recent
أخبار ساخنة

رواية حياة فهد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم نسمة سيد

jina
الصفحة الرئيسية

          رواية حياة فهد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم نسمة سيد

رواية حياة فهد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم نسمة سيد

رواية حياة فهد الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم نسمة سيد


الباب خبط حياه راحت تفتح 
_:  حضرتك المدام حياه 
حياه:  ايوا انا خير 
_:  اتفضلي امضي للاستلام هنا 
حياه:  استلام ايه 
_:  ورقه طلاق......... 
فجاه حياه وقعت 
وحمزه جري عليها حاول يفوقها كتير لحد ما اخيرا فاقت 
حياه بعياط:  طلقني يا حمزه خلاص محاول يديني فرصه وطلقني سبني بسهوله كدا من غير ما يفهم مني ولا يسمعني
حمزه بزعل عليها:  اهدي يا حبيبت قلبي والله هيندم هو اساسا ميستهلكيش 
حياه:  حمزه ارجوك اخرجو برا انا عايزه ابقي لوحدي 
هدير:  مستحيل طبعا مش هسيبك
شهد:  طلعي الى جواكي يا حياه اتكلمي معانا 
نهال:  يابنتي يمكن دا خير ليكي والحمد لله مفيش طفل ما بنكم 
حياه:  ارجوكم اطلعو برا 
شهد:  خلاص خلاص سبوها ترتاح حبه 
هدير مسكت ايد حياه:  هجيلك تاني شويه كدا قومي صلي 
حياه هزت راسها بماشي 
كلهم خرجو وحياه قامت صلت وفضلت تدعي ربنا كتير اووووي 
............. 
سماح:  طلقتها خلاص يا فهد
فهد:  اه ومش عايز  يجيب سرتها تاني والا والله ما هقعد هنا لحظه كمان 
مي بعياط:  بكرا هتندم يا فهد هتندم جامد ومشيت طلعت على اوضتها 
فهد لنفسه:  مش هندم قد ما ندمت اني حبيتها 
فهد لسماح:  انا رايح الشغل 
سماح:  تيجي بلسلامه يا حبيبي 
............. 
فهد في مكتبه وباين عليه التعب ومش مركز ناني دخلت عليه
ناني:  يا فهد 
فهد:  عايزه ايه يا ناني 
ناني:  متزعلش نفسك دي اساسا متستهلكش واقل منك 
فهد بعصبيه:  ناني اسكتي خالص انتي فهمه 
ناني بخبث:  في ايه يا فهد دي خانتك يعني لازم تقتلها اساسا
فهد:  وانتي عرفتي منين انها خناتني
ناني بتوتر:  طنط سماح الى حكت لمامي و مامي قالتلى يعني
فهد:  طب خلاص امشي انتي انا تعبان و هروح البيت 
ناني:  طيب باي باي 
............ 
مجهول:  هاا عامل ايه 
ناني بضحك:  مش طايق نفسه 
مجهول:  كدا دورك انتي بقي فاهمه
ناني:  طبعا فاهمه 
مجهول: متعرفيش اياد فين صحيح
ناني:  لا حتي مجاش الشغل انهارده 
مجهول:  خلاص بكرا يظهر
.................. 
الباب خبط
اياد:  اتفضل
عليا:  اخبار حضرتك ايه دلوقتي حاسس بأيه؟ 
اياد بتوهان:  حاسس بقلبي هيخرج من مكانه 
عليا:  طب في حاجه تاني حاسس بيها 
اياد:  حاسس اني عايز اتجوز سيكا 
عليا بأستغراب:  نعم؟! 
اياد:  لا مش وقته نعم هاتي رقم والدك ياستي بسرعه مش قادر اتنفس
عليا ضحكت بخجل وادته رقم بابها و كشفت عليه ومشيت 
اليوم عدي من غير احداث 
<و بدأ يوم جديد> 
حياه:  ماما انا رايحه الشركه وجايا  مش هتاخر
نهال:  وانتي رايحه ليه يابنتي
حياه:  هاخد حاجتي من هناك يا ماما 
حمزه:  تحبي اجي معاكي 
حياه:  لالا ملهاش لزوم انا مش هتاخر يلا باي 
نهال: ربنا يهديلك الحال يا بنتي 
.............. 
حياه راحت الششركه بدري عشان متقبلش حد وصلت الشركه ولمت حاجاته كلها ودخلت مكتب فهد عشان تبص على المكتب قبل ما تمشي 
لما دخلت شافت على المكتب القلم الى فهد علطول بيكتب بيه خدته ومشيت 
.............. 
في فيلا فهد كان نازل 
سماح:  ايه يا فهد مش هتروح الشغل 
فهد:  لا مش هروح انهارده 
سماح:  امال رايح فين 
فهد:  هتمشي شويه على النيل وجي 
سماح: طب يا حبيبي خالى بالك من نفسك
فهد مشي 
سماح:  اخوكي مكسور اوي يا مي
مي:  هو الى حمار بديل وهيندم اوي اوي كمان يا ماما
سماح:  انا واثقه في حياه بس انتي مالك متاكده كدا ليه 
مي:  بكرا كل حاجه تبان 
انا هطلع اوضتي 
........... 
حياه اتصلت على هدير 
حياه:  هدير انا هروح اقعد على النيل شويه قولى لماما عشان لو اتاخرت متقلقش عليا 
هدير:  طيب وانا وشهد هنختار فيلم نتفرج عليه سوا بليل مع بعض
حياه:  طب كلمي مي كدا شوفيها هتعرف تيجي ولا لا 
هدير:  تيجي فين يا حياه
حياه:  مي ملهاش دعوه بالى عملو فهد يا هدير وانا الى هكلمها خلاص اقفلي 
.............. 
فهد قعد قدام النيل 
" ليه حاسس انها مظلومه بس لو مظلومه كانت هتفضل ورايا عشان تفهمني الحقيقه لكن هي مشيت ومفرقش معاها بس برضو انا الى مشتها من البيت و طلقتها مكنش في وقت تشرحلى بس هتشرحلى ايه ما كل حاجه باينه في البيت مع واحد غريب ومش اول مره اوووووف ياربي انا تعبت شلها من دماغي بقي " 
على الناحيه التانيه كانت قعده حياه 
"انا ازاي لسه بحبه دا مسح بكرامتي الارض و كمان مكنش في ثقه و مسمعنيش حبيته ازاي وكل دا كان لعبه ليه ليه مسمعنيش انا مستحيل اسمحه بكرا يعرف الحقيقه ومش هرجعله بس انا بحبه بس كرامتي اهم منه دا واحد ميستهلنيش"
وفجاه اشتغلت اغنيه وائل جسار مشيت خلاص 
« بعد ما ارتاحت روحي ليك وعرفت طعم الدنيا بيك
مشيت خلاص و ما ألتليش أنا أعمل إيه
تنساني ليه بالله عليك و أنا قلبي حياتو و روحو فيك
و ازاي حيجيلو حبيبي نوم لو مش لإيك
أنا ألبي كنت بخاف عليه
شفتك ما اعرفش جرالي إيه
حبيت و خلاص محسبتهاش و لا ألت ليه
كان حلم دا و لا كان خيال لا ارتاحت و لا بيرتاحلي بال
ريحني و قولي إزاي البعد أقدر عليه
أجمل أيام فاتت أوام
و كإنو يادوب نظرة و سلام
و أنا لسا حبيبي بعيش خلاص و بقول ياريت
على أد ما بتمناك في يوم
ارجعلي و اشوفك بس يوم
حاولت أنساك يوم بعد يوم و لا يوم نسيت
أنا ألبي كنت بخاف عليه
شفتك ما اعرفش جرالي إيه
حبيت و خلاص محسبتهاش و لا ألت ليه
كان حلم دا و لا كان خيال لا ارتاحت و لا بيرتاحلي بال
ريحني و قولي إزاي البعد أقدر عليه»
حياه عيطت جامد بس فجاه حسيت بايد حد على كتفها 
يتبع ......
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent