recent
أخبار ساخنة

رواية زينة حياتي الفصل الثاني 2 بقلم عليا الحموي

 رواية زينة حياتي الفصل الثاني 2 بقلم عليا الحموي
رواية زينة حياتي الفصل الثاني 2 بقلم عليا الحموي

رواية زينة حياتي الفصل الثاني 2 بقلم عليا الحموي

زينه : لا ملوش داعي    ..أنا لازم ارجع  علشان عندي مقابله بعد الظهر بكافيه  
مازن :كافيه؟
زينه : اصل بعيد عنك كنت مقدمه لشركه بس المدير مقبلش يشغلني قال ايه انتي دارسه  تمريض ومبتفهميش بشغل السكرتاريه والاستيراد والتصدير
مازن بضحك ههههههههه والله المدير ده مبيفهمش
زينه : هههههههه انت يلي قلت أنا مقلتش حاجه 
مازن :ماشي يا زينه  ...المهم أنا عازمك ع غذا  وعايز اكلمك بخصوص الشغل  ايه رأيك ؟
زينه : لالا أنا بهزر معك بس. والله مقصد اني احرجك بخصوص الشغل   . حضرتك معاك حق أنا منفعش سكرتيره
مازن: لالا مش كده انا عايزه تشتغلي ممرضه 
زينه :مش فاهمه ..ممرضه في الشركه؟
مازن شغل عربيته وقال؟ نتكلم واحنا بنتغدا
وصلو مطعم  وطلبو اكل 
وهم بياكلو  
 مازن:  انا عايش بالفيلا مع ماما  لوحدنا مع بعد موت بابا  من 3سنين  وماما جالها شلل  وجلطات من الزعل  مبتقدرش تتحرك لوحدها وبتستعمل كرسي متحرك  بتحتاج حد يساعدها بالحمام والنوم ومرات بتحتاج حد يساعدها تاكل. حسب وضعها الصحي والنفسي 
زينه بحزن: ربنا يرحمه. ويشفيلك والدتك 
بس انت بتحكيلي ده ليه 
مازن: بصي يا زينه  الممرضه اللي مسؤوله عن امي  مخطوبه واعطتني مهله  شهر اجيب بديل ليها علشان هتتزوج
وانتي دارسه تمريض وعندك خبره بالمجال  وكنت عاوزك تشتغلي بدك الممرضه بالفيلا  ...ايه رأيك؟؟؟
زينه : هوه الصراحه  شغل مناسب جدا   بس والده حضرتك محتاجه عنايه 24ساعه  لأنها بتحتاج حد يساعدها بالليل برضو صح؟
مازن : اييوه بالظبط كده. ..انا عايزه تشتغلي ممرضه لماما وتعيشي معانا بالفيلا  
زينه بصدمه:نعممم
مازن: انا مقدر موقفك بس لو وافقتي أنا ممكن اتكلم مع والد حضرتك  وأقنعه 
زينه بحزن : أنا مليش حد اهلي ماتو من زمان  ومليش قرايب وعائشه بشقه مشتركه مع بنات  اللي بتدرس واللي بتشتغل  وبنشترك بدفع اجار الشقه مع بعضينا
مازن : الله يرحم والدك ووالدتك.  ..بس واضح انه دا سبب اكبر انك توافقي  يعني أكلك  وشربك ونومك متأمن ليكي غير مرتبك . ولكي اوضه بالحمام الخاص بيكي 
وانا يا ستي اغلب وقتي بالشركه  برجع وقت الغدا  وربرجع لشركه تاني للعشا  مش هدايقك يعني 
زينه بتفكير : ممكن ارد على حضرتك بكرى؟
مازن : طبعا يا زينه خدي وقتك    ودا الكرت بتاعي لما تقرري كلميني  
زينه:أن شاء الله
رجعت زينه للشقه بعد ما وصلها مازن 
وقعدت مع البنات وحكت لهم اللي حصل وعرض الشغل من مازن 
امل: الصراحه فرصه لا تعوض 
عبير : بس كده انتي هتسبي الشقه وتسيبينا؟
امل: يختي خليها تروح تشتغل و وتاخد مرتب وهيه ضامنه أنها مش هتدفع اجار اخر الشهر. واكل  ونوم ببلاش
زينه:  بصراحه هوه عرض مغري بس اللي قلقانه منه هوه موضوع النوم هناك... دا برضو شب مز كده  وأمه مريضه وخايفه الصراحه مع أنه باين أنه محترم جدا
عبير : انتي اعملي اللي عليكي واهتمي بأمه وساعه النوم اقفلي على نفسك بالمفتاح 
زينه بتنهيده : خلاص  حتوكل على ربنا. وتشغل عندهم 
عبير وامل : ربنا يوفقك
الصبح اتصلت زينه بمازن :. صباح الخير أستاذ مازن
مازن: صباح النور. مين معايا
زينه بتلبك : أنا. أنا. زينه حضرتك 
مازن بسعاده : اهلا اهلا انسه زينه.  .  يارب تكوني اخدتي قرار. وتشتغلي معانا
زينه: أن شاء الله . أنا موافقه  اشتغل عند حضرتك 
مازن: لا تشتغلي معايا مش عندي 
زينه بسعاده: حاضر حاضر 
مازن: طب هوه ينعي ممكن  تبدأي الشغل من النهارده ؟
زينه: اه ممكن.  .أنا حابه اتعرف ع ووالده حضرتك. واعرف مهماتي ومكان الفيلا
مازن : ساعه واكون تحت شقتكم  اخدك واخد حاجاتك. واوصلك لماما. اوك؟
زينه : اوك  سلام
جهزت زينه حاجتها وودعت البنات  ونزلت لعربيه مازن 
نزل واخد منها الشنطه وحطها بالعربيه من ورى وفتح لزينه الباب  وركبت زينه  وساق مازن العربيه 
وهم بالطريق    مازن: أنا مبسوط جدا انك وافقتي . ..
زينه:. هوه حضرتك تقدر تجيب اي ممرضه بأي وقت  واتوقع كثير ممكن يوافق على شروطك
مازن: فعلا  كثير وافقوا ع شروطي بس انا مبقولش اي حد 
في منهم اللي عندها زوج وأطفال. دي صعب تركز مع ماما ابدا ورح تحتاج إجازات كثير.    ويلي عايزه تجيب اهلها يعيشو معها  هههه
زينه بحزن : يعني  أنا الموظفه المثاليه  لا عائله ولا زوج وأطفال  ولاحظ يسأل عني ولا أسأل عن حد
مازن : أنا أنا اسف والله مقصد  ..ده شئ مش بأيدك. وشي مش بيعيبك على فكره. ..بس ضروفك مناسبه لشغل ده  وان شاء الله نكون اهلك 
زينه ببسمه: أن شاء الله شكرا 
مازن: اهو خلاص وصلنا  وقف  قدام فيلا كبيره وجميله شبه القصور  كلها شجر وورد وتصميم فخم   نزلت من العربيه. ومازن نده على  عم مصطفى  ياخد شنطه زينه لغرفتها   دخل مازن وزينه الفيلا واستقبالهم  الممرضه القديمه والخادمه
: اهلا أستاذ مازن
مازن : اهلا انسه  رباب.  ..دي الانسه زينه الممرضه الجديده 
رباب. : اهلا وسهلا  
مازن: تعالي يا انسه زينه اوصلك لأوضتك وبعديها عايز اتكلم معاكي ومع  الانسه رباب لو سمحتو 
زينه ورباب : طبعا  اكيد 
مشيت زينه مع مازن لحد اوضتها  فتحها و كانت اوضه كبيره وسرير كبير  وخزانه. وحمام خاص 
مازن: أن شاء الله تكون عجبتك
زينه بأبتسامه: حلوه اوي  
مازن : طب ممكن نخرج نتكلم  
زينه: طبعا اتفضل 
خرجت وقعدو مع رباب في الصالون
مازن: انسه رباب كانت المسؤوله عن والدتي تقريبا من سنتين وهيه اتخطبت من فتره وهتتجوز اخر الشهر. مع اني كنت مأمن على والدتي معاها بس دي حياتها وهيه حره فيها. وانا شفتك يا انسه زينه بنت محترمه وأمينه واقدر أأمن على والدتي معاكي خلال غيابي بالشغل 
زينه: شكرا لحضرتك ..أن شاء الله اكون عند حسن ظن حضرتك
مازن بسعاده: اكيد ...المهم   لو سمحتي يا انسه رباب تفهمي الانسه زينه شغلها بالتفصيل الممل. ومواعيد دول ماما وحمامها. ومواعيد الدكاتره  وكل شي يخص شغلك 
مازن موجه كلامه لزينه:  الانسه رباب هتفهمك كل حاجه خلال يومين لأنها هتترك الشغل بعديها  ...عندك اي سؤال 
زينه: لا حضرتك ...اسألتي هتكون لرباب  
مازن خلاص اتفقنا؟؟
زينه ورباب:اتفقنا 
وقف ما زن : اتفضلي يا انسه زينه اعرفك ع ماما 
زينه: حاضر 
وصلو اوضه ام مازن  ودخلوا بعد ما دق الباب
مازن :ازيك يا ست الكل؟
ام مازن : بخير يا حبيبي الحمد لله ..ازيك انت ؟
مازن بحب : بخير طول منتي بخير 
بصت ام مازن لزينه  : ازاي حضرتك. أنا زينه الممرضه الجديده
ام مازن : اهلا يا حبيبتي  وبصت لمازن. : هيه رباب مشيت 
مازن: لا يا ماما  لسا كمان يومين تكون فهمت الانسه زينه كل حاجه
ام مازن بحزن: تعبتك معايا يبني 
مازن :اي ده يا ماما. دنا لو اقدر اخدمك بنفسي بس انتي عارفه مفيش غيري يشوف الشغل 
ام مازن: عارفه عارفه يا حبيبي ربنا يكون في عونك 
دخلت رباب بصنيه الاكل. والدول    :معاد الاكل حضرتك وبعديها الدوا 
زينه اخدت الصينيه وراحت عند ام مازن بأبتسامه:ممكن ااكلك  أنا  المرادي   علشان نتعود على بعضنا اسرع  
ام مازن :اكيد يا بنتي بس انا بعرف اكل  لوحدي 
زينه: أنا عارفه  دا كويس  بس انا نساعدك برضو 
ام مازن: ماشي 
خرج مازن ورباب برى اوضه ام مازن 
مازن: انسه رباب. لو سمحتي  متنسيش حاجه .. لازم الانسه زينه. تفهم كل حاجه 
رباب بأبتسامه: واضح أن زينه بنت ذكيه ومحترمه. واكيد مش هنسا حاجه ابدا  ومتألقش حضرتك
مازن : شكرا ليكي. والف مبروك مره تانيه ع الجواز. ولكي مكافأته نهايه خدمه  وهديه من ماما برضو هتديهالك  يوم فرحك.  مهو احنا معزومين برضو ولا ايه؟
رباب بسعاده: طبعا. طبعا. دنتو تنور  وتشرفو. 
أنا هبعتلكم الدعوات اول ما تجهز  
مازن : أن شاء الله
يتبع...
لقراءة الفصل الثالث : اضغط هنا
لقراءة باقي فصول الرواية : اضغط هنا
google-playkhamsatmostaqltradent