recent
أخبار ساخنة

رواية حفيدة القاضي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نور الشمس

 رواية حفيدة القاضي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نور الشمس
رواية حفيدة القاضي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نور الشمس

رواية حفيدة القاضي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم نور الشمس


استمر الحفل حتى الساعات الأولى من اليوم الجديد وبعد ذلك ذهب الجميع الى منازلهم



توالت الأيام السعيدة على چین ولمار وياسمين وفى يوم ذهب سيف الى جامعة لمار ووجدها تجلس وتهزر مع اصدقائها البنات والشباب غلى الدم فى عروقة وذهب اليها



سيف : صباح الخير
الكل : صباح النور
سيف : لمار عوزك تعالى وشدها من ايديها
رامي صديقها : مالك يا وحش داخل تخدها من وسطينا وتمشي هو احنا مش ملين عينك كمان لمار تخصنى ياريت تسبها وتمشي
سيف : وانت مالك أهلك
رامى : شكلك كده عيل سيس من بتوع نامي وبابي
سيف : طيب انا هوريك من العيل السيس ده



انهال عليه سيف بالضرب حاول اصحابهم يحجزو بنهم معرفتش تدخل حرس الجامعة وذهب الجميع الى مكتب العميد دخل سيف بقوةوجلس ووضع قدم على قدم تحت انظار الجميع



العميد : انت مين واذاي تضرب الشاب ده كده
سيف : انا رجل الأعمال سيف مصطفى السيوفي
العميد : تقصد حضرتك انك شريك فى الجامعة
سيف : ايوه وعيلة السيوفي تملك نصف اسهم الجامعة
العميد برعب : تحت أمر حضرتك سيف بيه
سيف : الواد ده ميحضرش الامتحان ويترفد
العميد : رامي يستحيل ده من اشطر واكفأ طلاب الجامعة ده كل سنة بيطلع من الاوائل انا اسف هو عمل ايه
سيف بحده : عاكس خاطبتي ورزل عليها
رامي : والله يا سيادة العميد مكنت اعرف انه خاطبها كل الحكاية انها كانت بتحكي عن شاب دايقها واطاول عليها وانا بحسبه هوعلشان كده شاتمته وضربته علشان ميفكرش يتعرض ليها تانى لانى بعتبرها ذي اختى والله
سيف : والهانم بتتعاكس ومش بتحكي اصلا انا الى غلطان مخليها تخرج وتدخل على كيفها
العميد : يا سيف بيه كل البنات بتتعاكس مش ذنبها اكيد
سيف : الواد ده يتفصل مفهوم
لمار بصوت عالى : لا رامي مش هيسيب الكلية
سيف : مسمعش صوتك
لمار : اسمع حضرة العميد لو رامي اتفصل تعرف انك هتخرج قبل منه من الخدمه
سيف : انتى اتجننتي
لمار وهى تجلس أمام سيف بكل جبروت : اوى تنسي انى لمار محمد السيوفي يعنى ليه الحق فى إدارة ممتلكات عيلة السيوفي وعزه وجلالة الله لو رامي ساب الكلية لهوريك مين هى لمار مفهوم
العميد : مفهوم انسة لمار زميلك مش هيسيب الكلية
لمار : يالا شباب نكمل محاضرات سلام



غادرت لمار تحت انظار سيف المصدومة
غادر سيف الجامعة وكان مستمتع ان صغيرته كبرت وبقي ليها كلمه



&&&&&&&&&&&&&



فى شركة فهد
***********



دخل فهد مكتب چین لقاها نايمة على الكانبة راح قعد ادامها وقال



( لو حد قالى قبل مشوفك انى هحب وهعشق مكنتش صدقت ، زمان شفت عرافة قاليتلي انى هشوف بنت هتبقي كل حياتي افتكرت انها سالي بس لما شفتك عرفت انك حبيبتي وبنتي واختي ومراتي وعشقتي وكل حاجة حلوة بحب اوى لون عيونك نفسي دايما البسمة متفرقش وشك ربنا يجعلني سبب دايما فى فرحتك شكلك لعنة عليا )






فهد : چوچو چوچو چوچو چوچووووووو
چین : في ايه الشركة بتولع 😨😨😨
فهد : هاهاهاهاهاهاهاهاهاهاهاها شكلك حلو وانتى مخضوضة
چین : بتصحيني ليه حرام عليك منمتش من امبارح
فهد : ليه يا عمري منمتيش
چین : اصل حبيبي كان مسافر
فهد بصوت عالى : حبيبك مين انطقي
چین : انت بتعلى صوتك عليا ليه يا فهد
فهد بحده : انطقي مين هو
چین : وانت مالك انت هتحاسبني كمان
فهد : چین متجننيش هو مين
چین : تمام هو راجل طول بعرض وحلو وجميل وعليه عضلات تجنن وعيونة جنة وصدره حنين اوى لما ينام فيه بنسي الدنيا ولى فيها شفايفه ناعمه اوى لما بيمشيها على خدودي بتوه مبحسيش بالدنيا كلها بس ياخسارة سافر ومش هشوفة لفترة يالا انت موجود تملي الفراغ شوية
فهد بصوت عالى : چییییییییین مين ده انطقي
چین : ملكش دعوة الآخر مرة يا فهد صوتك ميعلاش عليا مفهوم يالا سلام

خدت چین شنطتها وخرجت برا الشركة تحت انظار فهد المصدوم دخل عليه سيف

سيف : مالك
فهد : اتخنقت مع چین
سيف بسخرية : انت كمان

دخل احمد عليهم وهو شايط

احمد : انا عاوز اولع فيها
فهد بسخرية : كملت مالك يا حضرة الرائد
سيف : شكله مولع
احمد : بكلم الهانم وسمعت واحد بيندهلها وبيقولها ياسو والحلوة سابتني على التليفون وهات يا هزار وكلام معاه ولما خلصت رجعت كلمتني ولما سألتها مين ده تقولى مودى صحبي ولما زعقت قفلت السكة فى وشي ليه هى شيفاني مركب ارايل انا عاوز امسكها من شعرها وشده شعرايا شعرايا
فهد : اهدى بس
سيف : والحلوة لمار قعده وسط أصحابها وهات يا هزار وضحك ولما كنت هرفد الواد أدخلت واستخدمت اسم عيلة السيوفي
فهد : لق الحلوة بتاعتي بتتغزل فى راجل غيري
محمد السيوفي : لا وانتم الصدقين ديه شوطه وجت فى ستات العيلة
فهد : ليه چنان هانم عملت ايه
محمد : شكلها كبرت وخرفت آل ايه عوزة تدلع وتسافر باريس تعمل شوبنج وانا اروح اصبغ شعري والبس كاچول آل ايه أصحابها فى النادي بيتكلمو عليا وهى لسه صغيرة وعوزه تحس بشبابها
سيف : چی چی والنعمة الوليه ديه عسل
احمد : يكون حد عملهم عمل على رجل فرخة 🐓
فهد : او رجل قرد 🐒 علشان كلهم بقو بيتنطتو علينا
محمد : حد معاه رقم دجال
سيف : أحمد ممكن يعرف يجيب رقم اي دجال
فهد : صح ولى نتصل على جدى نسأله اكيد هيعرف
احمد : هو فيه ايه شكلهم جننونا بجد

الباب خبط ودخل واحد من الحرس

الحرس : فهد بيه فى نصيبه
فهد : في ايه
الحرس : انسة لمار وانسة ياسمين وانسة چین ومدام چنان فى
سيف : أنطق في ايه
الحرس : اصل هما فى
محمد : متتكلم يا بني هما فين
الحرس : اصل انا خايف
احمد : متخفش اتكلم
الحرس : اصل هما دلوقتى على الطيارة الى طلعة لشرم الشيخ
فهد : نععععععععععععم والله العظيم الستات ديه اتجننه
سيف بعصبية : انتم لسه قعدين تعالو نروح ليهم
احمد : أن لازم نراقبهم صح
محمد : على آخر الزمن هراقب مراتى يا فرحتى






توجه الرجالة الى المنازل حتى يجهزو ملابسهم

******************

عند البنات
********

وصلو البنات الى فندق هوتل بشرم وتوجهو الى غرفهم وابدلو ملابسهم ونزلو على البحر

ياسمين : هاهاهاهاها كان نفسي اشوف منظر احمد
لمار : هههههههه سيف كان بيطلع دخان من ودانه
چی چی : محمد كان هيتجنن منى
چین : ههههههههههه ولى شكل فهد وانا بوصف الراجل كل مسخرة
چی چی : جننتي ابنى الوحيد يا مفترية
چین : على فكرة ابنك قافل ونكدي اعملك ايه يالا بلا وكسه
لمار : يسقط يسقط يسقط الرجالة
ياسمين : هما دول رجالة امال الشباب الحلو ده يبقي ايه
چنان : ربنا يستر مطلقش بسببكم
چین : متجمدى شوية مالك كده المفروض انك قدوتنا
لمار : تعالو ننزل البحر
چین : انا مش بلبس مايوه
ياسمين : وانت كمان مش بلبس مايوه
چنان : هما عرفة أننا هنا
چین : طبعا عرفه الحارس إلى ممشيه ورايا زمانه قاله وزمانهم جيين
لمار : شكلنا هنتروق على إيديك
ياسمين : يا بنتي عيشي اللحظة بقي

قضدو البنات اليوم كله على البحر وعرفة بوصول الرجالة وتوجه البنات الى غرفهم وارتدو فساتين سهرة ونزلو الديسكو
لبست چین فستان اسود

لبست لمار فستان احمر
لبست ياسمين فستان أخضر
لبست چنان فستان نبيتي


دخلو الديسكو وانتبه ليهم كل العيون تحت انظار الشباب المصدومة

فهد : هى اختك نسيت تلبس الفستان
احمد : ولا الحلوة التانية شكل القماش قصر معاها
محمد : هى الموزة ديه مراتى شكل الليلة هتبقي عنب
سيف : شكلك يا فهد هتدخل الجيش
احمد : ههههههه بعد مشاب هيدخل الجيش لولولوى
فهد : بس يا سافل منك ليه الموزة ديه امي بردوه
محمد : أخرس محدش بقول موزة غيري انا
فهد : والله العظيم انا كنت عاقل ومحترم بسبب چین اتجننت
سيف : الحمد لله
احمد : الاعتراف بالحق فضيلة
فهد بسخرية : شكل فضيلة هترقص
سيف : مش لوحدها
احمد : شيفين الشباب دول ريحين يرقصو معاهم
فهد : يالا نرحلهم بسرعة

توجة الشباب الى ساحة الرقص وخد كل شاب بنت ورقص معاها

فهد : حلو الفستان
چین بدلع : عجبك فهدى
فهد بسرحان : الفستان وصاحبة الفستان عوزين يتكلو
چین : بس محدش يقدر يلمسني غير فهدى الثائر
فهد برومانسية : عيون فهد وقلب فهد وروح فهد
چین بدلع : يعني انا مش لعنة
فهد : احلى واجمل لعنة فى الدنيا ورقصو مع بعض

احمد : هو القماش قصر معاكى
ياسمين : ليه يا روحى
احمد : اصل الفستان ناقص منه قماش
ياسمين بدلع : تعرف ان عيونك حلوه اوى
احمد برومانسية : وانتى احلى وارق بنت شافتها عنيه ورقص معاها

سيف : هو انتى فتحاها على البحري
لمار بدلا : سيفو يا عمري وحشتني
سيف بتوهان : اموت وعرف هى العيون الزرقة ديه حلو اوى كده ليه
لمار : علشان حبيبي هو الى شايفها
سيف برومانسية : قطتى الجميلة وملاكي الحارس ورقصو مع بعض

محمد : العيال شاطو
چنان : يستهلو كان لازم يزعلوهم
محمد : بس انتي حلوة اوى النهاردة
چنان بدلع : النهاردة بس
محمد : من يوم مشفتك وانتى بتحلوى اكتر
چنان : علشان عيونك هى الى بتشوفنى بس
محمد : وحشتيني وباس شفايفها ورقصو مع بعض

&&&&&&&&&&&&&

توجه كل شاب مع حبيبته إلى الشاطئ وستمر الليل مع كل عاشق مع معشوقته تحت انوار القمر وامواج البحر

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&
يتبع ......
لقراءة الفصل الثامن والعشرون : اضغط هنا
لقراءة باقى فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent