه مرجعتش هنرجعلك قصادها ابن عمك متقطع 
حسام ، امانه امانه اي
الحاجه اللي مش من حقك وعارفت واخدتها رجعها لعادل باشا عشان صدقني صاحبك هو حبيبته شكلهم هيبقي وحش جدا وهما ميتين وراح قافل
حسام ، طب م الو الو
حسام ، ياربي الحل ايه يااارب وراح طالع بسرعه لنور 
نور ، اي يا حسام لقيت مراد
حسام ، مراد اتخطف واللي خطفينه عايزين مني حاجه كبيره قصاد كده
نور ، يعني خاطفينه هو عشان يساوموك انت
حسام ، اه عشان اللي عمل كده عارف ومتأكد أننا ملناش غير بعض
نور ، طب ما أنا هقول فكره اسمع
يتبع...
لقراءة الفصل الثاني والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent