رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم اميرة محمود

jina
الصفحة الرئيسية

  رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم اميرة محمود

رواية اغتصبني واعطيته قلبي الفصل الرابع والعشرون 24 بقلم اميرة محمود


هو كل حاجه في حياتي انتي اللي بتختاريها عني ليه 
اقعدي يبقا نقعد امشي يبقا نمشي في أي ارحميني بقا أنا تعبت اوامر سيبيني اختار حياتي اللي عايزاها مره واحده بقا
حور ، بتزعقيلي يا نور كل ده عشان الاستاذ مراد بتاعك
نور ، مبتجييش سيره مراد يا حور انتي مش نهيتي كل حاجه معدتيش تجيبي سيرته بقا 
حور ، نور متكلمنيش كده انا مستهلش منك كده علي فكره مايبقاش جزائي في الاخر كده انا رميت ابني ودخلت العمليات عشان الحقك مع أن كان في نسبه كبيره اني مخرجلوش تاني ليه ده يبقا جزائي في الاخر يا نور انا كل اللي عملته ده بعمله لمصلحتك ودايما شيفاني وحشة أنا فعلا وحشه وانانيه عشان من كتر حبي ليكي بقيت عامله زى القطه اللي بيقرب من ولادها بتاكله
نور ، بس اما بيكبروا بتسيبهم يشوفوا حالهم سيبيني اشوف مصلحتي وحياتي بعيد عنك
حور ، هاهون عليكي هتقدرى تنسيني يا نور
نور ، أنا عايزه أنسا كل حاجه وحشه في حياتي
حور ، يعني أنا من ضمن الحاجات الوحشه اللي في حياتك وفجأه حست بخنقه جامده ومعدتش قادره تاخد نفسها وراحت واقعه في الارض مغمي عليها
نور ، حووووور 
/////////////
عند حسام ومراد
مراد ، بس ايه السكرتيره اللي بره دي يا حسام دي صاررروخ يابني
حسام ، أنا مليش دعوه بشكلها اصلا أنا ليه دعوه بشهداتها
مراد ، شهادتها بردك
حسام ، مررررراد
مراد ، خلاص ياعم احنا اسفين
حسام ، بقولك أنا هفضي الشركه عشان هسافر الاسبوع الجاي وهكمل شغل بره في شركات بابا
مراد ، هتسيبني هنا لوحدي
حسام ، اكونش خلفتك ونسيتك
مراد ، فعلا هتعمل ايه في اللي خلفته ونسيته
حسام ، هخطفه منها وهاخده معايا 
مراد ، انت تظاهر اتجننت تاخد منها ابنها ازاي 
حسام ، مانا سيبهولها من يوم ماتولد أنا مش هسيب ابني مع واحده انانيه 
مراد ، والله مااناني غيرك انت اللي نسيت في لحظه معنا الانسانيه والرحمه
حسام ، علي فكره انا بعمل كل ده عشانك
مراد ، عشاني طب ماحور بتعمل كده عشان اختها بردك انت نسيت تاريخي القذر واللي كنت بعمله مع البنات ايه نسيت يا حسام
حسام ، بس انت اتغيرت عشان اختها المفروض تسامح
مراد ، تسامح ازاي يابني ده البنت تقريبا بطنها فضت بسبب الحادثه كفايه أنها شافت اختها بتموت قدامها بسببي 
حسام ، ومامتتش
مراد ، انت مفيش فيك امل أنا ماشي ولو فكرت تاخد ابن حور صدقني هروح اجيبه من قلب سريرك واعطهولها
حسام ، امشي ياللا عايز اخلص الحسابات اللي ورايا
مراد ، ماشي يا حسام 
///////////////////
نور ، حور حبيبتي وراحت حضنتها جامد الحمد لله انك فوقتي وبقيتي كويسه
حور ، خايفه عليه بجد يا نور
نور ، لو مش هخاف عليكي انتي وابنك هخاف علي مين في الدنيا دي
حور ، اي كلامك اتغير
نور ، معلش كنت متعصبه شويه 
حور ،. هو مراد فين 
نور ، لسه نايم
حور ، ده نايم بقاله كتير ومعدش بيرضع قد كده انا خايفه عليه اوي غير حساه مصفر
نور ، طب اومي نروح نكشف عليه عند الدكتور
حور ، طب هقوم اجهز اهو واجي معاكي 
////////////////
عند حسام
احمد ، حسام خلاص قررت هتيجي معانا
حسام ،. اه يا بابا خلاص انا بقفل حسابات الشركه عشان امشي 
احمد ، يابني فكر كويس في ابنك ومراتك رجعها متخسرش كل حاجه واعقل بقا وفكر بالعقل
حسام ، عادي أنا فكرت خلاص انا هاخد ابني مش هسيبهولها يابابا وهي تبتدي حياتها من اول جديد مع حد غيري أو تفضل مع اختها جايز ينفعوا بعض
احمد ، انت كلامك كله مش عجبني
حسام ، ويعني عجبني أنا كمان ماهو كل حاجه بتحصلي بتبقي غصب عني
احمد ، يعني مش عادي لمراتك فرصه تانيه وترجعلها
حسام ، لا يابابا استحاله
احمد ، اعرف بقا الفرق بينك وبينها هي سامحتك كذه مره بعد المصائب اللي حلت فوق راسها بسببك
حسام ، أنا مرمتهاش في مصايب أنا مجني عليه زيها بالظبط
احمد ، الكلام معاك زي عدمه وراح سيبه وماشي
حسام لنفسه ، عمرى ماهسمحها بعد ما غلطت فيا جامد كده خلاص اللي كان بينا انكسر يا حور ومش هيتصلح
///////////////
حور ، خير يا دكتور 
الدكتور ، للاسف مش خير
حور ،، مش خير ازاي ابني ماله يا دكتور
الدكتور ، للاسف في مشاكل في النخاع الشوكي ومحتاجين زرع نخاع هو والده فين
حور ، في مصر 
الدكتور ، تمام بس لازم تكلميه وتعرفيه عشان لو هيتبرع للطفل يبقا تمام 
حور ، مينفعش أنا اتبرعله 
الدكتور ، التحاليل هي اللي هتبين مين بالضبط اللي ممكن يتبرعله
حور مسحت دموعها بالم. خلاص ماشي يا دكتور شكرا وقامت وخرجت بره 
نور ، هنعمل ايه يا حور
حور ،. هعمل اي يا نور مش عارفه 
نور ، لازم نسافر مصر عشان لو اخدوا منك العينه ومطلعتش زيها يشوفون أبوه أو عمه أو أنا
حور ، تمام تعالي نجهز الشنط ونسافر الفجر ونروح علي شقتنا القديمه 
نور ، تمام 
////////////
عند مراد في القسم
مراد ، مالك يابت انتي وهي في ايه مالكم نازلين تقصيع وقله ادب كده ليه فوقي يا روح امك منك ليها حاكم أنا مورتكوش وشي التاني
واحده من البنات جايه تتلزق فيه ، مالك يا باشا شكلك مضايق اوي أنا بعون الله ممكن اخرجك من المود اللي انت فيه ده
مراد ، يا أمييييين تعالي خد البنت دي حبس أنفراضي عشان اشوف اخره المرقعه دي ايه
البنت مشت مع الأمين ، والله ده شكله جن عالاخر خالص
مراد راح قعد علي المكتب يريح شويه لقا حسام بيتصل بيه
حسام ، مراد بقولك أنا همشي بكره بليل متنساش عايز اسلم عليك قبل ما امشي
مراد ، قلبي بيقولي أن ده مش هيحصل وهيحصل حاجه تغير المواضيع 
حسام ، لا والنبي ماتبروملي فيها عايز امشي من هنا وانا كل حاجه
مراد ، طب وابنك هتاخده بردك
حسام ، لا فكرت في الموضوع ده و فعلا حور صعبت عليه
مراد ، تمام يا صاحبي هخلص شغلي انهارده وهاخد بكره اليوم كله اجازه وهقعده معاك قبل ما تمشي
حسام ، ماشي يا صاحبي سلام
مراد ، سلام 
//////////////
صباح تاني يوم نور وحور وصلو القاهره ومعاهم مراد ابن حور وحسام ودخلوا ناموا بعد اربع ساعات
حور قامت غيرت هدومها وسابت ابنها نايم جنب نور 
ونزلت راحت عالشركه
حور ، هو في ايه الشركه قافله ليه
الامن ، الباشا مسافر كمان ساعتين امريكا يكمل شغل هناك وهيصفي شغل هنا ومعدش جاي
نور سمعت كده طلعت تجرى ركبت تاكسي وراحت عالفيلا
نور ،. عم محمود متعرفش حسام فين
عم محمود ، لسه ماشي حالا يابنتي العربيه اللي بتدور دي 
حور سمعت كده وطلعت تجرى ورا العربيه بس العربيه كانت مشت
حور فضلت تجرى وراها ، حساااام يا حساااااام
حسام بص وراه في العربيه لقا نور عماله تجرى ورا العربيه وتنده عليه
حسام السواق ، وقف وقف
السواق ، حاضر يا باشا وراح واقف حسام نزل جرى من العربيه راح لحور
حسام ، في ايه وجايه ليه
حور وهي بتنهج بصوت عالي ، اب ابن ابن ابننا بيموت
حسام ، انتي بتقولي ايه ازاي كده
حور ، متسا متسافرش ار ارجوك 
حسام ركبها العربيه عشان تهدي عشان يعرف في ايه وراحوا علي الفيلا
حسام ، الطياره هتفوتني عرفيني ياللا في ايه
حور ، مراد محتاج زرع نخاع بدال ما يموت
حسام ،. انتي بتقولي ايه أنا
حور ، لو ممكن بس هنعمل تحليل ونشوف لو في تطابق ممكن تتبرعله وبعد كده سافر براحتك
حسام ، بس
حور وطتوعلي رجله تبوسها وهي منهاره ، ابوس رجلك متعترضش ارجوك ابني هيموت ولو في حاجه زعلان مني بسببها أنا عندك اهو خد حقك مني بس بلاش ابني والنبي بلاش ابني
حسام وطا مسكها قومها وهي حاطط أيده علي أكتافها ، أنا موافق يا حور ده ابني بردك انا مش هسيبه يروح مني
حور مسكت أيده ، طب ياللا عشان نروح المستشفي نعمل التحاليل
حسام شال أيدها من عليه وراح ممشي أيده علي وشها يمسح لها الدموع
حور غمضت عيونها اول ما أيده لمست وشها
حسام قرب منها واول مالمس شفايفها افتكر تهزيقها ليه راح باعد بسرعه
حسام ، ياللا بينا
حور باحراج ، ماشي وراحت حاطه وشها في الارض ومشت وراه 
حسام ، اركبي هنروح نجيبه ونروح المستشفي نعمل التحاليل 
حور في العربيه ، حسام انت بجد هتتبرعله بزرع نخاع
حسام ، ايوه مش ابني 
حور ،. شكرا يا حسام 
حسام ، العفو
حور اضايقت من تجاهل حسام ليها وابتعاده عنها بس حست أنه خلاص معدش ليه لازمه الكلام معاه لانه هيحرجها
يتبع...
لقراءة الفصل الخامس والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent