recent
أخبار ساخنة

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثاني 2 بقلم شهد مصطفى

رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثاني 2 بقلم شهد مصطفى
رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثاني 2 بقلم شهد مصطفى

 رواية أحببتها بالخطأ الفصل الثاني 2 بقلم شهد مصطفى

أمجد: مش بمزاجك وزقها على السرير وحط حته بلاستر على بوقها ومسكها جامد وبدأ يقطع فى الفستان لحد ما أصبحت عا*ري*ه ومسك ايديها الاتنين ور*ب*ط*هم بالحبل فى السرير وطلع كرباج من الشنطه وبدأ يض*رب*ها وهى جسمها يتنفض
أمجد كل ما يفتكر يض*رب جامد لحد ما جسمها جاب دم أمجد وقف ض*ر*ب وهى جسمها بيترعش سابها ودخل الحمام وطلع فكها وسابها وخرج مكنتش قادرة تتحرك حاولت تقوم وعيطت من الوجع ودخلت الحمام وخدت شور
ولبست فستان من الدولاب
ندى:أنا لازم اهرب وفجأة حد بيحط أيده على بوقعها
هشششش أهدى انا عايزة اساعدك وشالت أيدها
ندى لفت ولقيتها احلام
احلام لازم تمشى قبل ما يلاقيكى
ندى:طب امشى ازاى
احلام وصفت لها هتخرج ازاى وعطت لها شويه فلوس
ندى نزلت ومشيت
فى شركه أمجد
كريم:مالك
أمجد:لقيت اللى اسمها جميلة
كريم بصدمه:بجد وعملت ايه
أمجد:هخليها تشوف ايام سودة
كريم:طب اسمعها الاول
حازم دخل من غير ما يخبط:بتتكلموا فى ايه
كريم:أمجد لقى جميلة
حازم:وهتعمل ايه
أمجد بشر:كتير
كانت ماشيه وفجأة طلع عليها شويه شباب
ندى كملت طريقها بس واحد مسك دراعها وشدها لورا واتنين مسكوها
ندى:ابوس ايديكم سيبونى
الشباب قرب منها وبص لجسمها بوقاحه وقال:لما نتسلى الاول هاتوها
ها لجتوها
لا
يعنى ايه راحت فين دلوك
اكيد سابت البلد يا بوى
طب هندوروا عليها فين
فى مصر
عند ندى كانوا خدوها على بيت صغير فى حته مقطوعه ودخلوها جوه
ندى:والنبى سيبونى امشى
هجموا عليها وبدأ يق*طعوا فستانها وفجأة حد ضر*ب اتنين على دماغهم والتالث لف له وض*ربه وراح لندى
أنتِ كويسة يا جميلة
ندى ضمه رجليها لجسمها وبتعيط
الشاب:أهدى الحمدلله وقرب منها وحاول يهديها وهى بدون وعى حضنته وفضلت تعيط
الشاب اخ ووقع على الأرض
ندى:ايه ده هو أنت وشدها من شعرها لحد العربيه وسط صراخها
ندى:عايز ايه يا بنى ادم أنت
أمجد وقف العربية وبص لفستانها المقطع وبوقا*حه:عايز حقى
ندى دموعها نزلت وهو ساق لحد كوخ ونزل وبزعيق انزلى
ندى بدموع:لا
راح عندها وشالها ودخل جوه رماها على الأرض
ندى:والنبى سيبنى أنا عملت لك ايه
أمجد عملك اسود أنا هخرج ومتفكريش تخرجى ليه لان أنتِ فى غابه ولو خرجتى ممكن ياكلك اسد أو اى حاجه نضفى المكان عايزوا بيبرق وسابها وخرج
بعد ساعتين كاملين ندى كانت خلصت ودخلت الحمام ووقفت تحت المياة بفستانها المقطع
أمجد داخل وفى أيده شنطه وبيدوخ رماها وقعد
 خدت شور بس ملقيتش اى حاجه تلبسها فلفت الفوطه عليها لحد ما فستانها ينشف وخرجت وهو شافها زقها على السرير وفتح زراير قميصه وقل*ع*ه رماه وهج*م عليها
ندى فضلت تصرخ ابعد عنى
أمجد وكان سكران قرب منها وبدا يشم ريحة شعرها وبص لجس*مها وش*د الفوطه و
تانى يوم أمجد بيفوق ويلاقيها جنبه وفيه علامات على جس*مها بتدل على أن اللى حصل كان بالغص*ب وفيه د*م على السرير قرب منها وحاول يفوقها قامت وفضلت تعيط وشدت الفوطه على نفسها أمجد مسك ايديها الاتنين بايده وبالتانيه شد الفوطه ومشى أيده على جسمها وقال:بس عجبتينى برغم اللى حصل
ندى بعزم ما فيها زقته وضربته بالقلم
أمجد وهو حاطت أيده على وشه مكان القلم:حلو اوى اللى أنتِ عملتيه ده ومسك السكينه اللى على الطبق اللى جمبه وبقى فوق ندى وحاطت السكي*نه على رقبتها
ندى بدموع:انا اسفه والنبى شيل البتاعه ديه
أمجد باصص لعينيها وقال:بو*سينى
ندى جت تبوسه
أمجد:مش من هنا من هنا وهجم على شفايفها
ندى كانت بتعيط وخايفه تبعده يموتها وهو شكله مجنون
بعد عنها لما حسها هتقطع نفس وقام لبس قميصه وقال:قومى يلا
ندى بعياط:حاضر وشدت الفوطه عليها وخدت الفستان المقطوع ولبسته وخرجت
أمجد وهو بيقرب منها:ايه ده
ندى بخوف:ايه
أمجد:اللى أنتِ لابساه
ندى:مفيش غيرة
أمجد بخبث:لا فيه شايفه الشنطه اللى هناك ديه روحى اللبسى منها حاجه
ندى راحت عند الشنطه وفتحت بوقها كلهم قمصان نوم وقصيرين قوى غير أنها بيكشفوا اكتر ما يستروا
ندى:لا أنا كده مرتاحه
أمجد قرب منها بغضب ومسكها من شعرها وقال:اللى اقول عليه يتسمع فاهمه
ندى ببكاء:حاضر
زقها وقعت على الأرض وقال:أنا خارج ارجع الاقيكى عامله اكل
بعد وقت ندى خلصت الاكل وفجاه حد كتم نفسها ووقعت ربط ايديها ورجليها وخرج بره وكب بنزين حوالين الكوخ وطلع كبريت وولع واحد ورماه وقال:بكده ابقى انتقمت منك يا ابن عز 
تفتكروا أمجد بيعمل معاها كده ليه ومين اللى عايزين يقتلوا ندى اللى هى جميله ومين اللى عايز ينتقم من امجد كل ديه اسئله وهنعرف اجابتها سوا 
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent