recent
أخبار ساخنة

رواية وعد الريان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة السيد

jina
الصفحة الرئيسية

                 رواية وعد الريان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة السيد

رواية وعد الريان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة السيد

رواية وعد الريان الفصل الثالث والعشرون 23 بقلم منة السيد


شهد: في ايه بقا
ياسين بتنهيده:احنا مش هينفع نكمل مع بعض
شهد بضحكة خفيفة:هههه مش وقت هزارك دلوقتي
ياسين بجدية:انا مش بهزر.....انا بتكلم جد احنا مش هينفع نكمل مع بعض
شهد:انت بتقول ايه وفجأة كداا من نفسك تقرر وتاخد كل قراراتك وانا الهبله العبيطه اللي مش فاهمة حاجه
ياسين:انا فكرت كويس في الموضوع وقولت اللي عندي
شهد بدموع:ممكن افهم مش عايز تكمل ليه
ياسين ببرود:مش مهم تعرفي.... يلا علشان اوصلك انا قولت اللي عندي
شهد بدموع:لا كتر خيرك والله انا عارفه الطريق كويس اووي
شهد مشيت ومحاولتش تتجادل معاه من صدمتها اللي حاولت متبينهاش....
ركبت تاكسي وهي دموعها نازله في صمت وياسين فضل ماشي وراها بالعربيه لحد ماوصلت البيت وهو مشي على بيتوا
شهد دخلت البيت ووصلت اوضتها واول ماوصلت انهارت في العياط كانت بتبكي بهيستريا 
قعدت على السرير وهي مش فاهمة حاجه ودماغها هتنفجر من كتر التفكير ومن كتر العياط والتعب نامت.....
اما عند ياسين وصل بيتوا ودخل بدون كلام.....
والد ياسين:انت وصلت يلا علشان تاكل
ياسين مشي من غير كلام في اتجاه اوضتوا
والدوا استغرب جدا لان دي مش طبيعة ياسين 
ياسين دخل اوضتوا وقعد على السرير وسند راسوا على السرير ودموعوا نزلت بصمت. 
ياسين بدموع:مش هقدر اخسرك.....دا احسن حل حتى لو كان هيتعبنا بس مفيش غيروا
عدى اليوم والكل كان تعبان جدا ف اتجهوا للغرف بتاعتهم ليذهبون في نوم عميق........ 
"في صباح يوم جديد✨"
صحي ريان اللي تقريبا نام بصعوبة من كتر التفكير في وعد وصحي الجميع وفطروا بدون شهية.....
خلصوا فطار وريان طلع على مكتبوا وعمل مكالمة على التليفون
ريان:الوا ياعمر
عمر:ايه عامل ايه
ريان:عادي ماشي الحال
عمر:اه بصحيح من امبارح من ساعت ماشهد وياسين مشيوا مش شفتهم
ريان:ولا انا.....انا كنت لسه هسألك
عمر:تيجي نروح نزوروا في البيت
ريان:تمام
عمر:اشطاا انا جايلك
ريان:تمام مستنيك... سلام
بعد فترة ريان وعمر راحوا لياسين....
والد ياسين:اهلا اهلا.... نورتونا اتفضلوا اتفضلوا
دخل ريان وعمر.....
ريان:ازي حضرتك اخبارك ايه
أحمد(والد ياسين) :الحمد لله بخير يابني
ريان:اومال ياسين فين
أحمد:من ساعت ما ايجا من امبارح وهو قافل على نفسوا الأوضة ورافض يتكلم او ياكل ويشرب
ريان باستغراب:ممكن ندخلوا
أحمد:طبعا....اتفضلوا
دخلوا اوضة ياسين وقفلوا الباب وكان نايم بهدوموا الخروج وباين اثار دموع على وشوا 
ريان:ياسين....ياسين اصحى
ياسين بنوم:اممممم......سيبوني دلوقتي
ريان:قوم.....ياسين ياسين
ياسين:اووووووف......نعم 
ريان:مالك عامل كداا ليه حصل ايه لداا كلوا
ياسين:محصلش حاجه
عمر:شهد عملت حاجه
ياسين بسخرية والدموع متحجرة في عنيه:وانت الصادق انا اللي عملت
ريان وعمر باستغراب:عملت ايه
ياسين:لو سمحتوا مش قادر اتكلم دلوقتي
ريان:احنا مش هنسيبك غير لما تتكلم
ياسين بعصبية:قولت مش عايز اتزفت اتكلم
عمر:في ايه يا ياسين مالك مش على طبيعتك
ياسين بعصبية:ايوا مش على طبيعتي خلاص
عمر:قول في ايه يمكن نساعدك
ريان:يلا ياعمر سيبوا على راحتوا
ريان وعمر لفوا ولسه هيمشوا سمعوا صوت من وراهم
ياسين بدموع:سبنا بعض وقصة الحب بتاعتنا انتهت خلاص بح
عمر وريان لفوا وهما مش فاهمين حاجه
ريان:تقصد ايه
ياسين بدموع:اقصد انوا انا وشهد علاقتنا انتهت خلاص قصتنا خلصت لحد كداا
عمر:ازاي دا حصل
ياسين:انا اللي نهيت كل حاجه 
ريان:لية عملت كده ليه
ياسين بصوت عالي نسبيا ودموع:علشان مش عايز اخسرها زي ماخسرتهم في لحظه كانت ممكن تروح منى وبسبب شغلي بردوا مش قادر اتخيل الفكرة دي اني اخسرها زي ماخسرتهم مش هقدر
ريان حضنوا وهو حضنوا جامد 
ريان:صوابعك مش زي بعضها يا ياسين واللي مكتوب هنشوفوا واللي حصل حصل ماتخليش الماضي يأثر عليك 
عمر:ياسين شهد بتحبك وانت كمان بتحبها ماتخليش حاجة حصلت في الماضي تفرقكوا عن بعض واللي فيه الخير يقدموا ربنا
ياسين:كداا احسن انا مش هقدر اخسرها هي هتكون مبسوطة بعيد عني وهتعيش حياتها
ريان:انت مفكر انها هتكون مبسوطة طب وانت هتقدر تنسى حبها
ياسين:ارجوك مش قادر اتكلم
ريان:عالعموم فكر كويس علشان مش تندم بعدين 
وسابوه ومشيوا
ايجا الليل ونور وملك اصروا انهم يروحوا لشهد بعد ماعرفوا اللي حصل معاها
وصلوا عند بيت شهد ومامت شهد هي اللي فتحت ليهم ورحبت بيهم جدا
هدى:اتفضلوا ياحبايبي نورتونا
نور:بنورك ياطنط اومال شهد فين
هدى:في اوضتها....اتفضلوا ادخلولها
ملك ونور خبطوا ودخلوا كانت شهد نايمة على السرير بتعيط وعنيها وارمة من كتر العياط
ملك:شهد حبيبتي
شهد قامت وبدون مقدمات اترمت في حضنها 
ملك:اهدي ياحبيبتي اهدي
شهد بعياط:ااا...انا عملت ايه علشان يسيبني عايزه اعرف.
نور:اهدي ياحبيبتي اكيد في سبب وهنعرفوا بس انتي لازم تكوني اقوى من كداا. 
شهد:مش قادرة مش قادرة والله انا حبيتة بجد لا دا انا عشقتة 
ملك:فترة وهتعدي انشاء الله
«بعد مرور شهر»
عدى شهر على نفس الحال وعد لسه في الغيبوبة وريان اللي مش قادر يعيش من غيرها وشهد اللي بقت مابتكلش ووشها شاحب ومش قادره تنساه وياسين اللي في حالة اكتئاب ومابيرحش الشغل وقاعد في اوضته مابيخرجش منها وكل واحد في عالم تاني لوحدوا والسعادة معدش ليها مكان في حياتهم......
وفي يوم من الايام ريان كان عند وعد وقاعد معاها ماسك ايديها ودموعوا نازلة بصمت وبيتأمل ملامحها.....
ريان:وحشتيني اووي
وعد:.........
ريان:قومي ياوعد مش قادر اعيش من غيرك
وعد:.........
ريان:الكل حزين علشان انتي بعيده عننا البيت ملوش طعم من غيرك
وعد حركت صابعها ريان اول ماشفها طلع جري زي المجنون ينادي الدكتور 
الدكتور بدأ يتفقدها ويفحصها
ريان بلهفة:هاا يادكتور كويسة صح.....طمني ارجوك
الدكتور ببسمة:في تحسن كبير في حالتها واحتمال كبير تفوق دلوقتي او بعد شوية
ريان بفرحة:الحمد لله...... اللهم لك الحمد..... 
الدكتور:عن ازنك
ريان قعد جنبها ومسك ايديها وباسها بحب ولهفة واشتياق وعد حركت راسها مرة واحدة وكانت بتعرق وكأنها خايفة من حاجة
وعد بخوف:لالالالالا.....رياااان....رياان
ريان بقلق:اهدي ياحبيبتي انا جنبك انا اهوا
وعد فاقت مرة واحده وفتحت عنيها.....
ريان بفرحة وسعاده وهو بيحضنها:اللهم لك الحمد والشكر ليك يارب
وعد:ايه اللي حصل دول كام يوم يعني
ريان:لا ياحبيبتي دول شهر ونص
وعد بصدمة:اييييه.....شهر ونص
ريان بحب:ااه كنتي في غيبوبة
وعد:حصل خير
ريان:وحشتيني اوووي..... كنت همووت من غيرك
وعد:بعد الشر عليك ماتقولش كدا تاني انا رجعت اهوا
ريان وهو بيبوس ايديها:الحمد لله
وعد:اومال فين العيله
ريان وهو بيخبط ايدوا على راسوا:نسيتهم
وعد بضحك:طب اتصل عليهم وحشوني
ريان ببسمة:حاضر
وبالفعل اتصل عليهم وكانوا في قمة سعادتهم والكل كان بيجهز بسرعة وفرحة علشان يروحوا لوعد......
وبعد فترة وصلوا على المستشفى وهما مش مصدقين
شهد كانت معاهم بس كانت ساكتة ووشها شاحب ووزنها نزل...... وياسين منزلش من بيتوا اصلا
الكل دخل وحضنوها وعيطوا وعملوا اللي هما عايزينوا وبعض احضان كتيرة وعد لاحظت تغير شهد وشكلها وعدم وجود ياسين..... 
وعد باستغراب:اومااال ياسين فين
الكل سكت ومحدش رد وكانوا بيبصوا لبعضهم وهما محتارين
ريان وعمر مع بعض.... 
ريان:ياسين في الشغل
عمر:ياسين مسافر
بصوا لبعض ولعنوا نفسهم بغباء
وعد باستغراب:يعني مسافر ولا في الشغل..... وانتي ياشهد مالك متغيرة لية
شهد ببسمة حزينة:مافيش ياحبيبتي
وعد:لا بقا انا عايزة افهم انتوا هتجننوني
شهد:لما تخرجي من هنا بالسلامة هحكيلك كل حاجه
وعد:تمام ياحبيبتي
ريان:طب يلا ياجماعة روحوا أنتوا وانا هفضل معاها
أسماء:لا انا هفضل مع بنتي
وعد:روحي انتي ياماما ريان هيعملي خروح وهاجي وراكوا
ريان:دا مستحيل
وعد:واانبي.....ربنا يخليلك عيالك ياشيخ 
ريان:حلفتيني بالغاليين......مش هتخرجي دلوقتي بردوا
وعد:والله انا كويسة....... يعني بقالي شهر ونص ملزوقة في السرير زهقت يلا بقا
ريان:طيب هسأل
وعد:بتهزر
ريان:اااه
وعد:بااارد
ريان:تسلمي
وعد:شالله يخليك ياخي عايزة اخرج
ريان بتنهيدة:حاضر هشوف كداا
في القصر....... 
وعد:ياااااه.....اخيرا الواحد رجع بيتوا
ريان ببسمة:حمدلله عالسلامة
وعد:الله يسلمك ياحبيبي
ريان مره واحدة شالها
وعد بشهقة:انت بتعمل ايه نزلني يامجنون
ريان:مراتي وبشيلها الاه
وعد ببضحكة:والله مجنون.
ريان طلعها الاوضة وحطها على السرير برفق
وعد:تعالى بقا قولي ايه اللي حصل علشان حاسة انوا في حاجة غلط
ريان:بعدين.....انتي لسه تعبانة
وعد:والله كويسة...... قولي بقا
ريان:انا مش هخلص النهاردة.....حاضر هحكيلك
وبدأ يحكيلها كل حاجه حصلت من طقطق لسلاموا عليكوا
وعد:احييييه......انا كنت في الغيبوبة دا كلوا......ياحبيبتي ياشهد دلوقتي حالاتها عامله ازاي ولا حاسة بأية
ريان:اهوا اللي حصل
وعد بفرحة:اما حتت فكرة
ريان باستغراب:فكرة ايه
وعد:احنا نجوز شهد
ريان بصدمة:يابنت المجنونة...... انتي كداا بتحطي البنزين على النار انتي كداا هتولعيها اكتر ماهي مولعه
وعد:اولا امي مش مجنونة...... ثانيا افهم انا قصدي ايه الاول
ريان:قولي ياأخرة صبري قصدك ايه
وعد:بص ياعم انا قصدي انوا احنا هنعمل...... 
وبدأت تقولوا خطتها...... 
(مش هقلكوا دلوقتي😂......)
ريان:يابنت الجنية 
وعد:ايه رأيك
ريان:لا جامدة
وعد:ياعم انا مكاني مش هنا اصلا
ريان:حصل......ها هنفذ امتى
وعد:بكرة علشان الموضوع يكون مبلوع شوية انا النهارده هروح عند شهد اواسيها شوية واخبطلها الموضوع وبكرة ياخد هو الصدمة
ريان بضحك:مش سهلة انتي ياوعد....بس انتي هتروحي وانتي لسه تعبانة لا مش دلوقتي مش هتروحي وانتي تعبانة
وعد:لا ياحبيبي انا كويسة وانت هتبقا معايا 
ريان بتفكير:تمام
ايجا الليل ووعد راحت هي وريان لشهد
وعد:استناني انت هنا
ريان:نعم!!
وعد:استناني هنا
ريان:ماشي اما نشوف اخرتها..... بس هطلع اوصلك
وعد:اشطاا يلا
ريان وصلها لحد باب البيت ونزل يستناها تحت في العربية......
وعد خبطت ووالدة شهد فتحت
والدة شهد(هدى):اهلا ياحبيبي اتفضلي
وعد:شكرا ياطنط
هدى:ايه اللي نزلك وانتي تعبانة كداا
وعد:لا انا مش تعبانه ولا حاجه بس جيت اشوف شهد
هدى:شهد جوه في اوضتها ادخلي ليها ياحبيبتي
وعد ببسمة:تمام
وعد خبطت ودخلت كانت شهد نايمة على السرير وحاضنة المخدة وبتفتكو زكرايتها هي وياسين وايه سبب تغيروا المفاجئ داا وانوا قدر يبعد عنها
وعد:احم احم..... شهد حبيبتي
شهد فاقت من شرودها وبصتلها 
شهد:وعد انتي نزلتي ليه وانتي تعبانة
وعد وهي بتقعد جنبها على السرير:لا الحمد لله انا كويسة بس جيت اشوفك
شهد حضنتها جامد وعيطت
وعد:بس بس اهدي ياروحي 
شهد بعياط:سابني واتخلى عني بعد ماحبيتة لالا دا انا عشقته......عشقته ياوعد
وعد:اهدي ياحبيبتي معلشي اكيد في سبب
شهد:مش قالي حاجة ولا حتى قالي هو سابني ليه......مش قادرة انساه ياوعد.....مش قادرة
وعد:خليكي اقوى من كداا انتي لازم تتماسكي شوية.....عالعموم انا معايا ليكي خبر هو اه مش وقتوا بس لازم تنسيه
شهد باستغراب:خير قولي
وعد بتنهيده:جيبالك عريس
شهد:............
يتبع....
لقراءة الفصل الرابع والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent